قابس ..فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان يدين تهديم قبور مخصّصة لدفن "الغرباء"    حسني مبارك في العناية المركزة    بعد تحرير حلب ومعارك ادلب....هل اقترب إعلان النصر النهائي في سوريا ؟    الأستاذ في العلوم السياسية والعلاقات الدولية رائد المصري: دمشق قررت تحرير كل أراضيها رغم أنف الجميع    بين جيشي تركيا وسوريا ...من يتفوق في حال اندلاع مواجهة؟    الرابطة الثانية .. برنامج مباريات اليوم    يهم الترجي: ايقافات كبرى في الزمالك لنهاية الموسم بسبب الاشتباكات بين اللاعبين في السوبر المصري(متابعة)    رد الافريقي على مقاضاة هلال الشابة للحكم الصادق السالمي    رابطة الأبطال الإفريقية : خبر سار للوداد البيضاوي قبل مواجهة النجم الساحلي    تأجيل مباريات من الدوري الإيطالي بسبب فيروس كورونا !!    طقس اليوم .. سحب عابرة بأغلب الجهات    سوسة ..ايقاف رجل أعمال هدّد زوجته بسلاح ناري    قليبية/ القبض على احد اكبر رؤوس ومنظمي عمليات الحرقة    على طريقة الافلام/ منحرفون على متن شاحنة يطاردون سائق سيارة ويهددونه باسلحة بيضاء    ألبرتو مانغويل في رحاب المكتبة الوطنية يعبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني ويدعو إلى البحث عن السعادة في فن القراءة    إنطلاق الدورة 26 لصالون صفاقس السنوي للفنون تحت عنوان ''للريح طعم البرتقال''    مرتجى محجوب يكتب لكم: "كعور و ادي للأعور "    فيروس كورونا يؤجّل 3 مباريات في الدوري الإيطالي    منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من تسجيل حالات كورونا دون مخالطة مرضى    في نطاق تصفية الحسابات والبحث عن «الشو» ....العربي سناقرية ينافس الجريء على رئاسة الجامعة؟    الحمامات ..يوم تحسيسي للتوقي من العنف وإدمان المخدرات في الوسط التربوي    بقية لقاءات الجولة 16 : امتحان للترجي والصفاقسي وصراع مثير بين «البقلاوة» والمنستير    أخبار الترجي الرياضي : اليعقوبي يعود وفرصة كبيرة لبن صغير    أريانة: القبض على شخص محل 23 منشور تفتيش    قدّم طلبا لا يصدّق: ليبرمان يكشف سبب زيارة رئيس الموساد الإسرائيلي إلى قطر!    "وان بلس" تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد بسبب "كورونا"    بعد عامين.. حارس ليفربول "المنبوذ" يعود في الوقت "الخطأ"    أول مظاهرات بسبب "كورونا".. واعتداء على عائدين من الصين    الكويت تجلي رعاياها من إيران بسبب "كورونا"    رشق دوريات امنية بالحجارة: سقوط عنصر خطير مطلوب في 27 قضية في الفخ    راشد الغنوشي: تمثيلية المراة في الحكومة المقترحة دون المطلوب    على الحدود: الاطاحة بارهابي تونسي متسللا للجبال الجزائرية حاملا لرسالة عاجلة    عاصي الحلاني اكد من جديد انها مطربة المستقبل: آمنة دمق تهز مسرح «ذو فويس» وتبهر لجنة التحكيم    الجامعة العامة للعمال البلديين تنشر اجراءات الإضراب العام ليومي 26 و27 فيفري    حالة الطقس ليوم الأحد 23 فيفري 2020    ملف جوازات السفر الديبلوماسية: تطورات جديدة تورط نُوابا    تونس تشارك في الدورة 57 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس    أول تعليق من قصي الخولي بعد اتهامات زوجته التونسية مديحة ووالدتها تكشف مفاجاة جديدة (متابعة)    أسرار من داخل مخيمات عناصر ارهابية بالجبال : أدوية للتقوية الجنسية وانقسامات وخلافات    وزير الشؤون الدينية يشرف على ندوة علمية ببنزرت ويكرم عددا من الأئمة    جندوبة: وفاة التلميذة التي دهستها سيارة النقل الريفي    الغاء اضراب التاكسي الفردي المقرر ليوم 24 فيفري 2020    اتفاقية متوقعة خلال زيارة أمير قطر لتونس.. انتداب آلاف من أعوان الأمن التونسي لتأمين كأس العالم 2022    نابل : انطلاق موسم جني الفراولة    المستاوي يكتب لكم : المغارة الشاذلية تستقبل مواسم الخير (رجب وشعبان ورمضان) بختم مشهود للقرآن    خلال افريل 2020.. تونس تسلّط الضوء على زيت التّين الشوكي في معرض اينكسمتيكس باسبانيا    الشاعر عبد العزيز الهمامي يتوج عن افضل ديوان شعر ضمن مسابقات البابطين الثقافية    رئيس الجامعة التونسية للسياحة يطالب بتنقيح قانون 73    انخفاض الأسهم الأوروبية بسبب ‘كورونا'    القيروان ... رابعة الثلاث    مواعيد آخر الاسبوع : الموسيقى    المسرح : هذا المساء «زوم» في قاعة الفن الرابع    الممثل حسين المحنوش....«العاتي»... الشخصية التي لا تُنسى    القصرين: حجز 2000 علبة سجائر كانت تروج خارج المسالك القانونية    اريانة : رفع 43 مخالفة اقتصادية منذ انطلاق "الصولد"    البورصة: 75 بالمائة من الشركات حسّنت عائداتها سنة 2019    وقفة احتجاجية لفلاحين في معتمدية باجة الشمالية للمطالبة بتوفير الشعير والأعلاف    المسؤولية أمانة عظمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق النقد الدولي: على تونس أن تتخذ إجراءً حاسما في 2018 لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية
نشر في الشروق يوم 30 - 05 - 2018

أكد صندوق النقد الدولي "ضرورة أن تتخذ تونس إجراءً حاسما هذه السنة (2018)، لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية وحماية الفقراء، كشروط أساسية لتوفير مزيد من الفرص الإقتصادية أمام التونسيين وحماية الشباب من تحمّل عبء الدين المفرط في المستقبل".
وذكر الصندوق في بيان أصدره اليوم الأربعاء في ختام بعثات هذه المؤسسة المالية إلى تونس، أن فريق صندوق النقد الدولي اتفق مع البنك المركزي التونسي على أن "زيادة تشديد الشروط النقدية أمر ضروري لتقليص الفجوة بين أسعار الفائدة والتضخم".
وفي ما يتعلق بالميزانية، أشارت البعثة إلى وجود ثلاث أولويات على المدى القريب، لا سيما "المُضي في بذل الجهود لتخفيض دعم الطاقة الذي يعود بقدر أكبر من النفع على ميسوري الحال بشكل غير تناسبي" و"احتواء كتلة أجور القطاع العام التي تُعتبر من أعلى المستويات في العالم كنسبة من إجمالي الناتج المحلي".
وتتمثل الأولوية الثالثة في اعتماد مشروع قانون إصلاح نظام التقاعد من أجل تعزيز الإستدامة المالية لنظام الضمان الإجتماعي.
وستقترن جهود الإصلاح بزيادة التحويلات إلى الأسر الأقل دخلا "لحمايتها من تأثير ارتفاع الأسعار".
واعتبر التقرير أن المخاطر على الإستقرار الإقتصادي أصبحت أشد وضوحا إذ بلغ التضخم نسبة 7ر7 بالمائة في شهر أفريل 2018، مسجلا أعلى مستوياته منذ سنة 1991.
كما تواصل المؤشرات النقدية والإئتمانية النمو بسرعة بما سيفرض مزيدا من الضغوط التي تدفع إلى رفع الأسعار في الأشهر القادمة.
واستمر التراجع في تغطية الإحتياطيات بالنقد الأجنبي للواردات، إضافة إلى ذلك أصبحت البيئة الخارجية في تونس أقل إيجابية في الأشهر الأخيرة نتيجة ارتفاع أسعار النفط الدولية وزيادة العزوف عن المخاطر في الأسواق المالية الدولية.
كما لاحظ صندوق النقد الدولي أن الإقتصاد التونسي أبدى بشائر التعافي في الربع الأول من هذا العام (2018) وكان معدل النمو الإقتصادي الذي بلغ 5ر2 بالمائة هو الأعلى منذ 2014، معتمدا على قوة الإنتاج الفلاحي والصادرات.
وسجل عجز الحساب الجاري تراجعا طفيفا بفضل زيادة المرونة في سعر الصرف. وازدادت كذلك التدفقات الواردة من الإستثمار الأجنبي المباشر. كما ستعمل"هيئة الإستثمار التونسية" على مواصلة الجهود لتحسين مناخ الأعمال.
يذكر أن فريق من خبراء صندوق النقد الدولي يقوده بيورن روتر، أدى زيارة إلى تونس في الفترة من17 إلى 30 ماي الجاري، لمناقشة خطط السلطات بشأن السياسات في ظل المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي التونسي الذي يدعمه الصندوق باتفاق مدته أربع سنوات في إطار "تسهيل الصندوق الممدد".
وقد عقدت السلطات التونسية مناقشات بناءة مع فريق صندوق النقد الدولي حول السياسات اللازمة لاستكمال المراجعة الثالثة لأداء الإقتصاد التونسي في ظل اتفاق "تسهيل الصندوق الممدد".
وأعربت السلطات التونسية عن التزامها التام بالعمل بسرعة على تنفيذ الإصلاحات الإقتصادية الملحة، تمهيدا لنظر المراجعة الثالثة للبرنامج في المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، والمقرر مبدئيا في مطلع شهر جويلية 2018.
وباستكمال المراجعة، يتاح لتونس الحصول على 177 مليون دينار (حوالي 257 مليون دولار أمريكي)، ليصل مجموع المبالغ في إطار "تسهيل الصندوق الممدد" إلى نحو 2ر1 مليار دولار أمريكي.
"وقد التقى فريق الصندوق مع رضا شلغوم، وزير المالية، وزياد العذاري، وزير الإستثمار، وتوفيق الراجحي الوزير المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى، ومروان العباسي محافظ البنك المركزي.
كما عقد الفريق مناقشات مع ممثلي الإتحاد العام التونسي للشغل والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومكونات المجتمع المدني.
صندوق التقد الدولي
تونس
المالية العمومية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.