توزر: الاتحاد الجهوي للشغل يؤكد حرصه على الدفاع عن حق الجهة في رحلات دولية تساهم في تنشيط السياحة    تحويل رحلات الناقلة الوطنية تونس /الدار البيضاء/تونس الى المحطة 2 بمطار محمد الخامس    حادثة مقهى رادس.. رئيس فرع رابطة الدفاع عن حقوق الانسان يتحدث ل"الصباح نيوز"    هيثم زناد يكشف ل"الصباح نيوز" حقيقة تورط عون ديوانة مع عصابة تنقيب عن الآثار    مرصد الخدمات المالية يحذر من إرتفاع كلفة الخدمات البنكية    جندوبة: تنفيس سد بن مطير وتحذير المتساكنين    صفاقس إتلاف 25 كيلوغرام من الاسماك المُجمدّة    رغم الاحتجاج المسبق للترجي…ال”كاف” يتمسك بتعيين غاساما وسيكازوي لنهائي رادس    حزب “تحيا تونس” يفشل في أوّل منافسة انتخابية يخوضها    “فشلت في تمرير مشروع “المساواة في الميراث”..بشرى بلحاج حميدة مُحبطة “سأغادر السياسة”    مهرجان قربة.. منطقة بولدين تحتضن حفل مغاربي أحيته الفرقة المغربية عشران    في ذكرى وفاته : منصف المزغني يكتب عن علي الدوعاجي    الهايكا توجّه لفت نظر لإذاعة ''جوهرة أف.أم''    تونس العاصمة : ضبط شخص من أجل ترويج المخدرات    رابطة صفاقس تحت المجهر..عقارب تحقق الصعود واتهامات لرئيس الرابطة بالمحاباة    فيديو غريب أثار ضجة: معتمرة تلبس ملابس إحرام الرجال داخل الحرم المكي..    رسمي: قيمة زكاة الفطر لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية: ملف الحج شفاف ويخضع للرقابة من الجهات المختصة    الملعب القابسي اتحاد تطاوين (4 3)..«الستيدة» تنعش آمالها في البقاء    مسؤول بوزارة الفلاحة: هطول الأمطار لن يكون له تأثير سلبي على صابة الحبوب    جبنيانة -صفاقس: ضبط 13 شخصا يعتزمون إجتياز الحدود البحرية خلسة    استعدادا ل"كان" 2019 : مدرب المنتخب المغربي يضبط لائحة أولية من 27 لاعبا    مسؤل فلسطيني: عباس سيدعو في قمتي مكة لمقاطعة مؤتمر البحرين الاقتصادي    تقلص التقلبات الجوية تدريجيا آخر نهار الإثنين    انقطاع حركة المرور في هذه الطرقات إثر تهاطل الأمطار    سيدي بوزيد: أعوان وإطارات 'الستاغ' ينفذون إضرابا حضوريا    دبارة اليوم ..برودو بالخضر / بريك بالصرة / مرقة لحم باللوبية / سلاطة غلة / كرواسون ورايب المفتحات    الأسعد الوسلاتي ل"الصباح الأسبوعي" هذه أسباب حضور "الإرهابي" ضمن أحداث "المايسترو" ولن يكون هناك جزء ثان    مقابل 60 مليون شهريا..كوليبالي يوقع مع النجم والأهلي المصري يطالب ب4 مليارات    أمراض تمنع الصيام ..أمراض الكبد    إقالة مدرب الزمالك عقب التتويج بكأس "الكونفدرالية"    حفل تكريم على شرف عدد من الفرق واللاعبين والفنيين من اندية بطولة الرابطة المحترفة الثانية    هذا عدد اللاجئين المتوافدين على تونس من ليبيا    سيدي بوزيد: القيام ب1247 زيارة لفرق مراقبة الصحة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان    كيف تتخلص من جفاف الفم في رمضان ؟    الداخلية الفرنسية تعلن اعتقال الدرّاج المشبوه بتفجير ليون    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم..الحَيَاءُ    كيف يمكنك أكل كل شيء دون زيادة وزنك؟    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (22) خير هذه الأمة بعد نبيّها... أبو بكر وعمر    الانتخابات الأوروبية.. تقدم اليمين في فرنسا واليونان وحزب "بريكسيت" في بريطانيا    سمير الوافي ساخرا من سامي الفهري: ''هذي التلفزة الّي تنجّم تشريها''    البرازيل.. شغب داخل سجن يودي بحياة 15 شخصا    حجز كميّة من “شورمة القطط” بسيدي حسين: وزارة الدّاخلية توضح    سيدي بوزيد: حركة النهضة تتصدر نتائج الانتخابات البلدية الجزئية بدائرة سوق الجديد    محطات الوقود دون محروقات واكتضاض في الطرقات..هذه التفاصيل..    اياب نهائي أبطال افريقيا: النقل التلفزي لمباراة الترجي الرياضي والوداد المغربي    بالفيديو: الطباخ التركي الشهير ''بوراك'' يعرض الزواج على فنانة عربية    رسالة مفتوحة إلى سفير فرنسا بتونس ..تمكين مواطن من تأشيرة السفر لفرنسا لمعالجة ابنته    الجزائر..إحالة وزراء ورئيسي حكومة سابقين إلى المحاكمة    "علاء الدين" يتصدر إيرادات السينما الأميركية    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    تخريبيشة : لا صوت يعلو على "معركة الباندية"    تدوينة اليوم لالفة يوسف : زيدو اشكيو وابكيو    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 27 ماي 2019    عطلة العيد..5 أيام؟    رئيس بلدية فريانة علي الهرماسي..«مهربون « سيطروا على المجلس وعطلوا عمله    سياسي فنلندي يمزق نسخة من القرآن الكريم    لماذا كان الرسول يحرص على التمر في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل خذل نداء تونس مؤسسه الباجي قائد السبسي؟
نشر في الشاهد يوم 12 - 04 - 2019

بالنظر إلى الأحداث الأخيرة وبالعودة إلى آخر التطورات الدائرة في حزب نداء تونس والذي يجري أول مؤتمر انتخابي له منذ تأسيسيه، يرى مراقبون وعلى ضوء النتائج التي تمخضت عن هذا المؤتمر أن الحزب يتجه أكثر نحو الصراعات والانقسامات ما لم يضغط على زرّ الإنقاذ ويعيد ترتيب أوراقه بشكل ييسرّ عليه عملية الوقوف والتجديد الذاتي بما يتناسب مع التطورات الأخيرة.
“وضعٌ معقّد”، هكذا يصف مراقبون الوضع الذي بات عليه حزب نداء تونس والذي يعاني منذ أكثر من 4 اعوام من انقسامات أدت لتفرعه إلى 5 أحزاب مرشحة للارتفاع، بسبب الصراعات على مركز القيادة، صراعات أدت مؤخّرا إلى إلغاء نتائج انتخابات المكتب السياسي للحزب، وإعادة فتح باب الترشّح لعضوية المكتب، وذلك في خطوة يراها مراقبون معطّلة لعملية “ترميم” الحزب، وتزيد في تعميق الانقسامات داخله، قبل أشهر من الاستحقاق المرتقب بالبلاد.
وأكّد نائب رئيس مؤتمر حركة نداء تونس، عيسى الحيدوسي، في ندوة صحفية، أنّ المؤتمر قرّر إلغاء نتيجة انتخاب المكتب السياسي، وإعادة فتح باب الترشّحات لعضوية المكتب السياسي، على أن يقع تقديم القائمات المترشحة يوم الخميس المقبل، وتقع دعوة أعضاء اللجنة المركزية لاحقًا، لانتخاب المكتب السياسي الجديد.
وأشار الحيدوسي إلى أنّ أشغال المؤتمر شهدت عدّة إخلالات، من بينها تقديم قائمتين لانتخابات المكتب السياسي، تمّ إمضاؤهما من قبل شخص واحد، وعدم تسجيلهما في مكتب الضبط.
لكن يبدو ان موقف نائب رئيس المؤتمر لا يتوافق شكلا ومضمونا مع موقف رئيسته سميرة بلقاضي التي اتهمت المدير التنفيذي لنداء تونس حافظ قايد السبسي بالوقوف وراء قرار إسقاط القائمة.
وأكدت رئيسة مؤتمر حركة نداء تونس، سميرة بلقاض، في تصريح ل(وات)، أنّ الطعون المقدّمة تعلّقت أساسا بعدم توفّر شروط الترشّح من جهة وعدم استشارة اللجنة المركزيّة من جهة أخرى.
وفي هذا الصدد أوضحت أنّ شروط الترشّح كانت واضحة وأنّ مضمون اللائحة التي تنصّ على ذلك قد بيّنت أنّ الترشح يكون بطريقة القائمات المغلقة مما يعني أنّ المؤتمر لم يقبل الترشحات الفردية.
وبيّنت أنّ المؤتمر تلقى قائمتين اثنتين تمّ سحب إحداهما لعدم توفّر شروط الترشح والإبقاء على الثانية وهي القائمة التوافقية التي تمّ عرضها على اللجنة المركزية والتصويت عليها بالأغلبية (200 عضو من بين 217 عضوا).
وحول إلغاء القائمة بيّنت انّه لا يمكن الحديث عن إسقاط القائمة إلا في صورة عدم اجتماع اللجنة المركزيّة وهو أمر مستبعد لأنّ اللجنة ستجتمع في ظرف 15 يوما وتنتخب رئيسها.
وأكّدت بلقاضي أنها محايدة وأن الإشكال يتعلٌّق بالحزب وبتوزيع المهام ولا علاقة له بالطعون المقدّمة والتي لا ترتقي إلى إسقاط القائمة.
وانتخب أعضاء المجلس المركزي الجديد لحركة نداء تونس المكتب السياسي المكون من 32 عضوا، أغلبهم من قيادات الحزب وأعضائه في البرلمان، إضافة إلى 3 كتاب دولة في الحكومة.
وضمت الهيئة السياسية بالخصوص كلا من أنس الحطاب وسلمى اللومي، وسفيان طوبال، وحافظ قائد السبسي (نجل الرئيس)، وعبدالعزيز القطي، وناجي جلول، وفوزي اللومي، وفراس قفراش وعبدالرؤوف الخماسي، إضافة إلى كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة، وكاتب الدولة للنقل عادل الجربوعي، وكاتب الدولة المكلف بالدبلوماسية الاقتصادية حاتم الفرجاني.
وجاء ذلك، وسط اتهامات بارتكاب تجاوزات غير مسبوقة وتهديدات برفع قضايا للطعن في شرعية المؤتمر الانتخابي لحزب نداء تونس وشفافيته، وما أفرزه من هيئة سياسية.
وعكست الخلافات التي عرفها حزب نداء تونس على مدار الأسبوع عسر المهمة التي يواجهها الندائيون والذين ظنوا أن مشاكلهم ستنتهي مع انطلاق المؤتمر، لتكشف الوقائع عكس الظنون ومنها ان الخلافات من المتوقع أن تشتدّ اكثر بعد المؤتمر، إن لم يتحرك الندائيون لإعادة هيكلة الحزب وحسم المعارك الطويلة والتي امتدت على سنوات.
وانطلق مؤتمر نداء تونس، السبت الماضي بعد 7 سنوات من تأسيسه، بحضور عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية والهيئة السياسية للنداء وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب وبحضور رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مؤسس الحزب، الذي كانت له كلمة الافتتاح وعبّر فيها عن حرصه على ضرورة إنجاح المؤتمر والنجاح في الاستحقاقات القادمة. فهل خذل المؤتمرون رئيسهم الباجي قايد السبسي؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.