بوشماوي في زيارة رسمية إلى فرنسا مع رئيس الحكومة مهدي جمعة يومي 28 و29 أفريل    تونس-وزير الثقافة يضع خطة للمحافظة على المعارف التقليدية بتستور    الملعب النابلي يتراجع عن قرار الانسحاب من كأس تونس‎    القيروان: تضرر بعض المارة من بالوعة أمام مركز رعاية الام والطفل    احتجاجا على حجز رخصة السياقة: سائق تاكسي يضرم النار في جسده بتينجة    بطولة القسم الوطني "أ" لكرة السلة - ذهاب نصف النهائي: تأجيل لقاء النادي الإفريقي والنجم الرادسي الى يوم السبت    بالفيديو: فيلم مثير لهيفاء وهبي يفجّر أزمة في مصر    تونس-إنفجار لغم أرضي بالشعانبي يسفر عن وفاة عسكري وإصابة آخر    برشلونة يفتح باب الرحيل أمام ليو ميسي!    اندلاع مواجهة بين الكسيس سانشيز وتاتا مارتينو بعد الكلاسيكو    الناطق باسم الحكومة يكشف تفاصيل حول الرؤية الاستراتيجية لإصلاح القطاع البنكي    الجامعي معز مرابط : المسرح التونسي في حاجة أكيدة اليوم لتطوير أدواته وجمالياته لمواكبة التحولات المجتمعية    سوسة: جماهير النجم في مسيرة حاشدة تنديدا بالاعتداءات التي تعرضت لها في كلاسيكو الأحد الفارط    مدير صحيفة اسبوعية امام التحقيق من أجل تهمة التحيل    رئيس الجمهورية السابق فؤاد المبزع معني بقرار المرزوقي بتقليص مرتب الرئيس إلى الثلث    العالم يودّع "غابرييل غارسيا ماركيز"    4 أشهر سجنا لمواطنة شتمت هيئة دائرة جنائية    برامج متنوعة بولاية توزر احتفالا بشهر التراث    الكاف :حجز 05 كلغ من المخدرات و ايقاف شاب من فريانة    وزير الداخية يعلن عن استراتيجية أمنية لمقاومة الإرهاب    عامل معتوه بمحل معد لبيع البنزين المهرب يتسبب في حريق هائل في صفاقس!    هل اقترب العلماء من العثور على حياة في كوكب قريب؟    كرة اليد – ربع نهائي الكاس النجم الساحلي يشتري حق التنظيم لمباراته امام الافريقي بالف دينار والباجي وفرح لادارتها    الشبيكة: شاحنة تهريب تدهس عون أمن    أنباء عن هروب السفير العراقي في ليبيا إلى تونس!    شفيق صرصار يحدد أقصى اجل أقصى لإجراء الانتخابات    تهم القطاع الخاص / بداية من الأسبوع القادم : التفاوض حول الزيادة في "السميغ"    أنباء عن هروب السفير العراقي في ليبيا إلى تونس!    نجلاء حروش تدشن المعرض الدولي بنابل    90 جمعية تشارك في تظاهرة "جسور" غدا بياسمين الحمامات    الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يخفض راتبه إلى الثلث    القبض على شخص متورط في صنع بنادق الصيد في منزله بسيدي بوزيد    تركيا.. غول يستبعد أي تبادل للمواقع مع أردوغان    منال عمارة ترد على أحد الاعلاميين ب"اللمو اللمو"!؟    سيد عبد الحفيظ يفند مزاعم عبد المومن جابو.. ويؤكد عدم اهتمام الأهلي بخدماته    الباجي قايد السبسي: بوتفليقة "لاباس" وحالته جيدة    الترجي الرياضي التونسي: يوسف البلايلي يلتحق بتدريبات الفريق الأول    "واشنطن بوست": الجزائريون فضلوا التغيير التدريجي بعد ما حدث بمصر وتونس    عاجل: إصابة خطيرة لعون أمن بالقيروان بعد ملاحقته أحد المهربين    الطيب البكوش : "أشباه الدعاة" غير مرغوب فيهم بتونس...وهذه أسباب دفاعنا عن التجمعيين    محمد بوغلاب : العريض رجل امتلك شجاعة الاعتذار للتونسيين    جندوبة استعدادات لموسم جني اللفت السكّري    اتفاق بين قطر السعودية والإمارات والبحرين لإنهاء التوتر وعودة السفراء    في تراثنا حصاد السّنين.. كنزنا الثّمين:طالبة من سبيبة تعدّ مشروعا للتعريف بالمخزون الثقافي    انقطاع جولان خطي المترو عدد 3 و 6 بداية من 21 أفريل الجاري    البنك الدولي يُوافق على قرض ب 100 مليون دولار لتونس    بعد تعطّل استغرق وقتا طويلا:2014، منعرج حاسم لتزويد جلّ مناطق الجمهورية بالغاز الطبيعي    نحو انشاء بنوك جديدة في تونس    الانتقام المدمر : طالبة 19 ربيعا تنقل فيروس الايدز ل324 من طلبة وكتاب ومشاهير وسياسيين    انقطاع جولان خطي المترو 3 و6 بين ساحة برشلونة وتونس البحرية    لم يعد للحرية معنى...اذا ضاع الوطن    لماذا "كنّت" كنو ؟    تحصل على تمويل من أصحاب النفوس الخيرة لتكبير ثدييها    عذرا أيّها الشهداء لقد مات فينا عمر . بقلم : غفران حسايني صحفي و باحث في الحضارة    شيخ الأزهر يفتتح كأس العالم بالبرازيل    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    مفدي المسدي يدخل المصحة    السعودية: طبيب تونسي مصاب بفيروس ''الكورونا'' وزوجته تستغيث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأكلات الشتوية: «النواصر» و»الحلالم» و»اللبلابي» في الصدارة...
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بانقضاء شهر رمضان يطلق التونسي موائد الافطار بما فيها من زخم في المأكولات وتنوع في الاطباق قد تكون تسببت في زيادة وزن البعض أو دفعت بالبعض الى زيارة الطبيب للتخلص من الشراهته الزائدة عن اللزوم. وتدريجيا يعود التونسي الى نمط غذائه المعهود وللاشارة فإن التونسي له عادات غذائية تتغير مع الفصول والمناسبات.
وما أننا على أبواب فصل الشتاء فلا شك ان التونسي يقبل على تناول بعض الاطباق دون غيرها، والتي تتماشى مع خاصيات فصل الشتاء.
«الشروق» استجوبت بعض الناس وسألتهم عن نوعية المأكولات التي يحبذون تناولها خلال فصل الشتاء والفوائد الغذائية لهذه المأكولات.
مازالت نسبة هامة من التونسيين تحافظ على نمط غذائي دأب على اتباعه السلف الاول ونقصد بذلك الاقبال المكثف على تناول «الجاري» من «محمص وشربة الشعير ومقرونة الخضرة» والحلالم والنواصر «الجارية» واعتبارها أحسن غذاء لمواجهة برد الشتاء وتزويد الجسم بالطاقة والنشاط اللازمين.
* شربة سخونة و»لبلابي» دياري هما اختياري
يشير السيد العروسي أن العائلات التونسية مازالت حريصة على أكل الطعام الغني بالخضر «وأكل الجاري» خلال فصل الشتاء. السيد العروسي يتناول بصفة مستمرة شربة الشعير و»المحمّص» والهرمة واللبلابي الدياري وعادة ما يفضل أكل هذه الاطعمة ساخنة ويحبذ أن تكون «حارة» كي تمنحه نشاطا وحيوية وتمكنه من مقاومة برد الشتاء.
وفي السياق ذاته، يرى السيد ناصر حمودة أن التونسي يمكن أن يتحصل على غذاء متوازن ومغذّ إذا كان حريصا على تناول الخضر بكميات كبيرة ويشير الى أنه يفضل تناول «اللبلابي» و»الهرمة الحارة» خلال فصل الشتاء كما يؤكد أن أولاده وأحفاده عادة ما يفضلون الحلالم و»النواصر» بالخضر على بعض المأكولات الخالية من الخضر.
* الحلالم والنواصر «عولة»
الشتاء البارد
من العادات الحسنة لمجتمعنا التونسي عادة «العولة» وهي تحضير كمية من الكسكسي والمحمصة والحلالم والنواصر والبهارات والتوابل خلال فصل الصيف، واستغلالها واستهلاكها طيلة بقية السنة لذلك فإن السيدة فضيلة تؤكد على أن كمية الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها خلال فصل الصيف تعتبر أحسن مؤونة لمواجهة فصل الشتاء ببرده القارص. وتضيف أنها تحرص دائما على طبخ الحلالم والنواصر بالخضر وتقديمها لاولادها فهو الطبق المفضل لديهم وتقوم بتحضيرها كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبا.
الآنسة أسماء تقول انه بانتهاء شهر رمضان تودع «البريك» والشربة وتتجه نحو أكلات غنية بالخضر وتكون «حارة» لذلك تفضل تناول الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها صحبة أمها كما لا يفوتها أن تبدي إعجابها بالهرمة والاشادة بلذتها خاصة اذا ما كانت «زائدة حرورية».
بالاضافة الى ذلك تقول الآنسة أسماء انها لا تأكل مرقة الخضرة والبرودو رغم قيمتهما الغذائية وتفضل تناول المقرونة أو الككسي على تناول «مرقة الخضرة».
* القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشتوية
ولمعرفة القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشعبية التي تشهد اقبال التونسي على تناولها خاصة في فصل الشتاء استعنّا بالسيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية لتحدثنا عن القيمة الغذائية لكل من («الهرمة» اللبلابي مرقة الخضرة الكسكسي بالخضرة والنواصر والحلالم «الجارية»).
تقول السيدة شريفة بن علي ان «الهرمة» أكلة صحية ومغذية لاي كان شريطة أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من الامراض التالية: (الشحم في الدم الضغط الدموي، كما ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لا ننصحهم بأكل الهرمة نظرا لكمية الدهون الطبيعية التي تحتويها هذه الاكلة والتي يمكن أن تسبب زيادة اضافية للوزن لهؤلاء الاشخاص.
لكن يبقى هؤلاء الافراد الذين ذكرناهم سابقا غير ممنوعين بصفة مطلقة من تناول الهرمة وانما من المحبذ ان يقع تناولها مرة في السنة مثلا دون الاكثار من ذلك.
اللبلابي: بالرغم من أن اللبلابي يخلو من الاملاح المعدنية المتوفرة في الخضر إلا أن مكوناته المتمثلة في الزيت، الزيتون والحمص والهريسة وأحيانا البيض فيها منافع كثيرة ويمكن أن يسبب اللبلابي بعض التعكرات في المعدة نتيجة كمية الخبز الموجودة وكذلك البهارات المختلفة. كما أن اللبلابي من المأكولات الخالية من الدهون الحيوانية.
مرقة الخضرة: مكوناتها كالآتي: سلق معدنوس خرشف حمص بصل لحم سبناخ.
تقول السيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية إن «مرقة الخضرة» أكلة متوازنة ولها قيمة غذائية كبيرة تساعد على الحصول على نظام غذائي متكامل وهي أكلة صحية 100 ويمكن تناولها من دون خبز إذا كان هناك مشكل في زيادة الوزن.
كسكسي بالخضرة: هو من الاكلات المتوازنة وذات قيمة غذائية كبرى باعتبار أنها تحتوي على الخضر والعجين والبروتينات الموجودة في الفول أو الحمص أو العدس ولكن من المفروض عدم الاكثار من تناول الكسكسي باعتبار أن كمية العجين الكبيرة من شأنها أن تسبب في زيادة الوزن.
ونختم بأكلة تونسية بحتة تحرص جل العائلات التونسية على تناولها خاصة في فصل الشتاء عندما يتم طبخها بالخضر وتكون «جارية» وهي الحلالم والنواصر. فبالرغم من أنهما من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من العجين إلا أن كمية الخضر والحمص والعدس المنضاف اليها من شأنه أن يجعلها أكلة متكاملة وذات منافع صحية كبيرة وتزوّد الشخص بالطاقة خاصة اذا كانت حارة ويقع تناولها في الطقس البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.