نقص المخزون الإستراتيجي من الدم والمركز الوطني يحث المواطنين على التبرع    وفيات كورونا حول العالم تتخطى 95 ألفا    وزارة الثقافة توضح بخصوص استئناف تصوير الأعمال التلفزية الرمضانية    الجامعة تعلن تمديد عقود اللاعبين إلى أجل أقصاه 30 نوفمبر.. وتقرر تأجيل الميركاتو الصيفي    عبد اللطيف المكي يعلن اكتشاف التسلسل الجيني لفيروس كورونا    سوسة: تفاصيل واقعة "البراكاج" ومنفذه الأمني الرئاسي    نحو تمكين لاعبي كرة القدم بكمامات صحية لخوض المباريات في تونس    جدل بشأن السماح لشركات الإنتاج باستئناف إنجاز المسلسلات الرمضانية    وفيات كورونا تتخطى 15 ألفا في الولايات المتحدة    الأمن يتدخل لإيقاف الحفل الفني في بلدية دار شعبان الفهري    اتحاد الناشرين العرب يدعو الحكام العرب لمساعدة أهل القطاع على مجابهة تداعيات كورونا    بعد "اقعد في الدار" للبنى نعمان وبدر المدريدي.. الفرقة الوطنية للموسيقى تطلق "تونس تتنفس موسيقى"    معهد الرصد الجوي: اليوم الأول من رمضان يوم 24 أفريل    المكتب التنفيذي لحركة النهضة يؤكد تضامنه مع "الشخصيات الوطنية الواقعة تحت طائلة التهديد الإرهابي"    ائتلاف الكرامة يجدّد مطالبته لفرنسا بالاعتذار على “جرائمها الوحشية” في تونس    تعرّض أرصدة عدد من مستعملي البطاقات البريدية إلى عملية تحيّل الكتروني    وقف اطلاق النار في اليمن يؤكد حرص المملكة على حماية الاشقاء الابرياء ومزيد دعم العمل الاغاثي    بعد تسجيل 15 اصابة جديدة.. الصباح نيوز تنشر خريطة الوضع الوبائي    عثر على كنز داخل ضيعة فلم يكتفي به واصطحب عصابة تنقيب لاستخراج المزيد لكن.....    نيرمين صفر تتراجع عن قضيتها ضد مهددها بالقتل اثر ظهور والدته باكية    يوميات مواطن حر: البراءة تغذيها الاحلام البريئة    كورونا.. أمريكا تتخطى 15 ألف وفاة    بالفيديو: حمادي بن جاب الله: الزموا مواطنكم..اليوم أئمتنا أطباؤنا    صفاقس: أفلس محله التجاري وتورط في الديون فحاول قتل زوجته    حسن بن عثمان: لعنة الله على اوباش حرية التعبير    البنك العالمي: "الحكومة التونسية تواجه وضعا اقتصاديا هشا جراء انتشار وباء كورونا"    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الغلاة والمتشددون ''لقوا مدينة فارغة قاموا فيها الاذان''    صالح البكاري يكتب لكم: العلماء والإصلاح الديني    أبو ذاكر الصفايحي يؤيد ويؤكد: لشيخنا السلامي كل التأييد في ضرورة اعتماد الأغاني والأناشيد    النفيضة.. إنقلاب شاحنة ثقيلة محملة بالزيت النباتي    احتمال تقليص الدول المستضيفة لمباريات الأمم الأوروبية 2021    نيجيريا تعفو عن سجناء فى إطار مكافحة انتشار كورونا    جدل حول استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية    بنزرت: منع جولان وسائل النقل الخاصة بتينجة ومنزل بورقيبة في عطلة نهاية الأسبوع    مانشستر يونايتد يساهم في جهود محاربة فيروس كورونا    توزر: تفكيك عصابة سرقة فسائل النخيل    سيدي حسين.. الاحتفاظ بعطاربسبب احتكار السميد    الوسائد تتحول إلى فساتين أنيقة في تحدي الحجر الصحي عبر "إنستغرام"    ظروف كارثية للاعبي الافريقي في الحجر الصحي واليونسي اختفى    تاجيل صرف المساعدات الاجتماعية الى يوم الاثنين    4 مواقف تمنح بايرن ميونخ لقب "قاهر فيروس كورونا"    مركز دراسة الإسلام والديمقراطية يوزع مساعدات على الطلبة الفلسطينيين    فوبيا كورونا.. الأذان يصدح لأول مرة بكولونيا الألمانية    رأي/ كورونا كوفيد-19 : أي تأثيرات جيوستراتيجية على الإقتصاد العالمي ؟    غازي الشواشي يدعو لتحويل أزمة كورونا الى انطلاقة جديدة    مداهمة مستودعات اكبر مهرب في الجنوب وحجز كميات كبرى من المواد الغذائية    دعوة عاجلة إلى السلطات العمومية لضمان استمرار النفاذ إلى خدمات الصحة الجنسيّة والإنجابيّة    مورينيو يعترف بخرقه قوانين العزل التام مع لاعبيه    المظيلة.. احداث تنسقية محلية ظرفية لجمع الاعانات    سلامة أسامة الملّولي من فيروس كورونا    صحيفة إسبانية: نصائح النبي محمد لمواجهة كورونا مذهلة    بنزرت: احياء ذكرى عيد الشهداء وسط إجراءات خاصة بسبب فيروس « كورونا » المستجد    التونسي يستهلك الخبز في الحجر الصحي أكثر من رمضان    استهداف أكبر قاعدة أمريكية في أفغانستان ب5 صواريخ    جامعة الكرة تؤجل استخلاص ديون النوادي    أمير سعودي يرد على خبر إصابات بكورونا في العائلة الحاكمة    القناة الثانية: "شوفلي فن.." الخيار الذي تأخر!    طقس اليوم الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قذائف عشوائية وتظاهرات ومطالب بتدخل مجلس الأمن:طرابلس تحت النار
نشر في الشروق يوم 01 - 09 - 2018

تجددت أمس الاشتباكات العنيفة بالعاصمة طرابلس، بين عدد من الميليشيات المرتبطة بحكومة الوفاق ضد جماعة مسلحة من الخارج العاصمة، وعَلَت أصوات القذائفِ منطقة الخلة وغريان مجددا بعد ساعات من الهدوء الحذر، الذي تخللته أصوات مُتقطعة لتبادل إطلاق النار.
حرق مطار طرابلس الدولي
طرابلس(وكالات)
خرقت أطراف الاقتتال جنوب العاصمة الليبية طرابلس،امس السبت، الهدنة الثالثة على التوالي، بعد تجدد الاشتباكات في شارع الخلاطات القريب من معسكر اليرموك في منطقة صلاح الدين.
واندلعت اشتباكات عنيفة بين كتيبة ثوار طرابلس واللواء السابع بالقرب من الإشارة الضوئية بمنطقة خلة الفرجان جنوب العاصمة طرابلس، تستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة، ونزح الكثير من العائلات من مناطق الاشتباكات وأسفر ذلك عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.
وأعلنت هيئة السلامة الوطنية بطرابلس عن سقوط قذيفة عشوائية على قرية المغرب الغربي "الريغاتا" ، وذلك دون تسجيل أية إصابات بشرية أو مادية.
وقال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في العاصمة الليبية طرابلس أسامة علي في تصريح لموقع «بوابة الوسط» الليبي: «اليوم السبت بعد خرق الهدنة مجددا، تواصل القصف الصاروخي العشوائي على عدة مناطق «، مشيرا إلى سقوط قذيفة على منزل في منطقة عاشور دون خسائر بشرية، نتجت عنه أضرار مادية فقط.
يذكر أن الأطراف المتحاربة اتفقت على وقف إطلاق النار، إلا أن القصف لم ينقطع، وتجدد بسقوط أكثر من خمس عشرة قذيفة على بلدية سوق الجمعة . وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية، عبدالسلام عاشور، قد اعلن في ساعة متأخرة من مساء امس الاول الجمعة، بدء سريان هدنة ووقف لإطلاق النار بالعاصمة طرابلس، إثر اشتباكات مسلحة استمرت عدة أيام.
وأضاف عاشور في تصريح نقلته الصفحة الرسمية للوزارة في"فيسبوك" أن الهدنة ووقف إطلاق النار "تأتي بعد جهود حثيثة من لجان المصالحة الوطنية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا"، دون تفاصيل.
وفي سياق متصل خرج أهالي ترهونة في مظاهرات حاشدة للتنديد بالقصف الجوي الذي تَعرضت لهُ مدينة ترهونة خلال الاشتباكات أمس.ورفع المتظاهرون لافتات تدين القصف الجوي على المدينة معتبرين إياه جريمة حرب.وأكد المتظاهرون، من سكان ترهونة الحفاظ على أمنها واستقرارها والتصدي لما أسموه ب «العدوان الغادر الغاشم الجبان» الذي يستهدف أرضها وأمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها. وفي سياق متصل طالب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة المهدي المجربي، مجلس الأمن الدولي بالتدخل للعب دور حيوي لتسوية النزاع في ليبيا بشكل نهائي ودون إملاءات خارجية تخدم مصالح معينة.
ومن جهته أعلن المتحدث باسم الخطوط الجوية الليبية، إغلاق مطار العاصمة طرابلس، عقب إطلاق عدد من الصواريخ باتجاهه، فيما وردت أنباء عن سقوط ضحايا مدنيين نتيجة قصف الأحياء السكنية بالمدينة.وفي سياق متصل اكدت مصادر اعلامية ليبية مساء امس ان الاشتباكات الدائرة بالمنطقة بين المليشيات ادت الى احتراق مطار طرابلس الدولى. واظهرت الصور النيران وهي تلتهم اجزاء كبيرة من المطار بسبب تلك الاشتباكات.
رأي خبير
المحلل الليبي السياسي السنوسي إسماعيل
سبب الاشتباكات في جنوب طرابلس هو صراع على النفوذ، والمؤسسات الخدمية، وهذه تظهر عجز حكومة فائز السراج في تشكيل مؤسسة عسكرية محترفة من كل ليبيا... السراج غائب عن المشهد والوضع يتصدره رجال المصالحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.