غضب فلسطيني بعد إعلان نقل السفارة بذكرى النكبة    المنستير.. مجلس المداولات بالهيئة الفرعية للانتخابات يبت على مدى أسبوع في ملفات القائمات المترشحة    قفصة: الاطاحة بعصابة مختصة في سرقة المنازل    إحالة شفيق الجراية و3 موظفين في بلدية المرسى على دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف    وزير النقل يفند ما يروج بشأن امكانية تصنيف تونس ضمن القائمة السوداء للسفن    الإحصائيات العامة للمرحلة الأولى لقبول الترشحات للإنتخابات البلدية    محاكمة الإرهابي معز الفزاني و 8 آخرين خططوا للدخول إلى ليبيا    البورصة تقفل معاملات الجمعة على ارتفاع    انطلقت في بثه قناة "النهار" الجزائرية.."مون اسبوار" يصنع الحدث ب"عمليات تجميل"    مدير تظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع يتحدث ل"الصباح نيوز" عن الدورة 17 وأبرز ملامحها    بالصور.. القبض على امرأة هربت كبسولات هيروين في أحشائها    التصويت على مشروع قانون مجلة الجماعات المحلية برمّته    وزارة التربية: انتداب الناجحين في مناظرة الماجستير المهني في علوم التربية وفق هذه الصيغة    نتائج قرعة الدور ثمن النهائي من الدوري الأوروبي    صفاقس: القبض على شخص من أجل ابتزاز فتاة ومحاولة تحويل وجهتها    غوغل "تستفز" مايكروسوفت مجددا    سقوط قائمة النهضة بالقيروان واتهامات بخرق قانون الانتخابات: الهيئة توضح    بالفيديو.. هدف مذهل بقدم مصرية!    المساكني يهدي 15 الف دينار ل"البقلاوة"    القيروان: الإطاحة بمنحرف خطير صادرة في شأنه 16 منشور تفتيش    6 روايات عربية تُزاحم على جائزة أبوظبي العالمية    "عرس الطبوع" في نسخته الثانية.. لقاء احتفالي للمقامات التونسية مع الموسيقى الشرقية    دراسة تحذر من تناول شاي الفواكه والمشروبات بين الوجبات    مباراة الترجي/النجم.. على خلفية اعتذار شرف الدين عن الحضور: جامعة كرة القدم توضّح    بعد دخوله في مناوشة مع الأحباء: هيئة الملعب التونسي تعاقب قيس العمدوني    نور الدين الطبوبي: ان الاوان لضخ دماء جديدة في بعض الوزرات والمؤسسات العمومية والادارات العامة    نابل.. حجز كميات هامة من المنتوجات المدعمة    الجمعة: طقس بارد وكثيف السحب    سوسة: منتدى حول تمويل المشاريع الصغرى والمتوسطة    تعيينات حكام ثمن نهائي كأس تونس    فظيع/ الولايات المتحدة.. أب يقيّد ابنتيه التوأم ويغتصبهما لأكثر من 10 سنوات    غراميات نائب رئيس وزراء أستراليا مع سكرتيرته السابقة تطيح به من منصبه!    بعد خطابه أمام مجلس الأمن: الرئيس الفلسطيني يُجري فحوصات طبية    توزر: وفد صيني يضمّ 160 سائحا يزور الجهة    محمود فريح يمثل تونس في مهرجان "ثقافات مغاربية" بطنجة    سيدي بوزيد..تعطل الدروس بمدرسة ابتدائية بسبب "البوصفير"    "مناديل ذكية" لمراقبة الصحة!    مدارس القيروان تستعد للمهرجان الجهوي والوطني للسينما والصورة    دراسة صادمة عن علاقة المشروبات الغازية بالسرطان    الفحص: حجز 20 قنطارا من المواد المدعمة و83 قنطارا من منتوجات غير صالحة للإستهلاك بمؤسسة صناعية    استخراج 14 دودة من عين أمريكية    الإعلام التونسي الطائش العابث: زرع فتائل الفتنة وصب الزيت على النار    يوسف الصديق : طعم جاهز وشهي على طبق إستئصالي    سمير بن عمر: مسؤولون تونسيون قدموا ل"حفتر" معلومات حساسّة قد تزعزع استقرار البلاد    بوحجلة..فوضى بجامع سببها أستاذ رياضة معزول    السبت.. مفتتح شهر جمادى الثانية 1439 هجري    مُجَرِّمُون للتطبيع أم وُشاة للصهاينة؟    تاريخ عقارب في كتاب لشمس الدين بنعمار    خمسون دينارا و700 مليم ثروة البروليتاري حمة الهمامي!    قصاصات نثر (نصوص قصيرة)    الحبُّ الأعظم    الغموض يكتنف مصير عنان بعد اعتقاله    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة الشعب تطالب برفض تكليف أعضاء من الحكومة كمنسقين لنداء تونس في الانتخابات البلدية
نشر في الشروق يوم 19 - 01 - 2018

وجهت حركة "الشعب"، اليوم الجمعة، مراسلة إلى كل من رئيس الحكومة، ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بخصوص تكليف بعض أعضاء الحكومة (وزراء وكتاب دولة) كمنسقين جهويين تابعين لحزب "نداء تونس" مكلفين بالاعداد للانتخابات البلدية المقررة في 6 ماي القادم. معتبرة ان هذا التكليف هو "توظيف صريح لإمكانيات الدولة لصالح هذا الحزب والاعتماد عليها في هذه الانتخابات".
وجددت حركة الشعب في هذه المراسلة رفضها لهذا التمشي الذي اعتبرته " خطيرا ومهددا للمسار الديمقراطي" مطالبة رئيس الحكومة ورئيس هيئة الانتخابات برفض هذا التكليف وإلزام أعضاء الحكومة بالإختيار بين البقاء في الحكومة أو القيام بمهام حزبية إنتخابية محذرة من "انعكاس هذا التمشي على العملية الديمقراطية والسياسية برمتها."
من ناحية ثانية دعت "حركة الشعب" الوزراء وكتاب الدولة المعنيين ببلاغ حزب "نداء تونس" الصادر في 6 جانفي الجاري (ورد فيه اسماء اعضاء الحكومة ضمن قائمة المكلفين بإعداد القائمات الانتخابية بالجهات)، بالتركيز على عملهم ومسؤولياتهم الوطنية صلب الحكومة أو الاستقالة منها للقيام بمهاهم الحزبية مباشرة مذكرة بتنبيهها سابقا الى التعيينات الحزبية في سلك المعتمدين والى شروط حياد الحكومة والإدارة في العملية الإنتخابية التي من بينها حفاظ المسؤول المحلي والجهوي على نفس المسافة من جميع الأحزاب وعدم توظيف إمكانيات الدولة لخدمة حزب ما او قائمة ما .
وكان "الحزب الجمهوري" قد اودع يوم 15 جانفي الجاري "لفت النظر" لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إثر تكوين حزب "نداء تونس" هيئة وطنية للاشراف على اعداد القائمات الانتخابية تضم اعضاء من الحكومة من بينهم شكري بن حسن كاتب دولة لدى وزير الشؤون المحلية والبيئة كرئيس للجنة الناخبين والمتابعة الجهوية.
واعتبر "الجمهوري" أن تكليف بن حسن بملف الانتخابات في حزبه (نداء تونس )" يجعل الادارة غير محايدة خصوصا و انه مكلف بملف الجماعات المحلية وهو ملف له علاقة مباشرة بالانتخابات مما سيجعله في وضعية تأثير على حياد المرفق العمومي وحياد الادارة في المسار الانتخابي مضيفا وأنه يمثل سلطة الاشراف على النيابات الخصوصية الحالية الى يوم اعلان النتائج النهائية وهمزة وصل مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في اطار تسهيل مهامها وتوفير المستلزمات لها وهذا خطر على نزاهة الانتخابات وفق ما جاء في نص لفت النظر .
وطالب الحزب من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات "اتخاذ الاجراءات اللازمة في اطار الصلاحيات الراجعة لها لضمان نزاهة المسار الانتخابي البلدي وضمان حياد الادارة و المؤسسات الدستورية" ، داعيا رئيس الهيئة بإشعار دائرة المحاسبات و هيئات الرقابة للتعهد بما يخصهم في هذا الشأن نظرا للانعكاسات المشار اليها على مجرى تمويل الحملة الانتخابية".
وفي نفس السياق اعتبر حزب "بني وطني" في بيان اصدره سابقا أن إسناد مسؤوليات حزبية من الصفّ الأوّل، في علاقة مباشرة بالانتخابات البلدية القادمة، لفريق كامل من أعضاء الحكومة الحالية، هو "قرار يدعو إلى القلق"، و أن قبول الحكومة بهذا التوجه الاستراتيجي هو "تقدير سياسي غير مسؤول" كما أنه "تهديد واضح لنزاهة الإنتخابات ومسّ من حياد الإدارة بإمكانية التوظيف الحزبي وضرب لتكافئ الفرص أمام المترشحين".
وكان حزب نداء تونس قد اصدر يوم 6 جانفي الجاري بلاغا اعلن فيه عن إحداث هيئة وطنية (تضم وزيرة السياحة وكاتب الدولة المكلف بالجماعات المحلية) مكلفة بمتابعة العملية الإنتخابية وعن تكليف 29 "مفوضا" من قيادات الحزب لمتابعة اعداد القائمات الانتخابية بمختلف الدوائر من بينهم 14 عضوا من الحكومة ،وعدد من المستشارين لدى رئيس الجمهورية و من النواب والقياديين في الحزب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.