قريبا: انطلاق الدورة الثانية من المعرض الوطني للكتاب التونسي    إيران.. أكثر من 150 قتيلاً في الاحتجاجات    لغز طائرة حربية إيطالية تحطمت داخل الأرض الليبية أثناء مهمة بحرية    رفضاً للانتخابات.. تظاهرات ليلية تعم الجزائر    في مدارج ملعب كرة قدم: القبض على مشجع مصري رفع علم فلسطين    الخميس: طقس مغيم بأغلب المناطق    تصريحات ''شوشو'': النهضة تتوجه للقضاء    وزير الداخلية السابق لطفي براهم يمثل أمام القطب القضائي لمكافحة الإرهاب    شرطة الاحتلال الإسرائيلي تعتقل مدير التربية والتعليم في القدس    تعيينات بوزارة الداخلية    لبنان: وزير حالي واثنان سابقان قد يحاكمون بالفساد    طقس اليوم: تواصل ارتفاع درجات الحرارة    طقس اليوم الخميس    نائب ترامب يدعم مظاهرات إيران ويوجه رسالة للشعب    رونالدو يكشف حقيقة زواجه في المغرب    بعد انعقاد جلسة تفاوضية مع وزير النقل بالنيابة روني الطرابلسي.. الجامعة العامة للنقل تنفي نية تنفيذ اية تحركات    الغنوشي: حركة “النهضة” لن تشارك في حكومة يشارك فيها حزب “قلب تونس”    إحباط اجتياز للحدود البحرية خلسة قبالة سواحل المنستير وضبط 18 شخصا    مصر: فصل 10 أئمة لانتمائهم إلى "الإخوان المسلمين"    بلاغ توضيحي من وزارة الداخلية حول البراكاجات    ترحيب واسع بصدور رواية صالح الحاجّة: حرقة إلى الطليان    سفير تونس لدى اليونيسكو لالصباح نيوز: انتخاب تونس في المجلس التنفيذي لليونسكو انتصار وتعزيز لحماية تراثنا عالميا    رأي/ تظاهرة الكثبان الالكترونية تحويل عملة وكذبة كبرى بعنوان الترويج السياحي    غدا الخميس..غرفة التجارة والصناعة للجنوب الغربي تنظم ورشة حول حاجيات المؤسسات وإنتظاراتهم    جمال مسلم ل”شاهد”: رابطة حقوق الإنسان تدعو لضبط خطة عمل لرفع القضية الفلسطينية دوليا    البوصلة: 4 أعضاء مجالس بلدية لم يستقيلوا بعد تم انتخابهم في البرلمان    من مقر اليونيسكو ببارس: تونس تدعو إلى اعتماد المقاربة التونسية لإصلاح السياسة الثقافية في أفق 2030    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : أليس من الخطا التام ان يقول الاستاذ الشرفي مثل هذا الكلام؟    وفاة تلميذة نتيجة إصابتها بإلتهاب الكبد الفيروسي: وزارة التربية تردّ    تونس: روني الطّرابلسي في زيارة تفقّدية لمطار تونس قرطاج الدّولي    في منشور وُجّه إلى البنوك.. كل التفاصيل حول عمليات الصيرفة الإسلامية وضبط صيغ وشروط ممارستها    بداية من اليوم: النادي الإفريقي يختبر متوسط ميدان جزائري    حجز 360 لتر من زيت الزيتون مخزّنة في أوعية بلاستيكية كانت تُستعمل في تصفية الدم لمرضى الكلى    آثار مهملة واعتداءات متكررة..عصابات «الآثار» تستبيح تاريخ القيروان!    الصخيرة..جائزة المسرح من نصيب مدرسة حمادة أولاد الحاج موسى    مهرجان الأيام الشعرية بالمنيهلة : استذكار الراحلين حسونة قسومة وعبد الله مالك القاسمي    مركز الحروق البليغة: أعوان الحماية المدنية المصابون يحظون بالعناية التامة    نجاح عمليتي زرع كبد بمستشفى المنجي سليم بالمرسى وزرع قلب بمستشفى الرابطة    اليوم تُلعب مباريات الجولة السابعة من البطولة الوطنية لكرة الطائرة    طارق الفرجاوي :القبة جاهزة.. والأبحاث الأمنيّة في الحريق الذي نشب فيها متواصلة    أرقام مفزعة تكشف عن غياب سياسة غذائيّة واستهلاكيّة في تونس    العالية: إيقاف شخص من أجل الإعتداء على عوني أمن    معلول: لم أشك في قدرتنا على الاطاحة بغينيا الإستوائية    صفاقس : مستشفى بورقيبة ينطلق في استغلال ''PET SCAN''    أيّام 5 و6 و7 ديسمبر: تنظيم صالون الشكولاطة والحلويّات    خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 ...ارتفاع الإيرادات الجملية ل78 شركة مدرجة بالبورصة    محامي ادم بوليفة: موقوفان بتهمة القتل العمد وآخر بالمشاركة في العملية...    يوميات مواطن حر: طلب للصحوة    بعد ارتفاع معدله في بلادنا...أفضل الأغذية لعلاج الاكتئاب    أطعمة تساعدك على الاستغراق في النوم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019    بثنائية رامسي.. ويلز تخطف بطاقة التأهل ليورو 2020    جامع الزّيتونة يحتضن معرض عبق الحضارة    مورينيو يخلف بوكيتينو في تدريب توتنهام    سماء قليلة السحب فمغيمة جزئيا على أغلب المناطق الإربعاء    أضرار غير متوقعة للتمارين الرياضية في الخارج    أحمد عظوم: نصف المشتغلين بسلك القضاة من النساء    المنجي الكعبي يكتب لكم : حقيقة طبعة ثانية للشيخ السلامي من تفسيره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجاهلت الساحة الثقافية في تونس وفاته.. كبار نجوم الوطن العربي يرثُون شوقي الماجري
نشر في الشاهد يوم 11 - 10 - 2019

كان لوفاة المخرج التونسي شوقي الماجري، وقعٌ وتأثيرٌ على السّاحة العربيّة الفنيّة، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات نجوم الوطن العربي الّذين تأثروا لخبر وفاته.
وعلق الممثل السوري الكبير عابد فهد ، على وفاة المخرج التونسي، قائلاً : “رحلة انتهت بدقيقة صمت… دقيقة صمت عن روح الأخ والصديق المخرج المبدع شوقي الماجري، رحلة بدأت عام 2009 في مسلسل “أسمهان” تلاها “مملكة النمل”، “هدوء نسبي” وانتهت بدقيقة صمت… وداعاً شوقي الماجري”.
بدورها، كتبت الممثلة ستيفاني صليبا: “دقيقة صمت لا تكفي… شوقي الماجري إلى نور الله”.
أما الإعلامية وفاء الكيلاني، فكتبت: “في ذمة الله المخرج التونسي الكبير شوقي الماجري… ربنا يرحمه ويصبر أهله”.
وغرّد الفنان الممثل السوري تسم حسن: “رحم الله المخرج الفذّ. شوقيالماجري تعازيَّ لأسرته الكريمة والتونسيين الكرام، فَقْده خسارة لنا جميعآ… إنّا لله و إنّا إليه راجعون”.
وغرّدت الفنانة والممثلة سيرين عبد النور: “رحيلك خبر صادم ومحزن كتير الله يرحمك. شوقي الماجري (11 تشرين الثاني 1961 – 10 تشرين الأول 2019) مخرج تلفزيوني وسينمائي تونسي قام بإخراج العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية السورية والعربية والعالمية”.
وتوفي المخرج التونسي شوقي الماجري عن عمر ينهاهز ال57 سنة إثر سكتة قلبية تعرض لها في القاهرة، حسبما أعلنت عائلته أمس الخميس.
وقدم الماجري الكثير من المسلسلات الناجحة التي أثثت الدراما العربية في العقدين الأخيرين. خصوصا عبر الأعمال التاريخية، إذ كانت انطلاقته القوية في هذا المجال عبر مسلسل “إخوة التراب” بجزئه الثاني في 1998، ثم “تاج من شوك” في العام عينه.
وتتالت الأعمال التلفزيونية العربية التي وقعها المخرج التونسي الراحل وحققت نجاحا كبيرا، من أبرزها “عمر الخيام” في 2002، و”الاجتياح” الذي أنتج في الأردن عام 2007 ونال جائزة “إيمي” التلفزيونية العريقة.
ولعل من أبرز أعماله أيضا، مسلسل “أسمهان” الذي أنتج في 2008 وجسدت فيه الممثلة السورية سلاف فواخرجي دور المغنية الشهيرة الراحلة. كما قدم مؤخرا مجموعة أعمال تلفزيونية بينها “هدوء نسبي” (2009) و”نابليون المحروسة” (2012) و”حلاوة الروح” (2014)، وصولا إلى “دقيقة صمت” الذي عرض هذا العام.
كما كانت لشوقي الماجري تجربة يتيمة في إخراج الأفلام السينمائية الطويلة عبر فيلم “مملكة النمل” في 2012، الذي لقيَ نجاحا باهرًا.
وحصدت أعماله أيضا جوائز كثيرة، بينها مسلسل “أبناء الرشيد” الذي نال الجائزة الذهبية في مجال الدراما التاريخية في مهرجان القاهرة العربي سنة 2006.
وعن رحيله، قال محمد ابن شقيقة المخرج الراحل في تصريحات إذاعية، إن العائلة تبلغت صباح الخميس بوفاة شوقي الماجري لدى وصوله إلى أحد مستشفيات العاصمة المصرية إثر تعرضه لنوبة قلبية.
ووجّه محمد نداء إلى السفارة التونسية في مصر، وإلى وزير الثقافة، لتسريع إجراءات نقل جثمان شقيقه المقيم في القاهرة. كما توجّه بنداء إلى الفنانة لطيفة قائلاً: ”نعرف مكانة شوقي عندك وعلاقتكما الوطيدة… نرجو أن تتدخلي لدى السلطات في مصر لتسريع الإجراءات لأن أفراد العائلة لا يمكنهم التنقّل حالياً إلى مصر”.
ورغم مكانة شوقي المجري لدى فئة واسعة من نجوم الوطن العربي، الذي تعامل معهم من خلال عدسته وموهبته الفنيّة المتميزة، إلاّ ان نبأ وفاته لم يكن له وقعٌ كبيرٌ في تونس وفي الوسط الثّقافي المحليّ، الأمر الذي أثار استنكار البعض.
وكتب المدوّن مالك بن عمر في هذا السياق قائلا “فنان عظيم لاقى كل التجاهل في بلاده … و كل الترحاب خارجه..كان مستعدا منذ اوائل سنوات ال 2000 ان يقدم عصارة تجربته خدمة للثقافة التونسية… و لكن جميع مشاريعه قوبلت بالصد و الرفض.
وتابع “”ما يحبوش الفنان” قالها لي يوما حينما قابلته صدفة امام احدى قاعات السينما بتونس العاصمة ، قالها لي مبتسما و هو يخفي ألم الجحود و النكران..رحم الله المخرج الفنان شوقي الماجري”.
وولد شوقي الماجري في منطقة باب سويقة في تونس العاصمة في 11 نوفمبر 1961 لعائلة من عشرة أبناء كان أصغرهم. وهو حاصل على ماجستير من المعهد الوطني للسينما والمسرح والتلفزيون في مدينة وودج البولندية، الذي تخرج منه أيضا المخرج الفرنسي البولندي رومان بولانسكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.