نحو إصدار دليل مرجعي لفائدة الأئمة الخطباء    سليانة: القبض على شخص مفتش عنه ومحكوم ب5 سنوات سجنا    قوات الكيان الصهيوني تهدم منازل فلسطينيين قرب القدس    حزب البديل التونسي يصادق على قائماته المترشحة للانتخابات التشريعية المقبلة    اليوم: انطلاق قبول القائمات المترشحة للانتخابات التشريعية    القصرين : تقدم أشغال عدد من مشاريع البنية التحتية    التوقعات الجوية ليوم الاثنين 22 جويلية    نيجيريا: خطف أربعة أتراك والشرطة تبدأ عملية إنقاذ    سيدى بوزيد .. اصابة 12 عاملا في القطاع الفلاحي أغلبهم من النساء في حادث مرور    كريم الهلالي: حركة تحيا تونس قررت تطبيق الشروط الجديدة للقانون الانتخابي    الادارة الجهوية للصحة بنابل تقترح غلق نزل ومطعمين سياحيين ومطعم حانة لاحد النزل بعد حملة مراقبة صحية واسعة مساء السبت    حجز أكثر من 5 كلغ ونصف من مخدر “الزطلة” بالكاف    المكتب السياسي للبديل التونسي يصادق بالإجماع على كل قائماته الانتخابية في 33 دائرة    تقارير عن صفقة الموسم    حزب الشاهد يتهم رئيس الجمهورية ويدعو كتلته للتحرك    برنامج مباريات الأندية التونسية في مسابقتي رابطة الأبطال و كأس الإتّحاد الإفريقي    رابطة الأبطال: «الكاف» يسلط عقوبات على الترجي... والنجم يتعرّف على منافسه    بعد رفضه ختم القانون الانتخابي..«تحيا تونس»: السبسي خرق الدستور    حالة الطقس ليوم الاثنين 22 جويلية 2019    منوبة : إخماد حريق مصنع الملابس المستعملة سوريتاكس في المرناقية    حفتر يعين آمرا جديدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    " آش مازال " سؤال تطرحه مسرحية فرقة قفصة للمسرح    مجلس أمناء الجبهة الشعبية يتهم الشاهد بالتواطؤ مع حزب ''الوطد'' لإقصاء الجبهة من الإنتخابات    فصل "النوب": لا نوبة بعد نوبة 1991..    إجراء جديد لفائدة الأئمة    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج    أمل الحمروني تجدّد العهد مع الإفريقي    إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية والقبض على 26 شخصا    نجم في الذاكرة ..محمد عبد الوهاب كروان الشرق 18»    لهذه الاسباب سيغيب مهرجان أوسّو هذه السنة …اين وزارة السياحة والثقافة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    رينار يعلن استقالته من تدريب المغرب    تسنيم قزبار تعدل عن الترشح مع النهضة    سوسة..تكريم الفائزين في المناظرة التونسية للمنتجات الفلاحية المحلية    الديوانة تحجز سبائك من الذهب بقيمة 5 مليارات    بكلمات مؤثرة.. زيدان يهنئ محاربي الصحراء    نتائج ممتازة للاتحاد البنكي للتجارة والصناعة    فرح لاقصاء تونس ووصف لاعبي الجزائر ب«القطط»: 500 قضية ضد اكاديمي سعودي    فايا يونان في قرطاج ..صوت صغير في مسرح كبير    عروض اليوم    الفنّانة السّورية فايا يونان في مهرجان صفاقس الدّولي هذا المساء    إجراءات عاجلة لاجلاء صابة الحبوب وتخفيف الضغط على مراكز التجميع    اليوم تنطلق بطولة إفريقيا للأمم أكابر للرجال للكرة الطائرة    ممثل كوميدي يموت على المسرح...والجمهور ظنه يمثل (صورة)    الخطوط الألمانية والبريطانية تعلقان رحلاتهما إلى مصر    بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره    أزمة الطماطم الفصلية المعدّة للتحويل بالقيروان..سماسرة يتلاعبون بالأسعار وخسائر بالملايين    امريكا: وفاة 6 أشخاص بسبب موجة الحر    مهرجان قابس الدولي: بين الدبكة السورية والاغاني العاطفية.. الديك يمتع جمهوره    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة الجزائر:مع استمرار جدل انتخاب بوشارب خلفًا لبوحجة:رئيس البرلمان الجديد يُعيد الأمين العام المخلوع إلى منصبه!
نشر في الشروق يوم 25 - 10 - 2018

الشروق- الجزائر-
شكل انتخاب معاذ بوشارب رئيسًا لمجلس النواب الجزائري، مفاجأة لقطاع واسع من النواب والمحللين، بعد مسيرة من «هندسة الانقلابات داخل البرلمان وصراع دائم مع قادة الحزب الحاكم».
وتمرّد معاذ بوشارب على 3 قادة من الحزب الحاكم وهم: عمار سعداني والعربي ولد خليفة والسعيد بوحجة، وكلهم تقلدوا وظيفة رئيس للبرلمان في فترات متتالية. وفي العام 2014، أمر الأمين العام السابق بجبهة التحرير الوطني عمار سعداني، بتجميد عضوية ثلاثة قياديين في الحزب وبينهم النائب معاذ بوشارب، بتهمة «ضرب استقرار الحزب والتحريض على العصيان والتمرد». واضطر رئيس مجلس النواب السابق، محمد العربي ولد خليفة، إلى إقالة معاذ بوشارب من منصبه كنائب للرئيس، بغرض إنهاء حالة الانسداد التي تسبب فيها بين رئاسة البرلمان والقيادة السياسية. وكاد رئيس الكتلة النيابية حينها، الطاهر خاوة، يدفع فاتورة تمرّد النائب بوشارب على الأمين العام للحزب عمار سعداني، ومعه السيناتور بوعلام جعفر والنائب مليكة فوضيل. وفي انتخابات مايو 2017، قاد معاذ بوشارب قائمة حزبه في ولاية «سطيف» الشرقية، ودخل البرلمان لفترة تشريعية ثالثة ثم ما لبث أن عُين رئيسًا لكتلة جبهة التحرير الوطني خلفًا لسابقه سعيد لخضاري الذي التحق بعضوية المكتب السياسي للحزب القوي. وفجأة يُعلن بوشارب 47 عامًا، حركة تمرّد جديدة على رئيس مجلس النواب السعيد بوحجة ويُقنع 3 كتل حزبية وأخرى مستقلة بالتوقيع على لائحة سحب الثقة منه بداعي «الإخلال بنظام المجلس وارتكاب تجاوزات والإساءة لمؤسسات الدولة».
وفهمت تصريحات معاذ بوشارب على أن «بوحجة خان ثقة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة»، ما يعزز فرضية لقاء الرئيس المخلوع بمرشح الرئاسة المنسحب من انتخابات 1999 مولود حمروس، لترتيب ترشحه مرة أخرى لرئاسيات 2019 خلفًا لبوتفليقة. وخلال 4 أسابيع تمكن الرئيس الجديد للبرلمان من خلع السعيد بوحجة، بمباركة من الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس ورئيس الوزراء أحمد أويحيى والأمين العام لقصر الرئاسة حبّة العقبي ووزير العلاقات مع البرلمان بدة محجوب.
بعدها تتوالى الأيام والشهور، فيرحل رئيس البرلمان السابق محمد العربي ولد خليفة ومعه الأمين العام للحزب الحاكم عمار سعداني ثم يتعرض السعيد بوحجة للعزل بطريقة «مُذلّة»، وترتفع أسهم معاذ بوشارب مهندس الانقلابات وحركات التمرد داخل المؤسسة التشريعية إلى أن يُعين على رأسها.
وبذلك يُصبح بوشارب عاشر رئيس للبرلمان الجزائري ما يؤهله لتبوء المركز الثالث في الدولة بحسب الترتيب الدستوري، مُتفوّهًا بخطب سياسية نادرة في أبجديات الأحزاب والمؤسسات الدستورية في البلاد، فالرجل يُبدي براعة لا مثيل لها في الخطاب بلغة عربية فصيحة.
ولا يملّ الرئيس الجديد لمجلس النواب الجزائري من ترديد شكره وتأكيد ولائه لرئيس البلاد والحزب، عبد العزيز بوتفليقة، فهو وحده –بحسب بوشارب- من جنّب الجزائر فوضى الانتفاضات التي تضرب بلدانًا عربية، وتمكن من إعادتها إلى الساحة الدولية.
وفي أول إجراء يتخذه بوشارب الذي جرى انتخابه، يوم الأربعاء، بأغلبية ساحقة خلال جلسة استثنائية، قرر رئيس مجلس النواب الجزائري الجديد إعادة الأمين العام المعزول بشير سليماني إلى منصبه. وكان الرئيس السابق، السعيد بوحجة، قد أنهى مهام الأمين العام للمجلس في 29 سبتمبر الماضي، ما تسبب وقتها في تمرد وعصيان برلماني انتهى بسحب الثقة من بوحجة وإعلان حالة شغور المنصب ثم انتخاب رئيس جديد. وبغرض إعادة الحياة البرلمانية إلى سابق عهدها، تم أيضا تعيين النائب محمد بوعبد الله رئيسًا للكتلة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، خلفًا لرئيسها السابق معاذ بوشارب وورد القرار عن الأمين العام للحزب المهيمن على الغالبية البرلمانية والحكومية، جمال ولد عباس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.