تطاوين: عمال مطرودون يحجزون شاحنتين لمشغلهم للحصول على مستحقاتهم    زيادة أسعار الوقود في مصر للمرة الثانية خلال 8 أشهر    يوسف المساكني هدية المؤدب لجماهير الترجي    يهمّ الناجحين في الدورة الرئيسية للبكالوريا.. تأجيل توزيع دليل التوجيه الجامعي وكلمات العبور    أسباب أمنية تدفع جورج كلوني وعائلته إلى مغادرة لندن    3497 تلميذا يلتحقون بالمدارس الإعدادية النموذجية    وزيرة الطاقة: تونس بلغت اقصى حد من الشفافية في قطاع المحروقات    فتح باب المشاركة في مسابقة جوائز الفيلم العربي    اقتراح غلق 17 مقهى و8 مخابز في منوبة    جائزة طريفة لأسامة الحدادي    حركة مشروع تونس تقرر تجميد المشاركة في انشطة "جبهة الانقاذ والتقدم "    بالصور: طالب تونسي يبيع بسكويت ''سمايل'' في أمريكيا    فريق ياباني يريد التعاقد مع أسطورة روما توتي‎    غدا...الشاهد في زيارة الى واشنطن    النادي الإفريقي: تفاصيل رحلة نيجيريا على طاولة الوزيرة.. ومشاركة المنياوي في الرحلة أكثر من واردة    القوات العراقية تسيطر على جامع النوري الكبير بالموصل    السعودية تنفي صحة تقرير "نيويورك تايمز" بشأن الإقامة الجبرية ل "بن نايف"    رئيس هيئة المحامين ل"الصباح نيوز": هذه اسباب ا ضراب المحامين الأربعاء القادم    دائرة المحاسبات: أعوان التأسيسي انتفعوا بساعات اضافية ومنح دون وجه حق    بناءا على طلبه، صخر الماطري يتحصّل على الجنسية السيشالية    بالصور: التحضيرات الأولى لزفاف فهرية أفجان وبوراك أوزتشفيت اليوم    المسعدين: إيقاف عنصر خطير قام بتحويل وجهة فتاة    أكّد استعداد الشركة للصائفة.. ر. م. ع. "الستاغ": تواصل عمليات إغلاق صمامات الغاز سيترتب عنه الترفيع في سعر الكهرباء    صورة نادرة: وفاء الكيلاني برفقة شقيق زوجها تيم حسن    دراسة: إفراط كبار السن في تناول الأدوية يبطئ حركتهم    المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري: "رامز تحت الأرض" الأكثر تجاوزا    إحباط عملية "حرقة" من "مارينا" المنستير    7 أسباب تجعلك أكثر عرضة للدغات "الناموس"    شرط أميركي جديد لحصول اللاجئين ومواطني 6 دول مسلمة على تأشيرة الدخول    آيفون يحتفل بعيد ميلاده العاشر    قمة افريقية للحركات الاجتماعية بتونس    نشوب 7 حرائق متزامنة في ولاية سوسة بسبب ارتفاع درجات الحرارة    بعد الفوضى التي شهدتها الجلسة الأولى: هيئة الإفريقي تنسحب وتقرر الدعوة لجلسة عامة جديدة    البرازيل: سائق يقتحم بسيارته مقر الإقامة الرئاسي    حركة النهضة: بعث خلية أزمة لمتابعة الأوضاع في قبلي    طقس الخميس..الحرارة تصل إلى 46 درجة    الإمارات: مهلة قطر تنتهي في 3 جويلية وندرس الرد المناسب    افتتاح خط جوي مباشر بين تونس والكاميرون    سوسة: حجز كمية من سمك التن غير صالحة للاستهلاك    بالفيديو.. وفاة مذيعة مباشرة على الهواء    رئيس مجلس نواب الشعب يتلقى التقرير السنوي لدائرة المحاسبات    مشاركة مغربية في مهرجان هولندا للفنون    بلاد الحرمين مستهدفة بالفوضى الخلاقة    في حرية الضمير والتعبير    خط جوي مباشر بين تونس والكاميرون    العلم الشرعي والموقف الشرعي    هل تعمد ‘الستاغ 'إلى قطع التيار الكهربائي لمجابهة ذروة الاستهلاك ؟    عادات صباحية تزيد من وزنك    هذه الصفات إذا توفرت في الرجل.. فهو الشريك المثالي    6 فوائد للسباحة في ماء البحر    أنوشكا تؤكّد أن النساء غضبن منها بسبب ظافر العابدين    حقيقة ظهور هيفاء وهبي مع الممثل العالمي جوني ديب (فيديو)    موقع فايسبوك يحصل على حق بث مباريات بدوري أبطال أوروبا    بالفيديو..لحظة طرد سليم الرياحي من الجلسة العامة للنادي الافريقي    6 علامات تكشف أنك تعيشين حياة تعيسة..    توصيات وزارة الصحة على إثر ارتفاع درجات الحرارة    أريانة: رفع حوالي 900 مخالفة اقتصادية خلال شهر رمضان    شركة الملاحة: اجتماع عاجل لاتّخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص إلغاء رحلة باخرة قرطاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأكلات الشتوية: «النواصر» و»الحلالم» و»اللبلابي» في الصدارة...
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بانقضاء شهر رمضان يطلق التونسي موائد الافطار بما فيها من زخم في المأكولات وتنوع في الاطباق قد تكون تسببت في زيادة وزن البعض أو دفعت بالبعض الى زيارة الطبيب للتخلص من الشراهته الزائدة عن اللزوم. وتدريجيا يعود التونسي الى نمط غذائه المعهود وللاشارة فإن التونسي له عادات غذائية تتغير مع الفصول والمناسبات.
وما أننا على أبواب فصل الشتاء فلا شك ان التونسي يقبل على تناول بعض الاطباق دون غيرها، والتي تتماشى مع خاصيات فصل الشتاء.
«الشروق» استجوبت بعض الناس وسألتهم عن نوعية المأكولات التي يحبذون تناولها خلال فصل الشتاء والفوائد الغذائية لهذه المأكولات.
مازالت نسبة هامة من التونسيين تحافظ على نمط غذائي دأب على اتباعه السلف الاول ونقصد بذلك الاقبال المكثف على تناول «الجاري» من «محمص وشربة الشعير ومقرونة الخضرة» والحلالم والنواصر «الجارية» واعتبارها أحسن غذاء لمواجهة برد الشتاء وتزويد الجسم بالطاقة والنشاط اللازمين.
* شربة سخونة و»لبلابي» دياري هما اختياري
يشير السيد العروسي أن العائلات التونسية مازالت حريصة على أكل الطعام الغني بالخضر «وأكل الجاري» خلال فصل الشتاء. السيد العروسي يتناول بصفة مستمرة شربة الشعير و»المحمّص» والهرمة واللبلابي الدياري وعادة ما يفضل أكل هذه الاطعمة ساخنة ويحبذ أن تكون «حارة» كي تمنحه نشاطا وحيوية وتمكنه من مقاومة برد الشتاء.
وفي السياق ذاته، يرى السيد ناصر حمودة أن التونسي يمكن أن يتحصل على غذاء متوازن ومغذّ إذا كان حريصا على تناول الخضر بكميات كبيرة ويشير الى أنه يفضل تناول «اللبلابي» و»الهرمة الحارة» خلال فصل الشتاء كما يؤكد أن أولاده وأحفاده عادة ما يفضلون الحلالم و»النواصر» بالخضر على بعض المأكولات الخالية من الخضر.
* الحلالم والنواصر «عولة»
الشتاء البارد
من العادات الحسنة لمجتمعنا التونسي عادة «العولة» وهي تحضير كمية من الكسكسي والمحمصة والحلالم والنواصر والبهارات والتوابل خلال فصل الصيف، واستغلالها واستهلاكها طيلة بقية السنة لذلك فإن السيدة فضيلة تؤكد على أن كمية الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها خلال فصل الصيف تعتبر أحسن مؤونة لمواجهة فصل الشتاء ببرده القارص. وتضيف أنها تحرص دائما على طبخ الحلالم والنواصر بالخضر وتقديمها لاولادها فهو الطبق المفضل لديهم وتقوم بتحضيرها كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبا.
الآنسة أسماء تقول انه بانتهاء شهر رمضان تودع «البريك» والشربة وتتجه نحو أكلات غنية بالخضر وتكون «حارة» لذلك تفضل تناول الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها صحبة أمها كما لا يفوتها أن تبدي إعجابها بالهرمة والاشادة بلذتها خاصة اذا ما كانت «زائدة حرورية».
بالاضافة الى ذلك تقول الآنسة أسماء انها لا تأكل مرقة الخضرة والبرودو رغم قيمتهما الغذائية وتفضل تناول المقرونة أو الككسي على تناول «مرقة الخضرة».
* القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشتوية
ولمعرفة القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشعبية التي تشهد اقبال التونسي على تناولها خاصة في فصل الشتاء استعنّا بالسيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية لتحدثنا عن القيمة الغذائية لكل من («الهرمة» اللبلابي مرقة الخضرة الكسكسي بالخضرة والنواصر والحلالم «الجارية»).
تقول السيدة شريفة بن علي ان «الهرمة» أكلة صحية ومغذية لاي كان شريطة أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من الامراض التالية: (الشحم في الدم الضغط الدموي، كما ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لا ننصحهم بأكل الهرمة نظرا لكمية الدهون الطبيعية التي تحتويها هذه الاكلة والتي يمكن أن تسبب زيادة اضافية للوزن لهؤلاء الاشخاص.
لكن يبقى هؤلاء الافراد الذين ذكرناهم سابقا غير ممنوعين بصفة مطلقة من تناول الهرمة وانما من المحبذ ان يقع تناولها مرة في السنة مثلا دون الاكثار من ذلك.
اللبلابي: بالرغم من أن اللبلابي يخلو من الاملاح المعدنية المتوفرة في الخضر إلا أن مكوناته المتمثلة في الزيت، الزيتون والحمص والهريسة وأحيانا البيض فيها منافع كثيرة ويمكن أن يسبب اللبلابي بعض التعكرات في المعدة نتيجة كمية الخبز الموجودة وكذلك البهارات المختلفة. كما أن اللبلابي من المأكولات الخالية من الدهون الحيوانية.
مرقة الخضرة: مكوناتها كالآتي: سلق معدنوس خرشف حمص بصل لحم سبناخ.
تقول السيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية إن «مرقة الخضرة» أكلة متوازنة ولها قيمة غذائية كبيرة تساعد على الحصول على نظام غذائي متكامل وهي أكلة صحية 100 ويمكن تناولها من دون خبز إذا كان هناك مشكل في زيادة الوزن.
كسكسي بالخضرة: هو من الاكلات المتوازنة وذات قيمة غذائية كبرى باعتبار أنها تحتوي على الخضر والعجين والبروتينات الموجودة في الفول أو الحمص أو العدس ولكن من المفروض عدم الاكثار من تناول الكسكسي باعتبار أن كمية العجين الكبيرة من شأنها أن تسبب في زيادة الوزن.
ونختم بأكلة تونسية بحتة تحرص جل العائلات التونسية على تناولها خاصة في فصل الشتاء عندما يتم طبخها بالخضر وتكون «جارية» وهي الحلالم والنواصر. فبالرغم من أنهما من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من العجين إلا أن كمية الخضر والحمص والعدس المنضاف اليها من شأنه أن يجعلها أكلة متكاملة وذات منافع صحية كبيرة وتزوّد الشخص بالطاقة خاصة اذا كانت حارة ويقع تناولها في الطقس البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.