رئيس الدولة يزور جندوبة    شملت مختلف الرتب..الحركة السنوية للقضاة من الصنف العدلي للسنة القضائية 2020 - 2021    صفاقس : وفاة الحقوقي محمد نجيب عبد المولى    اليابان.. الحرارة تقتل 10 اشخاص    الجزائر.. تبون يقيل مسؤولين محليين بسبب "مناطق الظل"    تبون يحذر من "ثورة مضادة" تستهدف استقرار الجزائر    هل تعلم ؟    قبل مواجهة الغد...بايرن مونيخ يخطط لإيقاف ميسي    أنيس البدري ينفي رغبته في العودة للترجي    رابطة الأبطال الأوروبية: باريس سان جرمان يتأهّل إلى نصف النّهائي    النادي البنزرتي النجم الساحلي (2 - 2)...«قرش الشمال» يفرط في الانتصار والنجم يواصل حصد النقاط    عثر عليهم جيش البحر: إنقاذ 7 تونسيين من الموت غرقا    من قصص العشاق : ليالي نعيمة عاكف(2 / 2)...من الرقص والنجومية... إلى المرض والنهاية الحتمية !    قابس: وفاة إمراة مُصابة ب ''كورونا''    الخمول بسبب الحجر يرفع نسبة الإصابة بالسرطان    أسعار الخضر والغلال في تراجع    انس جابر تضرب موعدا في الدور ربع النهائي مع الامريكية كوري غوف    الرابطة الأولى.. برنامج مباريات الجولة السابعة إيابا    انكماش قيمة الإيرادات الضريبية    تقلص عجز الميزان التجاري الطاقي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ...الشاعر الفنان «7»    أغنية لها تاريخ..الحياة صعبت علينا وثقت ظرفا صعبا لأمينة فاخت    أعلام من الجهات: قبلي....الشيخ علي بن ابراهيم بن ميلود....تخرّج على يديه خيرة أبناء الجهة    نساء شهيرات...أم الهناء الشاعرة الأندلسية    مع الشروق..هدية المشيشي للأحزاب !    المعلّمة موقع غريب يتحدث عن ليلى الطرابلسي، عبير موسي وسامية عبو    الهند.. رقم قياسي جديد لمعدل الإصابات بكورونا    طقس اليوم.. الحرارة تصل إلى 42 درجة مع ظهور الشهيلي    مازلت أذكر: اللاعب السابق لشبيبة القيروان والمنتخب الوطني..منصف وادة وذكريات انتصارات 77    موزمبيق تؤكد طلب شركة محلية نترات الأمونيوم وتخلي مسؤوليتها من انفجار بيروت    حيل ذكية كي لا تشعري بالحر بسبب الكمّامة الطبية    حكايتي مع الكورونا: زياد العياري (موظف وناشط سياسي)...كورونا تسونامي الذي أربك العالم    حريق ضخم بالطريق السريعة تونس الحمامات    طقس اليوم: ارتفاع درجات الحرارة مع ظهور الشهيلي    اكتشاف مدينة موتى ضخمة مليئة بمئات الجثث في شمال إسبانيا    القيادة الأمريكية المركزية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية    إحداث جائزة مية الجريبي لأفضل نشاط داعم لمشاركة المرأة في الحياة العامة    المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمحرس: أجواء احتفالية كبرى في الافتتاح..وأنشطة متعددة...    عماد الخصخوصي: الحركة السنوية للقضاة شملت 525 قاضيا بالإعتماد على دراسة تحليلية مفصلة لعمل المحاكم    الهيئة المديرة لمهرجان البحر المتوسط بحلق الوادي تكشف عن برنامج التظاهرة    تطاوين: احتجاج عمال شركة البيئة والغراسات على خلفية عدم صرف أجور شهر جويلية المنقضي    سجلت أكثر من 373 مليون مشاهدة لبرامج الوطنية الأولى.. التلفزة التونسية تتسلم الدرع الذهبي لليوتيوب    بنزرت : حجز 7200 من قوالب المثلجات مشحونة في ظروف غير صحية    دليل التوجيه الجامعي 2020: عمادة المهندسين ترفض إحداث مراحل تحضيريّة مندمجة في التكوين الهندسي في مؤسسات تعليم عال غير مؤهلة    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    موعد انطلاق بيع الإشتراكات المدرسية والجامعية للنقل    سلمى بكّار: فنّ لطفي العبدلّي فنّ بذيء    خلال يومين: إحباط 07 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 80 مجتازا    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    عبير موسي: قلت للمشيشي لابد من القطع مع الاسلام السياسي    من ضحاياهم قضاة ومحامون...يهاجمون أصحاب السيارات قرب القرجاني ويفتكّون هواتفهم    طفل الخمس سنوات يتعرّض للتحرّش من طرف منشطتين بنزل في الحمامات؟!    مشكلات نفسية تعالج بالصراخ    الرابطة 1 التونسية (جولة 19): برنامج مباريات الاربعاء والنقل التلفزي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    هل تعلم ؟    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع طفيف..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزْمة التّعليم الثانوي..نقابةُ اليعقوبي في مُواجهة نقابة الطبوبي
نشر في الشاهد يوم 09 - 11 - 2018

” قادمون على معركة حقيقة” بهذه الكلمات الحامية استهلّ الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي السنة الدراسية ، ما يُنبئ باحتمالية تكرار سيناريو السنة الماضية و ما ترتب عنها من عواقب تحمّل تكلفتها التلميذ و المُدرّس على حدّ سواء.
و بقرار مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول، أطلق لسعد اليعقوبي صافرة البداية جاعلا من المدارس و المعاهد الابتدائية ساعات لمعاركه و من التلاميذ و أولياءهم ذخيرة و أسلحة، ما دفع بالمركزية النقابية للتدخل وضع حدّ للاندفاع المُفرط للسعد اليعقوبي .
و من هنا دخلت المركزية النقابية لاتحاد الشغل ممثلة في سلطة نور الدين الطبوبي في مُواجهة مع الهيئة الادارية القطاعية لنقابة التعليم الثانوي مُمثلة في شخص سعد اليعقوبي ، فكانت حربا عاصفة، أظهرت تصدّعا صلب المنظمة الشغيلة ، بل تمردا على النقابة الأم برعاية لسعد اليعقوبي .
من جهة أخرى، تجد الحكومة ووزارة التربية صعوبة في التعاطي مع مطالب الثانوي وخاصة المطلب المادي ،حيث تؤكّد وزارة التربية ان البتّ في مطلب مضاعفة قيمة المنحة الخصوصية وإدراجها تحت عنوان منحة مشقة المهنة يعود إلى رئاسة الحكومة التي ترى ان الانعكاس المالي لمضاعفة المنحة الخصوصية يقدر ب 285 مليون دينار سنويا،وهو مبلغ شاقّ على ميزانية الدولة.
بيد أن هذه المبررات لم تنل استحسان كاتب نقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي الذي جعل من مقاطعة الامتحانات ورقة ضغط يحني بها ظهر الحكومة ،إلى أن تدخلت المركزية النقابية على خط المصلحة الوطنية و مصلحة التلميذ، مُعربة عن رفضها لما دعت إليه الجامعة من تصعيد و تهديد ووعيد.
وعبر المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل عن رفضه مقاطعة امتحانات الثلاثي الأوّل (الأسبوع المفتوح والأسبوع المغلق) التي دعت إليها الجامعة العامة للتعليم الثانوي.
ودعا المكتب بعد اجتماعه أمس الخميس 7 نوفمبر 2018 بدار الاتحاد برئاسة الأمين العام نورالدين الطبوبي المدرّسات والمدرّسين إلى إنجاح السنة الدراسية والامتحانات في مواعيدها، مؤكدا مساندته المطلقة لمطالب المربين ودعمه لكلّ الأشكال النضالية التي لا تمسّ من ثوابت الاتحاد ومبادئه.
وجدّد الاتحاد موقفه المتمثّل في عدم تبنيه لأشكال نضال تمسّ بمصلحة أبناء الشعب، حسب نصّ البلاغ.
و أمام سياسة التهدئة التي طرحتها المركزية النقابية لم تشأ جامعة التعليم الثانوي التنازل لتواصل سياسة التصعيد و التمرد على المركزية الأم ، وفي تعليقه عن بيان الاتحاد أكد الكاتب العام المساعد لجامعة الثانوي أن المدرسين ماضون في قرار الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي والتي قضت بمقاطعة المدرسين لامتحانات الثلاثي الأول من السنة الدراسية.
وأقر ادريس في حديث ل”الصباح نيوز” أن قطاع التعليم الثانوي متعود على طبيعة الاختلافات بينه وبين موقف المركزية النقابية ومنذ عقود، وأن اختلاف الرؤى يمكن أن يحل في أطرها وفي أطر التشاور بين الجامعة العامة للتعليم الثانوي والمركزية النقابية.
كما أكد أن المكتب التنفيذي للجامعة العامة للتعليم الثانوي ستجتمع اليوم للحديث حول بيان المركزية النقابية الرافض لقرارات الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي.وأشار ادريس إلى أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي مارست كل أشكال المفاوضات والنضالات السنة الفارطة، وأن مطالب المدرسين مضى عليها سنة وهي مطروحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.