رئيس الحكومة يقدم واجب العزاء في وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    وزارة التربية تندد بحادثة العنف التي تعرض لها مدير مدرسة القرية الشمالية بمعتمدية كسرى من ولاية سليانة    لجنة المالية توافق على مشروع القانون المتعلق بتنشيط الاقتصاد وإدماج القطاع الموازي ومقاومة التهرب الجبائي، برمته، معدّلا    الولايات المتحدة: 45 ألف إصابة جديدة بكورونا و1000 وفاة في يوم واحد    في العاصمة: كشف شبكة تسفير أفارقة إلى اوروبا عبر جوازات سفر مزوّرة..وحيلة جهنمية للمراوغة في المطارات    «تطبيع فني»: عزف أوركسترا إسرائيلية لأغنية «أحبك» تشعل النار ضد حسين الجسمي    يوميات مواطن حر: مرور خفي    في الرد على مريم بن مامي و من والاها!!..    رائف بن حميدة يكتب لكم: جمال عبد الناصر في الذكرى الخمسين لرحيله    لقاء الزار بالمشيشي ينتهي إلى الاتفاق على الترفيع في نسبة تخزين التمور والزيوت ودعم البذور الممتازة    قفصة: الاطاحة بمروج "السوبيتاكس" المخدرة    مروان العباسي: نسبة التضخم في تونس ستنخفض إلى 3ر5 بالمائة مع موفي سنة 2020    هنا مدنين:تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا والوضع ينذر بالخطر    وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن تعطي إشارة انطلاق نشاط مؤسسة رعاية كبار السن بالكاف    قرعة دوري ابطال اوروبا: قمة كبرى بين اليوفي وبرشلونة    "و أقبل التراب .." للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :و هل ثمة أثمن من التراب..    اريانة.. تسجيل حالة وفاة و172 اصابة جديدة بكورونا    القصرين..حالة وفاة خامسة بفيروس ''كورونا''    نقابة الصحفيين تندّدُ بمنشور للإعلامية بثينة قويعة تشفّت فيه بوفاة الناشطة حليمة المعالج    محافظ البنك المركزي: تونس تعاني على الدوام من عجز في اتخاذ القرار    التمديد في آجال الترشح للمشاركة في مهرجان قرطاج الدولي    عملية "الساق الخشبية" .. يوم اختلط الدم التونسي والفلسطيني    بلدية سوسة تقرّر الغلق الفوري للأماكن التي لا تُطبِّق البروتوكول الصحّي    رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي: السيناريو الإيطالي قد يتكرر في تونس    صفاقس: القبض على شخص محكوم ب 54 سنة سجنا    محمد الحبيب السلامي يكتب: ...ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (3) مع الوزير محمد الشرفي    تونس تحذر من خطورة الخيارات العسكرية في ليبيا    من المتوقع أن يستقر النمو الاقتصادي في تونس عند -8 بالمائة في سنة 2020    صابر الطرابلسي مدربا جديدا لنجم الزهور بالقصرين    فرنسا تتّهم تركيا بإرسال مرتزقة سوريّين إلى قره باغ    الحشد الشّعبي يصدر توضيحا بشأن الصّواريخ التي استهدفت أربيل    قائمة لاعبي المنتخب الوطني المدعوين للتربص الاعدادي لمباراتي السودان و نيجيريا    الترجي الرياضي - علاء المرزوقي ينضاف الى قائمة المصابين بفيروس كورونا    الجامعة الوطنية لمربي الدواجن تدعو إلى تنظيم قطاع الدواجن وتحديد سعر الكلفة وهوامش الربح    البرلمان يعقد غدا الجمعة جلسة عامة تخصص لإجراء حوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي    صفاقس: إضراب أعوان "السّورتراس" يتسبّب في معاناة كبرى وحالة احتقان في صفوف الأهالي (صور)    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    زيدان: هازارد "منزعج" بعد تعرضه لإصابة جديدة    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    الكاف.. الاطاحة بشخص من ذوي السّوابق العدليّة في مجال المخدّرات    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في مفاوضات المغرب    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    عيوننا عليهم..الخزري يرفض عرضا قطريا وحنبعل المجبري في المنتخب الفرنسي    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    اشترط وجوب تنسيق الوزراء مع القصبة قبل لقاء رئيس الجمهورية... المشيشي يبدأ معركة استرجاع صلاحياته؟    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    د. رفيق بوجدارية: داخلين لمنطقة الخطر والوضع حرج جدا    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في أحد أرياف القيروان: يستعين بقريبته على تدليس عقد زواجه من فتاة أحلامه ليضعها وأهلها أمام الأمر الواقع
نشر في الشروق يوم 13 - 01 - 2011

استعان شاب بزوجة شقيقه على تدليس عقد زواج بينه وبين فتاة أحلامه وذلك لوضعها ووالديها أمام الامر الواقع اثر رفضهما القاطع له. حدث ذلك باحد أرياف القيروان وقد تم التفطن الى أمر التدليس مؤخرا عندما تلقت عائلة الفتاة المعنية خبرا بأنها متزوجة.
وحال بلوغ الامر الى النيابة العمومية بابتدائية القيروان اذنت بايقاف المشتبه فيهما للتحقيق في العملية قبل اصدار بطاقة ايداع بالسجن في شأنهما الى غاية امس الأربعاء. بينما نفى عدل الاشهاد علمه بعملية التدليس.
وتفيد المعطيات الواردة بملف القضية وبناء على اعتراف المشتبه فيهما، ان شابا (36 سنة مطلق قبل البناء) وهو اصيل احد ارياف القيروان تعرف الى فتاة (21 سنة) تقيم بجواره وتوطدت علاقتهما واتفقا على الزواج. وعندما رغب في خطبتها والزواج بها أجابه اهلها بالرفض القاطع لعدة أسباب بينها فارق السن والحالة المدنية.
غير ان الشاب لم ييأس من محاولات تحقيق حلمه فطلب من زوجة شقيقه (26 سنة) ان تساعده في ذلك مقترحا عليها ان تنتحل صفة الفتاة وترافقه الى أحد عدول الاشهاد لعقد قرانه من الفتاة.
وافقت قريبة الشاب (وفق اعترافهما) فقام باستخراج مضمون ولادة من دفاتر الحالة المدنية للغرض. ثم توجه المظنون فيهما الى احد عدول الاشهاد برفقة شاهدين واستظهرت قريبة الشاب بمضمون الولادة (الخاص بالفتاة) بينما استظهر الشاب بوثائقه السليمة وتم عقد القران ونجحت العملية.
وبعد ايام قليلة من عقد القران (المدلس) تلقت عائلة الفتاة المتضررة خبرا يؤكد ان ابنتها تزوجت من الشاب الذي رفضته وذلك من خلال عقد قران حصلت على نسخة منه. فجن جنون الاسرة وخصوصا الفتاة التي نفت لاسرتها علمها بأمر «الصداق».
توجه والد الفتاة الى وكيل الجمهورية بابتدائية القيروان وتقدم بشكوى في الغرض لمعرفة تفاصيل الواقعة. فتم إيقاف الشاب وقريبته واثناء التحري معهما اعترفا بأنهما دلسا عقد القران بواسطة مضمون ولادة الفتاة وأكدت قريبة الشاب (متزوجة وام طفلين) انها انتحلت صفتها في عقد القران لمساعدة قريبها (صهرها) كما اعترف الشاب بتعمده تدليس عقد الزواج رغبة منه في الزواج من فتاة أحلامه امام رفض أهلها لذلك.
بينما أكد عدل الاشهاد أثناء التحري معه انه لم يتفطن الى عملية انتحال صفة الفتاة نظرا لتقارب السن بينهما نافيا علمه بعملية التدليس وموضحا ان جميع أركان الزواج القانونية كانت متوفرة من الشاهدين ووثائق هوية ال«زوجين».
وبناء على اعتراف المشتبه فيهما تم إصدار بطاقتي إيداع بالسجن في حقهما في انتظار مواصلة التحقيقات قبل عرضهما على ذمة القضاء.
من جهة ثانية ذكر مصدر قانوني انه يمكن للفتاة المتضررة رفع قضية طلاق بشكل عادي كما يمكنها طلب تعويض عن الضرر النفسي جراء عملية التدليس التي نفذها الشاب وقريبته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.