الطبوبي يؤكد التمسك بتنفيذ الاضراب العام في الوظيفة العمومية يوم 22 نوفمبر بعد فشل المفاوضات مع رئيس الحكومة    جلسة عامة بالبرلمان يوم الاثنين للحوار مع وزيري الداخلية و العدل    تراجع مبيعات الباعثين العقاريين يضر بالتزاماتهم تجاه البنوك (رئيس الغرفة الوطنية للباعثين العقاريين)    السبسي يشرف على الاحتفال بعيد الشجرة    رئاسة الجمهورية تعين سيف الشعلالي مستشارا للاتصال والعلاقات العامة    تطور الاستثمارات المصرح بها في قطاع الصناعات المعملية بنسبة 2,2 بالمائة    نيويورك تايمز: مكالمات بن سلمان كشفت دوره في قتل خاشقجي    برشلونة يفاوض ليفربول من أجل محمد صلاح    فيديو/ طارق ذياب : المنتخب التونسي بحاجة إلى مدرّب كبير    ما حكاية تفريط السّي آس آس في اللّاعب العراقي أيمن حسين؟    في العاصمة : الإطاحة بزعيم عصابة في حقه 37 منشور تفتيش    في مطار قرطاج : 95 كبسولة "تكروري" في بطن مسافر    كاتب عام لجنة التحاليل المالية: تجميد أموال 23 شخصا بتهم متعلقة بالإرهاب ..خطوة نحو سحب تونس من القائمة الرمادية للدول الأكثر عرضة لمخاطر غسيل الأموال وتمويل الارهاب

    منجي الرحوي من صفاقس: مشروع ميزانية 2019 بأنّها ميزانية انتخابية وليست ميزانية انقاذ    مسؤول بالرصد الجوي ل"الصباح نيوز": هكذا سيكون الطقس إلى غاية الخميس القادم    بعد التقرير الذي بثته قناة الحوار التونسي: المركب الفلاحي وادي الدرب بالقصرين يوضّح    وزارة الصحة تحذر من بعض منتوجات الزقوقو والفواكه الجافة    أريانة : حجز 25352 قارورة مياه معدنية وغازية منتهية الصلوحية    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مواجهة تونس والمغرب    عائلتها تطلق نداء استغاثة: فتاة ال15 سنة مختفية منذ أكثر من شهر ونصف..    "الدّاخلية" تُعلن عن ضياع تلميذة    مباراة ودية : خسارة الشيلي أمام كوستاريكا 2-3    نادي الصحة بكلية الحقوق بصفاقس ينظم تظاهرة تحسيسية لمرضى السكري    لوينسكي تقرر الاعتذار من كلينتون بعد 20 سنة    المشروع الحكومي جاهز والتنفيذ قد يتم خلال السنة المقبلة.. إصلاح منظومة الدعم.. الملف المعقد والمزعج لجل الحكومات المتعاقبة    “بنك الجهات”..مشروع الحكومة لتحقيق التنمية الجهوية    رقم اليوم    في الصالون المتوسطي للفلاحة والصناعات الغذائية بسوسة:الفلاّحون والصناعيون يعرضون منتوجاتهم وشواغلهم    أصالة تهاجم فنانا بعد تناوله لحما مغطى بالذهب : "ليس بشراً"    بالصورة: غادة عبد الرازق تستغيث و تتهم المخابرات المصرية    مواعيد آخر الأسبوع    محمد الحبيب السلامي يسأل : محمد رشاد الحمزاوي    كرشيد يصرح بمكاسبه بعد الخروج من الوزارة    الجامعة التونسية تقاضي مدرّب مصر    التعرف على احدث التطورات الطبية في مجال تحاليل الدم محور اليوم الثاني للبيولوجيا السريرية بدوز    مبادرة من خلية أحباء النادي الافريقي بباريس لحل أزمة الفريق المادية    المهدية:رفع 672 مخالفة اقتصادية    حاتم بالرابح في ذمة الله:وداعا نجم «الخطاب على الباب»    لطيفة تقدّم برنامج تلفزي ضخم    الجامعة التونسية تفقد أحد أعمدتها:الدكتور محمد رشاد الحمزاوي ....وداعا    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 17 نوفمبر 2018    صفاقس:أنشأ صفحة فايسبوكية على انه طبيبة للتحيل على المراهقات    العثور على الغواصة الأرجنتينية المفقودة بعد عام على اختفائها    الاحتلال يعترف:حماس ستصبح بقوة حزب الله في غضون عام واحد    قفصة .. اليوم الاعلان عن نتائج مناظرة الشركة التونسية لنقل المواد المنجمية    كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء في 30 عاما    فنان شهير يعلن تخلّيه عن الدين الإسلامي...    تحيين من المعهد الوطني للرصد الجوي    أثارت الجدل: حركة غير أخلاقية من مدرب مصر خلال مباراته ضد تونس    رئيس الوزراء الروسي: الاقتصاد العالمي تعافى بعد أزمة 2008 ولكن الانتعاش بطيء للغاية    لصحتك : القهوة تحميك من الإصابة بالسكري    ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 71 شخصا    علماء يحددون المدة الأفضل لقيلولة منتصف اليوم    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    تظاهرة “النجم الذهبي” تكريم خاص للزميلين حافظ كسكاس وريم عبد العزيز    الصريح تحتفل بمولده (6) : قراءة في الحوار الذي دار بين هرقل وأبي سفيان حول رسول الله صلى الله عليه وسلم    تعزية ومواساة    اشراقات:هذا أنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“قضية خاشقجي”..تونس تنحاز إلى السعودية
نشر في الشاهد يوم 23 - 10 - 2018

مازال الرأي العام الدولي يعيش حالة من الصدمة بسبب الطريقة البشعة التي قتل بها الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في أسطنبول حيث خلفت هذه الجرائم ردود أفعال قوية من بعض الدول تجاه المملكة وسط عدم اقتناع بصحة الرواية السعودية خاصة أنها أتت بعد تلكأ ونفي وتهرّب إلى أن تم الاعتراف أخيرا بالجريمة وبتفاصيل مضطربة ومتناقضة وغريبة.
تونس التي انضمت إلى أغلب تحالفات عادل الجبير، تأخرت في التعليق عن مقتل خاشقجي ولكنها في الأخير عبّرت عن موقفها من خلال وزير الخارجية خميس الجهيناوي والذي عبّر عن إدانة تونس الكاملة لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
ودعا الوزير خلال ندوة صحفية مشتركة عقدها أمس مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان عقب جلسة عمل مشتركة بمقر الوزارة،إلى “عدم استغلال هذه الحادثة لاستهداف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية”، مشددا على “ضرورة انتظار النتائج النهائية للتحقيق الذي أمر بإجرائه الملك سلمان بن عبد العزيز، لتوضيح ملابساتها ومحاسبة المتورّطين فيها”.
واضاف وزير الخارجية أن ما أسماه ب”التفاعل الإيجابي للسلطات السعودية ومبادرتها ” دليل على “تجاوبها مع طلبات المجموعة الدولية وحرصها على توضيح الحقيقة الكاملة وإطلاع الرأي العام على كافة تفاصيلها وملابساتها”، معبرا عن “ثقته في قدرة المملكة على تجاوز هذه الأزمة”.
ومرة أخرى تنحاز تونس للسعودية بعد أن ساندت الرياض في الأزمة مع كندا وكذلك في عدّة ملفات أخرى رغم وضوح تورّط النظام السعودي في هذه القضية وغيرها.
من جهته،عبّر حزب التيار الديمقراطي، في بيان أصدره أمس الإثنين 22 أكتوبر 2018، عن إدانته الشديدة لجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، واصفا إياها ب ”البشعة والمروعة”.
وحمل حزب التيار الديمقراطي، مسؤولية الجريمة كاملة للنظام السعودي، معتبرا أنّ التصريحات المتضاربة والتحركات الرسمية السعودية تعتبر شبهات جدية ترتقي إلى مرتبة القرائن على ضلوعه في عملية التصفية.
كما عبر الحزب عن استنكاره الموقف التونسي من الجريمة ووصفه ب ”المخجل و المتملّق” داعيا رئاسة الجمهورية التونسية إلى ”الانسحاب مما يسمى التحالف الاسلامي المتذيل للنظام السعودي و الذي يمثل غطاءً سياسيا للجرائم والمآسي التي يتعرض لها الشعب اليمني الشقيق”.
ودعا التيار الديمقراطي، النظام التركي إلى الاسراع بكشف الحقيقة كاملة و التعاون مع المنظمات الدولية بقيادة الأمم المتحدة لفتح تحقيق مستقل و شامل للكشف عن ملابسات القضية، والنظام السعودي إلى الافراج عن الناشطات النسويات والمعتقلين السياسيين والصحافيين والمدونين الذين يقبعون في السجون.
وطالب الحزب، المجموعة الدولية بالتخلي عن منطق المصلحية التي تتعامل به مع النظام السعودي على حساب استقرار المنطقة و المبادئ الإنسانية و حقوق الشعب اليمني و مراجعة مواقفها من مجموع سياسات هذا النظام وفق القانون الدولي، حسب ما جاء في نص البيان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.