بلدية تونس: عودة السوق المركزية والأسواق البلدية للعمل من 7 صباحا الى 14 ظهرا    الجزائر: لجنة الفتوى تعتبر عدم الالتزام بالحجر الصحي حراما    وزارة الصحة تعلن: 28 حالة جديدة وعدد المصابين بفيروس كورونا يرتفع إلى 671    حصيلة ضحايا كورونا في العالم تلامس ال100 ألف    يوميات مواطن حر: هذيان نصف عربي    وزارة المالية: التبرعات في صندوق 1818 بلغت 81,115 م د    قضية للطعن في قرار الترخيص باستئناف تصوير المسلسلات التونسية (متابعة)    منظمات المجتمع المدني التونسي: نطالب الحكومة بمبادرة عاجلة في خصوص مراكز احتجاز المهاجرين في الوردية وبن قردان    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الباحثات والباحثون في المخابر لاكتشاف لقاح ضد الكورونا هم بصيص الأمل الوحيد    فوشانة/ أصوات غريبة كل ليلة مع انطلاق حظر الجولان ترعب الأهالي    في المنيهلة: حجز «درون» بحوزة شقيقين    مستعدون لتغطية المصاريف: تونسيون عالقون بالكويت يستنجدون    بالفيديو: أبطال سلسلة ''الحجامة'' يتحدّون كورونا ب''الخياطة''    مجلس ادارة البنك المركزي: توقع تقلّص نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الحالية    رغم توضيحات الوزارة: الطعن في قرار استئناف تصوير الأعمال الرمضانية    منوبة.. الاحتفاظ بشخصين من أجل انتحال صفة والتحريض على خرق قانون الحجر الصحي العام وقانون منع التجوال    استقالات جماعية في إدارة برشلونة    زيدان يتبرع للجزائر من أجل مواجهة كورونا    وديع الجريء : لا مجال لالغاء البطولة.. ونأمل استئناف النشاط في هذا الموعد    حاتم الطرابلسي ضمن التشكيلة الأفضل لاجاكس أمستردام الهولندي    وزارة البيئة تمنح 10 حاويات و 2000 كيس بلاستيكي لفائدة مستشفى الرابطة    حفل فنّي ببلدية دار شعبان الفهري: وزير الداخلية يؤكد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات الضرورية    نابل: حجز شاحنة محملة بالفواكه الجافة المهربة بقيمة 75 ألف دينار    رئيسة بلدية تونس تحدد التوقيت الجديد للاسواق البلدية    عاطف بن حسين : كيف تسمح ياسي الفخفاخ بارسال عشرات الممثلين و التقنيين إلى الموت ؟؟    حفوز.. بسبب "سلفة" يصيبه بطلق ناري    سوسة : عون امن في حالة سُكر ينفذ "براكاج" لزوجين كانا في طريقهما للمستشفى    الهام بوطيبة:تطابق بين التركيبة الجينية لفيروس كورونا في تونس مع نفس الفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية    تونس: تخصيص 6 أسرة إنعاش لإيواء مرضى "كوفيد-19"    في حملات للشرطة البلدية.. غلق محلات وحجز مواد غذائية    شآبيب    رئيس غرفة المصحات الخاصة: من حقنا مطالبة مريض كورونا بدفع الأموال مسبقا ..    عبد الفتاح السيسي بغضب كبير: أين الكمامات للعمال…(فيديو)    نابل.. القبض على شخص محل 26 منشور تفتيش    خلال يوم واحد.. القبض على 14 شخصا خالفوا حظر التجول..    وفاة الفنان الفلسطيني الكبير عبد الرحمن أبو القاسم    زواج مصممة ازياء تونسية "زمن الكورونا"    يصدر غدا..طابع بريدي يحمل صورة القنطاوي دحمان أول رئيس مكتب بريد تونسي    رغم فيروس كورونا .. 116سائحا فرنسيا يفضلون البقاء بالمنطقة السياحية جربة جرجيس    بقير عائد الى الترجي    كرة السلة : تأجيل الملحق الاولمبي الى صائفة 2021    اليكم القول الفصل في صيام النصف الاخير من شعبان    الاتحاد الدولي للتنس يمنح إجازة إجبارية لموظفيه    الصين تعلن عن "خطر" جديد    بسبب الحجر الصحي العام.. نقص في المخزون الاستراتيجي من الدم ومشتقاته    صفاقس: اليوم إجراءات جديدة لتوزيع السميد    صحيفة ألمانية تنشر خطة الاتحاد الأوروبى للخروج من أزمة كورونا    الاهلي السعودي ينهي الاشكال مع البلايلي    "أوبك" تكشف عن تفاصيل "الاتفاق المنتظر" لخفض إنتاج النفط    بالإصابة الأولى.. كورونا يقتحم بلدا عربيا جديدا    قرار استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية يثير الجدل.. وأصحاب القنوات والمستشهرين في قفص الاتهام    سؤال الجمعة : كيف تقام صلاة قيام الليل؟    محمد الفاضل كريم : زدنا في سعة تدفق الانترنات ونعول على التضامن الرقمي    البورصة تواصل منحاها التنازلي للأسبوع الثاني على التوالي    طقس اليوم..تكاثف تدريجي للسحب بالمناطق الغربية مع نزول أمطار متفرقة    تحذير من الانزلاق إلى تشيرنوبل أخرى!    كندا ترفع التجميد عن تصدير الأسلحة للسعودية    معهد الرصد الجوي: اليوم الأول من رمضان يوم 24 أفريل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق النقد الدولي: على تونس أن تتخذ إجراءً حاسما في 2018 لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية
نشر في الشروق يوم 30 - 05 - 2018

أكد صندوق النقد الدولي "ضرورة أن تتخذ تونس إجراءً حاسما هذه السنة (2018)، لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية وحماية الفقراء، كشروط أساسية لتوفير مزيد من الفرص الإقتصادية أمام التونسيين وحماية الشباب من تحمّل عبء الدين المفرط في المستقبل".
وذكر الصندوق في بيان أصدره اليوم الأربعاء في ختام بعثات هذه المؤسسة المالية إلى تونس، أن فريق صندوق النقد الدولي اتفق مع البنك المركزي التونسي على أن "زيادة تشديد الشروط النقدية أمر ضروري لتقليص الفجوة بين أسعار الفائدة والتضخم".
وفي ما يتعلق بالميزانية، أشارت البعثة إلى وجود ثلاث أولويات على المدى القريب، لا سيما "المُضي في بذل الجهود لتخفيض دعم الطاقة الذي يعود بقدر أكبر من النفع على ميسوري الحال بشكل غير تناسبي" و"احتواء كتلة أجور القطاع العام التي تُعتبر من أعلى المستويات في العالم كنسبة من إجمالي الناتج المحلي".
وتتمثل الأولوية الثالثة في اعتماد مشروع قانون إصلاح نظام التقاعد من أجل تعزيز الإستدامة المالية لنظام الضمان الإجتماعي.
وستقترن جهود الإصلاح بزيادة التحويلات إلى الأسر الأقل دخلا "لحمايتها من تأثير ارتفاع الأسعار".
واعتبر التقرير أن المخاطر على الإستقرار الإقتصادي أصبحت أشد وضوحا إذ بلغ التضخم نسبة 7ر7 بالمائة في شهر أفريل 2018، مسجلا أعلى مستوياته منذ سنة 1991.
كما تواصل المؤشرات النقدية والإئتمانية النمو بسرعة بما سيفرض مزيدا من الضغوط التي تدفع إلى رفع الأسعار في الأشهر القادمة.
واستمر التراجع في تغطية الإحتياطيات بالنقد الأجنبي للواردات، إضافة إلى ذلك أصبحت البيئة الخارجية في تونس أقل إيجابية في الأشهر الأخيرة نتيجة ارتفاع أسعار النفط الدولية وزيادة العزوف عن المخاطر في الأسواق المالية الدولية.
كما لاحظ صندوق النقد الدولي أن الإقتصاد التونسي أبدى بشائر التعافي في الربع الأول من هذا العام (2018) وكان معدل النمو الإقتصادي الذي بلغ 5ر2 بالمائة هو الأعلى منذ 2014، معتمدا على قوة الإنتاج الفلاحي والصادرات.
وسجل عجز الحساب الجاري تراجعا طفيفا بفضل زيادة المرونة في سعر الصرف. وازدادت كذلك التدفقات الواردة من الإستثمار الأجنبي المباشر. كما ستعمل"هيئة الإستثمار التونسية" على مواصلة الجهود لتحسين مناخ الأعمال.
يذكر أن فريق من خبراء صندوق النقد الدولي يقوده بيورن روتر، أدى زيارة إلى تونس في الفترة من17 إلى 30 ماي الجاري، لمناقشة خطط السلطات بشأن السياسات في ظل المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي التونسي الذي يدعمه الصندوق باتفاق مدته أربع سنوات في إطار "تسهيل الصندوق الممدد".
وقد عقدت السلطات التونسية مناقشات بناءة مع فريق صندوق النقد الدولي حول السياسات اللازمة لاستكمال المراجعة الثالثة لأداء الإقتصاد التونسي في ظل اتفاق "تسهيل الصندوق الممدد".
وأعربت السلطات التونسية عن التزامها التام بالعمل بسرعة على تنفيذ الإصلاحات الإقتصادية الملحة، تمهيدا لنظر المراجعة الثالثة للبرنامج في المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، والمقرر مبدئيا في مطلع شهر جويلية 2018.
وباستكمال المراجعة، يتاح لتونس الحصول على 177 مليون دينار (حوالي 257 مليون دولار أمريكي)، ليصل مجموع المبالغ في إطار "تسهيل الصندوق الممدد" إلى نحو 2ر1 مليار دولار أمريكي.
"وقد التقى فريق الصندوق مع رضا شلغوم، وزير المالية، وزياد العذاري، وزير الإستثمار، وتوفيق الراجحي الوزير المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى، ومروان العباسي محافظ البنك المركزي.
كما عقد الفريق مناقشات مع ممثلي الإتحاد العام التونسي للشغل والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومكونات المجتمع المدني.
صندوق التقد الدولي
تونس
المالية العمومية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.