بعد رفضه ختم القانون الانتخابي..«تحيا تونس»: السبسي خرق الدستور    منوبة: إخماد حريق هائل بمصنع للملابس المستعملة...خسائر بالملايين    زيدان: من الجيد للجميع رحيل بيل    اتحاد بن قردان والنادي الصفاقسي يتعرفان على منافسيهما في كأس «الكاف»    رابطة الأبطال: «الكاف» يسلط عقوبات على الترجي... والنجم يتعرّف على منافسه    النّادي الصفاقسي يتعادل ودّيا مع ضمك السّعودي (1 – 1)    حالة الطقس ليوم الاثنين 22 جويلية 2019    بنزرت: العثور على جثة غواص مفقود بسواحل جالطة    "كونسيرتو مالقا": نسمات الفن الأندلسي تغازل محبّي الموسيقى السمفونية    بسبب مصيفة طيران: الإبلاغ عن وجود قنبلة في مطار بلغراد    سيدي بوزيد: تفاصيل إصابة 10 عاملات فلاحيات في حادث مرور مريع (متابعة)    حفتر يعين آمرا جديدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    القيادي بحركة نداء تونس محمد بن صوف يعلن إستقالته من الحزب ومن جميع هياكله    مجلس أمناء الجبهة الشعبية يتهم الشاهد بالتواطؤ مع حزب ''الوطد'' لإقصاء الجبهة من الإنتخابات    حركة تحيا تونس تعتبر عدم ختم رئيس الدولة للقانون الإنتخابي المعدل خرقا للدستور وسابقة خطيرة تهدد المسار الديمقراطي    ما حقيقة وفاة أردوغان؟    فصل "النوب": لا نوبة بعد نوبة 1991..    إجراء جديد لفائدة الأئمة    سلمى اللومي لالصباح نيوز: انتمي لحزب الامل..ولا علاقة لي بحزب آمنة منصور    حركة تحيا تونس تعلّق على عدم ختم رئيس الدولة للقانون الإنتخابي    الادارة الجهوية للصحة بنابل تقترح غلق محلات سياحية    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج    أمل الحمروني تجدّد العهد مع الإفريقي    إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية والقبض على 26 شخصا    نجم في الذاكرة ..محمد عبد الوهاب كروان الشرق 18»    لهذه الاسباب سيغيب مهرجان أوسّو هذه السنة …اين وزارة السياحة والثقافة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    أكاديمي سعودي سعيدٌ بخروج تونس من كأس الأمم الإفريقية    تسنيم قزبار تعدل عن الترشح مع النهضة    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    تاجروين- الكاف: القبض على شخص وحجز أكثر من 05 كلغ من مخدر القنب الهندي “زطلة”    سوسة..تكريم الفائزين في المناظرة التونسية للمنتجات الفلاحية المحلية    رينار يعلن استقالته من تدريب المغرب    الديوانة تحجز سبائك من الذهب بقيمة 5 مليارات    الهيئة الفرعية للانتخابات نابل 1 تنظم عملية محاكاة لقبول الترشحات للانتخابات التشريعية 2019    بكلمات مؤثرة.. زيدان يهنئ محاربي الصحراء    نتائج ممتازة للاتحاد البنكي للتجارة والصناعة    صوت الشارع..ما هي أسباب تضاعف ظاهرة «البراكاجات» والسلب المسلّح ؟    فايا يونان في قرطاج ..صوت صغير في مسرح كبير    عروض اليوم    الفنّانة السّورية فايا يونان في مهرجان صفاقس الدّولي هذا المساء    إجراءات عاجلة لاجلاء صابة الحبوب وتخفيف الضغط على مراكز التجميع    ممثل كوميدي يموت على المسرح...والجمهور ظنه يمثل (صورة)    الخطوط الألمانية والبريطانية تعلقان رحلاتهما إلى مصر    بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره    أزمة الطماطم الفصلية المعدّة للتحويل بالقيروان..سماسرة يتلاعبون بالأسعار وخسائر بالملايين    تحذير من الخارجية المصرية بشأن تأشيرات "شنغن"    امريكا: وفاة 6 أشخاص بسبب موجة الحر    مهرجان قابس الدولي: بين الدبكة السورية والاغاني العاطفية.. الديك يمتع جمهوره    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    جسر سياحي مغاربي بين تونس والجزائر والمغرب    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملف أزياء المنتخب الوطني: منظمة أنا يقظ تتهم الجامعة التونسية لكرة القدم بالفساد
نشر في الشاهد يوم 13 - 06 - 2019

نشرت منظمة اما يقظ تقريرا تحت عنوان “شبهات فساد وتلاعب في صفقات زي المنتخب التونسي” تحدثت فيه عن وجود شبهة فساد تتعلق باقتناء الزي الذي سيظهر به منتخبنا في بطولة أمم افريقيا بمصر. وقالت المنظمة أن صفقة اقتناء هذا الزي وغيره من الأزياء السابقة كانت محل شبهة فساد ولا تزال الصفقات غامضة خاصة إن سلطة الاشراف ممثلة في وزارة الشباب والرياضة لا تمتلك أي نسخة من الصفقات المبرمة.
وأوضحت المنظمة إن الجامعة تعاقدت مع شركة “أل سبور- UHLSPORT” الألمانية قبيل كأس العالم حيث وفرت أزياء المنتخب الوطني التي لعب خلال مونديال روسيا 2018 في صفقة بلغت قيمتها الجملية مليونا وخمسمائة ألف دينار تمنح للجامعة التونسية لكرة القدم في شكل أزياء و معدات رياضية وهو ما يعادل ضعف المبلغ الذي تنفقه النوادي التونسية على المعدات والملابس، مع العلم بأن الفرق الوطنية تلعب قرابة الثلاثين مباراة كل موسم، بينما عادة ما يخوض المنتخب الوطني 9 مباريات فقط بكل موسم، حسب ما صرحت به مصادر موثوقة صلب الجامعة التونسية لكرة القدم لأنا يقظ، وهو ما يطرح نقاط استفهام حول قيمة الصفقة و كيفية التصرف فيها.
وقد أثار زي لاعبي المنتخب موجة كبيرة من السخرية من متابعي الساحرة المستديرة في كافة انحاء العالم سواء من ناحية التصميم والألوان أو من ناحية فاعلية القميص وجودته. وبلغ الأمر حد اختيار قميص المنتخب الوطني التونسي كأسوأ قميص في المونديال من طرف صحيفة ماركا الاسبانية يوم 7 جوان 2018.
لقد طرح اختيار الجامعة التونسية لكرة القدم ل”ال سبور” كماركة هو الاخر عديد التساؤلات خاصة وأن عديد الشركات العالمية المختصة في صناعة الملابس الرياضية على غرار ”نايك” و”أديداس” كانت في سباق تزويد مختلف المنتخبات المشاركة، من بينها المنتخب التونسي بالأقمصة والمعدات في المونديال بغرض زيادة معرفتها عبر الاشهار خاصة وأن حمل اللاعبين لشعار أي ماركة في المونديال يمثل اشهارا لتلك الماركة تتهافت عليه مختلف الشركات العالمية، لكن الجامعة التونسية لكرة القدم اختارت شركة ”ال سبور” دون الاعتماد على طلب عروض، خاصة أن الشركة غير معروفة ولا تظهر أصلا ضمن أفضل الماركات المصنعة للملابس الرياضية حسب موقع رانكر المختص في تصنيف الماركات الرياضية.
وبالرغم من إمضاء العقد مع الشركة نفسها إلا أن التزويد لم يتم عبر ألمانيا بل تم عبر وسيط في تونس وهو شركة سبورتاك التي ترجّح بعض المصادر وجود قرابة بين مديرها ورئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، فضلا عن استغلال هذا الوسيط لصفقته مع الجامعة التونسية لكرة القدم للتمتع بإعفاء ديواني عند توريد كافة الملابس والمعدات الرياضية المعروضة بمحله التجاري عوض الاقتصار على الاعفاء الديواني للأزياء الرياضية محل الصفقة مع الجامعة.
ومع نهاية المونديال وعقب تشكيات لاعبي المنتخب، أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم ممثلة في رئيسها وديع الجريء بأنه تقرّر فسخ العقد مع الشركة الألمانية ”ال سبور” مع منح العقد لشركة معروفة عالميا في مجال صناعة الملابس والمعدات الرياضية. وبالفعل تم التخلي عن خدمات شركة ال سبور والتعاقد مع شركة ”كابا- kappa”،
ولدى إمضاء العقد الجديد مع شركة ”كابا” تبين أن وكيلها هو نفسه مدير ومؤسس شركة ”سبورتاك”. ولا أحد يعرف قيمة العقد الذي قد يساوي أو يفوق قيمة العقد السابق أي مليون وخمسمائة ألف دينار ولم توضح الجامعة ما إن كانت تلقت قيمة العقد في شكل أموال أو معدات.
ويبقى السؤال المطروح لماذا تم التعامل مع نفس الشركة التي كانت وراء صفقة مع ماركة غير معروفة وذات جودة سيئة بشهادة اللاعبين وأعضاء الجامعة أنفسهم؟
مصادر موثوقة صرحت لأنا يقظ بأن مبلغ الصفقة يفوق المليار وخمسمائة ألف دينار لأن رئيس الجامعة وديع الجريء اقتنى كميات من الأزياء والمعدات تفوق حاجة المنتخب الوطني وذلك قصد توزيع هذه المعدات على الفرق التي أبدت ولاءها لرئيس الجامعة كي يكسب أصواتها في الجلسات الانتخابية.
كما صرح نفس المصدر بأن وديع الجريء لم يمكّن مصالح وزارة الشباب والرياضة من العقد المبرم بين الجامعة وشركة ”كابا” بتعلة أن تلك الأموال هي أموال مستشهرين ولا علاقة لها بوزارة الشباب والرياضة، وهو ما تأكدت منه منظمة أنا يقظ باتصالها بوزارة الشباب والرياضة التي نفت توفر نسخة من العقد المذكور لديها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.