رئيس الجمهورية يستقبل أمير دولة قطر    ياسين العياري: الغنوشي يرى أنه أحقّ بشعبية قيس سعيّد وسلطته    15 مصابا في حادث دهس استهدف مهرجانا وسط ألمانيا    دون عناء.. دجوكوفيتش يقصي مالك الجزيري من دورة دبي    قدماء النجم: قيس الزواغي «وجهو مبروك» على ليتوال    سفير تونس: لا إصابات بكورونا في صفوف جاليتنا في إيطاليا    إمضاء النسخة النهائية لوثيقة التعاقد الحكومي    منقبة جزائرية ادعت انها حامل وبتفتيشها تبين ان بطنها يحمل ثروة مالية ومخدرات    الدستوري الحر يقدم برنامج احتفاله بمائوية الحزب الدستوري    اختتام تظاهرة موسيقى العالم بأنغام تونسية مغاربية بنسمات سهيل الشارني    خاص بالصباح الأسبوعي... ما سر الاستقالة المعلقة لمديرة المركز الوطني للسينما والصورة!؟    6 قتلى بالغارات الإسرائيلية قرب دمشق    روني الطرابلسي: الوضع الصحي في إيطاليا قد يدفعنا لإيقاف الرحلات إلى مدينة ميلانو    تونس: الاتّحاد المحلي للشغل ببنقردان يعلن 7 مارس يوم عطلة ويستنكر عدم تفعيله كيوم وطني للانتصار على الإرهاب    إيطاليا تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا    انتحار معتمرة في مكة المكرمة..وهذه جنسيتها..    حالة الطقس ليوم الثلاثاء 25 فيفري 2020    إنتاج الفسفاط يبلغ أفضل مستوياته منذ 2011    نواب يجاهرون برفضهم لجوازات السفر الديبلوماسية ويساندون المبادرة في البرلمان    القطاع البنكي التونسي عاجز عن اداء دوره بالكامل في تمويل الاقتصاد    محققة أفضل ترتيب.. أنس جابر تواصل التقدم في ترتيب اللاعبات المحترفات    الدورة الأولي لصالون الدولي للكهرباء والطاقات المتجددة، من 26 فيفري الى 1 مارس 2020 بالكرم    عاجل/أثار ذعر العاملين: وزارة الصحة تكشف تفاصيل وأسباب تواجد طاقم طبي إيطالي بمستشفى الرابطة..    المنستير.. بطاقة إيداع بالسجن ضد فتاة    من هي الشركة التي كُلّفت برفع وتسليم الحقائب بمطار تونس قرطاج؟    6 دول عربيّة حتى الآن أعلنت عن تسجيل اصابات بكورونا    مشهد جديد للوحشية الصهيونية.. جرّافة إسرائيلية تنكل بجسد فلسطيني وتدهسه مرارا بعد استشهاده    بين المهدية والمنستير: تفكيك شبكة مختصة في التنقيب والمتاجرة بالآثار    ضبط قرب قبة المنزه.. القبض على "سارق" السيارات    حادث مرور يودي بحياة المدير الجهوي للديوانة بالقصرين    أشغال محوّل مطار تونس قرطاج بلغت 85%    كأس تونس.. برنامج مباريات الدور 16    حامل للمرة الثالثة، زوجة عاطف بن حسين تعلن انفصالهما رسميا    محمد المحسن يكتب لكم : مرثية..لشهيدين.. على الأقل    إمضاء الوثيقة التعاقدية للحكومة المرتقبة مساء اليوم    أمير قطر يغادر الأردن متوجها إلى تونس    الفخفاخ يستضيف مخلوف والخياري    توضيح: ما حقيقة إلغاء كافة الرحلات الجوية والبحرية بين تونس وإيطاليا ؟    بكلّ محبّة... الى جعفر القاسمي: لست وحدك من فقد عزيزا    رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يقدم استقالته لملك البلاد    “توننداكس” يتراجع بشكل طفيف مع انطلاق تداولات الاثنين    عمر بلخيرية رئيس المجلس الاقتصادي الإفريقي ل”الشاهد”: الأزمة الحالية بالصين قد تؤثر إيجابيا في الاقتصاد التونسي    أول ردّ لقصي الخولي على زوجته التونسيّة مديحة حمداني    أسبوع الموضة في إيطاليا... عروض من دون جمهور    بعد رفض قائمته/ العربي سناقرية ل"الصباح نيوز": ما يفعله الجريء بمنافسيه غير أخلاقي.. ونظام التزكيات وضع لإقصاء بوشماوي    هجوم مسلح على ملعب ومقهى يودي بحياة ثلاثة عراقيين    نوفل سلامة يكتب لكم : بين منصف وناس والمولدي قسومي معركة أخلاق و أفكار وتموقع أكاديمي وأيديولوجي    رابطة نابل (الجولة 2 إيابا)..بئر مشارقة تقسو على جمعية المرازقة    "كورونا" يهدد بإفراغ الملاعب الإيطالية من الجمهور    بنزرت : المدير الجهوي للصحة يؤكّد مجدّدا عدم تسجيل أيّة حالة إصابة بفيروس “كورونا” في الجهة    بين قفصة والمتلوي.. سيارة تقتل راكب دراجة وتلوذ بالفرار    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    أم العرائس.. مجهولون يرشقون سيارة الحرس بالحجارة    النجم الخلادي.. اعتداء خطير على اللاعب رضوان التونسي في سليانة    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    المهرجان الدولي لافلام حقوق الانسان يسدل ستاره    مرتجى محجوب يكتب لكم: "كعور و ادي للأعور "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على غرار سوريا وليبيا واليمن.. هل تتحوّل الثورة السودانية السلمّية إلى صراع مسلّح؟
نشر في الشاهد يوم 26 - 08 - 2019

رغم أن الثورة السودانية اتخذت منذ البداية المنهج السلمي وأفشلت كل محاولات النظام جرّها إلى مربّع العنف، إلاّ أنّ العودة إلى مربّع التقاتل والحرب الأهلية في السودان بات على وشك الانفجار.
ورغم توقيع قيادة الثورة لاتفاق مع قادة المجلس العسكري إلاّ أن هذا الاتفاق يرى فيه البعض أنه لا يتلاءم مع ما دعت له الثورة، ثم إنّ الأطراف التي حضرت الاتفاق لا تعبّر عن كل القوى الحقيقية والفاعلة في المشهد السوداني.
وفي هذا الشأن، قال مصدر في “الجبهة الثورية” المتمردة بالسودان، الأحد، إن الجبهة أصدرت تعليمات لقواتها بالحشد على الشريط الحدودي مع تشاد وليبيا.
وأضاف المصدر للأناضول، أن تعليمات صدرت لقيادات الحركات المسلحة المنضوية في الجبهة بضرورة تجميع المقاتلين والتحرك نحو النقاط المحددة.
وأشار إلى أن منطقة وادي هور ضمن نقاط تجميع القوات العسكرية التي تم الإعلان عنها.
ولم يفصح المصدر عن سبب هذا التطور العسكري، لكنه يأتي في ظل انتقاد الجبهة الثورية للاتفاق بين قادة الجيش و”قوى إعلان الحرية والتغيير”، الذي أسفر عن تشكيل مجلس سيادي لقيادة مرحلة انتقالية مدتها 39 شهرا.
واعتبرت الجبهة، في بيان لها، أن الاتفاق “خطوة منقوصة”؛ لأنه “لم يستجب لمتطلبات عملية السلام” في البلاد.
وكانت الجبهة الثورية السودانية قد رفضت في أوّل أوت صيغة وثيقة الإعلان الدستوري الموقعة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، وبررت الجبهة -في بيان لها- هذا الرفض بعدم إدراج رؤية السلام الموقعة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في وثيقتي الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري.
وتضم الجبهة 3 حركات مسلحة، هي “تحرير السودان” (تقاتل الحكومة في إقليم دارفور/غرب)، و”الحركة الشعبية / قطاع الشمال”، بقيادة مالك عقار (تقاتل في ولايتي جنوب كردفان/ جنوب، والنيل الأزرق/ جنوب شرق)، و”العدل والمساواة”، التي يتزعمها جبريل إبراهيم، وتقاتل في إقليم دارفور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.