بنزرت : وفاة التلميذ الذي طعنه زميله    غدا مُفتتح شهر ربيع الأول والمولد النبوي الشريف يوم السبت 8 أكتوبر    النادي الافريقي يفوز على المنتخب الفرنسي لأقل من 20 سنة    خلال اخلائه بالقوة العامة: حجز 600 ألف دينار بمقر نقابة قوات الأمن الداخلي..    محمد التليلي المنصري: "اقرار تسهيلات للمترشحين لجمع التزكيات، ودورة ثانية محتملة في التشريعية"    الاحتفاظ برئيس هذه البلدية..#خبر_عاجل    نابل: الدورة الثانية للمهرجان الدولي لألوان الباربكيو (صور+تصريح)    وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي يؤدي زيارة الى دوار هيشر    باجة: قريبا..إستئناف نشاط مصنع السكر    توريد 14 الف طنّ سكر من الجزائر    مقتل أربعة أشخاص وإصابة 258 آخرين في حوادث مختلفة    عاجل-لأول مرة: العريض يكشف كواليس التحقيق معه ومع الغنوشي..    الجزائر: 10 سنوات سجنا لمالك مجموعة 'النهار' الإعلامية    إيطاليا: يمين الوسط في الصدارة بعد فرز نصف الأصوات    صاعقة تضرب طائرة ركاب في إيطاليا    قتلى وجرحى بإطلاق نار في مدرسة بإيجيفسك وسط روسيا..    الطبوبي : لن نسمح برفع منظومة الدعم    هام: التشكيلة المحتملة للمنتخب التونسي في مباراته ضد البرازيل..    حزب "الراية الوطنية" يدعو الى "تأجيل الانتخابات التشريعية وتغيير المرسوم عدد 55 "    ديوان الحبوب: كميات الحبوب المجمّعة بلغت 5ر7 مليون قنطار الى موفى اوت 2022    اليوم وغدا: تونس تحتضن المعرض الدولي للعمرة بحضور السعودية وليبيا والجزائر    فنانة تونسية تُشارك في ''حرقة'' عبر البحر    سعيدان: ''منظومة الدعم جوّعت الشعب التونسي''    برنامج مباريات الجولة الافتتاحية من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم    القناة الناقلة للقاء تونس والبرازيل    أنس جابر تحافظ على المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبات التنس    وزارة التربية تعيد فتح موقع تسجيل تلاميذ أولى تحضيري    انخفاض أسعار الغاز في أوروبا بنحو 6%    انتحار شاب بمرناق..عم الهالك يفجرها ويرد على رواية الداخلية ويكشف..#خبر_عاجل    وفاة مسترابة لشاب بمرناق.. الاحتفاظ برئيس البلدية    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم    برنامج مباريات الجولة الثانية من البطولة الوطنية لكرة السلة    قبلي: 133 ألف علبة سجائر مهربة على متن 4 سيارات    تونس المنسية..المتحف الأثري بقفصة..قطع أثرية من الحضارة القبصية !    في ظلّ تخليها عن الثقافة: الخواص يعوّضون الدولة!    من قصص العشاق..بليغ حمدي والحب الخالد (6..مقتل سميرة مليان في شقة بليغ ومحنة رهيبة في حياة الموسيقار !    سجنان: الاطاحة ببائع خمر خلسة وحجز 300 علبة جعة وقوارير خمر    وزارة الصحة السورية: ارتفاع عدد وفيات الكوليرا إلى 29 حالة    متابعة العودة المدرسية في قطاع الكتاتيب    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الأجنبية    بنزرت: وصول باخرة محملة بالسكر الخام    لإنهاء الانقسام الفلسطيني ... هل تنجح الجزائر في لمّ شمل الفرقاء؟    مع الشروق.. «ملحكم على الرفوف»    بمناسبة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ...خطابات جوفاء ، أمام صلف الأقوياء.    فنانة تعتذر من الشعب السعودي    فوزي البنزرتي مدربا جديدا لمولودية الجزائر    وزارة التجارة تحجز 20 طنا من البطاطا في مخزن بمنطقة قربة    والي القيروان: استعدادات المولد بلغت اللمسات الأخيرة.. والفسقية ستكون في حلّة جديدة (فيديو)    للمرّة الثانية.. إصابة الرئيس التنفيذي ل''فايزر'' بكورونا    بطولة النخبة لكرة اليد: نتائج الجولة الخامسة    طلاء فسقية الأغالبة بالجير يُثير السخرية: معهد التراث يردّ    الدكتور ألاهيذب يُحذّر من كارثة صحية في تونس    ررجة ارضية قوية نسبيا بمصر    المظلومية، الكذب والتقية في فكر الإسلام السياسي    أولا وأخيرا..«برّاد الشيخ»    خطر يحيط بالأطفال في سنواتهم الخمس الأولى من العمر يغير بنية أدمغتهم    ما خطورة العلاج الشعبي لأمراض البرد على الصحة؟    هذا موعد رؤية هلال شهر ربيع الأوّل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مداخلة الأمين العام للتجمع في الندوة السنوية لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية
نشر في أخبار تونس يوم 06 - 08 - 2010

أبرز السيد محمد الغريانى الأمين العام للتجمع الدستوري الديمقراطي اليوم الجمعة الأهمية البالغة التي تكتسيها الندوة السنوية لروءساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية، مؤكدا أن انعقادها يشكل حدثا وطنيا بارزا لما للعلاقات الديبلوماسية وللشوءون الخارجية من أهمية في دعم مسيرة تونس على صعيد التنمية والتقدم وتعزيز مكانة البلاد في الساحة الدولية.
وثمن الأمين العام عاليا الجهود الكبيرة التي تبذلها إطارات الخارجية التونسية من أجل تكريس المبادىء والثوابت التي رسمها الرئيس زين العابدين بن علي في مجال سياسة تونس الخارجية وكذلك من أجل التعريف بمكاسبها وانجازاتها وخدمة المصالح الوطنية والاحاطة بالتونسيين والتونسيات بالخارج والحرص على نشر صورة تونس المشرقة على أوسع نطاق والتصدي لكل من تحدثه نفسه بالنيل من سمعتها أو التشكيك في خياراتها وتوجهاتها.
كما أبرز ما تميز به نشاط التجمع في الفترة المنقضية من حركية هامة في المجالات التعبوية والتأطيرية والفكرية والتكوينية والحضور الميدانى الشامل والمشاركة الفاعلة في المحطات والمواعيد السياسية البارزة التي عاشتها البلاد تكريسا لحرص سيادة الرئيس على نجاعة العمل التجمعي وفاعليته وقدرته على الاحاطة والتحرك والتاثير وتعزيز مكانة التجمع في المجتمع ليبقى على الدوام حزبا للنضال والتعبئة وخير من يجسم ما تصبو إليه تونس من مزيد التقدم والازدهار.
وبعد أن ذكر بالنشاط الحثيث الذي عرفته الهياكل التجمعية بالخارج، أكد السيد محمد الغرياني أن التجمعيين والتجمعيات يظلون في مقدمة المساندين للقانون الخاص بتدعيم مقومات الأمن الاقتصادي وتعزيز المنظومة التشريعية الضامنة لحماية المكاسب الوطنية، من منطلق إيمانهم الراسخ، بأن ردع كل من يتعمد الإضرار بمصالح البلاد الحيوية، واجب مقدس وأن ربط اتصالات مع أعوان دولة أو موءسسة أو منظمة أجنبية القصد منها عرقلة مجهود الدولة في سياستها وخططها التنموية “هو خيانة في حق الوطن” باعتبار أن السيادة الاقتصادية هي جزء لا يتجزأ من السيادة الوطنية ومن استقلال البلاد ومناعتها.
وفي معرض حديثه عن نشاط التجمع في المجال الشبابي، أفاد الأمين العام أنه مركز بالخصوص في هذه المرحلة على الإعداد المحكم لفعاليات الاحتفال ب 2010 سنة دولية للشباب وما تم عقده في الغرض من عديد الندوات والاجتماعات قصد التحسيس بأهمية هذا الحدث وبأبعاد مبادرة الرئيس بن علي الرائدة لدعم منزلة الشباب في تونس والعالم ودوره في التقريب بين الشعوب والحضارات.
وشدد في هذا السياق على أهمية تجذير روح المواطنة لدى شبابنا وتشريكهم في الشأن العام والحياة السياسية، انطلاقا من حرص سيادة الرئيس على مزيد الارتقاء بأوضاع الشباب وإشاعة الحس المدني وثقافة التطوع لديهم وتشجيعهم على الاهتمام بالشأن العام والمساهمة الفاعلة في مسيرة الإصلاح والبناء.
وبين أن التجمع يواصل تنفيذ الخطة التي أذن بإنجازها الرئيس زين العابدين بن علي في ما يخص التحرك في الفضاءات الافتراضية ورصد ما يصدر عن تونس في هذه الفضاءات ونشر كل ما من شأنه التعريف بمسيرة البلاد في جميع المجالات والتصدي للمناوئين والمغرضين وتفنيد إدعاءاتهم وأكاذيبهم والحرص على استقطاب المزيد من الناشطين من شباب وطلبة ومثقفين وكفاءات ومنتمين إلى المجتمع المدني وحثهم على مزيد التحرك في المواقع وفي مقدمتها المواقع الاجتماعية والموسوعات والمدونات وضمان أوسع وأنجع تحرك للتجمع على شبكة الانترنات.
وثمن السيد محمد الغرياني دور فضاءات الحوار التجمعية بالخارج في إثراء أبعاد البرنامج الرئاسي للخماسية 2009-2014 وتقديم المقترحات اللازمة لدفع جهود تجسيمه وخاصة تلك المتصلة بمزيد النهوض بواقع التونسيين ببلدان الاقامة والتعريف بعمق التوجهات التي يحملها هذا البرنامج المستقبلي الجديد وتوفير المناخ العام لنجاحه خاصة على مستوى تعميم عقلية المردودية العالية وتكريس روح المبادرة ومقومات الاستقرار الاجتماعي والسلم المدنية.
كما تطرق إلى رهانات وأهداف تجديد هياكل التجمع في المرحلة القادمة، فبين أنها تتمحور بالأساس حول التطلع إلى توسيع دائرة الانفتاح على الكفاءات التونسية بالخارج وعلى أفكارهم وتجاربهم في كل الميادين وضمان التنوع الديمغرافي والثقافي الذي تنطوي عليه تركيبة الجالية التونسية بالخارج صلب الهيئات الجديدة للهياكل القاعدية والمحلية بالخارج بما يدعم صورة التجمع كحزب لكل مكونات الشعب التونسي داخل الوطن وخارجه.
وتناول بالحديث النشاط التجمعي الموجه للجالية التونسية فأوضح أنه يرمي إلى تكثيف الاتصال بالتونسيين بالخارج والعناية بهم في بلدان إقامتهم أو بمناسبة عودتهم الى أرض الوطن لقضاء عطلتهم الصيفية، موءكدا الجهود الحثيثة المبذولة لمزيد استقطاب الإطارات والكفاءات الوطنية في الخارج وتوطيد الصلة بها.
وأضاف الأمين العام للتجمع الدستوري الديمقراطي بأن العمل يتواصل بكل حرص من أجل توفير إحاطة أشمل بالأجيال الجديدة للهجرة ورعايتها وتحصينها من مناورات المناوئين والمشككين والمتطرفين وكل الذين يستغلون الفضاءات الافتراضية لبث ادعاءاتهم المغرضة وأكاذيبهم.
وأوضح أنه في إطار تجسيم خطة التحرك التي أذن الرئيس بن علي بتنفيذها للتعريف بتوجهات تونس ومكاسبها وإعطاء صورة ناصعة عما تنعم به من أمن واستقرار وحرية وازدهار سياسي واقتصادي واجتماعي، عمل التجمع على تدعيم وتكثيف علاقاته مع الأحزاب الشقيقة والصديقة ومع العديد من الشخصيات الموءثرة صلب المنظمات الاقليمية والدولية، لتعميق التنسيق والتشاور في المسائل ذات الإهتمام المشترك والقضايا المطروحة على الساحتين الاقليمية والدولية في إطار النظرة الاستشرافية الثاقبة لسيادة الرئيس والقائمة على مبادىء السلم والعدل والتضامن والتعاون المثمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.