الطقس : رياح قوية وبحر هائج    سيناتور أمريكية: دقت ساعة عزل ترامب    إحالة رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة على قاضي التحقيق    خلال مكالمة هاتفية: ترامب يعلن مساندته المطلقة لحملة حفتر!    موجة إنتحار غير مسبوقة في صفوف الشرطة الفرنسية    رونالدو على أبواب الرحيل عن «اليوفي»؟    سيناتورة أمريكية تدعو لبدء إجراءات إقصاء ترامب    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    متابعة/ حرق شاحنة محجوزة من قبل محتجين في فريانة..وتصاعد الغضب    فيصل الحضيري لسامي الفهري ‘بجاه ربي سيبني'    الشفي: الاتحاد لم يفكر في إعداد قائمات نقابية في الانتخابات    هيئة الحقيقة والكرامة تسلم تقريرها الختامي إلى رئيس الحكومة    القصرين : تجدد الإحتجاجات بمعتمدية فريانة لليوم الثالث على التوالي واندلاع مواجهات بين المحتجين وأعوان الأمن    مصالح الديوانة بمطار تونس قرطاج تحبط عملية تهريب أكثر من 116 ألف أورو    توننداكس” يقفل معاملات الاسبوع على تراجع ب1ر0 بالمائة    بمناسبة الذكرى 63 لعيد قوات الأمن الداخلي :اختتام برنامج التظاهرات الرياضية وتكريم المتوجين    خاص/ علاء الشابي يعلن «توبته» بعد عقد القران..وشقيقه عبد الرزاق يعلن عن سر خاص بنور شيبة (متابعة)    مريم الدباغ ترد على منال عمارة بصورة وتهاجمها بقوة...التفاصيل    حجز كمية من سمك التن الأحمر    وزارة السياحة تعكف على اعداد مشروع جديد يحمل اسم "تونس وجهتنا"    إلغاء مناظرة الكاباس و إحداث شهادة في التربية والتعليم، وزارة التعليم التعليم العالي توضح    قريبا: انطلاق اشغال ميناء المياه العميقة بالنفيضة    قفصة: غدا انطلاق الدورة السابعة لمهرجان قفصة للفرجة الحية    طبيب يكشف السرّ الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    آدم فتحي ضيف الشرف مهرجان ربيع الآداب والفنون ببوسالم    ربع نهائي كاس الكاف: السماح ل 500 مشجع للهلال و150 للنجم لمتابعة مباراة الايّاب    مدرب جوفنتوس يعلق على رحيل رونالدو    مجلس وزاري مرتقب للنظر في وضعية الخطوط التونسية؟    رسمي، وزارة الصحة تدرج تلقيحا هامّا جديدا ضمن الرّوزنامة الوطنيّة للتّلقيح    وزير النقل: مطار النفيضة سيستقبل 1,8مليون سائح    حدث اليوم.. أكثر من 200 قتيل والمواجهات تتوسع..طرابلس تخرج عن السيطرة    بعد حرب التصريحات، الطبوبي يتصالح مع السفير الفرنسي    يد - كاس تونس: حكام الدور ربع النهائي    أسماء وأخبار..    بسبب رونالدو.. ليفربول يختار بديل صلاح    الجريء: "النادي البنزرتي سيكون ثالث الاندية التونسية التي ستشارك في النسخة المقبلة للبطولة العربية"    القيروان: وفاة الكهل الذي تعرّض للحرق من قبل شاب متأثرا بحروقه    فنانة تونسية تتعرض للتحرش في مصر ..ماذا حدث معها؟    ديوان الزيت يعرض زيت الزيتون البكر الممتاز للبيع ب 7800 د /لتر    الشيخان يلتقيان من جديد لإحياء التوافق والاستعداد للانتخابات القادمة    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    داعش الإرهابي يؤكد ذبح مواطن في جبل عرباطة بعد أسره    الرابطة 2: مستقبل سليمان امام فرصة سانحة لمواصلة الطريق نحو الصعود    وزير الخارجية يدعو في اتصال هاتفي مع المشير خليفة حفتر إلى وقف فوري لإطلاق النار    هذا ما يجب أن تعرفيه عن حمية سكر الحمل!    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    توزر: تخصيص 831 هك لفائدة الشباب العاطلين عن العمل    الطرابلسي: قرار إيقاف صرف أجور الأساتذة المضربين سليم    من غشنا فليس منا    ملف الأسبوع.. كيف عالج الاسلام ظاهرة الغش    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية ''تعترف وتقدم نصيحة مهمة ''    القصرين: الاحتفاظ بأعوان ديوانة على علاقة بوفاة مهرّب    وزيرا التجارة والفلاحة ..المنتجات متوفرة لرمضان .. والأسعار في تراجع.. والمراقبة «مستنفرة»    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    دولة عربية تتبرع لترميم كاتدرائية نوتردام    التوقعات الجوية لليوم الجمعة 19 أفريل 2019    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم الذكرى 21 لرحيله : صالح جغام... الاذاعي المتمرّد
نشر في الشروق يوم 22 - 02 - 2012

هو الاستثناء الذي يخالف القاعدة.. في التنشيط الاذاعي.
رجل عاش حياته راهبا في رحاب الاذاعة الوطنية...
متوتر... لا يهدأ له بال... ولا يستقر على إنجاز..
أحبّ الميكروفون فأخلص له... نذر حياته لأجل أن يكون له طابع خصوصي... متفرّد في كل ما يعدّه وينتجه ويقدمه من برامج... واختيارات موسيقية.
هو صالح جغام.. الذي تمرّ اليوم 21 سنة بأيامها ولياليها عن رحيله الأبدي.. إلى دار الخلد..
في كل برامج صالح جغام.. نكهة خاصة.. ولون بطعم الصفاء والصدق والجدية.. توتره.. غضبه.. سمة بارزة في شخصيته.. وخاصية متفردة في سلوكه وعلاقته بمحيطه..
توتر محبّب إلى النفوس.. إنها خاصية صالح جغام..
على امتداد مسيرته.. عاش صالح جغام شامخا.. لا ولاء له إلا للوطن والمصدح والمستمعين..
.. حبّ صارف للاذاعة لم ينضب معينه.. الاذاعة كانت حبّه الأزلي.. كانت بيته التي لا يشعر بالراحة إلا داخلها.. وكانت مدرسته التي لا يملّها..
.. لقد أدرك صالح جغام منذ خطواته الاذاعية الأولى أن مكامن النجاح والتألق تبدأ من ذات الانسان نفسه فسعى إلى الانشغال على ذاته وتطوير مهاراته ومعارفه.. فكان أن جالس كبار المثقفين والمبدعين وأهل الفكر النيّر.. وانطلق في اثراء معارفه.. فكسب مهارات إبداعية وثقافية عالية سخّرها ووظّفها لإنتاج برامج شكّلت إضافة هامة للإذاعة الوطنية.. ولا غرابة أن تكون برامج صالح جغام من العلامات المضيئة في مسيرة الانتاج الاذاعي على مر العصور..
فهل ترانا ننسى «ليال عربية» و«حقيبة المفاجآت».. وقبل ذلك «ستوديو 2 في الشارع» والبرنامج التنشيطي الصباحي المباشر الذي يتناوب على تقديمه مع الراحل نجيب الخطاب والاذاعي القدير البشير رجب؟!
.. صالح جغام.. من الأسماء الخالدة الشغوفة بالعمل الاذاعي.. هو مدرسة قائمة الذات لوحدها.. لا هدوء فيها ما لم يحمل أي برنامج يتم تقديمه الجديد الذي ينفرد به.. يخصّ به المستمعين.. لا راحة فيها ما لم يتم الحسم مع السائد والمألوف..
.. صالح جغام يعيش ما يقدمه من برامج بكل أحاسيسه.. انصهار كلّي إلى حدّ الذوبان.. هو صالح جغام.. عاش حياته ثائرا.. متمردا.. رافضا الاملاءات.. في كل حلقة من برامجه وفي كل أغنية يختارها قصة وحكاية من ذاته.. ومهجته..
... هو صالح جغام الخالد في الذاكرة بصوته وغضبه وثورته.. وفرحه الطفولي بعد كل برنامج يقدمه..
ستوديو يحمل اسمه
الآن وبعد مرور 21 سنة على رحيله.. أصبح من الضروري إنصاف هذا المبدع العصامي الخالد.. بإطلاق اسمه على أحد ستوديوهات الاذاعة الوطنية (ستوديو 2 بدرجة أولى) اعتبارا للعلاقة الوطيدة والمتينة والثابتة والحميمية التي تربط هذا الاذاعي الخالد الذكر بالاستوديو.. فما رأي المسؤولين؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.