9 جوان: جلسة عامة لمناقشة لائحة ائتلاف الكرامة "لمطالبة فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي"    مقتل زعيم القاعدة بالمغرب الاسلامي عبد الملك دروكدال وتغيبرات على مستوى القيادة في الجبال    المهدية: حجز 3 قطع أثرية بحوزة شخص كان ينوي التفريط فيها للبيع    الخطوط التونسية: يتعين على المسافرين في رحلات الاجلاء الاستظهار بقسيمة الحجز في النزل    تأجيل قضية استشهاد الرائد رياض بروطة في عملية ارهابية الى هذا الموعد    المنذر الكبير: حمزة المثلوثي تلقى عرضا من الزمالك... ولا يمكن توجيه الدعوة للنقاز    نور الدين البحيري: لا مبرر من مواصلة التحالف مع حركة الشعب    مواعيد التوجيه الجامعي وإعادة التوجيه ستكون في بداية سبتمبر    فجر اليوم/ القبض على عنصرين بتهمة التخابر مع جهات اجنبية... والعثور على رسائل خاصة    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: جنازة شعبية مهيبة للشيخ محمد الحبيب النفطي تُذكر بجنائز العلماء الربانيين    قيس سعيدّ لماكرون: تونس لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا    تقرير خاص/ خبراء وأطباء من العالم يبحثون في سر قوة مناعة التونسيين التي هزمت كورونا    أورنج تونس بالتعاون مع Google يطلقان الدورة العاشرة للمسابقة السنوية Orange Summer Challenge 2020… والتسجيل مفتوح إلى غاية 15 جوان    بنزرت: إيقاف 4 أشخاص محاضر بالجملة وحجز طائرة درون    لاعبة منتخب اليد أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لابطال اوروبا    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    خبراء عرب وغربيون: الحصار جعل قطر أكثر قوة في مواجهة الأزمات    بيل يرغب بإنهاء مسيرته مع ريال مدريد    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    نوفل سلامة يكتب لكم: في الظاهر معركة على ليبيا وفي الباطن تأزيم الوضع للوصول إلى الانفجار المدمر    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    سمية الغنوشي: "سيمر الناعقون مرور العابرين..ويبقى أبي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن همّام ينسحب.. وبلاتر «يلعب وحدو»...: هل كانت صفقة.. أم صفعة؟
نشر في الشروق يوم 31 - 05 - 2011

كان الجميع في انتظار «حرب» كبيرة من أجل الفوز برئاسة امبراطورية كرة القدم، من خلال المنافسة المنتظرة بين بن همّام القطري، والرئيس الحالي جوزيف بلاتر، العجوز الذي مايزال يجلس على العرش.
المفاجأة التي لم يتوقعها أكبر الملاحظين، تمثلت في إعلان بن همام عن سحب ترشحه من انتخابات الرئاسة، قبل يومين من هذا الموعد المرتقب، هذه الخطوة فاجأت الجميع في مثل هذا الوقت بالذات.
صدمة...
انسحاب بن همّام في آخر لحظة كان بمثابة الصدمة للبعض، فالرجل كان يعتبر في نظر البعض الأكثر قدرة على زعزعة عرش الامبراطور بلاتر خاصة من خلال البرنامج الكبير الذي طرحه في حملته الترويجية والانتقادات التي وجهها إلى الرئيس الحالي لل«فيفا».
صفقة سرية
في هذا الإطار أشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن انسحاب بن همّام كان في إطار صفقة سرية تمثلت في موافقة هذا الأخير عن الانسحاب مقابل تراجع بلاتر عن التفكير في سحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر ومنحها لأستراليا.
فبمجرّد إعلان قطر دعمها لابنها في الانتخابات سارع بلاتر بتنفيذ خطته للإطاحة بكل من يقف في طريق توليه كرسي الفيفا، من خلال الاتصال برئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم «مكون فرانك لوي» وأعلمه أنه مستعد لمنح تنظيم المونديال لأستراليا.
انقلترا «عصا» بلاتر
كانت الصحافة الانقليزية من كشفت في الآونة الأخيرة عن وجود فساد في الفيفا يخص سباق تنظيم مونديالي 2018 و2022 وكذلك وجود فساد بخصوص التنافس على الأصوات في انتخابات 1 جوان 2011 (غدا).
ومنذ منح الفيفا، قطر شرف تنظيم مونديال 2022 لم يزر بلاتر انقلترا إلا في الآونة الأخيرة، في زيارة ظاهرها حشد الدعم للانتخابات ولكن باطنها هو تحريك «العصا» الانقليزية لضرب بن همّام وبذلك كانت الصحافة الانقليزية أول من كشف عن وجود رشاوي.
ولم تكن الضربة موجهة لبن همام فقط بل شملت عيسى حياتو، حيث وجهت له نفس التهم حيث كان بلاتر على علم أن حياتو سيساند بن همّام، ونذكر أن لامبراطور الفيفا ثأرا قديما مع حياتو الذي «تجرّأ» على منافسته في انتخابات 2007.
صغوطات سياسية
من جهة أخرى أشارت بعض التقارير أن شخصيات سياسية تدخلت بكل قوة لغلق ملف الاتهامات الموجهة لبن همام وبلاتر (قبل تبرئته) بخصوص تلقي رشاوي والهدف هو تطويق الأزمة لأن بن همام وبلاتر وجاك وورنر، يعرفون كل تفاصيل وكواليس الفيفا ويمكن أن تتطور القضية إلى ما لا يحمد عقباه خاصة أن الفيفا هي بمثابة «دولة عظمى» بحد ذاتها.
بلاتر وعد بالصمت وبعدم كشف المزيد عن بن همّام وورنر مقابل تلقيه وعودا بالفوز بولاية جديدة، وهنا نشير إلى أن الرجل يعرف ماذا يفعل فهو لا يمكنه تلقي رشاوي بحكم مركزه الذي لا يسمح له بذلك لكنه يكون على علم بما يحصل من وراء الستار ويغض عنه البصر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.