بعد ملاوي مهدي جمعة, هل يشفع الكفتاجي للهاشمي الحامدي من أجل دخول الائتلاف الحاكم    حرارة تصل إلى 44 درجة يوم الثلاثاء    نقابة السلك الديبلوماسي تندّد باعتماد المحسوبية والولاء الحزبي في التعيينات    مجلة جون أفريك: محققة بريطانية تتجاوز نقاط التفتيش بمطار تونس قرطاج مع سلاحها دون التفطن اليها ؟؟؟    كأس تونس: النجم بأسبقية «أوسّو».. والبقية «مسّو تسمع حسّو»    إذا بلغ الفطام لنا صبيٌّ تجرّأ الصهاينة فكانوا له حارقينا    في قبلي : إيقاف مجمعة خالفت قانون المساجد    خاص/ جملة من الإجراءات الاستثنائية لفائدة القطاع السياحي    بطولة العالم (دون 23 سنة) - المنتخب التونسي يستهل مشاركته بمواجهة ايران    بالفيديو: قطة منزلية تتبنى صغير وشق بعد أن رفضته أمه    بن عروس: إتلاف 150 طنّا من الموالح    بالفيديو/ هكذا يعذب الساعدي القذافي لانتزاع الاعترافات منه    النادي الرياضي البنزرتي: سقوط قائمتي «السعيداني» و«الغربي» في الماء وتشكيلة مثالية لمو اجهة «الصفاقسية»    نقلا عن شمس أف أم : يحيى والشنيحي مؤهلان للعب مباراة الكأس    وزير التجارة: العجز التجاري تراجع بعد زيادة صادرات زيت الزيتون    رسمي: التوقيت الجديد لمباراة النادي الصفاقسي و النادي البنزرتي‎    المهرجان الصيفي بالمروج: عروض متنوعة رغم الصعوبات    ابقاء مدير انتاج السلسلة الكوميدية "بوليس حالة عادية" في حالة سراح    هاجمهم 18 نفرا: إصابة 3 موريتانيين بموس إثر معركة بالعمران    جامعة وكالات الأسفار تدعو "سيفاكس ارلاينز" إلى تحمل مسؤوليتها    هيئة الدفاع عن البغدادي : السيد الفرجاني تخابر مع دولة اجنبية لتسليم موكلنا ...ورتب زيارات اجانب للسجن    الترجي الجرجيسي ثاني المتأهلين الى ربع نهائي كأس تونس بعد انسحاب مستقبل القصرين    تعليق العمل بمعلوم المغادرة للبلاد التونسية إلى موفى 2015 وإرجاعه بداية من 2016    الوسلاتية :شاب يقتل صديقه طعنا بسكين    تعيينات جديدة بوزارة الفلاحة    نسق تنازلي لتوننداكس بداية اول حصة من الاسبوع    تونس- مصدر من الداخلية: إلغاء العمل بنظام 12/12 بدابة من يوم غد الثلاثاء    عشاق السينما في مكسيكو يشاهدون الأفلام بطريقة "فريدة" (فيديو)    "الشيخاوي" في الغرافة القطري    الغمبي جالو حكما لمباراة ليبيريا و تونس في تصفيات كان 2017    القيروان: مقتل شخص واصابة 4 آخرين في حادث مرور    دولي- ملك السعودية يُغادر فرنسا بسبب جدل حول عطلته    اسباب موجة الحر كما يكشفها الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك    وزير التجارة : نأمل أن لا تتعدّى نسبة التضخم ال 4,5% مع موفى سنة 2015    الجزائر ..هجوم مسلح على دورية امنية قارة بالبويرة    في العاصمة: جرح 3 موريتانيين في « براكاج»    الوسلاتية :مقتل شاب اثر تدخله لفض شجار في حفل زفاف    لتمكين اصحاب الشهائد من بعث مشاريع :اتفاقية منتظرة بين «هبرة القابضة» والبنك الوطني الفلاحي    اجتمع بعد مدة طويلة: المكتب التنفيذي لنداء تونس ينتقد حكومة الصيد!    العراق:حرمان «داعشية» تونسية مصابة بالسيدا من العلاج    تونس- حركة النهضة تُعبرّ عن إنشغالها من تعيينات حكومة الحبيب الصيد    الهند: مقتل أكثر من 90 شخصا وتشريد الآلاف جراء الفيضانات    بداية من الثلاثاء:انخفاض درجات الحرارة على كامل البلاد    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    مصيف الكتاب، التقاء البحر والكتاب على ضفاف شاطئ حمام الشط    المهرجان الوطني للأدباء الشبان بقليبية يعلن جوائزه    بين النيّة ونتائج العمل    آمال ماهر بمهرجان قرطاج الدولي: ليلة من ألف ليلة وليلة    هل ستقوم وزارة الشؤون الدينية بتوحيد خطب الجمعة؟    مهرجان الحمامات الدولي : دخول حفل انديلا وبقية العروض ممنوع على الأطفال دون الست سنوات    بعد أسبوع من انطلاقه :استعراض «أوسو» يخطف الأنظار وروح التجديد تبهر الأبصار ...    "الأعمال الإرهابية الغادرة لن تزيد التونسيين إلا تمسكا بثقافتهم وتراثهم" (لطيفة لخضر)    بعد نشر فيديو لرجل مسن في حالة سيئة: وزير الصحة يزوره بالمستشفى    "ديمقراطيتنا" والحوار مع الشيعة !    الجزائر بين باديس وباريس    وزارة الصحة تذكّر بالإجراءات الوقائية اللاّزمة لمجابهة ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف    بين بدلة الشيخ راشد الغنّوشي وجبّة شيوخ الحداثة رموز ودلالات واستنتاجات وعبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأكلات الشتوية: «النواصر» و»الحلالم» و»اللبلابي» في الصدارة...
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بانقضاء شهر رمضان يطلق التونسي موائد الافطار بما فيها من زخم في المأكولات وتنوع في الاطباق قد تكون تسببت في زيادة وزن البعض أو دفعت بالبعض الى زيارة الطبيب للتخلص من الشراهته الزائدة عن اللزوم. وتدريجيا يعود التونسي الى نمط غذائه المعهود وللاشارة فإن التونسي له عادات غذائية تتغير مع الفصول والمناسبات.
وما أننا على أبواب فصل الشتاء فلا شك ان التونسي يقبل على تناول بعض الاطباق دون غيرها، والتي تتماشى مع خاصيات فصل الشتاء.
«الشروق» استجوبت بعض الناس وسألتهم عن نوعية المأكولات التي يحبذون تناولها خلال فصل الشتاء والفوائد الغذائية لهذه المأكولات.
مازالت نسبة هامة من التونسيين تحافظ على نمط غذائي دأب على اتباعه السلف الاول ونقصد بذلك الاقبال المكثف على تناول «الجاري» من «محمص وشربة الشعير ومقرونة الخضرة» والحلالم والنواصر «الجارية» واعتبارها أحسن غذاء لمواجهة برد الشتاء وتزويد الجسم بالطاقة والنشاط اللازمين.
* شربة سخونة و»لبلابي» دياري هما اختياري
يشير السيد العروسي أن العائلات التونسية مازالت حريصة على أكل الطعام الغني بالخضر «وأكل الجاري» خلال فصل الشتاء. السيد العروسي يتناول بصفة مستمرة شربة الشعير و»المحمّص» والهرمة واللبلابي الدياري وعادة ما يفضل أكل هذه الاطعمة ساخنة ويحبذ أن تكون «حارة» كي تمنحه نشاطا وحيوية وتمكنه من مقاومة برد الشتاء.
وفي السياق ذاته، يرى السيد ناصر حمودة أن التونسي يمكن أن يتحصل على غذاء متوازن ومغذّ إذا كان حريصا على تناول الخضر بكميات كبيرة ويشير الى أنه يفضل تناول «اللبلابي» و»الهرمة الحارة» خلال فصل الشتاء كما يؤكد أن أولاده وأحفاده عادة ما يفضلون الحلالم و»النواصر» بالخضر على بعض المأكولات الخالية من الخضر.
* الحلالم والنواصر «عولة»
الشتاء البارد
من العادات الحسنة لمجتمعنا التونسي عادة «العولة» وهي تحضير كمية من الكسكسي والمحمصة والحلالم والنواصر والبهارات والتوابل خلال فصل الصيف، واستغلالها واستهلاكها طيلة بقية السنة لذلك فإن السيدة فضيلة تؤكد على أن كمية الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها خلال فصل الصيف تعتبر أحسن مؤونة لمواجهة فصل الشتاء ببرده القارص. وتضيف أنها تحرص دائما على طبخ الحلالم والنواصر بالخضر وتقديمها لاولادها فهو الطبق المفضل لديهم وتقوم بتحضيرها كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبا.
الآنسة أسماء تقول انه بانتهاء شهر رمضان تودع «البريك» والشربة وتتجه نحو أكلات غنية بالخضر وتكون «حارة» لذلك تفضل تناول الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها صحبة أمها كما لا يفوتها أن تبدي إعجابها بالهرمة والاشادة بلذتها خاصة اذا ما كانت «زائدة حرورية».
بالاضافة الى ذلك تقول الآنسة أسماء انها لا تأكل مرقة الخضرة والبرودو رغم قيمتهما الغذائية وتفضل تناول المقرونة أو الككسي على تناول «مرقة الخضرة».
* القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشتوية
ولمعرفة القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشعبية التي تشهد اقبال التونسي على تناولها خاصة في فصل الشتاء استعنّا بالسيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية لتحدثنا عن القيمة الغذائية لكل من («الهرمة» اللبلابي مرقة الخضرة الكسكسي بالخضرة والنواصر والحلالم «الجارية»).
تقول السيدة شريفة بن علي ان «الهرمة» أكلة صحية ومغذية لاي كان شريطة أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من الامراض التالية: (الشحم في الدم الضغط الدموي، كما ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لا ننصحهم بأكل الهرمة نظرا لكمية الدهون الطبيعية التي تحتويها هذه الاكلة والتي يمكن أن تسبب زيادة اضافية للوزن لهؤلاء الاشخاص.
لكن يبقى هؤلاء الافراد الذين ذكرناهم سابقا غير ممنوعين بصفة مطلقة من تناول الهرمة وانما من المحبذ ان يقع تناولها مرة في السنة مثلا دون الاكثار من ذلك.
اللبلابي: بالرغم من أن اللبلابي يخلو من الاملاح المعدنية المتوفرة في الخضر إلا أن مكوناته المتمثلة في الزيت، الزيتون والحمص والهريسة وأحيانا البيض فيها منافع كثيرة ويمكن أن يسبب اللبلابي بعض التعكرات في المعدة نتيجة كمية الخبز الموجودة وكذلك البهارات المختلفة. كما أن اللبلابي من المأكولات الخالية من الدهون الحيوانية.
مرقة الخضرة: مكوناتها كالآتي: سلق معدنوس خرشف حمص بصل لحم سبناخ.
تقول السيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية إن «مرقة الخضرة» أكلة متوازنة ولها قيمة غذائية كبيرة تساعد على الحصول على نظام غذائي متكامل وهي أكلة صحية 100 ويمكن تناولها من دون خبز إذا كان هناك مشكل في زيادة الوزن.
كسكسي بالخضرة: هو من الاكلات المتوازنة وذات قيمة غذائية كبرى باعتبار أنها تحتوي على الخضر والعجين والبروتينات الموجودة في الفول أو الحمص أو العدس ولكن من المفروض عدم الاكثار من تناول الكسكسي باعتبار أن كمية العجين الكبيرة من شأنها أن تسبب في زيادة الوزن.
ونختم بأكلة تونسية بحتة تحرص جل العائلات التونسية على تناولها خاصة في فصل الشتاء عندما يتم طبخها بالخضر وتكون «جارية» وهي الحلالم والنواصر. فبالرغم من أنهما من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من العجين إلا أن كمية الخضر والحمص والعدس المنضاف اليها من شأنه أن يجعلها أكلة متكاملة وذات منافع صحية كبيرة وتزوّد الشخص بالطاقة خاصة اذا كانت حارة ويقع تناولها في الطقس البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.