ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات إلى 6 أشخاص بعد العثور على جثة الطفل المفقود في زغوان    مصطفى بن احمد: 20 نائبا من نداء تونس سينضمون قريبا إلى كتلة الائتلاف    وزير الخارجية الفرنسي يؤدي زيارة إلى تونس يومي 21 و22 أكتوبر    توزر: اتحاد الفلاحين يطالب بتعويضات للفلاحين المتضررين من الأمطار    40 الف تذكرة على ذمة احباء الترجي الرياضي في لقاء غرة اوت الانغولي باياب ابطال افريقيا    مطار تونس قرطاج: محاولة تهريب 1450 قطعة نقدية أثرية داخل معلّبات غذائيّة    العثور على جثة الطفل المفقود في زغوان    شرطة الحدود والديوانة تحبط عملية تهريب قطع نقدية تاريخية    ايقاف ليبي حاول تهريب كمية كبيرة من الأدوية    مهنيو قطاع الألبان يطالبون بدعم المنتج بدلا من دعم المستهلك    الشرطة التركية تبحث عن جثمان خاشقجي في غابة ومدينة ساحلية    ترامب: يبدو أن خاشقجي ميت بالفعل والتداعيات ستكون وخيمة    أقوال الصحف التونسية    الاتحاد الأوروبي يحقق في شغب الجماهير في مباراة باريس سان جيرمان ورد ستار    هام/ تواصل انقطاع الطرقات بهذه الجهات    حجز 11 ألف بيضة في المنستير    حادث السفينة ''أوليس'': قضية جديدة ضدّ كل من سيكشف عنه البحث    الفلاحون بتمغزة يطالبون بجبر أضرار الأمطار الأخيرة    بالفيديو: للمرة الأولى عمرو دياب يعلنها رسمياً: ''دينا الشربيني حبيبتي''    إرهابيان جزائريان يسلمان نفسيهما    التوقعات الجوية ليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018    بعد قليل.. انطلاق جلسة "5 + 5" بين اتحاد الشغل والحكومة    نوفل الورتاني: لم أجبر أحدا على مغادرة الحوار التونسي    لصحتك : خدعوك فقالوا الشاي الأخضر لا يضرك    منها 185 عمليّة حجز .. هذه حصيلة نشاط الشرطة البلديّة ليوم أمس    الطبلبي : شرطة النجدة تفكك عصابة سرقة من ستة انفار    كاتب الدولة للموارد المائية : "مخزونات السدود تجاوزت المليار متر مكعب"    لقاء الملعب التونسي وشبيبة القيروان بالمنزه عوضا عن باردو    بالفيديو: برنامج حكايات تونسية، يعيد إحياء ذكرى شوفلي حل    سؤال الجمعة : كيف تتغلب على وسوسة الشيطان    حظك ليوم الجمعة    الترجي الرياضي: كل اللاعبين في الموعد و40 الف تذكرة ستطرح للجهمور    ابنة بوش: أشباح في البيت الأبيض وموسيقى مجهولة المصدر تنبعث من مواقده    ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعودية على خلفية اختفاء خاشقجي    نجم برشلونة السابق متهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب على أردوغان !    استئناف حركة المرور في 12 طريقا وتواصل انقطاع المرور في 18 طريقا آخر    آية ومعنى : "لا تسألوا عن أشياء"    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018..    رسميا.. الحكومة الجزائرية تحظر النقاب في أماكن العمل    عاصفة مغناطيسية وشيكة تضرب الأرض    إمام يكشف أن "الجميع" كان يصلي في الاتجاه الخاطئ ل 37 عاما!    شاهد .. هرة فأل خير على أُنس جابر!    مايويذر يعلّق على تحدي نورمحمدوف.. "تعال إلى عالمي"    بعد جورج ويا.. نجم أفريقي آخر يقتحم عالم السياسة    الاتحاد الأوروبي يتجه لإفريقيا لمواجهة الهجرة غير الشرعية    الحوار يستند على قواعد الآداب    ملتقى مسار للشعر والأغنية الملتزمة    «القادمون» في قاعة الفن الرابع    7 أطعمة لمشكلة اللحمية الأنفية    خبيرالشروق ... حمض ألفا ليبويك المضاد للأكسدة الأول (3)    مجموع مخزون المياه بالسدود التونسية بلغ نحو 1.03 مليار متر مكعب صباح اليوم    تقلص فاعلية التقلبات الجوية اخر النهار على مجمل مناطق البلاد    تعطل حركة سير القطارات بين تونس والرياض (الأحواز الجنوبية لتونس)    العزوزة هازها الواد و هي تقول العام صابة    زياد الرحباني يعود الى حضن أمه الرائعة فيروز‎    في مدينة الثقافة:ألوان تونسية مهاجرة    الرصد الجوي ينبه: أمطار رعدية وغزيرة اليوم الخميس بعدة جهات..    منشوراتك على فيسبوك تفضح حالة صحتك العقلية!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة الشعب تطالب برفض تكليف أعضاء من الحكومة كمنسقين لنداء تونس في الانتخابات البلدية
نشر في الشروق يوم 19 - 01 - 2018

وجهت حركة "الشعب"، اليوم الجمعة، مراسلة إلى كل من رئيس الحكومة، ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بخصوص تكليف بعض أعضاء الحكومة (وزراء وكتاب دولة) كمنسقين جهويين تابعين لحزب "نداء تونس" مكلفين بالاعداد للانتخابات البلدية المقررة في 6 ماي القادم. معتبرة ان هذا التكليف هو "توظيف صريح لإمكانيات الدولة لصالح هذا الحزب والاعتماد عليها في هذه الانتخابات".
وجددت حركة الشعب في هذه المراسلة رفضها لهذا التمشي الذي اعتبرته " خطيرا ومهددا للمسار الديمقراطي" مطالبة رئيس الحكومة ورئيس هيئة الانتخابات برفض هذا التكليف وإلزام أعضاء الحكومة بالإختيار بين البقاء في الحكومة أو القيام بمهام حزبية إنتخابية محذرة من "انعكاس هذا التمشي على العملية الديمقراطية والسياسية برمتها."
من ناحية ثانية دعت "حركة الشعب" الوزراء وكتاب الدولة المعنيين ببلاغ حزب "نداء تونس" الصادر في 6 جانفي الجاري (ورد فيه اسماء اعضاء الحكومة ضمن قائمة المكلفين بإعداد القائمات الانتخابية بالجهات)، بالتركيز على عملهم ومسؤولياتهم الوطنية صلب الحكومة أو الاستقالة منها للقيام بمهاهم الحزبية مباشرة مذكرة بتنبيهها سابقا الى التعيينات الحزبية في سلك المعتمدين والى شروط حياد الحكومة والإدارة في العملية الإنتخابية التي من بينها حفاظ المسؤول المحلي والجهوي على نفس المسافة من جميع الأحزاب وعدم توظيف إمكانيات الدولة لخدمة حزب ما او قائمة ما .
وكان "الحزب الجمهوري" قد اودع يوم 15 جانفي الجاري "لفت النظر" لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إثر تكوين حزب "نداء تونس" هيئة وطنية للاشراف على اعداد القائمات الانتخابية تضم اعضاء من الحكومة من بينهم شكري بن حسن كاتب دولة لدى وزير الشؤون المحلية والبيئة كرئيس للجنة الناخبين والمتابعة الجهوية.
واعتبر "الجمهوري" أن تكليف بن حسن بملف الانتخابات في حزبه (نداء تونس )" يجعل الادارة غير محايدة خصوصا و انه مكلف بملف الجماعات المحلية وهو ملف له علاقة مباشرة بالانتخابات مما سيجعله في وضعية تأثير على حياد المرفق العمومي وحياد الادارة في المسار الانتخابي مضيفا وأنه يمثل سلطة الاشراف على النيابات الخصوصية الحالية الى يوم اعلان النتائج النهائية وهمزة وصل مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في اطار تسهيل مهامها وتوفير المستلزمات لها وهذا خطر على نزاهة الانتخابات وفق ما جاء في نص لفت النظر .
وطالب الحزب من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات "اتخاذ الاجراءات اللازمة في اطار الصلاحيات الراجعة لها لضمان نزاهة المسار الانتخابي البلدي وضمان حياد الادارة و المؤسسات الدستورية" ، داعيا رئيس الهيئة بإشعار دائرة المحاسبات و هيئات الرقابة للتعهد بما يخصهم في هذا الشأن نظرا للانعكاسات المشار اليها على مجرى تمويل الحملة الانتخابية".
وفي نفس السياق اعتبر حزب "بني وطني" في بيان اصدره سابقا أن إسناد مسؤوليات حزبية من الصفّ الأوّل، في علاقة مباشرة بالانتخابات البلدية القادمة، لفريق كامل من أعضاء الحكومة الحالية، هو "قرار يدعو إلى القلق"، و أن قبول الحكومة بهذا التوجه الاستراتيجي هو "تقدير سياسي غير مسؤول" كما أنه "تهديد واضح لنزاهة الإنتخابات ومسّ من حياد الإدارة بإمكانية التوظيف الحزبي وضرب لتكافئ الفرص أمام المترشحين".
وكان حزب نداء تونس قد اصدر يوم 6 جانفي الجاري بلاغا اعلن فيه عن إحداث هيئة وطنية (تضم وزيرة السياحة وكاتب الدولة المكلف بالجماعات المحلية) مكلفة بمتابعة العملية الإنتخابية وعن تكليف 29 "مفوضا" من قيادات الحزب لمتابعة اعداد القائمات الانتخابية بمختلف الدوائر من بينهم 14 عضوا من الحكومة ،وعدد من المستشارين لدى رئيس الجمهورية و من النواب والقياديين في الحزب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.