تهريب "كنز مصري" في طرد دبلوماسي إلى إيطاليا    أربع نظريات مؤامراتية مثيرة تلاحق ميلانيا ترامب    ليالي رمضان بمدينة سوسة من 25 ماي الى 10 جوان    رؤوف بن يغلان: ادعوالى "انتفاضة شعبية" ضد اعلاميي العار الذين هم بصدد تدمير عقول التونسيين واحاسيسهم    في الاسبوع الاول من رمضان..قناة الحوار التونسي في صدارة القنوات الاكثر مشاهدة    بري رئيسا للبرلمان اللبناني.. 26 عاما في "المنصب"    قابس: افتتاح خط بحري للمسافرين بين قابس وجزيرة جربة بمدنين    تطاوين ..احباط تهريب مصوغ مزيف وبضائع اخرى تفوق قيمتها 440 الف دينار    سيدي بوزيد : وقفة احتجاجية لعدد من فلاحي جلمة رفضا لقرار نقل ديوان الحبوب إلى "الاسودة"    البطولة العربيّة: الإفريقي أمام حتميّة الفوز على النجمة اللبناني للتأهل إلى الدور 16    سيدي بوزيد..وفاة طفل في حادث مرور    أعلن موقفه الرسمي: حمادي بوصبيع لن يدعم أي مترشّح لرئاسة الإفريقي    سليم بسباس ل"الصباح نيوز": النهضة لم تشترط "رفع اليد" عن الشاهد مقابل الاستغناء عن ابراهم.. وهذا المطلوب في الفريق الحكومي المرتقب    الإصابة تحرم وهبي الخزري من مواجهة البرتغال    بداية معاملات الاربعاء ..توننداكس يتراجع بشكل طفيف    المهدية.. حجز 3 بنادق صيد وخراطيش    كتلة نداء تونس: ندعم الرئيس المؤسس للنداء.. ونساند "وثيقة قرطاج 2"    خالد الكريشي: قرار الاستجابة لطلب رئاسة الحكومة بيد مجلس هيئة الحقيقة والكرامة    أصغر أمام في البلاد عمره 17 سنة    اكتشاف خاصية علاجية جديدة للعسل    أسباب تدفعك للإكثار من تناول التمر في رمضان    الهواتف الذكية والعمل ليلا تجعلك أكثر بؤسا    أول رد من عمرو خالد بعد الهجوم عليه بسبب "دجاج يأخذك إلى الجنة" (فيديو)    وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي    شبهات فساد في بيع جنسية "جزر القمر" تضع الرئيس السابق رهن الإقامة الجبرية    بالتفصيل.. تكاليف حفل زفاف الأمير هاري    ميسي يفوز بالحذاء الذهبي للمرة الخامسة    شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)    "مضوي" يتجه للدوري السعودي من بوابة هذا النادي !    تصفيات البطولة العربية للاندية (المجموعة 1): الفوز الاول للنادي الافريقي    فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)    حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق    في جنازة مهيبة: مقبرة الرحمة برادس تحتضن جثمان مية الجريبي    مصر.. "الأعلى للإعلام" يبحث الوضع القانوني لبرنامج "رامز تحت الصفر"    7 حلول للتخلص من العطش في نهار رمضان    السبسي يقدم واجب العزاء لعائلة الفقيدة المناضلة ميّة الجريبي(صور)    المهدية: العثور على كيس بلاستيكي يحتوي على 30 كلغ من القنب الهندي "الزطلة"    لمن يعاني الأرق .. نصائح لنوم عميق    فتح 5 نقاط لبيع الزيت النباتي المدعم بولاية تونس    قبلي: تشكيات من نقص الحليب في شهر رمضان    سنوات الجمر    انخفاض في درجات الحرارة وأمطار متفرقة منتظرة بالمناطق الغربية    بنزرت: اصطدام حافلة لنقل العمال بعمود كهربائي واشتعالها بالكامل    وليد الزريبي: تعرضت لتهديدات جدية بسبب "شالوم" وقريبا بث حلقاتها في هذه القناة    خالد شوكات ل"الصباح نيوز": اكتشفنا "خلطة الحضارة"..ولا تقدم ببلد و"الوطن" و"الدين" فيه يتقاتلان    أطول ساعات صيام في الدول العربية    أي عدالة وأي انتقال ديمقراطي دون حقيقة أو كرامة؟    لترحل بن سدرين كما رحّلنا من قبلها الحبيب عاشور    لعنة الأموال المنهوبة للشعوب المغلوبة تجعل حياة ساركوزي جحيما    جماجمٌ فى أُنوفٍ طائشةٍ    خيمة فلسطينية لقرية بيت دراس    الدورة الأولى لمهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين ترى النور بالبيضاء    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة الشعب تطالب برفض تكليف أعضاء من الحكومة كمنسقين لنداء تونس في الانتخابات البلدية
نشر في الشروق يوم 19 - 01 - 2018

وجهت حركة "الشعب"، اليوم الجمعة، مراسلة إلى كل من رئيس الحكومة، ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بخصوص تكليف بعض أعضاء الحكومة (وزراء وكتاب دولة) كمنسقين جهويين تابعين لحزب "نداء تونس" مكلفين بالاعداد للانتخابات البلدية المقررة في 6 ماي القادم. معتبرة ان هذا التكليف هو "توظيف صريح لإمكانيات الدولة لصالح هذا الحزب والاعتماد عليها في هذه الانتخابات".
وجددت حركة الشعب في هذه المراسلة رفضها لهذا التمشي الذي اعتبرته " خطيرا ومهددا للمسار الديمقراطي" مطالبة رئيس الحكومة ورئيس هيئة الانتخابات برفض هذا التكليف وإلزام أعضاء الحكومة بالإختيار بين البقاء في الحكومة أو القيام بمهام حزبية إنتخابية محذرة من "انعكاس هذا التمشي على العملية الديمقراطية والسياسية برمتها."
من ناحية ثانية دعت "حركة الشعب" الوزراء وكتاب الدولة المعنيين ببلاغ حزب "نداء تونس" الصادر في 6 جانفي الجاري (ورد فيه اسماء اعضاء الحكومة ضمن قائمة المكلفين بإعداد القائمات الانتخابية بالجهات)، بالتركيز على عملهم ومسؤولياتهم الوطنية صلب الحكومة أو الاستقالة منها للقيام بمهاهم الحزبية مباشرة مذكرة بتنبيهها سابقا الى التعيينات الحزبية في سلك المعتمدين والى شروط حياد الحكومة والإدارة في العملية الإنتخابية التي من بينها حفاظ المسؤول المحلي والجهوي على نفس المسافة من جميع الأحزاب وعدم توظيف إمكانيات الدولة لخدمة حزب ما او قائمة ما .
وكان "الحزب الجمهوري" قد اودع يوم 15 جانفي الجاري "لفت النظر" لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إثر تكوين حزب "نداء تونس" هيئة وطنية للاشراف على اعداد القائمات الانتخابية تضم اعضاء من الحكومة من بينهم شكري بن حسن كاتب دولة لدى وزير الشؤون المحلية والبيئة كرئيس للجنة الناخبين والمتابعة الجهوية.
واعتبر "الجمهوري" أن تكليف بن حسن بملف الانتخابات في حزبه (نداء تونس )" يجعل الادارة غير محايدة خصوصا و انه مكلف بملف الجماعات المحلية وهو ملف له علاقة مباشرة بالانتخابات مما سيجعله في وضعية تأثير على حياد المرفق العمومي وحياد الادارة في المسار الانتخابي مضيفا وأنه يمثل سلطة الاشراف على النيابات الخصوصية الحالية الى يوم اعلان النتائج النهائية وهمزة وصل مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في اطار تسهيل مهامها وتوفير المستلزمات لها وهذا خطر على نزاهة الانتخابات وفق ما جاء في نص لفت النظر .
وطالب الحزب من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات "اتخاذ الاجراءات اللازمة في اطار الصلاحيات الراجعة لها لضمان نزاهة المسار الانتخابي البلدي وضمان حياد الادارة و المؤسسات الدستورية" ، داعيا رئيس الهيئة بإشعار دائرة المحاسبات و هيئات الرقابة للتعهد بما يخصهم في هذا الشأن نظرا للانعكاسات المشار اليها على مجرى تمويل الحملة الانتخابية".
وفي نفس السياق اعتبر حزب "بني وطني" في بيان اصدره سابقا أن إسناد مسؤوليات حزبية من الصفّ الأوّل، في علاقة مباشرة بالانتخابات البلدية القادمة، لفريق كامل من أعضاء الحكومة الحالية، هو "قرار يدعو إلى القلق"، و أن قبول الحكومة بهذا التوجه الاستراتيجي هو "تقدير سياسي غير مسؤول" كما أنه "تهديد واضح لنزاهة الإنتخابات ومسّ من حياد الإدارة بإمكانية التوظيف الحزبي وضرب لتكافئ الفرص أمام المترشحين".
وكان حزب نداء تونس قد اصدر يوم 6 جانفي الجاري بلاغا اعلن فيه عن إحداث هيئة وطنية (تضم وزيرة السياحة وكاتب الدولة المكلف بالجماعات المحلية) مكلفة بمتابعة العملية الإنتخابية وعن تكليف 29 "مفوضا" من قيادات الحزب لمتابعة اعداد القائمات الانتخابية بمختلف الدوائر من بينهم 14 عضوا من الحكومة ،وعدد من المستشارين لدى رئيس الجمهورية و من النواب والقياديين في الحزب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.