في مباراة متقدّمة : «العكارة» لتأكيد الجدارة ... والاتحاد لتقويم مساره    "حرصنا كبير على إنجاح البطولة الإفريقية للأمم لكرة السلة" (وزير الشباب والرياضة)    ابتداء من اليوم.. شركة إسمنت بنزرت تخفض سعر بيع الاسمنت    ديون شركة اللّحوم تتجاوز 20 مليون دينار ومتخلّدة لدى المبيتات الجامعية والمستشفيات ومؤسسات عمومية    انفجار قنبلة قرب مقر دار القضاء العالي في وسط القاهرة    الكشف عن شبكة دولية مختصّة في إفتعال الطوابع الجبائية بقيمة 840 ألف دينار    رئيس مجلس نواب الشعب وسيطا بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي    الإطاحة بعصابة متخصّصة في سرقة السيارات    ولاة القصرين والكاف وتوزر وقفصة في زيارة عمل للجزائر    في اجتماع لمجلس القطاعات: اتحاد الشغل يطالب الحكومة بتلبية مطالب المدرسين    في تطور خطير: دعوات لغلق المعاهد إذا لم تجر الامتحانات.. النقابة تحذر والوزير يرد    علي العريض يوضح ملابسات زيارة مورو للقرضاوي    مسعود أحمد: صندوق النقدي الدولي عازم على مرافقة تونس في عملية الانتقال الاقتصادي    برشلونة يبدأ استعدادته لمواجهة فياريال في كأس إسبانيا    المنظمة الفلاحية تدعو الى التعجيل بإقرار تعويضات للفلاحين المتضررين من الفيضانات    برنامج "على الميدان" يسلّط الضوء على الديوانة التونسيّة على الحدود    وزير الاعلام في حكومة الثني يرد على الطيب البكوش: يمكننا قصف معبر راس جدير اذا...    دورة الاقصر المفتوحة - المنتخب التونسي يحرز ذهبية وفضيتين    قناة حنبعل تطلق شبكة برامج جديدة    تنظيم "داعش" يعدم 4 عراقيين من عشيرة سنية في صلاح الدين    المنتخب الوطني يغادر الى اليابان 24 مارس الحالي    الجزائر:نواب المعارضة يحتجون على استخدام الغاز الصخري داخل البرلمان    المنزه.. العثور على جثة منهوشة في مجرى مياه    القبض على مجرم خطير ليبي الجنسية وبحوزته 7 جوازات سفر بأسماء مختلفة    العاصمة.. شاحنة تقتل طفل ال5 سنوات    بوسالم : غلق للطريق الرئيسية باشعال العجلات المطاطية احتجاجا على غياب قرارات عاجاة لفائدة الجهة    تونسي يفجِّر نفسه في بنغازي    صحافية فرنسية "تعشق" داعشياً جزائرياً وتخترق التنظيم    الصيد يلتقي بممثل صندوق النقد الدولي    جريمة فظيعة في المرسى.. ام 4 أطفال تقتل والدتها بالتبني وابنها البكر ب"شاقور"    ماذا في لقاء عبد الفتاح مورو بالشيخ يوسف القرضاوي؟    رئيس الحكومة يتحادث مع مدير مكتب الشرق الاوسط واسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي    سعودي يشتري الطائرة التي هرب بها بن علي    قمة روما-جوفنتس: التقديم .. النقل التلفزي والمعلق    جمعية ''فورزا تونس'': 3 ملايين تونسي يتعاطون مُخدّر ''الزطلة''    القصرين: تلاميذ يمتنعون عن الدخول لقاعات الدرس.. وآخرون يرشقون الإطار التربوي بالحجارة    الجيش الليبي يحاصر "داعش" في درنة    بعد هزيمة "الكلاسيكو":"الرياحي" يثبت "سانشاز" إلى نهاية الموسم ... و يؤكد بأن البطولة لن تفلت من فريقه    عين دراهم :صعوبات وإشكاليات تكبل قطاع الصناعات التقليدية    الرابطة 1: بغداد بونجاح يعزز صدارته في ترتيب الهدافين    زغوان: بطاقة إيداع بالسجن ضد عائد من القتال مع «جبهة النصرة»    تفاصيل لقاء عبد الفتاح مورو بيوسف القرضاوي    حمدي مخلوف (مدير أيام قرطاج الموسيقية) ل«التونسية»:أقول لرافضي «مارسيل خليفة»: علمتم أشياء وغابت عنكم أخرى    قفصة: في أكبر عملية تهريب.. حجز نصف مليون رصاصة.. وأحد المهربين عنصر "متطرّف"    طقس اليوم: ضباب محلي في الصباح...وارتفاع في درجات الحرارة    الديوان الوطني للأسرة و العمران البشري في اجتماعه الأول:وعد بحلول عاجلة    القرضاوي يستقبل عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة التونسية    اختطاف الاسلام و يتم المسلمين    كتاتيب القرآن في الميزان    آيتن عامر تنتهى من تصوير "زنقة ستات"    إيناس الدغيدى: "عصر الحريم" خارج السباق الرمضاني و"كاميليا" مشروع مؤجل    صورة حفيدة هيفاء وهبي من ابنتها زينب التي حرمت منها    فيديو: المحل المصنّع للفستان المعضلة يوضح لونه الحقيقي ويحل اللغز!    انطلاقا من مساء اليوم: قناة حنبعل في تحد جديد لجلب المزيد من المشاهدين    مفزع: 10 ألاف حالة وفاة سنويا في تونس بمعدل 40 حالة يوميا جراء التدخين    قناة المتوسط تكشف عملية استئصال كلية مواطنة دون علمها في مستشفى القصرين    "الصحة العالمية" تحذر من تفشي الكوليرا في سوريا    تناول الفواكه يوميا يقلص خطر الإصابة بالجلطة الدماغية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الأكلات الشتوية: «النواصر» و»الحلالم» و»اللبلابي» في الصدارة...
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بانقضاء شهر رمضان يطلق التونسي موائد الافطار بما فيها من زخم في المأكولات وتنوع في الاطباق قد تكون تسببت في زيادة وزن البعض أو دفعت بالبعض الى زيارة الطبيب للتخلص من الشراهته الزائدة عن اللزوم. وتدريجيا يعود التونسي الى نمط غذائه المعهود وللاشارة فإن التونسي له عادات غذائية تتغير مع الفصول والمناسبات.
وما أننا على أبواب فصل الشتاء فلا شك ان التونسي يقبل على تناول بعض الاطباق دون غيرها، والتي تتماشى مع خاصيات فصل الشتاء.
«الشروق» استجوبت بعض الناس وسألتهم عن نوعية المأكولات التي يحبذون تناولها خلال فصل الشتاء والفوائد الغذائية لهذه المأكولات.
مازالت نسبة هامة من التونسيين تحافظ على نمط غذائي دأب على اتباعه السلف الاول ونقصد بذلك الاقبال المكثف على تناول «الجاري» من «محمص وشربة الشعير ومقرونة الخضرة» والحلالم والنواصر «الجارية» واعتبارها أحسن غذاء لمواجهة برد الشتاء وتزويد الجسم بالطاقة والنشاط اللازمين.
* شربة سخونة و»لبلابي» دياري هما اختياري
يشير السيد العروسي أن العائلات التونسية مازالت حريصة على أكل الطعام الغني بالخضر «وأكل الجاري» خلال فصل الشتاء. السيد العروسي يتناول بصفة مستمرة شربة الشعير و»المحمّص» والهرمة واللبلابي الدياري وعادة ما يفضل أكل هذه الاطعمة ساخنة ويحبذ أن تكون «حارة» كي تمنحه نشاطا وحيوية وتمكنه من مقاومة برد الشتاء.
وفي السياق ذاته، يرى السيد ناصر حمودة أن التونسي يمكن أن يتحصل على غذاء متوازن ومغذّ إذا كان حريصا على تناول الخضر بكميات كبيرة ويشير الى أنه يفضل تناول «اللبلابي» و»الهرمة الحارة» خلال فصل الشتاء كما يؤكد أن أولاده وأحفاده عادة ما يفضلون الحلالم و»النواصر» بالخضر على بعض المأكولات الخالية من الخضر.
* الحلالم والنواصر «عولة»
الشتاء البارد
من العادات الحسنة لمجتمعنا التونسي عادة «العولة» وهي تحضير كمية من الكسكسي والمحمصة والحلالم والنواصر والبهارات والتوابل خلال فصل الصيف، واستغلالها واستهلاكها طيلة بقية السنة لذلك فإن السيدة فضيلة تؤكد على أن كمية الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها خلال فصل الصيف تعتبر أحسن مؤونة لمواجهة فصل الشتاء ببرده القارص. وتضيف أنها تحرص دائما على طبخ الحلالم والنواصر بالخضر وتقديمها لاولادها فهو الطبق المفضل لديهم وتقوم بتحضيرها كل يومين أو ثلاثة أيام تقريبا.
الآنسة أسماء تقول انه بانتهاء شهر رمضان تودع «البريك» والشربة وتتجه نحو أكلات غنية بالخضر وتكون «حارة» لذلك تفضل تناول الحلالم والنواصر التي تقوم بتحضيرها صحبة أمها كما لا يفوتها أن تبدي إعجابها بالهرمة والاشادة بلذتها خاصة اذا ما كانت «زائدة حرورية».
بالاضافة الى ذلك تقول الآنسة أسماء انها لا تأكل مرقة الخضرة والبرودو رغم قيمتهما الغذائية وتفضل تناول المقرونة أو الككسي على تناول «مرقة الخضرة».
* القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشتوية
ولمعرفة القيمة الغذائية لبعض الاكلات الشعبية التي تشهد اقبال التونسي على تناولها خاصة في فصل الشتاء استعنّا بالسيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية لتحدثنا عن القيمة الغذائية لكل من («الهرمة» اللبلابي مرقة الخضرة الكسكسي بالخضرة والنواصر والحلالم «الجارية»).
تقول السيدة شريفة بن علي ان «الهرمة» أكلة صحية ومغذية لاي كان شريطة أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من الامراض التالية: (الشحم في الدم الضغط الدموي، كما ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لا ننصحهم بأكل الهرمة نظرا لكمية الدهون الطبيعية التي تحتويها هذه الاكلة والتي يمكن أن تسبب زيادة اضافية للوزن لهؤلاء الاشخاص.
لكن يبقى هؤلاء الافراد الذين ذكرناهم سابقا غير ممنوعين بصفة مطلقة من تناول الهرمة وانما من المحبذ ان يقع تناولها مرة في السنة مثلا دون الاكثار من ذلك.
اللبلابي: بالرغم من أن اللبلابي يخلو من الاملاح المعدنية المتوفرة في الخضر إلا أن مكوناته المتمثلة في الزيت، الزيتون والحمص والهريسة وأحيانا البيض فيها منافع كثيرة ويمكن أن يسبب اللبلابي بعض التعكرات في المعدة نتيجة كمية الخبز الموجودة وكذلك البهارات المختلفة. كما أن اللبلابي من المأكولات الخالية من الدهون الحيوانية.
مرقة الخضرة: مكوناتها كالآتي: سلق معدنوس خرشف حمص بصل لحم سبناخ.
تقول السيدة شريفة بن علي أخصائية في التغذية إن «مرقة الخضرة» أكلة متوازنة ولها قيمة غذائية كبيرة تساعد على الحصول على نظام غذائي متكامل وهي أكلة صحية 100 ويمكن تناولها من دون خبز إذا كان هناك مشكل في زيادة الوزن.
كسكسي بالخضرة: هو من الاكلات المتوازنة وذات قيمة غذائية كبرى باعتبار أنها تحتوي على الخضر والعجين والبروتينات الموجودة في الفول أو الحمص أو العدس ولكن من المفروض عدم الاكثار من تناول الكسكسي باعتبار أن كمية العجين الكبيرة من شأنها أن تسبب في زيادة الوزن.
ونختم بأكلة تونسية بحتة تحرص جل العائلات التونسية على تناولها خاصة في فصل الشتاء عندما يتم طبخها بالخضر وتكون «جارية» وهي الحلالم والنواصر. فبالرغم من أنهما من المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من العجين إلا أن كمية الخضر والحمص والعدس المنضاف اليها من شأنه أن يجعلها أكلة متكاملة وذات منافع صحية كبيرة وتزوّد الشخص بالطاقة خاصة اذا كانت حارة ويقع تناولها في الطقس البارد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.