الجلاصي نقيبا جديدا للصحفيين    تفريغ شحنة الفسفاط المستوردة    مع الشروق..كل شيء يبدأ باستعادة هيبة الدولة! !    القبض على تكفيري مفتش عنه من أجل محاولة القتل    الترجي بطل الكرة الطائرة    المشيشي يرفع في أجور الولاة.. (تفاصيل)    إصدار بطاقتي ايداع بالسجن في حق اثنين من المتهمين الخمسة في قضية العملية الارهابية بأكودة    سعوديون يؤسسون حزبا سياسيا معارضا    سعيد يؤكد للمشيشي أن عددا من الأشخاص الذين يروج لتعيينهم لا تزال قضاياهم جارية أمام المحاكم.    سيدي بوزيد: حجز بندقيتي صيد وبدلات عسكرية بمعتمدية سيدي علي بن عون    بعد إصابة رجاء بن سلامة بفيروس كورونا.. صدور تحليل كوفيد-19 الخاص بوزير الثقافة    ألفة يوسف: استمعت إلى سعيد وهو 'يهنتل' في المشيشي    عاجل: تسجيل 4 حالات وفاة و72 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في سوسة    نفذ عشرات البراكاجات المرعبة: «سفاح التاكسيات» يسقط بعد أكثر من عامين من التخفي    مجلس وزاري مضيّق يقرّ حزمة من الإجراءات لفائدة ولاية تطاوين    النهائي الأول بينهما: اتحاد المنستير لكتابة التاريخ.. والترجي يطارد حلم الثلاثية المحلية    توفيق زعفوري يكتب لكم: سيدي الرئيس، الشعب يريد التخفيض في نسبة الفائدة    المندوب الثقافي بالكاف نعمان الحباسي في كتاب هام حول محضنة المشاريع الثقافية    مصر.. مقتل 3 رجال أمن و4 من المحكوم عليهم بالإعدام أثناء محاولة هروب من سجن طرة    الفنان التشكيلي عبد الحميد الصكلي في معرضه "تأملات ": لوحات متعددة لفنان هام بالتراث دراسة و رسما    الهوارية: أزمة غلق طريق طنارة سيدي داود تتعمّق...والأهالي يرفضون كل الحلول!    انتحر شقيقهما السنة الفارطة: انتحار توأم شنقا    بنزرت: هروب 3 مصابين بكورونا من الشبان الجزائريين «الحارقين» الموقوفين    نصف نهائي الكأس/ النادي الصفاقسي - اتحاد المنستير: تشكيلتا الفريقين    كورونا: أكثر من 12 ألف اصابة في تونس    إخلاء برج إيفل إثر تهديد بوجود قنبلة    قلب تونس يدعو إلى التوجه نحو مصالحة وطنية حقيقية    باكورة إصدارات دار ديار باللغة الإنقليزية: رواية "THE BAT-LIKE WOMAN coronavirus " للروائي التونسي مصطفى الكيلاني    صورة..ريم السعيدي تكشف عن وجه إبنتها الثانية    لبنان: فرنسا تؤيّد اقتراح سعد الحريري    الاتحاد المنستيري يقترب من استعادة نجمه السابق    الناقلة الوطنية تسمح لحرفائها تغيير مواعيد السفر دون دفع غرامة    قبلي: دورة تكوينية لتعزيز قدرات فنيي ومهندسي جمعية "نخلة" في اجراء تحاليل المياه والتربة    شنيع/ دهس زوجته بسيارته ثم دفنها وهي حية.. الناطق باسم محكمة بن عروس يكشف التفاصيل "للصباح نيوز"    نابل: المرأة "الشبح " تقع في قبضة الأمن (صور)    السعودية: السماح بالعمرة لهذه الفئة دون غيرها    وسائل اعلام اسبانية: اصابة أحد لاعبي ريال مدريد بفيروس كورونا    خلال اجتماع مع لجنة المصادرة: وزيرة أملاك الدولة تشدّد على تطبيق القانون    الكاف: تسجيل 82 اصابة جديدة بكورنا    ضباب كثيف يحجب الرّؤية بالطّريق السّيّارة A1 من الكلم 127 مستوى استخلاص سوسة إلى الكلم 144 مستوى استخلاص مساكن    اليوم الموعد مع مباراتي نصف نهائي كأس تونس...البرنامج والنقل التلفزي    فظيع: استخراج جثة مُحطمة الجمجمة ومقيدة من شاطئ لمسة بجرجيس..    صفاقس: ارتفاع عدد الوفيات بفيروس ''كورونا''    نيمار يواجه عقوبة مطوّلة    تراجع الاستثمار الفلاحي الخاص    عن روايته «لا نسبح في النهر مرتين»..الكاتب حسونة المصباحي يفوز بجائزة الكومار الذهبي    حفتر وعقيلة صالح في القاهرة من أجل الملف الليبي    «سالكوم» تنوع نشاطها    بسبب تعطيل كورونا للتصدير..صابة التمور مهددة والفلاحون يحتجون    الرابطة الثالثة ( دورة التتويج ) .. هل يكون النادي القربى أول الصاعدين ؟    نابل: تسجيل 25 إصابة جديدة بكورونا    إشراقات..عندهم أو عندنا    الاربعاء: طقس مغيم و أمطار بالشمال والوسط    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    عدنان الشواشي يكتب لكم : يادولتنا ...قومي بواجبك ... لا أكثر و لا أقلّ.....    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله عمر لم يتجاوز52 سنة وعمل شمل كل مجالات العطاء الديني والعلمي والاجتماعي    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شوقي الطبيب: توجيه نحو 5 آلاف تنبيه لأفراد معنيين قانونا بواجب التصريح بالمكاسب والمصالح
نشر في الشاهد يوم 24 - 05 - 2019

قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي طبيب، في لقاء حواري انتظم مساء امس الخميس، في مقر نقابة الصحفيين التونسيين، انه تم توجيه نحو 5 آلاف تنبيه لأفراد معنيين قانونا بواجب التصريح بمكاسبهم ومصالحهم إلى الهيئة، مضيفا انه سيتم بعد مرور 30 يوما من توجيه تلك التنابيه تفعيل المرحلة الثانية والتي تخص الاقتطاع من الأجر.
ولاحظ الطبيب ان هيئة مكافحة الفساد “نجحت بشكل كبير” في مهمتها في تطبيق قانون التصريح بالمكاسب والمصالح، مشيرا الى ان فئات هامة ضبطها نص القانون الذي صادق عليه البرلمان العام الماضي ودخل حيز النفاذ في 14 اكتوبر 2018، قام أفرادها بالتصريح بمكاسبهم ومصالحهم بنسبة مائة بالمائة وهم الفئات من 1 إلى 6 (رئيس الجمهورية ومدير ديوانه ومستشاروه ورئيس الحكومة وأعضاؤها ورؤساء دواوينهم ومستشاروهم وأعضاء البرلمان ورؤساء الهيئات الدستورية المستقلة وأعضاؤها ورؤساء الجماعات المحلية والقضاة)، بنسبة بلغت إلى حدود اليوم الخميس 23 ماي الجاري نحو 96 بالمائة، حسب تعبيره.
وبخصوص الفئات التي سجل افرادها تأخرا هاما في القيام بالتصريح بمكاسبهم ومصالحهم لدى هيأته قال الطبيب ان من ضمن تلك الفئات الصحفيون وأصحاب المؤسسات الإعلامية الذين صرح منهم 1998 فردا فقط بمكاسبهم ومصالحهم من “أصل مجموع غير معلوم او محدد”، حسب قوله، وأيضا مسيرو الأحزاب الذين قام 120 مسيّرا لا غير من مجمل مسيري الأحزاب القانونية في تونس بالتصريح بمكاسبهم ومصالحهم.
ولاحظ في هذا الصدد أن الهيئة “ستمر لاحقا إلى مرحلة تفعيل العقوبات والتقصي والتحقق والتثبت من مضمون التصاريح التي تم تقديمها وفق ما يكفله القانون”.
وأضاف أن أكثر من 70 في المائة من الأحزاب التي تمت مراسلتها بريديا من قبل هيئتها تبين أن مقراتها أضحت “غير معلومة” أما في ما يخص الجمعيات البالغ عددها حسب بيانات حكومية رسمية، 17691 جمعية، فان الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تولت التنبيه بشكل رسمي على نحو 5 آلاف جمعية.
ومن جهة اخرى لاحظ الطبيب ان 12 مؤسسة اعلامية فقط (عمومية وخاصة) تولت مد الهيئة بقائمة الاعلامييين والصحفيين العاملين لديها اما الاحزاب التي تولت بدورها تقديم قائمة مسيريها الى الهيئة وفق ما يقتضيه القانون فلم يتجاوز عددها 21 حزبا من اصل 218 حزبا قانونيا.
وفي علاقة بقرار اتخذه مكتب مجلس نواب الشعب اليوم الخميس، والمتمثل في عقد جلسة عامة انتخابية يوم الثلاثاء 18 جوان المقبل، لانتخاب أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد (9 اعضاء)، عبّر الطبيب عن “ابتهاجه” بتعيين موعد لهذه الجلسة الانتخابية لكنه لم يخف في المقابل “وجود صعوبة لا يمكن انكارها وخاصة لانتخاب الاعضاء التسعة لهذه الهيئة الدستورية باغلبية ثلثي اعضاء البرلمان”.
واضاف “قد تكون هناك صعوبة في هذا الجانب لكننا لا نتمنى ذلك ونأمل ان يكون ممثلو الشعب في البرلمان عند مستوى المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم لتركيز هذه الهيئة الدستورية”.
وكان مجلس نواب الشعب، قد صادق في جويلية 2017 على مشروع القانون الأساسي المتعلق بهيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد التي يتركب مجلسها من تسعة أعضاء “مستقلين محايدين من ذوي الكفاءة والنزاهة، يباشرون مهامهم لفترة واحدة مدتها ست سنوات”. ويضم قاض عدلي وقاض مالي وقاض إداري ومحام ومختصا في مراقبة الحسابات أو التدقيق ومختصا في العلوم الاجتماعية ومختصا في الجباية أو الرقابة الإدارية والمالية ومختصا في الاتصال والإعلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.