رسمي: النهضة ترشح راشد الغنوشي للانتخابات التشريعية    سلسبيل القليبي: رئيس الجمهورية رفض ممارسة مهامه    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    النّيجيري معروف يوسف على بوابة «السّي آس آس»...    بوسالم: انتشال جثة راع من سد بوهرتمة    “أمل تونس” يعلن إقالة سلمى اللومي من رئاسة الحزب    اللجنة الفنية للكاف تختار ياسين مرياح ضمن التشكيلة المثالية ل«الكان»    محامي مصري يطالب بمنع رياض محرز من دخول مصر    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    صفاقس/ ينكل بجاره ويهدد بذبحه بسبب تناوله المخدرات وسب الجلالة    بنزرت : ملتقى للجمعيات العلمية لأطباء النساء والتولي (صور)    عروض متنوعة في مهرجان عيد الحوت 2019    إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية التوجه إلى مياهها الإقليمية    جسر سياحي مغاربي بين تونس والجزائر والمغرب    أرقام متميزة وتطور في الناتج البنكي ل«بي هاش» بنك    غلق العيادات الخارجية بمستشفى الرديف إلى اجل غير مسمى    مهرجان القصرين الدولي: نجاح جماهيري و فني لعرض الزيارة واخلالات في التنظيم    400 ألف قنطار من القمح لتحضير ‘العولة'    حجز بضاعة مهربة قيمتها 161 ألف دينار    نيمار و كافاني يغيبان عن قائمة باريس سان جيرمان لمباراة نورنبيرغ الوديّة    عدوان ثلاثي مصري إماراتي فرنسي وشيك على طرابلس.. وحكومة الوفاق تؤكد جاهزيتها للتصدّي    تونس تتسلم تجهيزات أمنية من المملكة العربية السعودية    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة :غدا انطلاق المنافسات بقصر الرياضة بالمنزه    روسيا تعثر على أكبر ماسة في تاريخ أوروبا    سهرة لطيفة العرفاوي في قرطاج : فقرات استعراضية راقصة واستضافة مجموعة من الشبان وغياب للإنتاج الجديد    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    وزارة التعليم العالى والبحث العلمي تعلن عن رزنامة السنة الجامعية 2019/ 2020    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    عاجل/ قائمة الأدوية الحياتيّة المفقودة .. والصيدليّة المركزيّة تكشف الأسباب    عاجل/ هذه قائمة الشواطئ التي يجب تجنّب السباحة فيها    عاجل/ الافراج عن البغدادي المحمودي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس : الجزائري جمال الدين شتال ينتقل إلى النادي البنزرتي    صفاقس : الجمهور ينسحب من عرض جميلة الشيحي احتجاجا على ''العبارات الخادشة'' و''الايحاءات الجنسية الهابطة''    مهدي جمعة يردّ على عبير موسي بخصوص التجمّعيين والدساترة    الصين.. مقتل 10 أشخاص في انفجار بمصنع للغاز    الشركة المُشغلة لناقلة النفط البريطانية: 23 بحارا على متن الناقلة المُحتجزة لدى إيران    بريطانيا: احتجاز إيران سفينتين في الخليج غير مقبول    مهرجان الفنون التشكيلية بالشابة : مشاركات دولية واستذكار لتجربة الفنان الراحل محفوظ السالمي    هذا ما يُنفقه السائح خلال 5 أيّام في تونس    باب الجزيرة..إيقاف مروج مخدرات بحوزته 50 قرصا مخدرا    حادثة الاعتداء على مواطنين برأس الجبل.. ارتفاع عدد المُصابين ونحو توجيه المتهم لمستشفى الرازي    سبيطلة: 4 جرحى في اصطدام سيارة لواج بشجرة    تونس: الداخلية تعلن إيقاف حوالي 100 ألف شخص مفتش عنه منذ بداية 2019    قصة أغنية ...عدنان الشواشي ... «اش جاب رجلي»    نجم في الذاكرة ...محمد عبد الوهاب كروان الشرق 17»    بئر الحفي .. ميزانية ضعيفة للمهرجان الصيفي ببئر الحفي    تصريح مثير للجدل من مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي إثر التتويج بكأس أمم إفريقيا    بعد أن أشاد الجريء ب«فشل» المنتخب...إلى متى الاستخفاف بالشّعب؟    قف..الوفرة... نقمة !    مهن صيفية .. ليلى ميساوي (صناعة وبيع منتوجات السعف) أروّج منتوجاتي بالشارع لأجل كرامتي وعائلتي    نباتات الزينة ...شجرة فرشاة الزجاج    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    معالجة تقرّحات الفم طبيعيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيام زمان.. الراحل صالح جغام يصنع المفاجآت بحقيبته
نشر في الشروق يوم 31 - 05 - 2018

الراحل صالح جغام هو أحد فرسان الاذاعة الوطنية ولد يوم 5 ماي 1945 بمدينة حمام سوسة، والتحق بالاذاعة الوطنية يوم 1 مارس 1964 وكان منذ مرهقته مولعا بتقديم الجديد واحداث المفاجاة دون خوف من التجربة .
قدّم صالح جغام للإذاعة «ليال عربية»، و»لقاءات عربية»، و»مواجهة أمام الميكروفون». و»حقيبة المفجات التي تعتبر مثالا للبرنامج الاذاعي المتطور والمتفتح على التجارب الادبية والفنية والمعرفية بكافة انواعها . كما قدم صالح جغام «من روائع الموسيقى العربية» و»عالم السينما» و»ابحث معنا»، بالاضافة الى تقديمه ملفّات ثقافية آيةً في الرقيّ والحرفية . وأدار صالح جغام لقاءات عديدة وشيقة جمعته بعمالقة الفن في الوطن العربي على غرار عادل إمام وفاتن حمامة ومحمود ياسين ونور الشريف وعزّت العلايلي وغيرهم.
ولم يكن مروره بالمشهد الاعلامي عابرا بل كان يحمل كل مقومات الثبات والخلود. وقد نحت لنفسه مكانا ومكانة مرموقة في زمن كان المتاح أقل بكثير من المنشود.كان صالح جغام مشحونا بقصة حب لا تعرف الافول للاذاعة التي كانت مدرسته وبيته وعشقه الاول والأخير.
ومن خلال هذا العشق اللامتناهي أسّس مدرسته المخصوصة في التقديم الاذاعي. وأصبح له مريدون وتلاميذ يتبعون خطاه وينسجون على منواله وينهلون من خبرته التي تجذرت مع الايام حتى بات مرجعا في التقديم الاذاعي.
تجربة ممتعة
لقد أدرك الراحل صالح جغام منذ البدء مكامن النجاح والتألق فسعى الى صنع اسطورته من خلال عمله على السعي الى الاشتغال على ذاته وتطوير مهاراته ومعارفه. اذ احاط نفسه بكبار المثقفين والمبدعين واختار لنفسه نهج الاطلاع والتكوين والتحصيل بعيدا عن فضاءات التعلّم التقليدية. وهذا ما جعله يمتلك قدرا محترما من المعرفة خوّل له ان ينتج برامج شكلت اضافة حقيقية للاذاعة التونسية بل كانت من العلامات المضيئة في تاريخ البث الاذاعي ولا تزال مصدر إلهام للكثيرين.
ورغم تنامي عدد الاذاعات وتنوعها فهو ينتمي الى فئة من الذين لا يمكن تعويضهم او الاستعاضة عنهم، لأن صاحب حقيبة المفاجآت الذي حزم حقيبته الأخيرة وخبأ في ثناياها سنوات عمره المليئة بالعطاء قد صبغ مسيرته بالشغف الكبير للعمل وبالتجديد الذي لا حدود له ولهذا لا يزال ينبعث من ردهات الاذاعة محتفيا بنغم جديد او غاضبا من شيء ما عكّر صفوه، قبل ان يعود الى عشقه الكبير ويغرق في حوارات وتعاليق التي لا تنتهي.
ولعلّ الاذاعة التونسية اليوم ورغم مرور 27 عاما على رحيله تدرك اية ثروة خلفها هذا الذي صادق الميكروفون ومكن اذاعته من تراث ثقافي واعلامي من شأنه ان يكون هدايا للاجيال القادمة وذاكرة للاذعة لا تمحوها الأيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.