الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل: يوم عمل الذي تم اقتطاعه لم يوجه لدعم وزارة الصحة    ترامب: على ال"أف بي آي" التحقيق مع بايدن    فرنسا تعتقل 3 ناشطات ألصقن رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد    الجريء: قدمت ترشحي للكاف منذ 17 سبتمبر.. وبكبسة زرّ انطلقت حملة ضدي بدأها ياسين العياري    الكشف عن 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا في "البريميرليغ"    طقس الثلاثاء: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    وديع الجريء : توفيق المكشر هو من تسبّب في عقوبة هلال الشابة    وديع الجريء : لا توجد أية شخصية قادرة على رئاسة الكاف    الاتحاد الأوروبي يلاحق دولتين من التكتل بسبب "جوازات السفر الذهبية"    مشروع تونس: "حكومة المشيشي رضخت لمراكز النفوذ المالي والسياسي"    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 40 مليون حالة    أولا وأخيرا..دار النجّار بلا باب    نابل : فك اعتصام موظفي التربية و التعهد بتنفيذ محاضر الاتفاق السابقة    من"حمامة السلام" الى اللوحات المتنوعة للفنانة التشكيلية سنية اسماعيل : لوحات للوجوه و النسوة و المشاهد .. (صورة)    البنك العالمي يتوقع تباطؤ الاقتصاد التونسي بنسبة 2ر9 بالمائة سنة 2020    لقاء وزير التعليم العالي بالمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلو    يوميات مواطن حر: اغوار الاسرار    في جلسة عمل بين وزيري أملاك الدّولة والتجهيز: الاتفاق على تسريع نسق معالجة الملفات المشتركة ذات الأولوية    للمرة الأولى..تونس قد تصدر سندات    4 قتلى في حادث مرور شنيع بقفصة    النائب لزهر الشملي لالصباح نيوز: المشيشي ظهر في حواره ضعيفا..غامضا وغير صارم    فلسطين: حالة صائب عريقات حرجة بعد إصابته بالكورونا    منوبة : تسجيل 04 حالات وفاة جديدة بالكورونا في دوار هيشر والجديدة    رفض مصافحة امرأة.. فحرم من الجنسية الألمانية    روزنامة الموسم الرياضي 2020-2021    إعلان حظر الجولان في كل الولايات...هذا ما سيتم في كل ولاية    صابر الرباعي يطلب من الحكومة تسمية شارع باسم الراحلة نعمة    وزير العدل يلتقي سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس    "الصوناد" تنبه المواطنين وهذه التفاصيل..    تأجيل زيارة رئيس الجمهورية إلى إيطاليا، إلى مطلع 2021، بسبب الأوضاع الصحية السائدة في البلدين    غدا: مشروع تنقيح المرسوم 116 أمام جلسة عامة للبرلمان    منوبة : تسجيل 04 حالات وفاة جديدة بالكورونا في دوار هيشر والجديدة    م.ع. معهد باستور: يجب تطبيق البروتوكولات الصحية مع حظر الجولان    تونس تطلب تسهيلات تمويلية جديدة من صندوق النقد الدولي    صفاقس :انعقاد لجنة للنظر في امكانية فتح سوق الزيتون قبل الاجال المعتادة    المنجي الكعبي يكتب لكم: الإرهاب سببه الظلم لا الإسلام    المشيشي يودع السيدة نعمة بهذه الكلمات    علي الكعلي: تحقيق 4 % نسبة نمو في 2021 ممكن و واقعي    نوفل سلامة يكتب: على خلفية جريمة اغتيال مدرس مادة التاريخ الفرنسي «صامويل باتي»: هل المدرسة اللائكية الفرنسية في أزمة؟    التّرتيب العالمي لنجوم التّنس: مالك الجزيري يتقدّم 12 مرتبة وأنس جابر تحافظ على مرتبتها    كيف اختلست رئيسة فرع بنكي ''مليار'' وفرّت إلى الخارج ؟    أريانة: القاء القبض على تكفيري محكوم ب5 سنوات سجنا    الصباح نيوز تواكب تأبين الراحلة نعمة بمدينة الثقافة.. وتتحدث مع عدد من الفنانين    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب4ر26 بالمائة الى موفى سبتمبر 2020    مطار تونس قرطاج: عونان يحاولان تهريب 29 هاتفا ذكيا بقيمة 100 ألف دينار...    صورة اليوم ..الثقافة التونسية تودّع أحد رموزها    القطيع و الكلاب    صفاقس الشماليّة: القبض على شخصين من أجل القتل العمد والمشاركة في ذلك    ياسين العياري يراسل الفيفا ويطالب بعزل وديع الجريء    أكثرها وزارة التربية وأقلها المحكمة الدستورية... هذا توزيع اعتمادات هياكل الدولة في الميزانية    ماكرون يطالب حكومته باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة الإرهاب بعد مقتل معلم تاريخ    الكبّارية: إيقاف منحرف افتكّ هاتف فتاة وطالبها بالمال لإعادته إليها    طقس بداية الاسبوع: سحب قليلة و الحرارة في ارتفاع طفيف...    تراجع الطلب محليا ودوليا يفقد تمور تونس حلاوتها (تقرير)    رحلت الفنانة نعمة سيدة الغناء في تونس... غاب صوت الهوية الوطنية    الشابة في إضراب عام    إصابة النّائب محمّد العفّاس بالكورونا... وهذا ما دوّنه    تونس تخسر أحد أعمدة المجتمع المدني إلياس الزين بسبب "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ديوان الطيران المدني يرد على عمادة المهندسين المعماريين
نشر في تونسكوب يوم 24 - 09 - 2020

رد ديوان الطيران المدني والمطارات على البلاغ الصادر عن عمادة المهندسين المعماريين حول طلب العروض في صيغة "مفتاح في اليد" لمشروع توسعة المحطة الجوية الأولى بمطار تونس قرطاج .
وأوضح الديوان أن هذا المشروع يندرج في إطار استراتيجية الديوان لتطوير المطارات بالبلاد التونسية وتنمية قدرته على المنافسة والاستغلال الأمثل للموارد ومواكبة تطور الحركة الجوية والتكنولوجيات الحديثة، وهو يهدف إلى توسعة المحطة الجوية بمطار تونس قرطاج للرفع من طاقة استيعابها لحدود 8 مليون مسافر سنويا، علما وأن المطار المذكور قد تجاوز خلال السنوات الأخيرة الطاقة القصوى لاستيعابه المقدرة ب 4.5 مليون مسافر سنويا.
وأضاف بيان ديوان الطيران المدني والمطارات أن الهيكل التنظيمي للديوان المصادق عليه بالأمر عدد 3385 لسنة 2009 والأمر عدد 1569 لسنة 1999 يخول القيام بدراسة وتصميم المطارات و في هذا الإطار قام الديوان بتصميم أغلب مطاراته وبناياته كما تولى أيضا القيام بالتصميم الأولي لمشروع توسعة المحطة الجوية بمطار تونس قرطاج بمساعدة أحد اكبر مكاتب الدراسات المختصة في المطارات، مضيفا أن الديوان اعتمد صيغة ما يعرف اصطلاحا ب "مفتاح في اليد" لإنجاز هذا المشروع وذلك تطبيقا للفصل 15 من الأمر عدد 1039 لسنة 2014 المؤرخ في 13 مارس 2014 والمنظم للصفقات العمومية الذي ينص على إمكانية اللجوء لهذه الصيغة بالنسبة للمشاريع المعقدة التي تتطلب تقنيات خاصة و عمليات إنجاز شديدة الترابط والتي تستوجب تشريك المصمم والمقاولة وهو ما ينطبق على مشروع الحال علما وأنأغلب مشاريع إنجاز و توسعة المطارات في العالم تتم بصيغة مفتاح في اليد لما يوفره هذا التمشي من تحكم في الآجال و الكلفة.
وتابع البيان أن الخاصيات الفنية المستوجبة لإنجاز وتوسعة المطارات التي توصي بها كل من المنظمة الدولية للطيران المدني والاتحاد الدولي للنقل الجوي تتطلب اختيار مصممين من ذوي الخبرة العالية لدراسة و تخطيط المطارات(الفصل 1.7 من" Airport Development Reference Manual"، وأن التصميم الهندسي في المطارات يمكن ان يتغير حسب نوعية و مردودية وتصميم الأجهزة و المعدات للمزودين الذين سيتم اختيارهم ( من المنظومة الآلية لفرز و تسليم الأمتعة ومنظومة التفتيش الأمني و الكشف عن المتفجرات، من تعقيدات فصل مختلف مسارات المسافرين و منع تقاطعهم و المتابعة والمراقبة الآلية لكافة مكونات المحطة الجوية...)
وأشار الديوان إلى أن مطار تونس قرطاج في وضعية استغلال أثناء الأشغال لذا يجب برمجة ودراسة وتحويل مختلف الشبكات (تكييف وإعلامية وكهرباء وهاتف والشبكات الخاصة وغيرها) بالتوازي مع الحفاظ على حسن استغلال المطار وفي ظل عدم وجود أمثلة بيانية لها يستوجب القيام بأشغال تمهيدية من طرف المقاولة لتحديد مساراتها وتحويلها، وأن طلب العروض الذي تم نشره من طرف الديوان يتعلق بانتقاء أولي لمجمعات متكونة من شركة مقاولات ومكتب دراسات مختص في المطارات ومهندس معماري تونسي و قد تم التنصيص ضمن كراس العناصر المرجعية على تكفل الديوان بخلاص مستحقات المصممين التونسيين مباشرة وذلك لمزيد حماية استقلاليتهم، مؤكدا أن الديوان سيتولى عرض نتائج طلب العروض على أنظار اللجنة العليا لمراقبة و تدقيق الصفقات العمومية برئاسة الحكومة المخول لها طبقا للتراتيب الجاري بها العمل للنظر في كل الجوانب القانونية و الترتيبية لهذا الملف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.