تأجيل إضراب فنيي الملاحة الجوية إلى يومي 17 و18 ماي 2019    القسم الوطني أ لكرة اليد (مجموعة التتويج) - الترجي والنجم والافريقي والمكارم الى نصف النهائي    هكذا سيكون طقس الاربعاء    المكتب التنفيذي للحزب الجمهوري يدعو هيئة الانتخابات الى مراجعة روزنامة الانتخابات    مصطفى بن أحمد: لدينا مشاورات مع المبادرة و مشروع تونس و البديل التونسي    بعد الإصابة المقلقة.. رونالدو يكشف موعد عودته إلى الملاعب    الدولة تقترض 356 مليون أورو من البنوك التونسية    قمة تونس لن تناقش عودة سوريا إلى الجامعة العربية    تعليق إضراب قطاع التاكسي الفردي    ردا على توقعات فوزي البنزرتي / خليل شمام: لا نعترف بالتكهنات المسبقة ولابد ان نؤكد على الميدان المستوى الجيد للترجي الرياضي    تشكيلة المنتخب في مواجهة الجزائر    أول ظهور إعلامي لأنغام مع زوجها الجديد!    مشاهدة التلفزيون أكثر من ثلاث ساعات تضر الذاكرة    كرة القدم: نتائج مباريات الدفعة 2 من ثمن نهائي كأس تونس    السبسي يلتقي وفدا عن بلدية قرطاج ونادي حنبعل    انطلاق التحضيرات لموسم الحج    اتّحاد الفلاحة يؤكد انقطاع الحليب خلال شهر رمضان.. وهذه التفاصيل    أجواء القمّة العربية تخيّم على تونس.. مرزوق يدعو إلى الهُدنة والجبهة الشعبيّة تعلن النّفير    صحفية "البلاد" الجزائرية: المجلس الدستوري يجتمع لإعلان حالة شغور منصب رئيس الجمهورية    الجبهة الشعبية مُحذّرة السلطات التونسية: لا للانسياق وراء الأجندات المعادية للقضايا العربية وتلويث سمعة تونس    كرة اليد: برنامج مقابلات الترجي والنجم في بطولة افريقيا    الوردية: القبض على ثلاثة اشخاص مفتش عنهم اثناء حملة أمنية    سمير الطيب: الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه المياه تستبدل 10 بالمائة فقط من الشبكات المبرمجة سنويا    الشاهد يعلن عن قرارات لفائدة البلديات    استعدادات أمنية استثنائية بمناسبة انعقاد القمة العربية    دعم الشاهد للرئاسية:النهضة توضح    صحة: ماذا يحدث لك إذا تناولت الثوم على الريق يومياً ؟    جهود المملكة العربية السعودية خلال رئاستها للقمة العربية 29    دليلة الغرياني ل”الشاهد”: السعادة بسيطة والتونسي لم يفهمها وبصدد تعقيد حياته    بإشراف وزير الداخلية.. تكريم أبطال الحرس الوطني الذين نفذوا عملية حاسي الفريد    قفصة: العثور على جثة عسكري فقد منذ أكثر من شهرين داخل مستودع    مسؤولة بوزارة التجارة: اطلاق دراسات لتركيز اتحاد جمركي عربي في اطار تطوير المنطقة الاقتصادية العربية    منتخب الرقبي للاواسط يخوض بكينيا الدورة التاهيلية لمونديال البرازيل    مقتل 18 على الأقل وإصابة نحو 100 في سيول بجنوب إيران    نجم ليفربول محمد صلاح ثاني أسرع لاعب في البطولة الإنقليزية    مع الحدث..صاروخ من غزة في توقيت قاتل    المنطقة الحدودية العازلة.. إيقاف 6 اشخاص من جنسيات افريقية    الموت يغيّب ممثلا سوريا أثناء تأديته مشهدا عن الموت    وزارة الدفاع تنتدب تلاميذ رقباء لفائدة جيش الطيران    أزمة حليب على الأبواب مجدّدا والمصنعون يطالبون بالترفيع في السعر    ماذا تعرف عن عملية الحاجز الانفي    الشهية المفتوحة عند الأطفال... سيف ذو حدين    وزارة الفلاحة: تونس صدرت اكثر من 77 الف طن من التمور    هاني شاكر عن أزمة شيرين: الموضوع هذه المرة كبير    فايسبوك/ دونوا على جدرانهم    جندوبة..تهريب أكثر من الفي راس بقر خلال 2018..تراجع انتاج الحليب بنسبة 13.5 %    موظف يدس مخدرا مهلوسا لزملائه في العمل!    روني طرابلسي : تونس حزبي دائما وستبقى كذلكروني طرابلسي    تطورات قضية خولة السليماني وبية الزردي: هذا ما فعله كل من الغربي والحمراوي وميغالو    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 26 مارس 2019..    الدورة الثالثة لتظاهرة ''يحيا المسرح'' بباجة توفر عروضا مجانية للاطفال والكهول    بالخطأ.. رحلة بريطانية تهبط في اسكتلندا بدلا من ألمانيا    نوفل سلامة يكتب لكم : هشام جعيط ينتقد حداثي تونس ويعتبرهم محدودي المعرفة    اقتحام ميناء حلق الوادي..التحيّل على «الحارقين» وراء الهجوم العنيف    سيدي حسين..إيقاف 3 شبان استولوا على قوارير غاز «خطير» من داخل مقرّ شركة    البورصة السياسيّة..في صعود..مروان العباسي (محافظ البنك المركزي)    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 25 مارس 2019    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قد تكون في شكل ائتلاف ..حزب المسار معني بالانتخابات المقبلة
نشر في الشاهد يوم 21 - 02 - 2019

قرّر حزب المسار منذ شهر جويلية الفارط الانسحاب من الحكومة والانضمام الى المعارضة احتجاجا على ما اعتبروه قيام الحكومة الحالية على مبدأ الترضيات الشخصية والمحاصصة الحزبية والتوافق المغشوش، وقد واجه المسار في الفترة الاخيرة جملة من المشاكل الداخليّة كالاستقالات وتجميد عضويّة بعض قياداته الشيء الذي دفع بأعضاء المجلس المركزي لحزب المسار الديمقراطي الإجتماعي وعددهم 32 عضوا (مجموعة مساريون لتصحيح المسار) الاعلان عن تجميد مسؤولياتهم الحزبية بعد “فشل جميع المحاولات الجادة والملحة الهادفة إلى إخراج الحزب من الأزمة الخطيرة التي يمرّ بها منذ شهر جويلية 2018” وفق تعبيرهم.
وقد أعلن القيادي بحزب المسار علي بالشريفة في تصريح اعلامي عن استقالته من الحزب بسبب التجاذبات التي يعيشها الحزب بين قياداته.
ومن جانبه اعتبر المنسق العام لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي الجنيدي عبد الجواد في تصريح لموقع الشاهد أن بالشريفة ومجموعة أخرى من نواب المجلس التأسيسي كسمير بالطيب وسلمى بكّار كانوا قد اعلنوا عن تجميد مسؤوليتهم في الحزب وقاطعوا نشاطات الحزب منذ شهر جويلية الفارط، مضيفا أن معز بالشريفة انضم للمجموعة المذكورة ظنا منه أنهم سيعودون لهياكل وبعدم حصول ذلك قدّم استقالته معتبرا أنه استقل من المجموعة وليس من الحزب.
وفي ما يتعلّق بتحضيرات حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي للانتخابات الرئاسية والتشريعيّة، أفاد عبد الجواد بأن ما يتم الترويج له بأن المسارأو مجموعة منه بصدد الدخول في مشاورات مع حزب الشاهد لا أساس له من الصحّة مشدّدا على أن حزبه غير معني بالمشروع السياسي الجديد ليوسف الشاهد.
كما كشف المتحدّث أن المسار يمكن أن يشارك في الانتخابات المقبلة من خلال الدخول في اطار أوسع من الحزب وذلك من خلال تكوين ائتلاف وطني يكون في نفس الوقت سياسي ومدني، مشيرا الى أن المشاورات جارية مع عدّة أطراف من بينها المبادرات الوطنية وأحزاب قديمة وفق تعبيره مشددا على أن الائتلاف الذي المزمع تشكيله سيكون خارج منظومة الحكم الحالية.
وللتذكير، فقد أعلنت مجموعة “مساريون لتصحيح المسار” في بيان سابق عن رفضها لما وصفته ب”الانقلاب” في حزب المسار، ومن ذلك تعيين المنسق العام الجنيدي عبد الجواد أمينا عاما مؤقتا للحزب بعد تجميد عضوية الأمين العام السابق وعضو الحكومة سمير الطيب.
وكان الحبيب القزدغلي الناطق الرسمي باسم “المساريين من أجل التصحيح”
قد أوضح أن قرار المجلس المركزي لحزب المسار المتخذ الأحد الماضي “غير قانوني” من ناحية النظام الداخلي للحزب لأنه اتخذ بعد ستة أشهر من الأجل القانوني المحدد بشهرين من تاريخ شغور منصب الأمين العام ولأنه اتخذ بمشاركة 20 عضوا من بين 160 عضوا من أعضاء المجلس المركزي، مضيفا أن انتخاب الأمين العام يعود الى المؤتمر العام.
وقد أجرت مجموعة “مساريون لتصحيح المسار” المكونة من 80 شخصا من الإطارات الوطنية والجهوية وأعضاء الأمانة العامة والمكتب السياسي والمجلس المركزي مشاورات بعد انعقاد المجلس المركزي وعبرت عن رفضها لقراراته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.