رفضه اتحاد الشغل: مقترح الحكومة للزيادة في الاجور    وزارة الصحة: تحريات ومعاينات للتثبت من مدى تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس    الحكومة المصرية تصدر قرارا بحظر التجوال في سيناء    روني الطرابلسي ينفي إجراء لقاء تلفزي مع قناة اسرائليلة    السلطات الكندية توفر حارسا شخصيا للفتاة السعودية لحمايتها    حركة النهضة تقاضي أشخاص روجوا أكذوبة إمتلاك النهضة لجهاز سري    كيف تتوقفين عن تناول الطعام مساءً في الشتاء؟    خبيرالشروق ... تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(14)    وزارة الصحة تتثبت من تواجد مواد غذائية مسرطنة في تونس    اطلاق خدمة جديدة للدفع على الخط لشارات العبور الالى للطرقات السيارة    بنزرت : إصدار 11 قرار غلق محلات في خمس معتمديات    مدنين: تواصل عدم استقرار الوضع بعدد من المؤسسات التربوية في الجهة    اجتماع جديد يوم الخميس لتجديد ثلث أعضاء هيئة الانتخابات:    الدكتور حمودة بن سلامة ل”الشاهد”: اليسار كان ضدّ تأسيس رابطة حقوق الإنسان وساهم في انقسام حركة الديمقراطيين الاشتراكيين    روني الطرابلسي ينفي إجراء لقاء تلفزي مع قناة “اسرائيلية”    في شراكة تونسية فرنسية .. الدورة الاولى ل" ليلة القراءة "بزغوان تحتفي بالكتاب    تغطية الصحف الورقية لاحتفالات عيد الثورة.. بين التجاهل والانحياز    مصدر حكومي: رغم تطور مقترح الحكومة في الزيادة في أجور الوظيفة العمومية إلى 180 دينارا الاتحاد يتمسك بالإضراب    سوسة :القبض على 04 أشخاص بحوزتهم مواد مخدرة    صفاقس :القبض على 04 أشخاص من أجل مسك واستهلاك وترويج مادة مخدرة    مونديال اليد .. فوز جديد للمنتخب التونسي    بلاغ وزارة التجارة حول عصائر وبسكويت مسرطنة من الجزائر    المهدية : حجز 22 طنا من مادة السميد المدعم لدى أحد تجّار الأعلاف    ترامب يهدد بتدمير تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد    اجتاز الفحص الطبي بنجاح.. الليبي حمدو الهوني ثالث انتدابات الترجي    الدوري التونسي : نتيجة مباراة الترجي واتحاد بن قردان    هام/بمناسبة مائوية الترجي: اصدار طابعين بريديين..    هذه حقيقة وفاة الممثل السوري أسعد فضة..    انطلاق عمليّة عسكريّة للقضاء على الجماعات الارهابيّة بليبيا    تنطلق اليوم: برنامج الاحتفالات بمائوية الترجي..                وفاة الفنان السوري الكبير أسعد فضة    نابل: إيقاف 6 أشخاص من بينهم مروج للمخدرات وحجز كمية من الزطلة    فيديو: فلة الجزائرية تثير جدلا...ترتدي الحجاب وتُؤذّن!    وفاة الفنان السوري الكبير أسعد فضة    كمال مرجان: لم يتم رصد ميزانية لوزارتي    نابل /الكشف عن مستودع معد لتخزين مادة "الامونيتر" دون رخصة    سوسة: الحكم ب4 أشهر سجنا ضد 5 متهمين في قضية الاستيلاء على مساكن اجتماعية بالنفيضة    يُعد الأفضل منذ 1948..شركة الخطوط التونسية تحقق رقما تاريخيا    الشبيكة: السطو على زريبة وسرقة 16 رأس غنم    عبد الإله بن كيران في تصريح مسيء : "تونس بلاد غير منضبطة فيها الأوساخ والإضرابات"    اليوم : العرض الأول لفيلم "دشرة" بمدينة الثقافة    فيديو: عبد الرزاق الشابي يرقص مع ضيفته في "عندي ما نقلك"    تفكيك شبكة مختصة في ترويج الكوكايين داخل ملهى ليلي في سوسة    “توننداكس” يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا ب20ر0 بالمائة    كأس العالم لكرة اليد 2019: مشاهدة مباراة السعودية وتونس بث مباشر … 15-01-2019    باكاري غاساما يدير لقاء الترجي وبلاتينيوم ستارز الزمبابوي    عاصفة ثلجية تضرب السعودية وتركيا وسوريا وإيران    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 15 جانفي 2019..    في الغذاء دواء : 6 فوائد للجزر.. ستجعلك تتناوله باستمرار    وسط الإغلاق الحكومي.. ترامب ينظم مأدبة وجبات سريعة في البيت الأبيض    التوقعات الجوية لليوم الثلاثاء            اكتشاف خطير في دم مريضين في الصين!    حظك ليوم الاثنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالمرصاد:لماذا؟ وكَيْفَ سَيُحَاسِبُ الناخِبُ النوّابَ«السُيّاح»؟ (22)
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2018

وبقطع النظر عن الانتماءات السياسيّة وخدمة ركاب أي كان فأنا لا انتماء سياسي لي اليوم لذلك فأنا لا أصطفّ إلى جانب على حساب الآخر لكن أقول ما أراه حقّا لأنّ الحقّ يعلو ولا يعلى عليه وإنّي أعذر من لا يصدّق مثل هذه المواقف المحايدة الصادر عنّي وعن أمثالي في هذا الزمن الذي كثرت فيه» الأزلام» الحقيقيون لأنّ بناة الدولة الحديثة والمحافظين عليها أطلق عليهم تعسّفا و ظلما هذا النعت أمّ الأزلام الحقيقوّن هم بتفسير المنجد «من يُوالون الشيوخ والحكّام» وهذا وَضْع كلّ النواب الذين غادروا مواقعهم والتفّ عليهم الحكّام المساندون للشيوخ المزيّفين ولم يراعوا أحاسيس الناخبين و تركوهم في تأسّف وحسرة على أصواتهم التي وضعوها في غير محلّها حيث تعرّضوا لعمليّة غشّ وتحيّل ففيهم من تمنّى قطع الإصبع التي غمسها في حبر الانتخابات وفيهم من بدأ من الآن يوصي وينصح بالحكمة المعروفة «الله لا يَعِيدَ عَلِينَا مَعْصِيَةْ» ومذكّرين بقوله تعالى في سورة الإسراء «...وأوفوا بالعهد إنّ العهد كان مسؤولا«
فهذا الموضوع «السياحة البرلمانيّة» الذي هو من الحيل الشيطانيّة للنهضة والتي باعتبار إمتلاكها الأغلبيّة شرّعتها لأنّها حركة عقائديّة يقوم الانتماء إليها على السمع الطاعة والقسم على ذلك فهي مطمئنّة من السياحة البرلمانيّة على أتباعها الذين وَضِع في أذهانهم أنّ خيانة النهضة هي خيانة للدين وخروجا عن الإسلام والخروج عنها في مقام الرِدّة وحرمان من الجنّة و ملذّاتها في الآخرة لذلك كانت في مأمن من هذه البدعة ومن الغريب أنّ الإعلام يردّد أنّ النهضة حزب متماسك ويشيد بذلك وينسى أنّ التماسك في النهضة دليل على أنّها ليست حزبا بل هي مجرّد حركة تستعمل الدين لاستقطاب الأتباع وتغريهم بالثواب وتقيّدهم بمواثيق دينيّة يصعب التخلّص منها بسهولة خاصة للسُذّج من الناس وما أكثرهم في بلادنا ثمّ إنّ لها من الطقوس ما يجعل الخلافات والصراعات الموجود داخلها بعيدة عن الأنظار وسرعان ما تحتوي ما يتسرّب منها إلى السطح بأساليب مستمدّة من تراكمات الفكر الديني الإخواني الذي وضع القواعد الأساسيّة التي تسير كلّ الحركات الدينيّة في العالم بمقتضاها .فالسياحة النيابيّة التي قَلبتْ كلّ الموازين إلّا موازين النهضة وعطّلت مظاهر المسيرة الوطنيّة بالكاملة و عبثت بالتوازنات التي كانت ضروريّة بسبب مجلس هو عبارة عن فسيفساء من نواب يتنقّلون مثل البيادق على رقعة شطرنج تحرّكهم مصلحة اللاعب الذي لا يفكّر إلّا في ربح «الطرح» بدون التفكير لا في الناخب ولا في الوعود ولا في القيم ولا في الأخلاق ولا في مصلحة الوطن ولا في مصلحة المواطن والغريب أنّ هؤلاء أي النواب المُتَلاَعَبِ بهم يردّدون على مسامعنا أنّ المصلحة هي التي اقتضت ما يقومون به وأنّ ثقة المواطن الذي انتخبهم فيهم هي التي تملي عليهم هذه» الزحلقات « والمراوغات وأنصع مثال على ذلك هو النائب المحترم «الجلّاد»الذي جلد كلّ الناس وقد يجلد نفسه إن استمرّ به هذا الهوس و»التشعبط» للمناصب .ولعلّ هذه التبريرات هي أسوء وقعا على الناخبين من الفعل نفسه لذلك أقول لهؤلاء النوّاب نيابة عن كلّ الناخبين «إذا لم تستح فافعل ما شئت» و ما ضاع حقّ وراءه طالب وحقّنا سنأخذه في الانتخابات المقبلة وإن سَألنَا هؤلاء النواب متى سيكون هذا الموعد إن كنتم صادقين نجيبهم أنّه ليس بالبعيد سيكون في انتخابات 2019 يومها سيلتقي الطرفان المرشّح والناخب وسوف لن تتكرّر المهزلة مهما كانت الوُعُود. وإنّ غدا لناظره قريب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.