قريبا: مخطط أعمال لإنقاذ الخطوط التونسية أمام الحكومة    يوميات مواطن حر: ساعة الزوال لا تزال في معصمي    حجز 10 أطنان من سمك التن الأحمر على متن عدد 6 مراكب صيد أجنبية    انطلاق أشغال تهيئة السياج الأمني لمطار تونس قرطاج    وفاة ابنة نيلسون مانديلا    المنستير: إصابة 8 ركاب في انزلاق سيّارة لواج    إنتقد موقف "النهضة" من قضية تضارب المصالح.. الفخفاخ: قررت إجراء تحوير في تركيبة الحكومة    جندوبة: المجلس الجهوي يركز خلال أشغاله على سبل تطوير منظومة اللفت السكري بالجهة    الإجراء الحدودي "أس 17" والوضع الأمني وصفقة الكمامات، أبرز أسئلة النواب لوزيري الداخلية والوظيفة العمومية في جلسة عامة بالبرلمان    كلوب يقرّر عدم التجديد مع ليفربول    الملعب التونسي يواجه هلال الشابة والاتحاد المنستيري وديا    ازعور يؤكد استعداد صندوق النقد الدولي تمويل تونس في حال طلبت الحكومة برنامجا جديدا    قفصة: امتناع أساتذة اختبارات البكالوريا بالجهة عن إصلاح الامتحانات على خلفية الترفيع في معاليم نسبة الاقتطاع المالي عن كلّ ورقة امتحان    غوارديولا يحتفل بقرار إسقاط عقوبة المان سيتي ب«سيلفي» (صور)    في خضم الأزمة.. رئيس برشلونة يتحدث عن "رحيل ميسي"    صفاقس.. إلقاء القبض على 06 أشخاص محل مناشير تفتيش    خطة الانقاذ الوطني. . اشارة انطلاق المرحلة الجديدة لتونس (لبنى الجريبي)    ارتفاع عدد الإصابات بكورونا    هذا موعد الحسم في قائمة البوغديري    البحيري: النهضة وعبير موسي خطان متوازيان لا يلتقيان    نجاة قائد القوات المسلحة الصومالية من هجوم انتحاري    هيئة مكافحة الفساد تحيل ملف الفخفاخ إلى وكيل الجمهورية ورئيس البرلمان    وزير التنمية: انكماش النمو الاقتصادي بنسبة 6،5 بالمائة لكامل سنة 2020    مدير الامتحانات: تراجع عدد حالات الغش في الدورة الرئيسية لباكالوريا 2020    القضاء البرتغالي يلاحق نجل رونالدو    حول الوضع الليبي المتأزم:سعيّد ينتقي وزير الخارجية الجزائري    بينهم 35 من بن عروس: اكتشاف 40 حالة وافدة مصابة بكورونا    دعوة للشرك.. برنامج للأطفال يغضب السعوديين والسلطات تتخذ قرارها    باجة: تسجيل حالة إصابة وافدة جديدة بفيروس "كورونا"    استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيدصباح بقصر قرطاج وزير الشؤون الخارجية الجزائري    مصر.. سجن طبيب أجرى عملية ختان لثلاث فتيات    رحيل الممثلة الأميركية كيلي بريستون.. زوجة جون ترافولتا    النادي الافريقي.. الساحلي يعود.. واليوم الحسم في مصير رئاسة النادي    بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة: تعيين مقابلتي ذهاب الدور نصف النهائي    الصخيرة: حجز بضاعة مهرّبة    بعد انسحاب مدير الدّورة 39 للمهرجان الدّولي للزيتونة بالقلعة الكبرى..جمعية المهرجان توضّح    بالفيديو : كلمتي حرة يجمع آمال مثلوثي مع فايا وظافر وهند وباميلا ودرة وغالية    توقيع كتاب د. محمد الهادي زعيم "المسالك الزائفة: لكي لا تكون الكورونا مجرد فاصل" بمنزل تميم    بنزرت.. تسجيل اربع محاولات غش في اختبارات الباكالوريا        تونس تُجدول رحلتين لإجلاء مواطنيها من ليبيا    بعد قرار شورى النهضة: 3 سيناريوهات مطروحة أمام الفخفاخ...    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صابة الحبوب للموسم الحالي لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    البحر يلفظ جثة قبالة سواحل جرجيس    الفتيتي: في هذه الحالة يتمّ سحب الثقة من راشد الغنوشي    قرار بالاخلاء الفوري لكافة مراكز إيواء الأجانب وترحيلهم خارج ولاية القصرين    نتائج النوفيام''..اليوم انطلاق عمليات التسجيل في خدمة'' SMS    أعلام من الجهة    هذه الدول تبيع جنسيتها بأسعار مخفضة بسبب أزمة كورونا    اليوم: اجتماع أوروبي يبحث العلاقات مع تركيا    طقس اليوم.. ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    القصرين: القبض على الأجانب الفارين من مركز الحجر الصحي    اللجنة الفنية والعلمية المكلفة بملف ادراج جربة في التراث العالمي تنطلق في اعداد مخطط عملها    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل النظر في قضية براكة الساحل إلى يوم 29 فيفري 2012 والتحرير على طبيبين وعدد من القادة العسكريين كشهود
نشر في وات يوم 01 - 02 - 2012

تونس (وات)- أجلت هيئة الدائرة الجناحية بمحكمة الاستئناف العسكرية بتونس برئاسة القاضي نبيل القيزاني صباح الأربعاء النظر في قضية براكة الساحل إلى يوم 29 فيفري الجاري استجابة لطلب محامي الدفاع.
كما أذنت بالتحرير مكتبيا على كل من الطبيبين عبد العزيز خليل ولمين الزيدي وعلى عدد من القادة العسكريين كشهود استجابة لطلب المكلفين بالحق العام.
وأذنت المحكمة بتنشيط بطاقات الجلب في حق المتهمين في حالة فرار استجابة لطلب النيابة العسكرية مبينة في حكمها أنه يمكن للدفاع الاطلاع على المطالب التحضيرية بمقر المحكمة ابتداء من 22 فيفرى الجاري رافضة في المقابل جميع مطالب الإفراج في حق المتهمين.
وكان من المفترض أن تنطلق هيئة المحكمة في استنطاق المتهمين غير أن تتالي طلبات محامي الدفاع بالتأجيل للاطلاع وإعداد وسائل الدفاع حال دون ذلك إلى جانب مطالبتهم بالإفراج المؤقت عن منوبيهم.
وقد سادت الجلسة أجواء من التوتر بين شقي الدفاع إثر مطالبة أحد محامي الدفاع بضرورة إبعاد القضية عن أنظار وسائل الإعلام فردت عليه الأستاذة نجاة العبيدي عن القائمين بالحق الشخصي بأنها تناولت خلال البرنامج الإذاعي الذي دعيت إليه منذ أسبوع ملف القضية من جانبه الحقوقي فقط ليقاطعها الأستاذ الغضباني الذي حضر معها نفس البرنامج وينعتها بالكذب مما حدا بالقاضي إلى رفع الجلسة مدة نصف ساعة.
وعند استئناف الجلسة تقدم عدد من محامي الحق العام بطلبات التخلي عن القضية نظرا لصبغتها الجنائية كما طالبوا بصفة احتياطية سماع شهادة كل من الجنرالات /محمد الهادي بن حسين ورضا عطار ومحمد الشاذلي الشريف ومحمد قزقز ومحمد حفيظ فرزة وفوزي العلوي ومصطفى بن موسى والعميد موسى الخليفي لإثبات واقعة تسليم المتضررين إلى وزارة الداخلية إضافة إلى الاستماع إلى شهادة الطبيبين عبد العزيز خليل ولمين الزيدي.
وكانت الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بتونس قد قضت يوم 29 نوفمبر 2011 (غيابيا) بسجن كل من المتهم الرئيسي في القضية زين العابدين بن علي وعز الدين جنيح وزهير الرديسي وحسين الجلالي وبشير الرديسي (كلهم في حالة فرار) 5 سنوات مع الإذن بالنفاذ العاجل فيما تراوحت الأحكام في حق بقية المتهمين الموقوفين (عبد الله القلال ومحمد علي القنزوعي وعبد الرحمان القاسمي ومحمد ناصر العليبي) بين 4 و3 سنوات سالبة للحرية.
كما قضى الحكم بتغريم جملة المتهمين بمبلغ 50 ألف دينار لقاء الضرر المعنوي لفائدة المتضررين علي الصالح بن سالم والمنجى جقيريم ورشيد تريمش.
وتجدر الإشارة إلى أن قضية براكة الساحل تعود أطوارها إلى سنة 1991 واتهم فيها عدد من ضباط الجيش الوطني بالتخطيط للانقلاب على نظام الرئيس السابق وتعرضوا على خلفية هذا الاتهام إلى عمليات تعذيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.