والي زغوان..وفّرنا كل الظروف لإنجاح الامتحانات    غزالة..الأهالي يحتجوّن ويغلقون الطريق    إنتخاب جوهر السماري عن حركة النهضة رئيسا جديدا لبلدية رادس    300 محل في كيلومترين..بن قردان سوق للعملة    مجلس النواب الأمريكي يستدعي المستشار السابق للبيت الأبيض    ميلياردير دنماركي يفقد أبناءه الثلاثة في تفجيرات سريلانكا    تونس تتسلم شارة عاصمة الشباب العربي 2019    المنستير..العثور على جثة رجل نهشتها الكلاب    حدائق قرطاج..الإطاحة بمفتش عنه مورّط في عشرات ال«براكاجات»    كانت ستهرّب الى الجزائر عبر 6 ولايات..حجز سلع بقيمة مليار... و5800 حبة مخدرة    بالعاصمة المصرية القاهرة: وزيرة شؤون الشباب والرياضة تتسلم شارة تونس عاصمة الشباب العربي 2019    مليارات تلهفها السوق السوداء..«الفريقوات»... آفة الأسعار    قوات حفتر تخسر معظم مواقعها جنوب طرابلس والوفاق تنتقل للهجوم    مدنين: الرياح القوية تتسبب في اضطراب توزيع المياه    حصري: إحباط مخطط تهريب أدوية واقراص مخدرة إلى الجزائر وكشف عصابة دولية (صور خاصة)    إشراقات..بين القرآن والعلم والتاريخ    قف..«رياضة وطنية»    وفاة تلميذ بكالوريا أثناء الاحتفال ب"الباك سبور"    منوبة: المجلس العلمي بكلية الآداب بمنوبة يدعو وزارة التعليم العالي إلى رفض قرار وزارة التربية حول الكاباس    “الكنام”: استدعاء المضمونين الاجتماعيين للحصول على بطاقة العلاج الالكترونية “لاباس” سيتم بواسطة الارساليات القصيرة أو عن طريق البريد    سيدي بوزيد: التحاليل المخبرية تؤكد إصابة 33 حالة بمرض الحصبة    الميساوي يخلف السليمي في تدريب حمام الأنف    ملتقى رمضان يوم الاحد القادم بصفاقس    توزر: الإدارة الجهوية للتجهيز تواصل تدخلاتها لفتح الطرقات المغمورة بالرمال جراء العواصف الرملية    تحرش واتجار بالبشر في حق المقيمين في مركز الاحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس (جمعية براءة)    تفكيك شبكة مختصة في التدليس ببن عروس    تخوض تجربة جديدة..ايمان الشريف في برنامج "أمور جدية"    جمعيات تطالب بفتح تحقيق ''جدي وموضوعي حول اخلالات بمنظومة التلقيح في تونس أدت إلى إعاقات ووفيات جراء وباء الحصبة''    فتح باب التّرشح لأيّام قرطاج الموسيقيّة لسنة 2019    روسيا: نجاح أوّل عمليّة في العالم لزراعة كبد ورئتين في آن واحد لطفل    بعد طرد الحضيري وبن قمرة: ايمان الشريف "كرونيكوز" في برنامج "امور جدية"    "مسرح العايلة": نهاية تصوير مشاهد 15 مسرحية..في انتظار سهرات رمضان 2019    ارتفاع أسعار الخضر والغلال: وزارة الفلاحة توضّح    على عكس ما روّجته الصحافة المصرية تونس لم تطالب بتغيير مدينة السويس    القيروان: الشرطة البلدية تحجز 300 كغ من معجون التمر ومواد مدعمة بمستودع لصنع الحلويات    الرابطة الأولى: برنامج الجولة 21    الجزائر: إيقاف 5 رجال أعمال مقربين من بوتفليقة للتحقيق معهم في قضايا فساد    رجال أعمال من روسيا يزورون تونس يومي 25 و26 أفريل 2019    رغم تعهّد رئيس الحكومة.. أسعار المنتوجات الغذائية تواصل الارتفاع    سريلانكا تعلن عن الجهة المنفذة لتفجيرات الأحد الدامي    الرابطة 1 التونسية: ترتيب الهدافين بعد الجولة 20    هل تقرّر الرّابطة إعادة مباراة الملعب القابسي والنّادي الصفاقسي؟ (صور)    إرتفاع في حصيلة ضحايا المعارك بطرابلس    معهد الرصد الجوي يواصل تحذيره    صفاقس: إيقاف شخص صادرة في شانه 10 مناشير تفتيش    المنصف المرزوقي يتّهم أطرافا بتزوير انتخابات 2014.. وهذه التفاصيل    بالصورة: الزوجة الاولى لعلاء الشابي تحضر حفل زفافه    بالفيديو: درة أخصائية نفسية في ''المايسترو ''    سمير الوافي يهنىء علاء الشابي : "الثالثة ثابتة"    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على بخاخ أنف لجرعات الأفيون الزائدة    د .شكري الفيضة: (أستاذ التسويق الالكتروني بجامعة تونس) .. التونسي يميل الى المسلسلات المدبلجة    قفصة : العثور على جثة بجبل عرباطة    بالفيديو: طرد مهين لوزير جزائري سابق من مسيرة باريسية    مواجهات بين جماهير الاتحاد المنستيري والأمن بعد مباراة الترجي التونسي    صحتك أولا : هذه الأطعمة تخفض ضغط الدم    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    حمام الغزاز ..حجز مواد تجميل بمصنع لا يحمل ترخيصا    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تغطية الصحف الورقية لاحتفالات عيد الثورة.. بين التجاهل والانحياز
نشر في الشاهد يوم 15 - 01 - 2019

احتفلت تونس يوم أمس بالذكرى الثامنة لثورة الحرية والكرامة ضد نظام الاستبداد والديكتاتورية والتي أسست لمرحلة الجمهورية الثانية ولمسار ديمقراطي انطلق في 2011 ومازال يشق طريقه نحو مزيد من المكاسب لتونس الثورة التي حررت البلاد والعباد.
احتفالات الثورة شهدت نزول عدد من الأحزاب للشارع الرمز بوسط العاصمة شارع الحبيب بورقيبة الذي كان شاهدا منذ 8 سنوات على انتصار الشعب ضدّ الظلم والطغيان والاستبداد.
ومن بين هذه الأحزاب حركة النهضة والتي نزلت بثقلها من أجل الاحتفاء والاحتفال بالثورة وبلغ عدد أنصارها حسب تقديراتها ب20 ألف شخص بينما شهد الشارع نفسه وجود بعض الأحزاب الأخرى بأرقام متفاوتة لا تتجاوز المئات في أقصاها مثل الجبهة الشعبية والتيار الديمقراطي وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية وحزب التحرير والاتحاد الجمهوري الشعبي والحزب الجمهوري إضافة إلى الاتحاد العام التونسي للشغل والذي أقام مهرجانا خطابيا في بطحاء محمد علي وكذلك حركة تونس إلى الأمام والتي أقامت خيمة بوسط شارع الحبيب بورقيبة.
جريدة المغرب غطت احتفالات الذكرى الثامنة للثورة من خلال مقال نشر في الصفحة السادسة تحت عنوان “شارع الحبيب بورقيبة: إحياء ذكرى 14 جانفي 2011.. صور وشعارات وخيم.. ورسائل مختلفة…”، ورغم ان المقال رافقته صورتان واحدة لاحتفالات الجبهة الشعبية وأخرى لاتحاد الشغل فإنّ المقال أقرّ بانّ حركة النهضة كانت الأكثر حضورا في شارع الحبيب بورقيبة وبيّن أن الحضور قد بلغ 20 ألف شخص وفقا لكلمة عبد الكريم الهاروني .وتطرق المقال لاحتفالات التيار الديمقراطي والحزب الجمهوري.
جريدة “الشروق” وفي صفحتها الثالثة نشرت مقالا تحت عنوان “شارع الحبيب بورقيبة يستعيد رمزيته” ورافقته بصورة لبعض قيادات الجبهة الشعبية يتقدمهم حمة الهمامي وزوجته ومباركة البراهمي واهتم المقال في أغلبه باحتفالات الجبهة الشعبية وحزب التحرير متجاهلا في الآن ذاته بقية الأطياف والأحزاب الأخرى.
جريدة الصباح مرت بجانب الحدث حيث لم تهتم بها البتّة على عكس جريدة Le Temps والتي تنتمي لنفس مؤسسة الصباح والتي سلطت الضوء حول الاحتفالات بعيد الثورة من خلال مقال نشر في الصفحة الرابعة بعنوان
“Grand rassemblement place Mohamed Ali. Appel de l'UGTT à lever les injustices et à prendre en considération L'intérêt du pays
والذي سلط الضوء على احتفالات الاتحاد العام التونسي للشغل. ولكن يجدر التذكير أنّ “الصباح” خصصت حيّزا هاما لذكرى الثورة في عددها ليوم 13 جانفي 2018.
جريدة الصحافة الحكومية، على غرار جريدة الصباح مرت بجانب الحدث ولم تنشر أي مقالا حول احتفالات الأحزاب والمنظمات بذكرى الثورة واكتفت ببعض المقالات التحليلية التي تمحورت حول الصعوبات التي تمرّ بها البلاد بعد الثورة. ونشرت مقالا تحليليا حول الانقسامات الاحتفالية.
جريدة “La Presse” الحكومية كانت أكثر الجرائد المكتوبة اهتماما باحتفالات عيد الثورة حيث خصصت نصف الصفحة الأولى للحديث عن احتفالات الأحزاب بهذه المناسبة وكذلك احتفالات الاتحاد العام التونسي للشغل، ونشرت صورا بحجم متساو لاحتفالات الاتحاد والنهضة والجبهة الشعبية.
وخصصت الصحيفة الصفحة الرابعة للاحتفالات بعيد الثورة وتطرقت لأكثر من طرف على غرار الحزب الجمهوري والجبهة والنهضة والاتحاد والتيار وللاحتفالات بذكرى الثورة في سيدي وبوزيد.
ورغم أن الاحتفال في الذكرى الثامنة للثورة يعتبر أكثر إشعاعا هذا العام واهتمت به عديد الأحزاب أكثر من الأعوام الأخيرة إلاّ أن اهتمام الإعلام بذلك يعتبر أضعف بكثير من الزخم الذي شهد شارع الحبيب بورقيبة أمس وتأرجحت التغطيات الإعلامية بين التجاهل والانحياز لطرف أو أطراف دون أخرى. وهو ما أظهره الحيّز الباهت لتغطية الحدث في توجهات الخط التحريري في الصفحة الأولى، من ذلك أنّ جريدة “الشروق” وضعت عنوانا جانبيا لذكرى الثورة فيما خصصت أكثر من نصف الصفحة للاحتفال بمائوية الترجي الرياضي التونسي.
كما يجدر التنويه أنّ صحيفة “لابراس” الحكومية الناطقة بالفرنسية، حافظت على خطّها المتوازن في التغطية عند الأحداث الكبرى أو المناسبات الوطنية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.