تأجيل إضراب فنيي الملاحة الجوية إلى يومي 17 و18 ماي 2019    القسم الوطني أ لكرة اليد (مجموعة التتويج) - الترجي والنجم والافريقي والمكارم الى نصف النهائي    هكذا سيكون طقس الاربعاء    المكتب التنفيذي للحزب الجمهوري يدعو هيئة الانتخابات الى مراجعة روزنامة الانتخابات    مصطفى بن أحمد: لدينا مشاورات مع المبادرة و مشروع تونس و البديل التونسي    بعد الإصابة المقلقة.. رونالدو يكشف موعد عودته إلى الملاعب    الدولة تقترض 356 مليون أورو من البنوك التونسية    قمة تونس لن تناقش عودة سوريا إلى الجامعة العربية    تعليق إضراب قطاع التاكسي الفردي    ردا على توقعات فوزي البنزرتي / خليل شمام: لا نعترف بالتكهنات المسبقة ولابد ان نؤكد على الميدان المستوى الجيد للترجي الرياضي    تشكيلة المنتخب في مواجهة الجزائر    أول ظهور إعلامي لأنغام مع زوجها الجديد!    مشاهدة التلفزيون أكثر من ثلاث ساعات تضر الذاكرة    كرة القدم: نتائج مباريات الدفعة 2 من ثمن نهائي كأس تونس    السبسي يلتقي وفدا عن بلدية قرطاج ونادي حنبعل    انطلاق التحضيرات لموسم الحج    اتّحاد الفلاحة يؤكد انقطاع الحليب خلال شهر رمضان.. وهذه التفاصيل    أجواء القمّة العربية تخيّم على تونس.. مرزوق يدعو إلى الهُدنة والجبهة الشعبيّة تعلن النّفير    صحفية "البلاد" الجزائرية: المجلس الدستوري يجتمع لإعلان حالة شغور منصب رئيس الجمهورية    الجبهة الشعبية مُحذّرة السلطات التونسية: لا للانسياق وراء الأجندات المعادية للقضايا العربية وتلويث سمعة تونس    كرة اليد: برنامج مقابلات الترجي والنجم في بطولة افريقيا    الوردية: القبض على ثلاثة اشخاص مفتش عنهم اثناء حملة أمنية    سمير الطيب: الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه المياه تستبدل 10 بالمائة فقط من الشبكات المبرمجة سنويا    الشاهد يعلن عن قرارات لفائدة البلديات    استعدادات أمنية استثنائية بمناسبة انعقاد القمة العربية    دعم الشاهد للرئاسية:النهضة توضح    صحة: ماذا يحدث لك إذا تناولت الثوم على الريق يومياً ؟    جهود المملكة العربية السعودية خلال رئاستها للقمة العربية 29    دليلة الغرياني ل”الشاهد”: السعادة بسيطة والتونسي لم يفهمها وبصدد تعقيد حياته    بإشراف وزير الداخلية.. تكريم أبطال الحرس الوطني الذين نفذوا عملية حاسي الفريد    قفصة: العثور على جثة عسكري فقد منذ أكثر من شهرين داخل مستودع    مسؤولة بوزارة التجارة: اطلاق دراسات لتركيز اتحاد جمركي عربي في اطار تطوير المنطقة الاقتصادية العربية    منتخب الرقبي للاواسط يخوض بكينيا الدورة التاهيلية لمونديال البرازيل    مقتل 18 على الأقل وإصابة نحو 100 في سيول بجنوب إيران    نجم ليفربول محمد صلاح ثاني أسرع لاعب في البطولة الإنقليزية    مع الحدث..صاروخ من غزة في توقيت قاتل    المنطقة الحدودية العازلة.. إيقاف 6 اشخاص من جنسيات افريقية    الموت يغيّب ممثلا سوريا أثناء تأديته مشهدا عن الموت    وزارة الدفاع تنتدب تلاميذ رقباء لفائدة جيش الطيران    أزمة حليب على الأبواب مجدّدا والمصنعون يطالبون بالترفيع في السعر    ماذا تعرف عن عملية الحاجز الانفي    الشهية المفتوحة عند الأطفال... سيف ذو حدين    وزارة الفلاحة: تونس صدرت اكثر من 77 الف طن من التمور    هاني شاكر عن أزمة شيرين: الموضوع هذه المرة كبير    فايسبوك/ دونوا على جدرانهم    جندوبة..تهريب أكثر من الفي راس بقر خلال 2018..تراجع انتاج الحليب بنسبة 13.5 %    موظف يدس مخدرا مهلوسا لزملائه في العمل!    روني طرابلسي : تونس حزبي دائما وستبقى كذلكروني طرابلسي    تطورات قضية خولة السليماني وبية الزردي: هذا ما فعله كل من الغربي والحمراوي وميغالو    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 26 مارس 2019..    الدورة الثالثة لتظاهرة ''يحيا المسرح'' بباجة توفر عروضا مجانية للاطفال والكهول    بالخطأ.. رحلة بريطانية تهبط في اسكتلندا بدلا من ألمانيا    نوفل سلامة يكتب لكم : هشام جعيط ينتقد حداثي تونس ويعتبرهم محدودي المعرفة    اقتحام ميناء حلق الوادي..التحيّل على «الحارقين» وراء الهجوم العنيف    سيدي حسين..إيقاف 3 شبان استولوا على قوارير غاز «خطير» من داخل مقرّ شركة    البورصة السياسيّة..في صعود..مروان العباسي (محافظ البنك المركزي)    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 25 مارس 2019    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان واغادوغو السينمائي .. «فتوى» و«في عينيا» في المسابقة الرسمية وتكريم للراحل الطيب الوحيشي
نشر في الشروق يوم 17 - 02 - 2019

سيكون المخرج السينمائي التونسي الراحل الطيب الوحيشي ضمن المكرمين في الدورة السادسة والعشرين للمهرجان الافريقي للسينما والتلفزيون بواغادوغو «بوركينافاسو» والتي تنطلق يوم 23 فيفري الجاري وتتواصل حتى 2 مارس القادم.
وتتزامن هذه الدورة مع الاحتفال بمرور نصف قرن على تأسيس هذه التظاهرة السينمائية الافريقية الدولية المتفردة على اعتبار اهتمامها وتوجهها وتخصصها الكامل والشامل بالسينما الافريقية في المسابقات الرسمية على وجه الخصوص.
وقد اختارت الدورة تكريم الطيب الوحيشي الى جانب عدد من رواد السينما الافريقية من خلال برامج احتفالية خاصة بإبداعاتهم وانتاجاتهم السينمائية.
" فتوى " و" بين عينيا" في المسابقة الرسمية.
تقدم الدورة السادسة والعشرون لمهرجان واغادوغو 20 فيلما في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة من 17 بلدا افريقيا –تونس- بوركينافاسو-تنزانيا-السودان-رواندا -مصر- الكوت ديفوار- الكاميروننيجيريا-الموزمبيق-المغرب- -مالي-كينيا-غانا-غينيا-بوركينا فاسو- جنوب افريقيا.
وتشارك تونس في هذه المسابقة بفيلمين.
-فتوى للمخرج محمود بن محمود المتوج بالتانيت الذهبي في الدورة الماضية لأيام قرطاج السينمائية
-" بين عينيا" للمخرج نجيب بلقاضي
الطيب الوحيشي
علامة بارزة في السينما التونسية
يعد الطيب الوحيشي احد العلامات البارزة في المدونة السينمائية التونسية والعربية والافريقية من مواليد مدينة مارث بالجنوب التونسي، وهي المنطقة، التي شكلت منبعاً خصباً لمعظم أفلامه لأنها - كما كان يبرر ذلك اكثر من مرة - "فضاء سينمائي جميل جداً يصعب التحكم فيه". عشق الفن والسينما منذ الطفولة، ما أتاح له التنقل بين المدن التونسية الى أن استقرت.
أخرج الوحيشي فيلمه القصير الأول "قريتي... واحدة من أخرى عديدة" في مطلع السبعينات، والذي اهدى من خلاله تونس اول تانيت ذهبي في أيام قرطاج السينمائية، وكان ذلك سنة 1972...ثم تتالت أفلامه القصيرة خلال العشر سنوات اللاحقة الى أن ظهر فيلمه الروائي الأول عام 1982 بعنوان "ظل الأرض" وهو الفيلم الذي نال الإعجاب وحصد العديد من الجوائز. ثم جاء فيلمه الثاني "غوري... جزيرة الجد" الذي مزج فيه بين الخيالي والوثائقي، وفيلمه اللاحق "مجنون ليلى" عام 1989، وبعده بعقد أي في عام 1998 أخرج فيلمه "عرس القمر".و«رقصة الريح» عام 2002، و«أهل الشرارة»، و«ليلة إفريقية»، و«الخمّاس»، و«أوبرا ابن سينا»، و«قرطاج»، و«طفل الشمس»، وآخرها «همس الماء» عام 2017
تعرض الراحل الطيب الوحيشي في 2006 الى حادث مرور مريع جعله سجين كرسي متحرك , لم يمنعه من مواصلة ابداعاته السينمائية المتفردة, وقد تم الاحتفاء بهذه التجربة السينمائية فمن خلال تكريمه في دورة 2012 لايام قرطاج السينمائية ليغادر الى دار الخلد الأربعاء 21 فيفري 2018 مخلفا اعمالا سينمائية تتميز بتناولها الاجتماعي أو الأنثروبولوجي للمجتمع التونسي.
وقد اقترنت تجربة الوحيشي الإبداعية بالمغامرة وتحدي الإنسان لإمكاناته الذاتية وقد راهن في أعماله السينمائية على خلق ذائقة مغايرة للسائد بعيداً عن التوظيف الفلكلوري لعادات المجتمع التونسي وتقاليده. وتعدّ أعماله السينمائية سواء الوثائقية منها أو القصيرة أو الروائية، وفق المتابعين لمسيرته الإبداعية، «وثائق تشهد على مساهمته المميزة في النهوض بصناعة السينما في تونس والوطن العربي ككل"
هو المبدع السينمائي الخالد الطيب الوحيشي الذي قال في أحد حواراته الصحفية متحدثا عن السينما"
«ما أحبّه في السّينما، هو أنّه يمنح المجال للذهاب والإياب بين الواقع والخيال. يأخذنا إلى أقاصي الحلم، ثمّ يطرحنا أرضا، كلّ هذا هو في متناول الجميع، خاصّة أولئك المتشبّثين بالحلم، هم الذين أخاطبهم. أمّا أنا، فلم يمنعني وضعي الجسديّ من مواصلة الحياة وتحقيق جزء من أحلامي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.