رئيس كتلة نداء تونس في البرلمان: لا نمانع رفع الحصانة عن عبادة الكافي    فيديو/ هكذا قيّم أعضاء من الوفد الرئاسي و الوزاري الزيارة الأخيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية    في ثكنة بوشوشة بالعاصمة: عسكري يقتل 7 من زملائه ب «شطاير»    زيارة السبسي إلى أمريكا : آفاق استراتيجية جديدة للتعاون الثنائي    الحكومة تهدّد بحل جمعية شمس في حال حادت عن أهدافها المعلنة    راشد الغنوشي: الاصلاح التربوي يجب أن يدرس على نار هادئة    تهديد بالقتل لرئيس ترجي جرجيس في صورة هزيمة فريقه ضد النادي الافريقي    نتائج طيبة لرياضيي «السامبو»    بعد موسم كارثي: ريال مدريد يعلن رسميا إقالة انشيلوتي    عمره لم يتجاوز ال19 سنة : ودع اصدقاؤه ووضع حدا لحياته شنقا    مرسيليا : تكريم مهاجر تونسي انقذ فرنسية من براكاج مسلح    أما مِن مساعد على إزالة الهمّ    بلاتيني سيدعم الأمير علي بن الحسين ضد بلاتر بانتخابات الفيفا    وزارة الصحة تستغرب تنفيذ اضراب اداري في المؤسسات العمومية للصحة    جزيرة جربة: 3 قتلى وجريحان في حادث    تفاصيل تعرف ملك الاردن على زوجته رانيا وكيف طلب يدها    الغنوشي: الحكومة تحتاج الى سياسة تواصلية جديدة    مساكن.. مهاجر يطلق النار في مقهى    المحكمة الرياضية ترفض طعن النجم ضد قرار المكتب الجامعي بخصم نقطة من رصيده    رفع اعتصام عائلات التونسيين المحتجزين بالسجون السورية من أمام قصر قرطاج    "زيارة رئيس الدولة للولايات المتحدة فتحت آفاقا استراتيجية جديدة في المجالات الأمنية والدفاعية والإقتصادية والثقافية" (ندوة صحفية)    الحرب على الله في الفضائيات في تونس    إيطالكار تبدأ ترويج سيّارات ''جيب'' في تونس    الزرقوني: 66.4% من التونسيين يفضلون العمل في القطاع العام    العاصمة: القبض على ديواني يبيع أقراص "فياغرا" غير مقلّدة في الأسواق الموازية    الثروة النفطية المنهوبة و غاز الجنوب..قولو للناس صدقا‎    المنتخب الاولمبي التونسي: دعوة الغندري و الحكيمي‎    وزارة التجارة تحدّد السعر القصوى للحم الضأن المبرّد    شملت 11 متهما بينهم إمرأة وجزائريان... جوان القادم قضية أحداث نقّة أمام الدائرة الجنائية    عدد من فلاحي القصرين يحولون زراعاتهم البعلية الى أعلاف بسبب قلة الامطار    محمد الطرودي (نداء تونس) ل«التونسية»:محاولات إسقاط الحكومة «منامة عتارس»..    28 ماي الجاري: افتتاح الدورة ال21 للمعرض الدولي للسياحة و الأسفار    مفتي الجمهورية يدعو الى اعادة النظر في منح ترخيض لجمعية المثليين    5 جنود شهداء و 13 مصابا من الجيش الوطني في عملية بوشوشة    مفتي الجمهورية يكشف موقفه من جمعية "شمس" للمثليين...
    افغانستان.. 40 جريحا في هجوم انتحاري على مجمع حكومي    الكشف عن هوية الجندي منفذ عملية بوشوشة    شبه رسمي.. قتلى في حادثة إطلاق نار بثكنة بوشوشة    مهرجان كان.. فيلم "ديبان" الفرنسي يفوز بالسعفة الذهبية    استراليا تحذر رعاياها في تونس من إمكانية وقوع عملية إرهابية    المنيهلة: القبض على متحيّل من أصل إفريقي مختص في تزوير العملة    قريبا: قطارات جديدة من أعلى مستوى.. ووزير النقل يوضّح    قريبا احداث قطار سريع يربط العاصمة بأحوازها مرورا بالملاسين وسيدي حسين    المولدي عبيشو ل«التونسية»:أقترح مباراة فاصلة بين الافريقي والنجم    طقس اليوم: سحب بأغلب المناطق مصحوبة بأمطار متفرقة    الزهايمر يتمكّن من عمر الشريف    رئيس جمعية جربة التراث ل«التونسية»:مدينة كاملة مدفونة تحت رمال الجزيرة    قبل شهر من رمضان :مريض السكري... يصوم أو لا يصوم؟    عماد المنياوي ل «التونسية»:«الوحيشي قال لي عند التوقيع أنت مفتاح البطولة»    القضاء المغربي يفتح تحقيقا في أحد الأفلام السينمائية ويقاضي مخرجه    الفيلم الفرنسي ديبان يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان    إرساء ونشر قيم السلام بين شعوب العالم ابرز أهداف مهرجان الفرح الإفريقي بدوز    وزير الصحّة : تونس تواجه تزايدا مفزعا للأمراض المزمنة    عمر الشريف مصاب بالزهايمر    وزير الصحة في افتتاح ندوة دولية بالعاصمة: تونس تواجه منذ سنوات تزايدا مفزعا للأمراض المزمنة    وزارة الصحة تتكفل بعلاج 60 مصابا بآلتهاب الكبد الفيروسي    رسمي: بعد خلوها من فيروس الايبولا ليبيريا تستضيف تونس على اراضيها‎    تبيض المثلية الجنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأكلات الشتوية: «النواصر» و»الحلالم» و»اللبلابي» في الصدارة...
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بانقضاء شهر رمضان يطلق التونسي موائد الافطار بما فيها من زخم في المأكولات وتنوع في الاطباق قد تكون تسببت في زيادة وزن البعض أو دفعت بالبعض الى زيارة الطبيب للتخلص من الشراهته الزائدة عن اللزوم. وتدريجيا يعود التونسي الى نمط غذائه المعهود وللاشارة فإن التونسي له عادات غذائية تتغير مع الفصول والمناسبات.
وما أننا على أبواب فصل الشتاء فلا شك ان التونسي يقبل على تناول بعض الاطباق دون غيرها، والتي تتماشى مع خاصيات فصل الشتاء.
«الشروق» استجوبت بعض الناس وسألتهم عن نوعية المأكولات التي يحبذون تناولها خلال فصل الشتاء والفوائد الغذائية لهذه المأكولات.
مازالت نسبة هامة من التونسيين تحافظ على نمط غذائي دأب على اتباعه السلف الاول ونقصد بذلك الاقبال المكثف على تناول «الجاري» من «محمص وشربة الشعير ومقرونة الخضرة» والحلالم والنواصر «الجارية» واعتبارها أحسن غذاء لمواجهة برد الشتاء وتزويد الجسم بالطاقة والنشاط اللازمين.
* شربة سخونة و»لبلابي» دياري هما اختياري
يشير السيد العروسي أن العائلات التونسية مازالت حريصة على أكل الطعام الغني بالخضر «وأكل الجاري» خلال فصل الشتاء. السيد العروسي يتناول بصفة مستمرة شربة الشعير و»المحمّص» والهرمة واللبلابي الدياري وعادة ما يفضل أكل هذه الاطعمة ساخنة ويحبذ أن تكون «حارة» كي تمنحه نشاطا وحيوية وتمكنه من مقاومة برد الشتاء.
وفي السياق ذاته، يرى السيد ناصر حمودة أن التونسي يمكن أن يتحصل على غذاء متوازن ومغذّ إذا كان حريصا على تناول الخضر بكميات كبيرة ويشير الى أنه يفضل تناول «اللبلابي» و»الهرمة الحارة» خلال فصل الشتاء كما يؤكد أن أولاده وأحفاده عادة ما يفضلون الحلالم و»النواصر» بالخضر على بعض المأكولات الخالية من الخضر.
* الحلالم والنواصر «عولة»
الشتاء البارد
من العادات الحسنة لمجتمعنا التونسي عادة «العولة» وهي تحضير كمية من الكسكسي والمحمصة والحلالم والنواصر والبهارات والتوابل خلال فصل الصيف، واستغلالها واستهلاكها طيلة بقية السنة لذلك فإن السيدة فضيلة تؤكد على أن كمية الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها خلال فصل الصيف تعتبر أحسن مؤونة لمواجهة فصل الشتاء ببرده القارص. وتضيف أنها تحرص دائما على طبخ الحلالم والنواصر بالخضر وتقديمها لاولادها فهو الطبق المفضل لديهم وتقوم بتحضيرها كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبا.
الآنسة أسماء تقول انه بانتهاء شهر رمضان تودع «البريك» والشربة وتتجه نحو أكلات غنية بالخضر وتكون «حارة» لذلك تفضل تناول الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها صحبة أمها كما لا يفوتها أن تبدي إعجابها بالهرمة والاشادة بلذتها خاصة اذا ما كانت «زائدة حرورية».
بالاضافة الى ذلك تقول الآنسة أسماء انها لا تأكل مرقة الخضرة والبرودو رغم قيمتهما الغذائية وتفضل تناول المقرونة أو الككسي على تناول «مرقة الخضرة».
* القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشتوية
ولمعرفة القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشعبية التي تشهد اقبال التونسي على تناولها خاصة في فصل الشتاء استعنّا بالسيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية لتحدثنا عن القيمة الغذائية لكل من («الهرمة» اللبلابي مرقة الخضرة الكسكسي بالخضرة والنواصر والحلالم «الجارية»).
تقول السيدة شريفة بن علي ان «الهرمة» أكلة صحية ومغذية لاي كان شريطة أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من الامراض التالية: (الشحم في الدم الضغط الدموي، كما ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لا ننصحهم بأكل الهرمة نظرا لكمية الدهون الطبيعية التي تحتويها هذه الاكلة والتي يمكن أن تسبب زيادة اضافية للوزن لهؤلاء الاشخاص.
لكن يبقى هؤلاء الافراد الذين ذكرناهم سابقا غير ممنوعين بصفة مطلقة من تناول الهرمة وانما من المحبذ ان يقع تناولها مرة في السنة مثلا دون الاكثار من ذلك.
اللبلابي: بالرغم من أن اللبلابي يخلو من الاملاح المعدنية المتوفرة في الخضر إلا أن مكوناته المتمثلة في الزيت، الزيتون والحمص والهريسة وأحيانا البيض فيها منافع كثيرة ويمكن أن يسبب اللبلابي بعض التعكرات في المعدة نتيجة كمية الخبز الموجودة وكذلك البهارات المختلفة. كما أن اللبلابي من المأكولات الخالية من الدهون الحيوانية.
مرقة الخضرة: مكوناتها كالآتي: سلق معدنوس خرشف حمص بصل لحم سبناخ.
تقول السيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية إن «مرقة الخضرة» أكلة متوازنة ولها قيمة غذائية كبيرة تساعد على الحصول على نظام غذائي متكامل وهي أكلة صحية 100 ويمكن تناولها من دون خبز إذا كان هناك مشكل في زيادة الوزن.
كسكسي بالخضرة: هو من الاكلات المتوازنة وذات قيمة غذائية كبرى باعتبار أنها تحتوي على الخضر والعجين والبروتينات الموجودة في الفول أو الحمص أو العدس ولكن من المفروض عدم الاكثار من تناول الكسكسي باعتبار أن كمية العجين الكبيرة من شأنها أن تسبب في زيادة الوزن.
ونختم بأكلة تونسية بحتة تحرص جل العائلات التونسية على تناولها خاصة في فصل الشتاء عندما يتم طبخها بالخضر وتكون «جارية» وهي الحلالم والنواصر. فبالرغم من أنهما من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من العجين إلا أن كمية الخضر والحمص والعدس المنضاف اليها من شأنه أن يجعلها أكلة متكاملة وذات منافع صحية كبيرة وتزوّد الشخص بالطاقة خاصة اذا كانت حارة ويقع تناولها في الطقس البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.