الغنوشي: لا أرغب في التّرشح    الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية: لا توافق على عودة سوريا    مفقود منذ أكثر من شهرين: العثور على جثة عسكري داخل مستودع    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الثلاثاء 26 مارس    البرلمان يشرع في مناقشة اتفاقية مالية لتطوير شبكة امداد المياه بريف بنزرت واخرى تتعلق بانضمام تونس الى “الكوميسا”    رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية ل«الصباح»: العديد من مكاتب الصرف الخاصة انطلقت في العمل فعليا    اريانة: انخفاض انتاج الحليب واللحوم الحمراء بسبب تراجع حجم القطيع جراء ارتفاع كلفة الانتاج    تركيبة البرلمان: تراجع كتلة نداء تونس إلى 40 نائبا    مستشار بمجلس الوزراء السوري: قرار ضم الجولان لإسرائيل تهديد للأمن والسلم والدولي    مقتل 18 على الأقل وإصابة نحو 100 في سيول بجنوب إيران    مسؤولة بوزارة التجارة: اطلاق دراسات لتركيز اتحاد جمركي عربي في اطار تطوير المنطقة الاقتصادية العربية    منتخب الرقبي للاواسط يخوض بكينيا الدورة التاهيلية لمونديال البرازيل    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019    فيلم ''عالسكة'' لأريج السحيري في القاعات ابتداء من يوم 27 مارس    تحت شعار "سيّب المولد".. مسيرة سلمية بالقيروان تنديدا بتشبث هيئة الانتخابات بموعد "الرئاسية"    مجدي التراوي : الترجي يتحول الى الدوحة من اجل التتويج بالالقاب    نجم ليفربول محمد صلاح ثاني أسرع لاعب في البطولة الإنقليزية    تهم القادمين الى تونس: هذه العروض التي توفرها شركة الشحن الايطالية لمسافريها...    المنطقة الحدودية العازلة.. إيقاف 6 اشخاص من جنسيات افريقية    وزارة الدفاع تنتدب تلاميذ رقباء لفائدة جيش الطيران    مع الحدث..صاروخ من غزة في توقيت قاتل    أزمة حليب على الأبواب مجدّدا والمصنعون يطالبون بالترفيع في السعر    بسبب تعرض إدارته ل''عملية سطو'': الدورة الرابعة لمهرجان قابس للسينما لن تعقد في موعدها    ماذا تعرف عن عملية الحاجز الانفي    الشهية المفتوحة عند الأطفال... سيف ذو حدين    تنطلق اليوم في الكاف ..24 ساعة مسرح بلا انقطاع    وزارة الفلاحة: تونس صدرت اكثر من 77 الف طن من التمور    اصابة رونالدو تثير مخاوف احباء اليوفي    مليون و100 ألف متقاعد في انتظار المصادقة عليه..التداعيات الوخيمة لتأجيل قانون التقاعد    مشاهدة مباراة المغرب والأرجنتين بث مباشر … 26-03-2019    كارثة وفاة الرضع: أخيرا...لجنة التحقيق تتسلم نتائج التحاليل    صوت الشارع..هل يجب مراقبة نشاط مكونات المجتمع المدني؟    هاني شاكر عن أزمة شيرين: الموضوع هذه المرة كبير    قابس.. مهرجان للطفولة بالزراوة الجديدة في دورته الأولى    فايسبوك/ دونوا على جدرانهم    جندوبة..تهريب أكثر من الفي راس بقر خلال 2018..تراجع انتاج الحليب بنسبة 13.5 %    فظيع/في القيروان: كهل يحول وجهة فتاة..وهذه التفاصيل..    موظف يدس مخدرا مهلوسا لزملائه في العمل!    بعد ظهر اليوم: امطار غزيرة متوقعة وسط البلاد..وانخفاض في الحرارة الاربعاء    تطورات قضية خولة السليماني وبية الزردي: هذا ما فعله كل من الغربي والحمراوي وميغالو    روني طرابلسي : تونس حزبي دائما وستبقى كذلكروني طرابلسي    الدورة الثالثة لتظاهرة ''يحيا المسرح'' بباجة توفر عروضا مجانية للاطفال والكهول    بالخطأ.. رحلة بريطانية تهبط في اسكتلندا بدلا من ألمانيا    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 26 مارس 2019..    ودي، الجزائر - تونس: التشكيل المحتمل للمنتخبين والنقل التلفزي    كأس تونس (ثمن النهائي): مباريات الثلاثاء والنقل التلفزي    نوفل سلامة يكتب لكم : هشام جعيط ينتقد حداثي تونس ويعتبرهم محدودي المعرفة    كاد يموت على طريقة الراحل بالرخيصة: لاعب جورجي ينقذ حياة مهاجم سويسري في اللحظة الأخيرة (صور)    لصحتك : إذا كنت من مدمني البيض فاحذر    موز وعليه «نقاط سوداء»..هذا ما يفعله بجسمك    البورصة السياسيّة..في صعود..مروان العباسي (محافظ البنك المركزي)    اقتحام ميناء حلق الوادي..التحيّل على «الحارقين» وراء الهجوم العنيف    سيدي حسين..إيقاف 3 شبان استولوا على قوارير غاز «خطير» من داخل مقرّ شركة    فاجعة بحرية تهزّ المهدية..البحر يلفظ جثة أستاذة الرياضة... و9 مصيرهم مجهول    في صفقة تاريخية: الصين تشتري 300 طائرة إيرباص    إنخفاض أسعار النفط العالمية    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 25 مارس 2019    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قذائف عشوائية وتظاهرات ومطالب بتدخل مجلس الأمن:طرابلس تحت النار
نشر في الشروق يوم 01 - 09 - 2018

تجددت أمس الاشتباكات العنيفة بالعاصمة طرابلس، بين عدد من الميليشيات المرتبطة بحكومة الوفاق ضد جماعة مسلحة من الخارج العاصمة، وعَلَت أصوات القذائفِ منطقة الخلة وغريان مجددا بعد ساعات من الهدوء الحذر، الذي تخللته أصوات مُتقطعة لتبادل إطلاق النار.
حرق مطار طرابلس الدولي
طرابلس(وكالات)
خرقت أطراف الاقتتال جنوب العاصمة الليبية طرابلس،امس السبت، الهدنة الثالثة على التوالي، بعد تجدد الاشتباكات في شارع الخلاطات القريب من معسكر اليرموك في منطقة صلاح الدين.
واندلعت اشتباكات عنيفة بين كتيبة ثوار طرابلس واللواء السابع بالقرب من الإشارة الضوئية بمنطقة خلة الفرجان جنوب العاصمة طرابلس، تستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة، ونزح الكثير من العائلات من مناطق الاشتباكات وأسفر ذلك عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.
وأعلنت هيئة السلامة الوطنية بطرابلس عن سقوط قذيفة عشوائية على قرية المغرب الغربي "الريغاتا" ، وذلك دون تسجيل أية إصابات بشرية أو مادية.
وقال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في العاصمة الليبية طرابلس أسامة علي في تصريح لموقع «بوابة الوسط» الليبي: «اليوم السبت بعد خرق الهدنة مجددا، تواصل القصف الصاروخي العشوائي على عدة مناطق «، مشيرا إلى سقوط قذيفة على منزل في منطقة عاشور دون خسائر بشرية، نتجت عنه أضرار مادية فقط.
يذكر أن الأطراف المتحاربة اتفقت على وقف إطلاق النار، إلا أن القصف لم ينقطع، وتجدد بسقوط أكثر من خمس عشرة قذيفة على بلدية سوق الجمعة . وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية، عبدالسلام عاشور، قد اعلن في ساعة متأخرة من مساء امس الاول الجمعة، بدء سريان هدنة ووقف لإطلاق النار بالعاصمة طرابلس، إثر اشتباكات مسلحة استمرت عدة أيام.
وأضاف عاشور في تصريح نقلته الصفحة الرسمية للوزارة في"فيسبوك" أن الهدنة ووقف إطلاق النار "تأتي بعد جهود حثيثة من لجان المصالحة الوطنية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا"، دون تفاصيل.
وفي سياق متصل خرج أهالي ترهونة في مظاهرات حاشدة للتنديد بالقصف الجوي الذي تَعرضت لهُ مدينة ترهونة خلال الاشتباكات أمس.ورفع المتظاهرون لافتات تدين القصف الجوي على المدينة معتبرين إياه جريمة حرب.وأكد المتظاهرون، من سكان ترهونة الحفاظ على أمنها واستقرارها والتصدي لما أسموه ب «العدوان الغادر الغاشم الجبان» الذي يستهدف أرضها وأمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها. وفي سياق متصل طالب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة المهدي المجربي، مجلس الأمن الدولي بالتدخل للعب دور حيوي لتسوية النزاع في ليبيا بشكل نهائي ودون إملاءات خارجية تخدم مصالح معينة.
ومن جهته أعلن المتحدث باسم الخطوط الجوية الليبية، إغلاق مطار العاصمة طرابلس، عقب إطلاق عدد من الصواريخ باتجاهه، فيما وردت أنباء عن سقوط ضحايا مدنيين نتيجة قصف الأحياء السكنية بالمدينة.وفي سياق متصل اكدت مصادر اعلامية ليبية مساء امس ان الاشتباكات الدائرة بالمنطقة بين المليشيات ادت الى احتراق مطار طرابلس الدولى. واظهرت الصور النيران وهي تلتهم اجزاء كبيرة من المطار بسبب تلك الاشتباكات.
رأي خبير
المحلل الليبي السياسي السنوسي إسماعيل
سبب الاشتباكات في جنوب طرابلس هو صراع على النفوذ، والمؤسسات الخدمية، وهذه تظهر عجز حكومة فائز السراج في تشكيل مؤسسة عسكرية محترفة من كل ليبيا... السراج غائب عن المشهد والوضع يتصدره رجال المصالحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.