محسن مرزوق: لا استقالات جديدة من حركة مشروع تونس في المنستير...    بين المنستير ونابل: غلق محلات وحجز كميات من المرطبات غير صالحة للإستهلاك    سعر جديد للبيض نهاية الشهر الحالي    نقل جثمان الشهيد الغزلاني من المستشفى إلى مسقط رأسه    ستشمل تونس: رئيس الوزراء الكوري الجنوبي في جولة ببلدان المغرب العربي    إطلاق سراح أفراد من عائلة منفذ عملية ستراسبورغ    مصرع حفيدة رئيس موريتانيا في حادث أليم    المدب يتخذ هذه القرارات الكبرى بعد الهزيمة العريضة الترجي أمس أمام العين..وجماهير المكشخة تصنع الحدث    الليلي يستنجد بحلول ذكية اليوم امام الهلال السوداني..العيفة ب"الزرارق"..والدراجي وخليل يقودان الكتيبة    احتفظ بجثة امه لمدة سنة حتى تعفنت من اجل مواصلة الحصول على راتب تقاعدها.. تفاصيل صادمة    غريبة في غار الدماء: قدّم الى جاره 3950 دينار لتسفيره الى اوروبا فوجد نفسه على الحدود الجزائرية!    تُروَّج بالمؤسسات التربوية.. وزارة الدّاخلية تحذّر من مخدّر “الفراولة السريعة”    يتردّدون عليها يوميا بمعدل 4 مرات.. الجزائر تمنع دخول 5000 تونسي أراضيها    سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها    الاحد: امطار ضعيفة والحرارة بين 14 و20 درجة    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    أوروبا: برنامج مباريات الاحد    البحرين ترحب باعتراف أستراليا بالقدس عاصمة ل ‘إسرائي'    العاصمة بلا سيارات اليوم الأحد    اليوم انتهاء آجال التصريح بالمكاسب.. و عديد العقوبات تنتظر غير المصرّحين    الرابطة 1-ج13: مباريات الاحد والنقل التلفزي    أبطال افريقيا: النادي الافريقي - الهلال: التشكيل المحتمل والنقل التلفزي    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    تنشط تحت راية «شباب التوحيد»...:تفكيك خلية إرهابية بمقرين تدعو إلى الجهاد ضدّ الدولة الكافرة    خفايا العمليتين الإرهابيتين بسبيبة:40 دقيقة للتنفيذ والتحقيقات تكشف تقصيرا أمنيا    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    بوتين يدعو للسيطرة على موسيقى 'الراب'    أخبار الحكومة    السياسة في أسبوع:أسبوع المعارضات والاحتجاجات وعودة الإرهاب    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    الخطوط التونسية باعت 25 الف بأسعار منخفضة خلال صائفة 2018    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    بعد ان إتهمته بالسكر والعربدة ميغالو يقاضي قناة9    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"            أسعار الشقق والمنازل تتراجع خلال الثلاثية الثالثة من 2018    هذه أول مطربة عربية غنت فى الفاتيكان أمام البابا        اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    الرابطة المحترفة 1 : جولة منقوصة من 3 مباريات وابرز لقاءاتها الملعب التونسي/حمام الأنف    الامريكي جايير مروفو حكما لمباراة الترجي والعين    تشكيلة الترجي في مواجهة العين الإماراتي    طقس اليوم    مرتجى محجوب يكتب لكم : دعاء من اجل تونس    مواعيد آخر الأسبوع    إشراقات:بين المصحف والقرآن    حظك ليوم السبت    171 عملية حجز وتحرير عشرات المحاضر والمخالفات في حملات للشرطة البلدية    الرابحي يعطي اشارة انطلاق تغذية المائدة المائية اصطناعيا بسد سيدي سعد عبر ضخ 10 مليون متر معكب من المياه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نبراس شمّام ل «الشروق»: الثورة ملحمة قادها الشباب ودعمها المناضلون
نشر في الشروق يوم 12 - 02 - 2011

من بنزرت لبنقردان
يا شهيد الدم تخلّط
لونه سايح عالحيطان
قالوا هذا دم الفاضل
ساح وغطّى عالكيّاس
قالوا هذي نار محمّد
لهبت شعلت كل إحساس
بهذه الكلمات التي تلهب الإحساس والمشاعر والنابعة من عمق الثورة التي لم تخمد نيرانها بعد، بهذه الكلمات التي جادت بها قريحة الشاعرة فتحية الهاشمي انطلقت هذه الأيام مجموعة البحث الموسيقي بقابس بقيادة المؤسس والرائد نبراس شمّام في جولة احتفالا بانتصار ثورة الكرامة جولة للتغني بالأشعار الملتزمة سابقا والجديدة منها التي تحكي الخلود والشهداء والمناضلين وأحرار تونس من الشباب الذين صنعوا ملحمة الانعتاق.
«الشروق» التقت نبراس شمّام في حوار اللحظة حوار الماضي والحاضر:
شاهدناك في الصفوف الأولى لمسيرات اتحاد الشغل هل أنت نقابي؟
أنا بطبعي حقوقي مدافع عن المضطهدين وبدون تشدق أنا منذ احتراق البوعزيزي متواجد مع المعتصمين داخل مقر اتحاد الشغل بقابس وقمت مع مجموعة من النقابيين «الصحاح» بما يمليه علينا ضميرنا وتعرضنا للمضايقات والتهديدات وحتى الضرب ومن جهة أخرى فأنا أعتبر أن الفنان الملتزم هو موقف، هو تواجد في الشارع مع الشعب في الاحتجاج والإضراب للتعبير عما يخالجنا بالداخل ومن لا يعيش مثل هذه التجارب والالتصاق الواقعي بما يجري لا يمكن له أن ينتج فنّا ملتزما.
الثورة ماذا تعني لنبراس شمّام؟
الثورة تتويج لنضالات قوى تحررية تواصلت على مدى عقود، الشباب نجح في المبادرة وقاد الثورة بكل اقتدار وساعده في ذلك وجود تراكمات من النضالات والتضحيات في شتى المواقع وفي كل الجهات. الثورة ثورة كرامة بدرجة أولى وثورة فقراء ومحتاجين وثورة متعلمين واعين أتقنوا استغلال التكنولوجيات الحديقة، الثورة هي إحدى أهداف رسالتنا الفنية التي اخترناها منذ سنة 1979 وتهكم علينا وقتها البعض لقد غنينا عن الفقر والحاجة والظلم والقهر والحرية والإنسانية والحمد لله كنا على حق وعشنا لنسعد بحصول الثورة.
بدأتم سريعا في الاحتفال بالثورة
الثورة لم تهدأ بعد لكنها سريعا ما أفرزت إنتاجات شعرية نابعة من عمق الإحساس الإنساني ووصلتنا عشرات القصائد الرائعة والألحان الثورية وبما أن الانتصار على الدكتاتورية كان حدثا تاريخيا عظيما لم نستطع رفض دعوات عديدة وصلتنا من كل الجهات فكانت مجموعة البحث الموسيقي في الموعد ونظمنا حفلات مع المعتصمين والمناضلين في سوسة وجرجيس والشابة وتونس وقبلي وقريبا سنكون في دوز في ذكرى أربعينية الشهيد حاتم بالطاهر. وفي ظرف وجيز قمنا بتسجيل أغنيتين جديدتين وبالمناسبة فأنا أدعو الاذاعات الى اقتناء تسجيلات حديثة لاغاني المجموعة لأن ما يبث حاليا فيه أصوات لم تعد تنتمي لمجموعتنا منذ سنوات عديدة.
مجموعة البحث الموسيقي حدث فيها تغيير كبير
هذا أمر طبيعي جدا مجموعتنا انطلقت سنة 1979 بأسماء معروفة وهي نبراس شمام وآمال الحمروني وخميس البحري وخالد الحمروني وشكري الحمروني وتوحيد وبدأ التغيير بخروج شكري وتوحيد قبل أن يغادر المجموعة سنة 2004 بعد انقطاع دام سبع سنوات كل من آمال وخميس نظرا لاختلافات كبيرة بيننا فكرية وسياسية وفنية وبقيت مع خالد متمسكين بالنمط الذي بدأناه واستقطبنا كفاءات موسيقية شابة تؤمن بالاختيارات التي رسمناها للمجموعة وقد تعرضنا خلال السنوات الخمس الاخيرة الى المضايقات والتهديدات ورغم ذلك واصلنا رسالتنا الفنية ونجحنا في هذه الفترة الماضية الصعبة من تنظيم 64 عرضا في كل انحاء الجمهورية ومجموعتنا الحالية القارة تضم عبير شمام أنيس العمري أيمن النابلي نبيل الغنوشي طارق شابير وناصر الرديسي.
بماذا تختم اللقاء؟
أودّ أن أختم بالترحم على أرواح كل الشهداء وأدعو بالشفاء للجرحى وأقول للجميع إن الثورة حررتنا وجاءت لتبعد عنّا شبح الدكتاتورية والمحسوبية والرشوة والعنصرية وعلى المناضلين مستقبلا المحافظة على مكاسب الثورة وعدم التفريط فيها وسنبقى في مجموعة البحث الموسيقي على نفس النمط والخط المرسوم للتغني بالثورة والحقوق والاخوة والصدق وجمهورنا سيكون أكبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.