قبلي: وحدات من الجيش الوطني تمنع عددا من معتصمي شركة البيئة من إغلاق الفنانة    تونس تقدم تعازيها إلى الحكومة الليبية وعائلات ضحايا انفجار الأكاديمية البحرية بجنزور    خلال 2020.. 334 شركة جديدة تنضم لمركز قطر للمال    ارتفاع عدد مصابي انفجار مدريد إلى 11    الوضع الوبائي في تونس: 77 حالة وفاة... 3890 إصابة جديدة و2560 حالة شفاء    وزارة الصحة تطلق منصة التسجيل للحصول على لقاح كورونا    تركيز 26 سرير إنعاش بالمستشفى الميداني بالمنزه (صور)    دعت إلى مواصلتها.. أحزاب وتيارات وتنظيمات يسارية تؤكد انخراطها المطلق في الاحتجاجات الأخيرة    رسمي: تونس تنتفع بموافقة الفيفا لتأهيل محترف صاعد في البوندسليغا    تورطوا في احداث الشغب بأحياء غرب العاصمة: اصداربطاقات ايداع بالسجن في حق 19 شابا    العمران_تونس.. القبض على شخص محل 12 منشور تفتيش    كانت بحوزته أخطر الحبوب: «بارون» ترويج المخدرات للأطفال في قبضة الامن    المنستير.. يضرم النار في جسده بسبب خلافات عائلية    سفيان طوبال: أتألم بلا ألم...وأبكي بلا صوت    التعهد بانتخابات النادي الافريقي..الجامعة تصدر قرارها الأخير    اصابة عشرة لاعبين من الملعب التونسي لفيروس كورونا    مدرب سان جيرمان يتحدث عن ميسي ويعلق على إمكانية انتقال مبابي لريال مدريد    يوميات مواطن حر: سنفونية الابجدية العربية 2    انخفاض قيمة الدينار مقارنة بالعملات الأجنبية الرئيسية باستثناء الدولار    طبرقة- حجز 32 كلغ من مخدر "زطلة"    الولايات المتحدة... إخلاء المحكمة العليا بسبب تهديد بوجود قنبلة    مونديال مصر 2021: برنامج مقابلات المنتخب التونسي لكرة اليد في مسابقة كاس "الرئيس"    توضيح من رئاسة الجمهورية، الرئيس يفرق بين اليهودية من جهة، والصهيونية من جهة أخرى    سبيطلة: احتجاجات وعمليات كرّ وفرّ على خلفية اصابة أحد المحتجين    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد ثلاثة سفراء جدد    هذه حصيلة الايقافات بقبلّي اثر أحداث الشغب الأخيرة    رفض الإفراج عن سليم شيبوب    رونالدو على موعد مع التاريخ الليلة    سيّارة نقل ريفي تدهس مواطنا فترديه قتيلا.. وهذه التفاصيل    اتهام جديد بالتحرش يطارد عمرو وردة لاعب باوك اليوناني    في يومه الأول.. بايدن يلغي 17 قرارا لترامب    المرزوقي: قيس سعيد لا علاقة له بالثورة لا من قريب و لا بعيد    روما يتخطى عدد التبديلات القانونية ويجري 6 تغييرات في كأس ايطاليا    وزير الصحة: أولوية لقاح ''الكورونا'' ستكون لهؤلاء    بن عيسى: شركات التصدير تتكبّد خسائر الحجر والحكومة لا تتحلى بالحرفية    جندوبة : قطع مياه الري في عدد من المناطق السقوية في الجهة لاستكمال تعلية سد بوهرتمة    110 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    السيدة "ثريا التباسي: نداء إلى المواطن التونسي بالحذر الشديد عند اقتناء المرطبات و اللحوم البيضاء    رسميا: اليوم تنصيب "بايدن" رئيسا للولايات المتحدة    السيد أحمد الكرم: الإقتصاد التونسي إقتصاد هش، يجب إصلاحه في القريب العاجل    بالفيديو: المواطن الذي اعتدى عليه أمني: أنا رفعت قضية ومانيش باش نسامح    مهرجان الاغنية التونسية ( 30 مارس 03 أفريل 2021 )...127 أغنية وترية و19 ملتزمة و35 في الإبداع الحرّ    في ليلة والدها الأخيرة بالبيت الأبيض..ابنة ترمب تعلن خطوبتها على صديقها العربي    عبير موسي تحتلّ المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية    رقم اليوم: 35 ألف طن    حدث اليوم...سيتم استبدالها بسلطة منتخبة في ديسمبر المقبل... الليبيون يتّفقون على اختيار حكومة مؤقّتة    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الصحة العالمية: رصدنا كورونا المتحور ب60 دولة على الأقل    وصول باخرة محملة بأكثر من 6 آلاف طن من مادة الأمونيتر بميناء بنزرت    أبو ذاكر الصفايحي يريد أن يعرف: ما رأي القادة والعلماء في هذه الآيات؟    يوميات مواطن حر: حروف بسمتها الخالدة 2021    بالفيديو..بعد 31 عاماً على دفنه.. جثمان عبد الحليم لم يتحلّل    وصفها بالتمييز الأدبي بين الكتاب ..منصف المزغني ينتقد معرض تونس الدولي للكتاب    أولا وأخيرا ..انتهت النوبة فهاتوا أفراحنا المنهوبة    «زواج التجربة» يشعل جدلا كبيرا في مصر    هل أصبح تجديد الفكر العربي ضرورة ملحة؟    دار الإفتاء المصرية تدرس "زواج التجربة"    مع كتاب.... نسب قبيلة الهمامة وتاريخه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجاهلت الساحة الثقافية في تونس وفاته.. كبار نجوم الوطن العربي يرثُون شوقي الماجري
نشر في الشاهد يوم 11 - 10 - 2019

كان لوفاة المخرج التونسي شوقي الماجري، وقعٌ وتأثيرٌ على السّاحة العربيّة الفنيّة، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات نجوم الوطن العربي الّذين تأثروا لخبر وفاته.
وعلق الممثل السوري الكبير عابد فهد ، على وفاة المخرج التونسي، قائلاً : “رحلة انتهت بدقيقة صمت… دقيقة صمت عن روح الأخ والصديق المخرج المبدع شوقي الماجري، رحلة بدأت عام 2009 في مسلسل “أسمهان” تلاها “مملكة النمل”، “هدوء نسبي” وانتهت بدقيقة صمت… وداعاً شوقي الماجري”.
بدورها، كتبت الممثلة ستيفاني صليبا: “دقيقة صمت لا تكفي… شوقي الماجري إلى نور الله”.
أما الإعلامية وفاء الكيلاني، فكتبت: “في ذمة الله المخرج التونسي الكبير شوقي الماجري… ربنا يرحمه ويصبر أهله”.
وغرّد الفنان الممثل السوري تسم حسن: “رحم الله المخرج الفذّ. شوقيالماجري تعازيَّ لأسرته الكريمة والتونسيين الكرام، فَقْده خسارة لنا جميعآ… إنّا لله و إنّا إليه راجعون”.
وغرّدت الفنانة والممثلة سيرين عبد النور: “رحيلك خبر صادم ومحزن كتير الله يرحمك. شوقي الماجري (11 تشرين الثاني 1961 – 10 تشرين الأول 2019) مخرج تلفزيوني وسينمائي تونسي قام بإخراج العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية السورية والعربية والعالمية”.
وتوفي المخرج التونسي شوقي الماجري عن عمر ينهاهز ال57 سنة إثر سكتة قلبية تعرض لها في القاهرة، حسبما أعلنت عائلته أمس الخميس.
وقدم الماجري الكثير من المسلسلات الناجحة التي أثثت الدراما العربية في العقدين الأخيرين. خصوصا عبر الأعمال التاريخية، إذ كانت انطلاقته القوية في هذا المجال عبر مسلسل “إخوة التراب” بجزئه الثاني في 1998، ثم “تاج من شوك” في العام عينه.
وتتالت الأعمال التلفزيونية العربية التي وقعها المخرج التونسي الراحل وحققت نجاحا كبيرا، من أبرزها “عمر الخيام” في 2002، و”الاجتياح” الذي أنتج في الأردن عام 2007 ونال جائزة “إيمي” التلفزيونية العريقة.
ولعل من أبرز أعماله أيضا، مسلسل “أسمهان” الذي أنتج في 2008 وجسدت فيه الممثلة السورية سلاف فواخرجي دور المغنية الشهيرة الراحلة. كما قدم مؤخرا مجموعة أعمال تلفزيونية بينها “هدوء نسبي” (2009) و”نابليون المحروسة” (2012) و”حلاوة الروح” (2014)، وصولا إلى “دقيقة صمت” الذي عرض هذا العام.
كما كانت لشوقي الماجري تجربة يتيمة في إخراج الأفلام السينمائية الطويلة عبر فيلم “مملكة النمل” في 2012، الذي لقيَ نجاحا باهرًا.
وحصدت أعماله أيضا جوائز كثيرة، بينها مسلسل “أبناء الرشيد” الذي نال الجائزة الذهبية في مجال الدراما التاريخية في مهرجان القاهرة العربي سنة 2006.
وعن رحيله، قال محمد ابن شقيقة المخرج الراحل في تصريحات إذاعية، إن العائلة تبلغت صباح الخميس بوفاة شوقي الماجري لدى وصوله إلى أحد مستشفيات العاصمة المصرية إثر تعرضه لنوبة قلبية.
ووجّه محمد نداء إلى السفارة التونسية في مصر، وإلى وزير الثقافة، لتسريع إجراءات نقل جثمان شقيقه المقيم في القاهرة. كما توجّه بنداء إلى الفنانة لطيفة قائلاً: ”نعرف مكانة شوقي عندك وعلاقتكما الوطيدة… نرجو أن تتدخلي لدى السلطات في مصر لتسريع الإجراءات لأن أفراد العائلة لا يمكنهم التنقّل حالياً إلى مصر”.
ورغم مكانة شوقي المجري لدى فئة واسعة من نجوم الوطن العربي، الذي تعامل معهم من خلال عدسته وموهبته الفنيّة المتميزة، إلاّ ان نبأ وفاته لم يكن له وقعٌ كبيرٌ في تونس وفي الوسط الثّقافي المحليّ، الأمر الذي أثار استنكار البعض.
وكتب المدوّن مالك بن عمر في هذا السياق قائلا “فنان عظيم لاقى كل التجاهل في بلاده … و كل الترحاب خارجه..كان مستعدا منذ اوائل سنوات ال 2000 ان يقدم عصارة تجربته خدمة للثقافة التونسية… و لكن جميع مشاريعه قوبلت بالصد و الرفض.
وتابع “”ما يحبوش الفنان” قالها لي يوما حينما قابلته صدفة امام احدى قاعات السينما بتونس العاصمة ، قالها لي مبتسما و هو يخفي ألم الجحود و النكران..رحم الله المخرج الفنان شوقي الماجري”.
وولد شوقي الماجري في منطقة باب سويقة في تونس العاصمة في 11 نوفمبر 1961 لعائلة من عشرة أبناء كان أصغرهم. وهو حاصل على ماجستير من المعهد الوطني للسينما والمسرح والتلفزيون في مدينة وودج البولندية، الذي تخرج منه أيضا المخرج الفرنسي البولندي رومان بولانسكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.