عبد الباري عطوان:قمة نواكشوط ستدخل التاريخ على أنها قمة الجرذان    كتلة نداء تونس تشكل لجنة لقيادة مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية    جمعية رعاية ضيوف الرحمان تدعو إلى مراجعة تسعيرة الحج    الصيد يدعو إلى تغليب مصلحة الوطن    المانيا: لا علاقة لهجوم ميونيخ ب"داعش" الإرهابي أو اللاجئين    ألمانيا: لاجئ سوري يقتل شخصا ويجرح اثنين بساطور    الاصابة تبعد سعد بقير لمدة 10 ايام    سوسة: الإطاحة بشبكة مختصة في ترويج المخدرات    45 رئيس دولة وحكومة في حفل افتتاح ريو 2016    العداءة حبيبة الغريبي تفوز بسباق 3000 موانع في ملتقى الرابطة الماسية بلندن    المانيا: مقتل امرأة واصابة شخصين في هجوم مسلح    سوسة:إصابة ثلاثة أشخاص في حادث مروري    حملة" مانيش مسامح" تعلن حالة الطوارئ الشعبية وتدعو الى التجند والالتزام بحالة التأهب القصوى    عبد اللطيف الغزي يتنازل عن الركح ويغني بين الناس في الدندان    منال عمارة توضح اسباب الغاء حفلها في بنقردان    الإتحاد الرياضي ببن قردان: إنتداب هداف الرابطة الثالثة وايلي    مهرجان الحمامات الدولي.. سهرة ناجحة للفنانة بويكا    اليوم: انطلاق سهرات مهرجان قرطاج " خارج الأسوار "    منزل بورقيبة: بائع "هندي" يطعن زميله بسكين    أهالي غنوش يستغيثون بوزارة الصحة    سوسة: اتفاق بين اتحاد الشغل واتحاد الفلاحين على فتح طريق سوسة للفلاحين    بعد مكالمة أثناء القيادة .. الشرطة الأسترالية تضبط مخدرات بقيمة 45 مليون دولار    أمريكي قتل زوجته وأخفى جثتها داخل بئر غاز    عام سجن لكل من يضايق امرأة بمكان عمومي    صفاقس لم تفرح يوم عرسها    سيارة تابعة للبريد محملة ب "الدلاع": الفهري يعد بفتح تحقيق    الكاف: وفاة عون حرس وإصابة اثنين آخرين في حادث انقلاب سيارة    بنزرت: العثور على جثة كهل في الحديقة العمومية    تركيا.. إيقاف أكثر من 13 ألف شخص بعد محاولة الانقلاب الفاشلة    حجز طائرة دون طيار حلقت فوق مسرح الحمامات الدولي وإيقاف صاحبها    رئيس الحكومة: هذا ما أعيبه على الباجي قائد السبسي وأحس ببعض المرارة مما جرى    مرزوق يعلق على تغيب قائد السبسي عن مؤتمر حركة مشروع تونس    انطلاق تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية    سهرة نجوى كرم: حفل كبير يخلد مجد قرطاج الأبدي    العثور على أكبر معمل للتصنيع والتفخيخ في سرت الليبية    اشتباه بوجود قنبلة بعد هبوط الطائرة بنيوزيلندا    الحبيب الصيد: لو كنت مكان هؤلاء الوزراء لكنت استقلت...    هكذا سيكون الطقس اليوم الأحد 24 جويلية 2016    و اخيرا انتهى المسلسل : علي المعلول يلتحق بالاهلي المصري    4,8 من الكهول التونسيين يقومون بنشاط اقتصادي خاص    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    العداءة حبيبة الغريبي تفوز بسباق 3000 متر موانع في لندن    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    التمييز الايجابي في صالون الصناعات التقليدية بسوسة    50 مليون أورو تحول وجهة "رياض محرز" من ليستر إلى أرسنال    المشروبات الكحولية وراء 7 أنواع من السرطان    ألمانيا تمنح تونس 145 مليون أورو لتمويل مشاريع فلاحية وفي الطاقات المتجددة    المشروبات الكحولية تسبب 7 أشكال من السرطان    بالصور.. "رجل الأعمال" رونالدو يفتتح فندقه الأول    لجنة الطاقة تستمع لمنجي مرزوق حول ملف اقتناء المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية لحقوق الاستغلال الراجعة لشركة خاصة    بالأرقام، موسم تحويل الطماطم الفصلية لسنة 2016    دراسة: دخان السجائر يحتوي على 93 مكونا ساما جدا    قرض ب720 ألف دينار من الصندوق الكويتي لتونس    أبحاث: سهر الأطفال بعد الثامنة مساء يعرضهم للسمنة    المنظمة الصحة العالمية : 450 مليون مصاب بالتهاب الكبد الوبائي    كيف نصدّق العلمانيين ؟    وقفة مع مشروع برنامج حكومة الوحدة الوطنيّة    فلكيا: عيد الأضحى يوم الأحد 11 سبتمبر 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأكلات الشتوية: «النواصر» و»الحلالم» و»اللبلابي» في الصدارة...
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بانقضاء شهر رمضان يطلق التونسي موائد الافطار بما فيها من زخم في المأكولات وتنوع في الاطباق قد تكون تسببت في زيادة وزن البعض أو دفعت بالبعض الى زيارة الطبيب للتخلص من الشراهته الزائدة عن اللزوم. وتدريجيا يعود التونسي الى نمط غذائه المعهود وللاشارة فإن التونسي له عادات غذائية تتغير مع الفصول والمناسبات.
وما أننا على أبواب فصل الشتاء فلا شك ان التونسي يقبل على تناول بعض الاطباق دون غيرها، والتي تتماشى مع خاصيات فصل الشتاء.
«الشروق» استجوبت بعض الناس وسألتهم عن نوعية المأكولات التي يحبذون تناولها خلال فصل الشتاء والفوائد الغذائية لهذه المأكولات.
مازالت نسبة هامة من التونسيين تحافظ على نمط غذائي دأب على اتباعه السلف الاول ونقصد بذلك الاقبال المكثف على تناول «الجاري» من «محمص وشربة الشعير ومقرونة الخضرة» والحلالم والنواصر «الجارية» واعتبارها أحسن غذاء لمواجهة برد الشتاء وتزويد الجسم بالطاقة والنشاط اللازمين.
* شربة سخونة و»لبلابي» دياري هما اختياري
يشير السيد العروسي أن العائلات التونسية مازالت حريصة على أكل الطعام الغني بالخضر «وأكل الجاري» خلال فصل الشتاء. السيد العروسي يتناول بصفة مستمرة شربة الشعير و»المحمّص» والهرمة واللبلابي الدياري وعادة ما يفضل أكل هذه الاطعمة ساخنة ويحبذ أن تكون «حارة» كي تمنحه نشاطا وحيوية وتمكنه من مقاومة برد الشتاء.
وفي السياق ذاته، يرى السيد ناصر حمودة أن التونسي يمكن أن يتحصل على غذاء متوازن ومغذّ إذا كان حريصا على تناول الخضر بكميات كبيرة ويشير الى أنه يفضل تناول «اللبلابي» و»الهرمة الحارة» خلال فصل الشتاء كما يؤكد أن أولاده وأحفاده عادة ما يفضلون الحلالم و»النواصر» بالخضر على بعض المأكولات الخالية من الخضر.
* الحلالم والنواصر «عولة»
الشتاء البارد
من العادات الحسنة لمجتمعنا التونسي عادة «العولة» وهي تحضير كمية من الكسكسي والمحمصة والحلالم والنواصر والبهارات والتوابل خلال فصل الصيف، واستغلالها واستهلاكها طيلة بقية السنة لذلك فإن السيدة فضيلة تؤكد على أن كمية الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها خلال فصل الصيف تعتبر أحسن مؤونة لمواجهة فصل الشتاء ببرده القارص. وتضيف أنها تحرص دائما على طبخ الحلالم والنواصر بالخضر وتقديمها لاولادها فهو الطبق المفضل لديهم وتقوم بتحضيرها كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبا.
الآنسة أسماء تقول انه بانتهاء شهر رمضان تودع «البريك» والشربة وتتجه نحو أكلات غنية بالخضر وتكون «حارة» لذلك تفضل تناول الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها صحبة أمها كما لا يفوتها أن تبدي إعجابها بالهرمة والاشادة بلذتها خاصة اذا ما كانت «زائدة حرورية».
بالاضافة الى ذلك تقول الآنسة أسماء انها لا تأكل مرقة الخضرة والبرودو رغم قيمتهما الغذائية وتفضل تناول المقرونة أو الككسي على تناول «مرقة الخضرة».
* القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشتوية
ولمعرفة القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشعبية التي تشهد اقبال التونسي على تناولها خاصة في فصل الشتاء استعنّا بالسيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية لتحدثنا عن القيمة الغذائية لكل من («الهرمة» اللبلابي مرقة الخضرة الكسكسي بالخضرة والنواصر والحلالم «الجارية»).
تقول السيدة شريفة بن علي ان «الهرمة» أكلة صحية ومغذية لاي كان شريطة أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من الامراض التالية: (الشحم في الدم الضغط الدموي، كما ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لا ننصحهم بأكل الهرمة نظرا لكمية الدهون الطبيعية التي تحتويها هذه الاكلة والتي يمكن أن تسبب زيادة اضافية للوزن لهؤلاء الاشخاص.
لكن يبقى هؤلاء الافراد الذين ذكرناهم سابقا غير ممنوعين بصفة مطلقة من تناول الهرمة وانما من المحبذ ان يقع تناولها مرة في السنة مثلا دون الاكثار من ذلك.
اللبلابي: بالرغم من أن اللبلابي يخلو من الاملاح المعدنية المتوفرة في الخضر إلا أن مكوناته المتمثلة في الزيت، الزيتون والحمص والهريسة وأحيانا البيض فيها منافع كثيرة ويمكن أن يسبب اللبلابي بعض التعكرات في المعدة نتيجة كمية الخبز الموجودة وكذلك البهارات المختلفة. كما أن اللبلابي من المأكولات الخالية من الدهون الحيوانية.
مرقة الخضرة: مكوناتها كالآتي: سلق معدنوس خرشف حمص بصل لحم سبناخ.
تقول السيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية إن «مرقة الخضرة» أكلة متوازنة ولها قيمة غذائية كبيرة تساعد على الحصول على نظام غذائي متكامل وهي أكلة صحية 100 ويمكن تناولها من دون خبز إذا كان هناك مشكل في زيادة الوزن.
كسكسي بالخضرة: هو من الاكلات المتوازنة وذات قيمة غذائية كبرى باعتبار أنها تحتوي على الخضر والعجين والبروتينات الموجودة في الفول أو الحمص أو العدس ولكن من المفروض عدم الاكثار من تناول الكسكسي باعتبار أن كمية العجين الكبيرة من شأنها أن تسبب في زيادة الوزن.
ونختم بأكلة تونسية بحتة تحرص جل العائلات التونسية على تناولها خاصة في فصل الشتاء عندما يتم طبخها بالخضر وتكون «جارية» وهي الحلالم والنواصر. فبالرغم من أنهما من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من العجين إلا أن كمية الخضر والحمص والعدس المنضاف اليها من شأنه أن يجعلها أكلة متكاملة وذات منافع صحية كبيرة وتزوّد الشخص بالطاقة خاصة اذا كانت حارة ويقع تناولها في الطقس البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.