حسونة الناصفي: إعادة تقديم لائحة لسحب الثقة من راشد الغنوشي مطروح    نبيل القروي: لا يهمنا في ''الخوانجية'' ولا في ''الدساترة'' همنا الوحيد خدمة تونس    تأسيس حزب سياسي جديد يحم لاسم "حزب الائتلاف الوطني التونسي" لرئيسه ناجي جلول    بين 30 جويلية و2 أوت.. 42 حريقا وطائرات الجيش ساهمت في مجابهة النيران    راحة بثلاثة اسابيع لنجم الترجي    انطلاق عملية التسجيل للحصول على نتائج التوجيه بالنسبة لدورة المتفوقين في بكالوريا 2020    يوميات مواطن حر: من لي بسراب يحرق سرابي    عطور البن والثقافة بفضاء "مقهى السوق..الخطاب ع الباب "بالمدينة العتيقة لتونس    تفعيل إجراء عاجل في مطار تونس قرطاج ضد انتشار كورونا    مصر تعترض على ملء إثيوبيا سد النهضة بشكل أحادي    توننداكس يقفل معاملات حصة الاثنين على استقرار    منوبة: المدير العام للسدود ينفي استغلال مشروع سدّ "السعيدة" لتحويل وجهة مياه سد بني مطير    بين حفوز والسبيخة: احتجاجات بسبب عدم توفر مياه الشرب    الفخفاخ يؤكد حرص حكومته على تغيير مسار البلاد عبر تحييد الإدارة وإرساء الحوكمة والشفافية    جريمة مروّعة في المغرب.. انتقمت من زوجها بقتل طفليه    بداية من 08 أوت: تغيير جزئي لمسالك خطوط الحافلات 32 ت و71 والجيّارة -سليمان كاهية    سعيد السايبي مدربا جديدا لمستقبل الرجيش    تسريب تشكيلة برشلونة الأساسية لمواجهة نابولي    بنزرت:تعليق نشاط 21 رخصة تبغ لمدة 6 اشهر وحجز 16 الف علبة سجائر    هشام المشيشي يلتقي ممثلي كتلة وحزب حركة النهضة بالبرلمان    نقابة الصحافيين تطالب بغلق ملف توفيق بن بريك وإطلاق سراحه    مصر.. النيابة العامة تتحرك بعد التحرش بالإعلامية ريهام سعيد    بالصور: تدشين أستوديو الفقيد صلاح الدين الصيد    الكاف: اندلاع حريق في منطقة عين مازر والسيطرة على 4 حرائق في الجهة    من بينها الاطار الطبي وشبه الطبي: صدور نتائج تحاليل المخالطين للمرأة المصابة بكورونا بجندوبة    قيس سعيد يدعو إلى تنسيق أمني عسكري للتصدي للهجرة غير النظامية ويؤكد على عدم الاكتفاء بالمعالجة الأمنية    ال"كاف" يكشف عن مواعيد نصف نهائي ونهائي رابطة الأبطال وكأس الإتحاد الافريقي    جثة على شاطئ جرزونة    بن علية: "المتوفّى بكورونا أجنبي"    الرابطة 1 - الجولة 18 - مباراة النادي الافريقي ونجم المتلوي يوم الاحد القادم بداية من الساعة السابعة مساءا    ذهاب نهائي بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة غدا الثلاثاء بداية من الساعة الثامنة مساء    غار الملح.. غرق رضيع بشاطئ سيدي علي المكي    صفاقس: حالة استنفار بسبب تسجيل إصابة محلّية بفيروس كورونا    صفاقس: اليوم افتتاح مهرجان قرمدة    رئيس لجنة الحجر الصحي: تسجيل إصابات وافدة بسبب فتح الحدود امرا عاديا.. والمقلق عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    ام تساعد ابنها على قتل زوجته بطريقة غريبة    بنزرت: القبض على شاب يشتبه في تعمده إضرام النيران بالمنطقة الغابية بجبل طابونة في جومين    أشهر 10 ثنائيات رومانسية في بوليوود    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أغنية لها تاريخ .. «أنا كالطير».. فلسفة علي الرياحي في الحياة    أولا وأخيرا..نفزة : لا ل«تسكير الفانة في السخانة»    أعلام تونس .. نابل دار شعبان الفهري ..الصحابي الشيخ أحمد فهري الأنصاري    وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته إلى رئيس الحكومة    رئيس الوزراء الجزائري: أزمات العيد "مؤامرة"    طقس اليوم.. تراجع طفيف في درجات الحرارة    رئيس برشلونة يحسم موقف فريقه بشأن التعاقد مع نيمار ومارتينيز    الموجودات من العملة الأجنبية تستقر في حدود 136 يوم توريد    صبغة شعر تقتل طالبة في مصر    الترفيع في أسعار السجائر.. الصباح نيوز تكشف التفاصيل    رسميا.. رجل أعمال عربي يقدم عرضا لشراء نادي روما الإيطالي    موسم الحج 2020 ينتهي ولا إصابات بفيروس كورونا    أحمد القديدي يكتب لكم: الإسلام حضارة فلا يجوز إختزاله في السياسة! (الجزء2)    المعهد الوطني للتراث: القطعة الأثرية المتمثلة في "درع جندي من عساكر حنبعل" محفوظة من قبل السلط المختصة في إيطاليا وسيتم إسترجاعها قريبا    وفاة الفنانة المصرية سامية أمين    دعوة عاجلة لغلق مطار تونس قرطاج الدولي    قابس.. حركية عادية لتنقل المسافرين بعد عطلة عيد الإضحى    بعد رمي الجمرات الثلاث.. الحجاج يؤدون طواف الوداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذير عالمي من وباء غامض قد يقتل ملايين الأصحاء
نشر في الشروق يوم 26 - 02 - 2019

يحذر خبراء من أن الوباء القاتل الذي أطلق عليه العلماء اسم "المرض X"، يمكن أن يقتل الملايين من الأصحاء في حال حاكى الأوبئة الماضية التي اجتاحت مناطق مختلفة من الأرض.
ومن المحتمل أن يصبح هذا المرض، القاتل المنتشر القادم الذي يقضي على السكان في جميع أنحاء العالم، على الرغم من عدم وجوده حتى الآن.
ويعمل العلماء على نحو يائس للتنبؤ بموعد وكيفية ظهور سلاسة عالية القوة من مسببات المرض، من أجل الاستعداد لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضدها. وهناك مخاوف من تطور المرض من شكل متحور للإنفلونزا، ما يجعل الأصحاء أكثر عرضة للخطر.
وكان الحال كذلك عند انتشار الإنفلونزا الإسبانية المدمرة في عام 1918، عندما شكّل الأفراد الأصغر سنا والأكثر صحة معظم الخسائر في الأرواح.
وقضى الفيروس على زهاء 5% من سكان العالم، ما جعله أحد أسوأ الكوارث في تاريخ البشرية. ومات ما يصل إلى 100 مليون فرد بسبب الإنفلونزا الإسبانية، أي بمعدل يفوق العدد الإجمالي للوفيات العسكرية والمدنية من الحرب العالمية الأولى، بأكثر من مرتين ونصف.
وأظهرت الدراسات أن معظم الوفيات ظهرت بين أولئك الذين تقل أعمارهم عن 65 عاما.
ويُعتقد أن الفيروس استخدم جهاز المناعة في الجسم، للعمل ضد الأخير. وتسبب ذلك في "عواقب قاتلة لدى الضحايا، تمثلت في إفراط إنتاج الخلايا المناعية". وكلما كان الجهاز المناعي أقوى، زادت تأثيرات الإنفلونزا الإسبانية على المريض.
وفي حال كان "المرض X" جزءا من سلالة الإنفلونزا، فقد يكون له تأثير مدمر مماثل على السكان الأصغر سنا. وما يثير القلق أن الإنفلونزا تنتشر بسهولة في الهواء، ويمكن أن تتكاثر بسرعة، كما يمكن لبعض السلالات أن تنتقل بين الأنواع، مثل إنفلونزا الطيور.
وقال الدكتور جوناثان كويك، رئيس مجلس الصحة العالمي، أن الاتصال بين الأفراد يجعل تفشي المرض أكثر خطورة.
وفي العام الماضي، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الظروف مثالية لظهور "المرض X".
وفي بيان صادر، قالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها: "إن المرض X يمثل المعرفة بأن وباء دوليا خطيرا يمكن أن يتسبب به مصدر غير معروف حاليا".
وقال المستشار العلمي لمنظمة الصحة العالمية، جون آرني روتنغن: "يخبرنا التاريخ أنه من المرجح أن يكون التفشي الكبير التالي للمرض شيئا لم نشهده من قبل. والهدف يتمثل في التأكد من أننا نخطط بمرونة من حيث تطوير اللقاحات والاختبارات التشخيصية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.