بعد وفاة 6 رُضّع بمستشفى محمد التلاتلي بنابل/ برهان بسيّس يعلّق    عادل الجربوعي: تم رفع ومتابعة 16 نقطة من الاخلالات المرصودة من قبل محكمة المحاسبات والمتعلقة بديوان الطيران المدني والمطارات    نبيل معلول : تونس ستفوز على مالي بشرط ان يتخلى جيراس عن فكرة الاسماء والنجوم    بالفيديو: فيصل الحضيري يوضّح حقيقة عودته للحوار التونسي    بن عروس: الاحتفاظ بخمسيني بشبهة الاتجار بالأطفال واستغلاهم وجنسيا    تسريبات تكشف: تحوير وزاري مرتقب وهكذا علق الغنوشي..    الكاف ..امتلاء مراكز تجميع الحبوب    الغنوشي: تغيير الحكومة أمر غير مطروح قبل الانتخابات    في برنامج ال”كان”…أسود الكاميرون يبدأون اليوم حملة الدفاع عن لقبهم    كاس امم افريقيا 2019: الصحف التونسية تنتقد اداء المنتخب الوطني في مباراته مع انغولا و تحمل المدرب الان جيراس جانبا من المسؤولية    نابل:تحقيق حول تسليم جثامين الولدان دون إعلام السلط القضائية    فريانة : القبض على 6 أشخاص مجتازين الحدود البرية خلسة    أمّ العرائس: فتح بحث تحقيقي بخصوص تخريب وحرق أنابيب بلاستيكية حاملة للمياه بوادي الحاشي    كأس أمم افريقيا (جولة ثانية) : هيثم قيراط حكما لمباراة مدغشقر وبوروندي    950 مليما ثمن إرسالية نتائج الباكالوريا: 60 مليما لشركات الهاتف.. من المستفيد من الباقي؟    طرد زوج النّائبة سناء المرسني من عمله بسبب موقفها السياسي.. وهذه التفاصيل    أغنيات عرفت الشهرة والخلود    عصام الشولي: "بدايات المنتخب في "الكان" تكون صعبة".. وابو تريكة يوجه رسالة خاصة للتوانسة    المصادقة على مشروع قانون تعديل اتفاقية الطيران المدني الدولي    تونس : سارّة بسباس تُحرز ذهبية بطولة إفريقيا للمبارزة بباماكو    كشف عن تلقيه تهديدات قبل الانتخابات/ سامي الفهري : "قد نشعر بحرية أكبر في الزنزانة"    البحث عن صورة تونس الخلابة    إيران تهدد أمريكا بإسقاط مزيد من الطائرات    سيدي حسين/إلقاء القبض على 10 أشخاص مفتش عنهم خلال حملة أمنية..    ترامب يرد على صحافية اتهمته باغتصابها : لست من نوع النساء المفضل لدي!!    القصرين : قريبا إسناد 350 رخصة نقل جديدة في مجال النقل الغير منتظم    بمشاركة 9 دول عربية.. انطلاق مؤتمر “صفقة القرن” ووعود مالية ضخمة لمصر والأردن    قبلي : تضرّر 40 شجرة نخيل وعدد من اشجار الزيتون جراء نشوب حريق في واحة “الجديدة”    سجنان : إحتراق مدجنة ونفوق أكثر من 4000 دجاجة    ايطاليا: قرار بهدم ملعب «سان سيرو» العملاق (صور)    تونس: أول الرحلات البحرية من ميناء جرجيس تُغادر نحو ميناء جنوة الإيطالي    مدنين .. بسبب تلوث مياه البحر ..البحارة يطالبون بحماية الثروة السمكية    استعدادات وتوصيات لضمان التزود بمياه الشرب    الكاف .. وسط ضعف طاقة التخزين.. تجميع أكثر من 430 ألف قنطار من الحبوب    حفاظا على الموقع الأثري بقرطاج .. هدم بنايات غير قانونية في مدرسة اطارات الأمن ونزل فيلا ديدون    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون .. فلسطين ضيف شرف ونجوم من سوريا ومصر والمغرب    البنك الدولي يمنح تونس قرضا جديدا    كلّفه مئات المليارات.. بيل غيتس يعترف بأفدح أخطائه!    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    نبيل القروي رئيسا لهذا الحزب    علي العابدي يقترب من الانتقال الى فريق باريس أف سي    في ملتقى الرقص الثاني بدار الثقافة بالمنيهلة : عروض و مسابقات ومعرض فني    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    قفصة .. في اليوم الاول ل «النوفيام» ..ارتياح في مادتي الانشاء والانقليزية    الكاف: انتشال جثة شاب غرق في بحيرة جبلية    الاستخبارات الأمريكية: كيم غير مستعد للتخلي عن برنامجه النووي    المعارضة الموريتانية ترفض فوز مرشح السلطة وترجئ دعوتها للتظاهر    بن عروس ..اكتشاف موقع أثري يعود الى القرن الثالث قبل الميلاد    بنزرت .. 1228 مترشحا ل«النوفيام» وعزوف عن الشهادة التقنية    دار الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها    أمريكا تسجل 33 إصابة جديدة بالحصبة أغلبها في نيويورك    لصحتك : المشمش يعالج الإمساك ويقوي البصر    تجربة لقاح ثوري للسرطان على الكلاب!    تونس: سنية بالشّيخ تكشف نسبة التونسيين المتمتّعين بالتغطية الصّحية    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم .. لتطهيرها من عبث المليشيات.. قوات حفتر تقتحم طرابلس من جميع المحاور
نشر في الشروق يوم 06 - 04 - 2019

تمكنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر مساء أمس دخول العاصمة طرابلس من جميع المحاور بهدف تحريرها من سيطرة الميليشيات المارقة عن القانون ،كما تم أسر عدد من أفراد تلك الميليشيات بعد اشتباكات عنيفة .
طرابلس (وكالات)
أعلن الإعلام الحربي للقوات المسلحة الليبية التي يقودها حفتر دخول وحدات عسكرية إلى العاصمة طرابلس من جميع المحاور، مساء أمس الجمعة. وقال المكتب الإعلامي للجيش الوطني الليبي إن «معارك عنيفة دارت في ضواحي طرابلس مع الميليشيات المسلحة».
كما أعلن الإعلام الحربي للجيش مساء أمس بسط سيطرته على مناطق قصر بن غشير ووادي الربيع وسوق الخميس بالعاصمة ضمن عملية «الفتح المبين».ويأتي ذلك في أعقاب اشتباكات عنيفة دارت في محيط العاصمة بين قوات تابعة لحفتر من جهة، وقوات متحالفة مع حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، من جهة ثانية.
وأشار شهود العيان إلى أن الاشتباكات جرت باستخدام المدفعية الثقيلة بين قوات الجيش المتقدم من الشرق، وبعض الكتائب التابعة لقوات طرابلس.
وتمكنت قوات الجيش من السيطرة على عدد من المناطق في جنوب غرب العاصمة خلال زحفها نحو طرابلس ضمن حملة عسكرية أمر حفتر بإطلاقها أمس الاول الخميس لاستهداف الجماعات الإرهابية. وتوقع حفتر وقادته العسكريون فرض السيطرة على طرابلس خلال 48 ساعة.
وأكدت مصادر عسكرية ميدانية أن اشتباكات عنيفة دارت في منطقة وادي الهيرة جنوب مدينة العزيزية، بين قوات تابعة للمجلس الرئاسي، وأخرى للجيش الوطني الليبي. وأفادت هذه المصادر أيضا بمقتل جندي واحد وإصابة 6 آخرين تابعين للكتيبة 166 في اشتباك نشب أمس قرب منطقة العزيزية.
وتم أسر عدد من افراد الميليشيات في طرابلس من قبل الجيش الليبي وفق نفس المصادر .
وأفادت مصادر عسكرية لقناة «العربية» مساء امس بأن قوات الجيش الليبي دخلت مطار طرابلس الدولي بعد وقوع مواجهات بين الجيش وقوات تابعة لحكومة الوفاق.
ومن جانبه أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري أمس بدء العملية العسكرية الفعلية في طرابلس. ودعا المتحدث باسم الجيش الليبي المدنيين إلى الابتعاد عن مواقع الاشتباكات في طرابلس.
وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري في وقت سابق من يوم أمس الجمعة أنه لن يتم إيقاف العملية العسكرية حتى إتمامها.
وفي سياق متصل أعلن اللواء التاسع مشاة ترهونة، اللواء 22 سابقًا،أمس الجمعة، تبعيته للقيادة العامة للقوات المسلحة للجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر.وقال متحدث باسم اللواء في تسجيل مرئي: "يعلن اللواء جاهزيته لتنفيذ أي مهمة بانتظار تعليمات وأوامر سيدي القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر".ويضم اللواء نحو 5 آلاف مقاتل من الجنود المدربين، الذين سبق أن خاضوا معارك جنوب طرابلس، إلى جانب اللواء السابع " الكانيات" الذي تقول مصادر سياسية إنه "في طريقه هو الآخر لإعلان تبعيته للجيش الوطني".
وفي سياق اخر ذكرت تقارير ان قوات تابعة لرئيس حكومة الوفاق فائز السراج تمكنت من اسر 145 جنديا من الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر . وذكر قائد غرفة عمليات المنطقة الغربية أن الأسرى اعتقلوا في مدينة الزاوية غرب طرابلس، مشيراً إلى الاستيلاء على 60 مركبة، نقلاً عن «رويترز».
الجيش الليبي يتهم بريطانيا بدعم الإرهاب
اتهم الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، بريطانيا بدعم الإرهاب، بعد دعوتها لاجتماع لمجلس الأمن، بخصوص ليبيا ووقف الهجوم على جماعة "الإخوان المسلمين".ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن المسماري قوله، "مازلنا نتقدم نحو طرابلس بخطى بطيئة ولكن ثابتة.وكانت الوكالة الروسية، قد نقلت في وقت سابق عن مصدر عسكري ليبي، تلقي معلومات حول وصول عدد من قيادات تنظيم "القاعدة" المتمركزين في سوريا إلى غرب ليبيا، ما أدى إلى تسريع العمليات العسكرية باتجاه المناطق الغربية والعاصمة طرابلس.
غوتيريش عقب لقاء حفتر ..هناك مخاوف من مواجهات دامية في طرابلس
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عقب لقائه قائد «الجيش الوطني الليبي»، المشير خليفة حفتر، عن قلقه العميق من الوضع في ليبيا، آملا بتفادي مواجهة دامية في طرابلس. وقال غوتيريش، في تغريدة نشرها على أمس حسابه الرسمي في موقع «تويتر» بعد اللقاء مع حفتر المنعقد في قاعدة الرجمة قرب مدينة بنغازي شرق البلاد: «أغادر ليبيا وقلبي مفعم وأشعر بقلق عميق. إنني لا أزال آمل بإمكانية تفادي مواجهة دامية في طرابلس ومحيطها ».وأضاف غوتيريش: «إن الأمم المتحدة متمسكة بمساعدة التسوية السياسية، كما هي متمسكة، وأيا كانت تطورات الأحداث، بدعم الشعب الليبي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.