الجمرة الخبيثة تظهر في مقاطعتين شمالي الصين!    نيمار وراء تعطل صفقات ريال مدريد    يوسوفا مبينغي يجدد العهد مع النادي البنزرتي    المعبر الحدودي بملولة: عدد الوافدين الجزائريين ناهز ال 490 الفا    إرجاء عرض عسكري ضخم في واشنطن بسبب كلفته العالية    ريال مدريد يستقر على بديل كوفاسيتش    طقس السبت 18 أوت: سحب بأغلب الجهات مع أمطار غزيرة بالشمال والوسط    الجزائر: بوتفليقة يعزل اثنين من كبار قادة الجيش    مرزوق يطالب الحكومة بإنجاز وعودها للمتقاعدين    مدير جديد على رأس مستشفى ابن الجزار بالقيروان    إيطاليا: أمطار غزيرة تغرق روما وتعرقل مرور السيارات    أردوغان يرزق بحفيد سابع    حارس بن لادن السابق ممنوع من مغادرة تونس    وزير الشؤون الدينية يتفقد الحجيج بمكة    السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض معدية بين الحجيج    واحات بلادي جنّة الدنيا .. واحات غيدمة.. إنتاج ضخم ومتنفّس رغم قسوة الطبيعة    تصنيف الفيفا..فرنسا تتزعّم العالم وتونس تحافظ على الصدارة الإفريقية والعربية    ريحة البلاد .. محمد وائل هرمي (فرنسا).. كم أشتاق إليك يا الخضراء    شهيرات تونس.. الجازية الهلالية .. أنموذج المراة الذكية المحاربة    بالمرصاد:لجنة الحقوق والحرّيات والحيل الفقهيّة    صيف للمطالعة.. كاتب وكتاب.. رحلة هابنسترايت    حافظ السبسي : فتحي العيوني متمرّد وفكرُه داعشي تكفيري    الأضرار الصحية للسهر وكيفية التخلص من آثاره    توننداكس ينهي تداولاته الاسبوعبة على ارتفاع طفيف وسط تداول زهاء 16 مليون دينار    النائب جلال غديرة للشاهد..اتحاد كتلتي نداء تونس والحرّة سيدعم الاستقرار الحكومي وتغيير النظام الانتخابي    أبطال افريقيا: خمسة فرق يضمنون التواجد في ربع النهائي الى حد الان    استعدادا للموسم الرياضي الجديد: السماح لجميع الجماهير الرياضية بمواكبة المباريات دون تحديد شرط السن    بطولة الرابطة المحترفة الاولى:برنامج مباريات الجولة الثانية    قابس: انطلاق مهرجان المظلة بشط السلام    مساء الخير بالصدقات …..محمد الحبيب السلامي            منها تقديم ملف مشترك لتنظيم مونديال 2030..وديع الجريء يقدم مقترحات هامة في الجلسة العامة لاتحاد شمال افريقيا    توننداكس يتراجع بنسبة 0،21 بالمائة في اقفال الجمعة    ذهيبة: ايقاف 3 شبان وحجز اقراص مخدرة ومبالغ مالية من عملتين مختلفتين    جبنيانة: إنتشال جثة إفريقي وإنقاذ مركب للهجرة السرية    مهدي محجوب: ''كلفة السيارات في تونس ارتفت 20 % مقارنة بالسنة الفارطة''    بسبب محمد عبو: اشتعلت بين قواعد النهضة وقواعد التيار الديمقراطي    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 17 أوت 2018    خلافا لما وعد به رئيس الحكومة: المتقاعدون لم يتحصّلوا على الزيادة في الأجور    في سهرة تاريخية بسبيطلة.. لطيفة العرفاوي نجمة فوق العادة    غار الملح: اثر معركة نهارية تنتهي بجريمة قتل ليلية    صفاقس: حجز كمية من اللحوم الحمراء مجهولة المصدر    بمناسبة عيد الاضحى: مكاتب البريد تفتح أبوابها في هذا اليوم..    واشنطن تتوعد بعقوبات جديدة وأنقرة تحذر    نابل: تخصيص 2970 سفرة منتظمة و95 سفرة إضافية بمناسبة عيد الاضحى    عطلة الأعوان العموميين لعيد الأضحى    سوسة: إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة القتل العمد باستعمال بندقية صيد    إيطاليا تنقذ 170 "حارقا" وتطالب بإنزالهم في مالطا    العلم يكشف: مصيبتان في ''المايونيز''    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا    المساواة في الميراث: ماجدة الرومي تُعلّق    سمير الطيب : العلوش متوفر و 250 دينار كافية لشراء أضحية    بالصور: يسرى محنوش تختتم الدورة 41 لمهرجان جربة أوليس الدولي    تعرفوا على تاريخ أول حجة في الإسلام    الزواج قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة!    لماذا تصاب غالبية النساء بصداع شبه دائم؟    هبوط 4 طائرات اضطراريا بعد إنذارات بوجود قنابل في أمريكا الجنوبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة الشعب تطالب برفض تكليف أعضاء من الحكومة كمنسقين لنداء تونس في الانتخابات البلدية
نشر في الشروق يوم 19 - 01 - 2018

وجهت حركة "الشعب"، اليوم الجمعة، مراسلة إلى كل من رئيس الحكومة، ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بخصوص تكليف بعض أعضاء الحكومة (وزراء وكتاب دولة) كمنسقين جهويين تابعين لحزب "نداء تونس" مكلفين بالاعداد للانتخابات البلدية المقررة في 6 ماي القادم. معتبرة ان هذا التكليف هو "توظيف صريح لإمكانيات الدولة لصالح هذا الحزب والاعتماد عليها في هذه الانتخابات".
وجددت حركة الشعب في هذه المراسلة رفضها لهذا التمشي الذي اعتبرته " خطيرا ومهددا للمسار الديمقراطي" مطالبة رئيس الحكومة ورئيس هيئة الانتخابات برفض هذا التكليف وإلزام أعضاء الحكومة بالإختيار بين البقاء في الحكومة أو القيام بمهام حزبية إنتخابية محذرة من "انعكاس هذا التمشي على العملية الديمقراطية والسياسية برمتها."
من ناحية ثانية دعت "حركة الشعب" الوزراء وكتاب الدولة المعنيين ببلاغ حزب "نداء تونس" الصادر في 6 جانفي الجاري (ورد فيه اسماء اعضاء الحكومة ضمن قائمة المكلفين بإعداد القائمات الانتخابية بالجهات)، بالتركيز على عملهم ومسؤولياتهم الوطنية صلب الحكومة أو الاستقالة منها للقيام بمهاهم الحزبية مباشرة مذكرة بتنبيهها سابقا الى التعيينات الحزبية في سلك المعتمدين والى شروط حياد الحكومة والإدارة في العملية الإنتخابية التي من بينها حفاظ المسؤول المحلي والجهوي على نفس المسافة من جميع الأحزاب وعدم توظيف إمكانيات الدولة لخدمة حزب ما او قائمة ما .
وكان "الحزب الجمهوري" قد اودع يوم 15 جانفي الجاري "لفت النظر" لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إثر تكوين حزب "نداء تونس" هيئة وطنية للاشراف على اعداد القائمات الانتخابية تضم اعضاء من الحكومة من بينهم شكري بن حسن كاتب دولة لدى وزير الشؤون المحلية والبيئة كرئيس للجنة الناخبين والمتابعة الجهوية.
واعتبر "الجمهوري" أن تكليف بن حسن بملف الانتخابات في حزبه (نداء تونس )" يجعل الادارة غير محايدة خصوصا و انه مكلف بملف الجماعات المحلية وهو ملف له علاقة مباشرة بالانتخابات مما سيجعله في وضعية تأثير على حياد المرفق العمومي وحياد الادارة في المسار الانتخابي مضيفا وأنه يمثل سلطة الاشراف على النيابات الخصوصية الحالية الى يوم اعلان النتائج النهائية وهمزة وصل مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في اطار تسهيل مهامها وتوفير المستلزمات لها وهذا خطر على نزاهة الانتخابات وفق ما جاء في نص لفت النظر .
وطالب الحزب من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات "اتخاذ الاجراءات اللازمة في اطار الصلاحيات الراجعة لها لضمان نزاهة المسار الانتخابي البلدي وضمان حياد الادارة و المؤسسات الدستورية" ، داعيا رئيس الهيئة بإشعار دائرة المحاسبات و هيئات الرقابة للتعهد بما يخصهم في هذا الشأن نظرا للانعكاسات المشار اليها على مجرى تمويل الحملة الانتخابية".
وفي نفس السياق اعتبر حزب "بني وطني" في بيان اصدره سابقا أن إسناد مسؤوليات حزبية من الصفّ الأوّل، في علاقة مباشرة بالانتخابات البلدية القادمة، لفريق كامل من أعضاء الحكومة الحالية، هو "قرار يدعو إلى القلق"، و أن قبول الحكومة بهذا التوجه الاستراتيجي هو "تقدير سياسي غير مسؤول" كما أنه "تهديد واضح لنزاهة الإنتخابات ومسّ من حياد الإدارة بإمكانية التوظيف الحزبي وضرب لتكافئ الفرص أمام المترشحين".
وكان حزب نداء تونس قد اصدر يوم 6 جانفي الجاري بلاغا اعلن فيه عن إحداث هيئة وطنية (تضم وزيرة السياحة وكاتب الدولة المكلف بالجماعات المحلية) مكلفة بمتابعة العملية الإنتخابية وعن تكليف 29 "مفوضا" من قيادات الحزب لمتابعة اعداد القائمات الانتخابية بمختلف الدوائر من بينهم 14 عضوا من الحكومة ،وعدد من المستشارين لدى رئيس الجمهورية و من النواب والقياديين في الحزب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.