سالم الأبيض: حركة الشعب لن تشارك في حكومة تشكلها النهضة.. وهذا هو مقترحنا    السكك الحديدية توضح حول شلل حركة القطارات    كرة السلّة.. برنامج مباريات الجولة الثانية    تفاصيل تحويل وجهة راقصة بالقوّة واغتصابها جماعيّا بالقيروان    المنستير: القبض على شخصين من أجل السرقة    توقف القطارات على مستوى محطة رادس يعود الى تعطيل الابواب من قبل التلاميذ    روني الطرابلسي: مستحقات 40 نزلا لدى مجموعة توماس كوك المفلسة تبلغ 60 مليون دينار وتستدعي تسريع مسار استرجاعها    المنستير: تطور إنتاج صيد السمك الأزرق بنسبة 5 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2019    وزير الخارجية الأمريكي يهنئ الرئيس قيس سعيد    المُعارضة تُقاطع خطاب رئيسة سلطات هونغ كونغ في البرلمان وتُجبرها على المغادرة    في ذكرى عيد الجلاء : عبد الجليل التميمي يدعو قيس سعيد إلى مطالبة السلطات الفرنسية باسترجاع أرشيف معركة بنزرت    محرز بوصيان: لا نتمحل المسؤولية في عدم مشاركة الملولي في الالعاب العالمية الشاطئية بالدوحة    تصفيات بطولة أوروبا 2020 : اسبانيا تتعادل مع السويد وتتأهل الى النهائيات    كاس اوروبا للأمم 2020 : الاتحاد الاوروبي يحقق مع لاعبي المنتخب التركي على خلفية تحية عسكرية    النجم الساحلي.. أسباب عدم التعاقد مع كارتييه واستقالة حقي    مايك بومبيو:'إنتخاب قيس سعيد علامة فارقة مهمة على طريق الديمقراطية في تونس'    جيش البحر ينقذ 89 مهاجرا غير شرعي منهم تونسيان..    التشكيلات العسكرية تحجز 34 كلغ من المصوغ و655 هاتف جوال على متن سيارة ليبية    ”جزار” يضع حدا لحياته أمام الحرفاء بمساكن    متعلقة به 48 قضية عدلية: تفاصيل القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش في جبل الجلود    محمد المحسن يكتب لكم : سلام..هي تونس    قطاع الألبان بباجة : الإنتاج وفير والاستغلال تجاوزه التاريخ    في حالة غياب الطعون.. قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية مطلع الأسبوع المقبل    تشنج في المباشر بين حمزة البلومي و أحد أعضاء إئتلاف الكرامة ''تاكلوا الغلة و تسبوا الملة ''    عشرات الحرائق تجتاح سوريا    في أوّل ظهور له منذ عزله : حسني مبارك يكشف حقائق جديدة عن حرب أكتوبر    نابل: العثور على جثّة طفل بسدّ    الاتحاد المصري يؤجّل قمة الأهلي والزمالك    أحمر شفاه مثالي ومتقن    شيرين تعتزل مواقع التواصل بعد تغريدتها عن لبنان: مهما عملت مش هيعجب    كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟    نصائح عملية لنجاح حميتك الغذائية    التغذية المناسبة بعد إزالة المرارة    اليوم إنتهاء آجال الطعون في نتائج الإنتخابات الرئاسية    تقاعس بعض دائني توماس كوك يفتح ملف مداخيل السياحة التي لم تحول الى تونس ؟    أيام قرطاج السينمائية 2019: الأفلام الوثائقية التونسية الطويلة والقصيرة في المسابقات الرسمية    معرض للفنان التشكيلي محمد بن الهادي الشريف    رغم المظاهرات المقرّر تنظيمها يوم 26 أكتوبر ...برشلونة يرفض تأجيل الكلاسيكو مع الريال    في العاصمة ونابل : إنقطاع الماء بهذه المناطق    أردوغان: لن نعلن وقفا لإطلاق النار في شمال سوريا    أفغانستان.. قتلى وجرحى في تفجير شاحنة مفخخة    اليوم: أمطار متفرقة بالشمال والوسط ودرجات الحرارة تتجه نحو انخفاض طفيف    توقف كلّي لقطارات الأحواز والخطوط البعيدة (صورة)    مباراة ودية : الجزائر تفوز على كولومبيا بثلاثية نظيفة    22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا    اليوم: انطلاق التسجيل لاجتياز مناظرة الباكالوريا    توقعات ببلوغ 130ألف سائح بولوني في أفق سنة 2020    حظك ليوم الاربعاء    المكسيك: مقتل 15 شخصا في معركة بأسلحة نارية    تعرف على أول تونسي طبع القرآن الكريم بلغة "براي" في العالم الإسلامي    افتتاح مركز الفنون الدرامية والركحية ببنزرت    إحتياطات على الحدود التونسية بعد تواصل انتشار وباء خطير معدي في الولايات الجزائرية    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    هل يمكن الاستفادة من الفلسفة الغربية المعاصرة لتطوير بلادنا؟    حظك ليوم الثلاثاء    دردشة يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : وأخيرا أسدل الستار وأعلن قيس سعيد رئيسا    الدورة الثانية من الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد بتونس    تزايد أمراض القلب والشرايين بشكل مخيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشام الفراتي: حصر مجال العمل بإجراء “S17” في المعابر الحدودية فحسب
نشر في الشاهد يوم 14 - 06 - 2019

قال وزير الداخلية هشام الفراتي، خلال جلسة عامة اليوم الجمعة بمجلس نواب الشعب، للرد على اسئلة شفاهية لعدد من النواب، إنه تم حصر مجال العمل بالاستشارة قبل العبور، المتعارف عليها اصطلاحا بإجراء” S17″ في المعابر الحدودية فقط، حيث تم منذ مدة الانطلاق في المراجعة الدورية للمشمولين بهذا الاجراء الحدودي.
وأوضح الفراتي، في تعقيبه على سؤال للنائب ماهر المذيوب (كتلة حركة النهضة)، أن وزارته “تسعى إلى التوفيق بين احترام الحقوق والحريات وإنفاذ القانون”، مشددا على ان هذا الإجراء الأمني الوقائي أثبت نجاعته في الحد من تنقل العناصر المتطرفة نحو مناطق التوتر في العالم، ومعمول به في بعض الدول الغربية على غرار فرنسا و ألمانيا.
وأضاف أن هذا الإجراء الإداري ليس بمعزل عن رقابة القضاء الإداري، الذي عالج الى حدود شهر ماي المنقضي 951 قضية إدارية، وأيد وزارة الداخلية في نحو 203 قضية مقابل تأييد 61 طلبا تقدم بها مواطنون ضد الوزارة بسبب نقص التعليل، حسب تعبيره.
وأفاد بخصوص المراجعة الدورية للمشمولين بهذا الاجراء، بانه تم منذ سنة 2018 والى حدود شهر ماي الفارط، رفع أسماء ألف شخص من قائمات الشمولين بهذا الاجراء الحدودي، مؤكدا أن العمل لا يزال متواصلا للتحيين الدوري للقائمات الإسمية بعد حصر مجال العمل بهذا الاجراء في المعابر الحدودية فقط.
وفي رده على سؤال للنائب أحمد الصديق (غير المنتمين إلى كتل)، حول ملف التونسيين المفقودين عقب موجة الهجرة غير النضامية إبان الثورة، صرح الوزير بأن العدد النهائي لهؤلاء المفقودين وفق ما توصلت إليه لجنة وزارية أحدثت صلب وزارة الشؤون الإجتماعية (سنة 2015) بلغ 490 مفقودا تم الاتصال بذويهم وعائلاتهم، وتقدم لاجراء التحاليل المطلوبة في الغرض 242 عائلة.
وبين في هذا الصدد، ان وزارته تقدمت في شهر فيفري 2019 إلى الجانب الإيطالي بقرص مضغوط يتضمن 355 بطاقة بصمية لأفراد مفقودين، وأن الطرف التونسي ما زال ينتظر ردا من نظيره الايطالي.
كما تطرق الفراتي في ردوده على اسئلة النواب، إلى مسائل متعلقة بالوضع الأمني في معتمدية المكنين (ولاية المنستير)، وملابسات وفاة الشاب أيمن العثماني في منطقة سيدي حسين السيجومي في شهر اكتوبر 2018 خلال اشتباكات مع قوات من الديوانة التونسية، فأوضح في هذا الصدد، انه تم فتح قضية عدلية في الغرض وإحالتها الى فرقة مكافحة الاجرام ببن عروس، مضيفا أن قاضي التحقيق المتعهد بالقضية أعلم عائلة الشاب المتوفى بنتائج التحقيق.
وفي تعقيبه على سؤال للنائب هيكل بلقاسم (غير المنتمين لكتل) بخصوص موقف الوزارة من ممارسة سياح خليجين للصيد بمناطق صحراوية في تونس، أكد الوزير أن ترتيبات منح رخص صيد وقنص للاجانب هي من اختصاصات وزارة الفلاحة وفق منطوق مجلة الغابات، وأن مصالح وزارة الداخلية تتدخل لمعاينة المخالفات المتعلقة بالصيد او الجرائم ذات الصلة بجلب السلاح ومسكه فحسب.
وفي رده على سؤال للنائبة عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو، حول موقف الوزارة من عدم تمكن رئيس قائمة مستقلة في بلدية الصخيرة (ولاية صفاقس) من مباشرة مهامه الجديدة اثر انتخابه في جويلية 2018 ، قال الوزير إن السلط الجهوية تعاملت مع المسألة في اطار القانون والحياد التام، وان المرشح المستقل خالد الفتيريش وبقية الاعضاء المنتخبين لا يزالون ممنوعين من دخول مقر بلدية الصخيرة، مذكرا بأن تاريخ آخر جلسة صلحية بين مختلف اعضاء البلدية كانت قد عقدت يوم 9 ماي الفارط، حيث تم رفض مجمل المقترحات التي قدمت في الغرض.
يذكر ان منطقة الصخيرة تشهد منذ نحو عام تقريبا تجاذبات وصراعات حادة استحال معها الى حد الآن تنصيب المجلس البلدي، رغم اقرار القضاء الاداري بشرعية تولي رئيس القائمة المستقلة “الأمانة” خالد فتيريش رئاسة البلدية، لكن انصار رئيس قائمة حركة نداء تونس عبد الحميد الباش، الذي حصل على 12 صوتا مناصفة مع فتيريش، (والذي آلت اليه رئاسة المجلس البلدي نظرا الى أنه أصغر سنا) رفضوا مباشرته لمهامه بصورة طبيعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.