«الشروق» في منزل العائلة التي فقدت ابنيها حرقا فاجعة... تهز منزل بورقيبة    مع الشروق..تونس الجرداء!    مطالبة بتوضيحات بشأن الحوار    صدر بالرائد الرسمي: أمر يتعلق بضبط تركيبة كل من اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية واللجنة الاستشارية القانونية    معرض لمُنتجي زيت بذور التين الشوكي البيولوجي التونسي في المركز التجاري آزور سيتي من 23 إلى 29 ماي 2022    صرف 300 مليون أورو إلى تونس    حدث اليوم .. تنتظرها حرب استنزاف طويلة وقاسية.. هل تورطت روسيا في أوكرانيا ؟    مسلسل الزعيم (الحلقة48) ..أيّام الوحدة...    مع الشروق..تونس الجرداء!    أخبار اتحاد بن قردان : هل ينجح الفريق في ايقاف النزيف؟    أخبار النادي الافريقي: السليمي مهتمّ بصابو واستقرار في التشكيلة    أخبار نجم المتلوي: الجماهير تساند والمدرب يعدّل الأوتار    اليوم .. رياح قوية مع انخفاض درجات الحرارة    بنزرت: وفاة سائق دراجة نارية في حادث مرور    بنزرت: القبض على رئيس جمعية رياضية    الناقد نورالدين الخبثاني ل«الشروق»: أصبحت كاتب بيانات وعرائض بعد الثورة    هل يستطيع رثاءك الشعراء؟    الكاتب والباحث وليد ذويبي: الإرهاب نظم الدعاية وأساليب الإقناع    هكذا تعالجين الغثيان    علاج الكوليسترول    فوائد الهواء النقي    طقس اليوم الخميس: الحرارة تتراوح بين 25 و43 درجة بهذه المناطق !    بن عروس: وفاة امرأة تحت عجلات القطار    قابس: تواصل الجهود للسيطرة على حريق ضخم في واحة بالحامة    الإتّحاد المنستيري يثأر من الزمالك المصري و يتأهّل لنهائي بطولة إفريقيا لكرة السلة    حقيقة انفصال التونسية منال الحمروني عن زوجها    التونسية ساندي تحصل على الإقامة الذهبية من دولة الإمارات    عُرفت في ''سنوات الضياع'': الممثلة التركية ''بيلور'' تعاني من السرطان    اتهام تونس بالتطبيع بمناسبة الغريبة: وزير الشؤون الدينية يوضّح    فاجعة قبالة سواحل تونس.. العشرات في عداد المفقودين    تونس : المصادقة على مشروع مرسوم حول استفتاء 25 جويلية وأمر رئاسي لدعوة الناخبين    أصدره سعيد: تفاصيل الأمر الرئاسي بدعوة الناخبين إلى الاستفتاء على الدستوري الجديد    الممثلة العالمية كلاوديا كاردينال تحل بتونس    وزيرة الشؤون الثقافية لحقائق أون لاين: هدفنا أن تصبح الثقافة اقتصادا    معهد الرصد الجوي : اسناد اللون الاصفر ل17 ولاية بالشمال والجنوب الغربي ومحليا الوسط    الاتحاد الاوروبي يصرف 300 مليون يورو لتونس    إنقاذ طفلين من الغرق في سواحل طبرقة    نحو إعادة فتح المدرسة الوطنية لفنون السيرك    حريق في قاعة تدريس بمدرسة ابتدائية..وهذه التفاصيل..    باجة: افتتاح مركز موسمي للحماية المدنية بقبلاط وتوقّعات بتقلص آجال التدخّل إلى النصف    أصحاب مذابح الدواجن يُحذرون من نقص المنتوج مع موفى شهر جوان    نابل: حجز كمّيات هامّة من السكر    تونس صدرت زيت الزيتون المعلب إلى أكثر من 60 وجهة    البنك المركزي: ''الترفيع في نسبة الفائدة جزء من الحل''    كندا ترصد 15 إصابة بجدري القرود وتتوقع المزيد    يوم السبت 28 ماي 2022 التعامد الاول للشمس على الكعبة الشريفة    المكتب الجامعي الجديد لكرة اليد يتولى توزيع المهام بين اعضائه وينهي التعاقد مع المدير الفني الوطني ياسن عرفة    3500 رجل أعمال يشاركون في الدورة ال5 لمجلس الأعمال التونسي الإفريقي    العاصمة: حجز مسدّس وخراطيش في منزل بالحفصيّة    قدماء رابطة حقوق الانسان: لا للاصطفاف وراء السلطة ومُستاؤون من الأوضاع داخل المنظمة الحقوقية العريقة    وزارة الصحة: لا اصابات بجدري القردة إلى غاية اليوم    غدا الخميس الإعلان عن قائمة اللاعبين و برنامج تربص المنتخب التونسي استعدادا للاستحقاقات القادمة    الرابطة 1 (مرحلة التتويج): النادي الصفاقسي يستقبل اليوم النجم الساحلي والمباراة منقولة على قناة الكأس    الجمعية الرياضية لBH بنك: بطلة تونس لكرة القدم النسائية للموسم الرياضي 2021/2022    كيف تنظمين عواطفك مع الروائح العطرية؟    بينهم معلم و18 طفلا: ارتفاع قتلى حادثة اطلاق النار في تكساس    أولا وأخيرا...الصادق بالعيد لرؤية هلال العيد ؟    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



''مرصد رقابة يتحدث ''عن فساد خطير في البريد التونسي ووزارة تكنولوجيا الاتصال
نشر في تونسكوب يوم 16 - 01 - 2022

نشر مرصد رقابة بلاغ مؤكداً من خلاله على أن" البريد التونسي ووزارة تكنولوجيا الاتصال ل تواصلان التستر على المتورطين في عمليات تحيل وتلاعب بمنظومة بطاقات الدفع الالكتروني "اي دينار سمارت" E-Dinar Smart وبطاقات "أنا تونسي" بالعملة الصعبة للمواطنين بالخارج والبطاقات المخصصة لمنح السفر الى الخارج E-Dinar Travel . "
نص البيان :
"على الرغم من كل المراسلات التي وجهها مرصد رقابة الى المسؤولين في الديوان والوزارة، ورغم الشكاية التي قدمها الى العدالة، ورغم عدد من الشهادات والشكايات الموثقة من موظفين شرفاء في البريد، مازال المسؤول الأول على كل هذه الجرائم يواصل مهامه في مركز النقديات لديوان البريد، بعد اقصائه للأعوان الذين كشفوا سرقاته، ويواصل جرائمه، تحت حماية عدد من مديريه المباشرين وصولا الى الرئيس المدير العام سامي المكي، وعدد من مسؤولي الوزارة وصولا إلى الوزير نزار بن ناجي. بشكل يدفع للشك في توريط ذلك الشخص لعديد المسؤولين في عمليات التلاعب ببطاقات الدفع والاستفادة من أرصدة وهمية.
حيث سبق لمرصد رقابة أن قدم للعدالة مؤيدات مؤكدة على عمليات تلاعب شملت إضافة أرصدة وهمية الى عدد من البطاقات عبر المنظومة المعلوماتية الداخلية للديوان، ثم التدخل اليدوي لتغيير المعطيات وفسخ المعاملات من قاعدة البيانات بعد عمليات الدفع بتلك البطاقات أو سحب الأرصدة عبر الصراف الآلي.
كما قدم للعدالة مؤيدات تثبت وجود فوارق بملايين الدينارات في حسابات مركز النقديات لديوان البريد، بما يؤكد أن حجم التلاعب بمنظومات بطاقات الديوان الوطني للبريد أكبر بكثير مما تم كشفه، ومما يتم التستر عليه الآن من طرف مسؤولي الديوان والوزارة.
وفي انتظار تحرك البحث القضائي (المعطل بدوره بشكل يبعث على الاستغراب)، يؤكد المرصد أن صمت الوزير نزار بن ناجي والرئيس المدير العام سامي المكي تجاه هذا الوضع الخطير هو تواطئ مع المتورطين في هذه الجرائم ومشاركة في تدمير مصداقية منظومة بطاقات الديوان الوطني للبريد التونسي. ويتعهد المرصد باضافة الشخصين الى قائمة المشتكى بهم في القضية بتهمة التستر على جرائم خطيرة. "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.