في ظروف غامضة…تسجيل 6 حالات وفاة في قسم الولدان بمستشفى محمد التلاتلي بنابل خلال 3أيام    عاجل/ تعيين نبيل القروي رئيسا لهذا الحزب    القيروان .. انقطاع التيار الكهربائي يثير احتجاج السكان    تونس: أول الرحلات البحرية من ميناء جرجيس تُغادر نحو ميناء جنوة الإيطالي    مدنين .. بسبب تلوث مياه البحر ..البحارة يطالبون بحماية الثروة السمكية    استعدادات وتوصيات لضمان التزود بمياه الشرب    الكاف .. وسط ضعف طاقة التخزين.. تجميع أكثر من 430 ألف قنطار من الحبوب    البريد التونسي يصدر طابعين جديدين    بالفيديو: طائرة ركاب تصطدم بمبنى المطار في فرنسا    كاس امم افريقيا “مصر 2019” : المساكني يصبح اول لاعب تونسي يسجل في اربع نسخ للمسابقة القارية    اليوم : انطلاق التسجيل في "اس ام اس" نتائج الباكلوريا    غلق مكتب بريد الكرم الغربي    حفاظا على الموقع الأثري بقرطاج .. هدم بنايات غير قانونية في مدرسة اطارات الأمن ونزل فيلا ديدون    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون .. فلسطين ضيف شرف ونجوم من سوريا ومصر والمغرب    قرار بهدم أحد أعرق ملاعب كرة القدم في أوروبا    نيمار مستعد لتقديم هذه التنازلات من أجل العودة لبرشلونة    يومي 6 و 7 جويلية القادم ..تونس تحتضن الصالون الدولي للدراسة بالخارج    بنزرت: إحتراق مدجنتين ونفوق 4000 طير دجاج    المغرب يعلن مشاركته في ''مؤتمر المنامة ''    البنك الدولي يوافق على منح تونس قرضا جديدا ب 151 مليون دولار لدعم قطاع الطاقة    يوميات مواطن حر : الحلم القاري    في يوم واحد: الحماية المدنية تتمكن من السيطرة على 126 حريقا    كان مصر 2019: قيراط و هميلة لمباراة مدغشقر و بورندي    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    سيدي حسين: القبض على 10 أشخاص مفتش عنهم خلال حملة أمنية    علي العابدي يقترب من الانتقال الى فريق باريس أف سي    "كاف" يغرم المنتخب الجزائري ويهدد بحرمانه لهذا السبب    في ملتقى الرقص الثاني بدار الثقافة بالمنيهلة : عروض و مسابقات ومعرض فني    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    تنقيح القانون الانتخابي: 51 نائبا يوقعون في عريضة الطعن في دستوريته    الحرباوي: "النداء ضحية السياحة البرلمانية.. والنهضة تحب الطيف الديمقراطي الكل مشتت "    صوت الخبراء .. هل تأخّرت الطبقة السياسية في تقديم مقترح منوال تنموي بديل ؟    الأبعاد الخطيرة لمؤتمر البحرين فلسطينيا وعربيا    قفصة .. في اليوم الاول ل «النوفيام» ..ارتياح في مادتي الانشاء والانقليزية    بنزرت : أكثر من 1200 تلميذ وتلميذة يجتازون "النوفيام"    الكاف: انتشال جثة شاب غرق في بحيرة جبلية    بني خلاد ...وفاة مسنة بسبب حروق بليغة    المعارضة الموريتانية ترفض فوز مرشح السلطة وترجئ دعوتها للتظاهر    الاستخبارات الأمريكية: كيم غير مستعد للتخلي عن برنامجه النووي    إرهابيون يسطون على عون أمن بالقصرين .. «الشروق» تكشف تفاصيل احتطاب الجماعات الإرهابيّة في 4 ولايات    بن عروس ..اكتشاف موقع أثري يعود الى القرن الثالث قبل الميلاد    نبيل معلول يوجه رسالة خاصة للمنتخب الوطني!    دار الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها    أمريكا تسجل 33 إصابة جديدة بالحصبة أغلبها في نيويورك    لصحتك : المشمش يعالج الإمساك ويقوي البصر    "مدينة مفقودة" تكشف عن كنز من المخلوقات النادرة!    تجربة لقاح ثوري للسرطان على الكلاب!    احمد الشريف ونور شيبة والفة بن رمضان وسفيان الداهش على قائمة مهرجان تنيور بالشيحية    سامي الفهري يكشف تعرّضه لحملة ممنهجة مع اقتراب موعد الانتخابات.. وهذه التفاصيل    تونس:28 و29 جوان..”حافظ عالنظام” في قاعة الريو بالعاصمة    تونس: سنية بالشّيخ تكشف نسبة التونسيين المتمتّعين بالتغطية الصّحية    المنستير: اختتام فعاليات مهرجان ربيع عشاق المالوف    ” توننداكس ” يستهل معاملات الإثنين على وقع إيجابي مرتفعا بنسبة 27ر0 بالمائة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحزاب في موسم الائتلافات
نشر في الشاهد يوم 23 - 05 - 2019

قرّر كل من حزب المبادرة الدستورية الديمقراطية وحركة تحيا تونس الإندماج في شكل حزب ساسي واحد “في إطار تجسيم إرادة الحزبين في الوحدة والإندماج من أجل تونس في أفق توحيد القوى الوطنية والتقدمية ذات المرجعية المشتركة، وللحدّ من التشتّت الذي تعانيه العائلة الوسطية، وقد تمّ في هذا المجال “.
وقد اجتمع يوم أمس وفدان ممثلان عن حزبي المبادرة الدستورية الديمقراطية وحركة تحيا تونس وتم الإتفاق على مبدأ الاندماج بين الحزبين، والقيام بما يلزم من أجل إنجاح هذا المسار.
كما تم الإتفاق على العمل المشترك من أجل إتمام البرنامج الشامل للحزب في أبعاده السياسية والتنموية قصد إيجاد الحلول الناجعة للتحديات والصعوبات التي تعيشها البلاد في مرحلتها الانتقالية، إلى جانب الحرص على حسن إعداد خطة الحزب للانتخابات الرّئاسية والتشريعية القادمة وتوفير كل عوامل الفوز لها.
وقد تمت دعوة “مناضلي ومناضلات الحزبين إلى إستثمار هذه الفرصة التاريخية للإندماج من أجل بناء حزب شعبي ديمقراطي قوي متأصل في تراثه الوطني الإصلاحي وحامل لمشروع إنقاذ مستقبلي قادر على تحقيق النقلة النوعية لبلادنا”.
وتزخر هذه الفترة التي تسبق الانتخابات التشريعية والرئاسية بالإئتلافات الحزبية والمدنية التي يجمعها هدف رص الصفوف لكسب الرهان الانتخابي المقبل.
وقد اعتبر المؤرّخ والمحلّل السياسي عبد اللطيف الحناشي أن الوضع السياسي يتميز بالارتباك في الأداء وبالكثير من الغموض وذلك بالنظر إلى التحالفات والإئتلافات الطارئة الموجودة على الساحة والتي لا تستند إلى أرضيّة واضحة وصلبة تساعدها على الفاعلية والإستمرار.
ومن جانبه أكد الدبلوماسي السابق والمحلّل السياسي عبد الله العبيدي أن الأحزاب أيقنت أن عددا من الأحزاب تمكّنوا من ربط علاقات مع الخارج أو مع رجال أعمال في الداخل لكسب تمويلات في حين أن الأحزاب الأخرى بقيت دون تمويلات وهي التي تحاول التقرّب من الأحزاب التي تمكّنت من الحصول على تمويلات لضمان ديمومتها واستمراريتها.
واستبعد العبيدي في تصريح سابق للشاهد أن يكون الهدف من الإئتلافات والاندماجات الحاصلة بين الأحزاب هي الفوز على الأحزاب الكبرى معتبرا أن البرنامج الانتخابي هو الذي يسمح للحزب بالفوز وليس حجمه خاصّة وأن جميع الأحزاب في بداياتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.