أحزاب في موسم الائتلافات    التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الخارجية وهيئة الانتخابات    وزارة التجارة: المعدل السعري للمشمس بالاسواق خلال 2019 اعلي من العام الماضي والوزارة لم تتلق مطالب تصدير من جهة القيروان    بعد سيطرة الجيش على القرار ..المعارضة السودانية تدعو الى الإضراب العام    الرابطة الاولى: برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 24    أطفال في السعودية يعثرون على جثة مقيم عربي    هام/هذا موعد تحري هلال عيد الفطر في السعودية ومصر..    من العبر المقتبسة من غزوة بدر الكبرى بقلم الشيخ أحمد العبيدي    وزارة المرأة تعلن عن اجراءات لصالح لجمعية التونسية لقرى SOS    ضبط بضائع مهرّبة بقيمة 220 ألف دينار    عين على التليفزيون ..الإبداع... يهزم الابتذال!    عروض اليوم    الفنان أحمد الماجري يطرب سمار ليالي المالوف ببنزرت    تونس تنال العضوية القارة بالمنتدى الدولي للنقل    ثلاثي تونسي يتوّج ببطولة رومانيا    في شهادته امام دائرة العدالة الانتقالية/ نقيب عسكري سابق : عدم حضور المنسوب إليهم الانتهاك يحط من معنوياتنا    إتلاف أطنان من المشمش: وزارة التجارة تُوضّح    بن عروس: جلسة عمل لتدارس الاستعدادات للامتحانات الوطنية    توزر: قطيع من الإبل يتسبب في حادث مرور بمدخل حزوة    باكالوريا 2019: جملة من العقوبات في حالة الغش    ما موقف الجامعة؟..السعيداني يتهم الملعب القابسي بمحاولة رشوته    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    قبل 24 ساعة من «فينال» رابطة الأبطال .. الوداد مُتخوّف من «العُقدة» الترجية... والبنزرتي والشعباني في مُواجهة تاريخية    جديد ايام قرطاج السينمائية لدورة 2019: افلام الشتات و48 فلما في مختلف المسابقات    تداعيات نصف نهائي كرة اليد .. الحكام يهددون بالاعتزال والترجي يطالب بتحكيم الاجنبي    اتّحاد الشغل: تمّ سحب البضاعة الإسرائيلية من الفضاء التجاري    توفيق بكار: “من الضروري إعادة النظر في قانون البنك المركزي لضمان استقلاليته تجاه الحكومة ووزارة المالية”    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: جماهير الترجي بامكانها الدخول عبر الاستظهار بجواز السفر    صورة اليوم، من داخل الطائرة حديث يوسف الشاهد و روني الطرابلسي...    صندوق النقد الدولي يدعو السلطات الى تعزيز التواصل المباشر حول الاصلاحات    إفطار من الجهات ..الحلالم البنزرتية .. طبق رئيسي أيام الشهر الكريم    دعوة محمد دراغر للمشاركة في تحضيرات المنتخب التونسي لنهائيات كاس امم افريقيا 2019    إشراقات..من الرشيد إلى شارلمان    الفيفا: كأس العالم 2022 في قطر من 32 فريقا    مسلسل رمضاني: مشهد يثير السخرية من أحمد السقا    في مهرجان كان: ''قبلة'' بين ممثلتين تثير جدلا واسعا    نبيل بفون ينفي وجود تسجيل آلي للناخبين    الحصبة تغزو ولايات أمريكية    تلاميذ الباكالوريا اداب بمعهد سيدي بورويس يرفضون اجراء الاختبار    رفض "الاستقواء بالاجنبي".."البديل التونسي" يستنكر ما يتعرض له رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السياسية    مريض القولون العصبى .. كيف يحافظ على صحته فى رمضان؟    غلال رمضان ..الخوخ غني بالمعادن    قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران    بعد ردع 63 تاجرا وأصحاب محلات ومخازنc..تأمين توزيع الزيت النباتي في كامل الولايات    مصالح الديوانة تحجز كميات كبيرة من اللعب والملابس الجاهزة المهربة    مدير عام وكالة النهوض بالصناعة يؤكد الإعلان عن إحداث 20500 موطن شغل    ماذا في لقاء السبسي والسراج؟    السعودية.. بدء تحرير عقود الزواج إلكترونيا    لأول مرة/بية الزردي تكشف: سأتزوج قريبا من هذا الشخص..وهذه التفاصيل..    في الحب والمال/حظكم اليوم الخميس 23 ماي 2019    السعودية تعلن اعتراض طائرة مسيرة تابعة للحوثيين    حالة الطقس.. الحرارة تتراوح بين 23 و32 درجة    الهند.. حزب مودي يفوز بالانتخابات البرلمانية    أريانة: ترميم المعلم الأثري ببرج البكوش    جندوبة: نزول كميات من البرد يتسبب في أضرار متفاوتة في عدة مزارع فلاحية    "حشرات" تعيش على وجهك دون علمك!    توزر: حريق وسط المدينة يأتي على سلع تجار عرضيين ينتصبون ليلا    مساكن : سقوط طفل يعاني من مرض التوحّد من شبّاك غرفته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم..في معركة طرابلس .. ترامب يدعم حفتر
نشر في الشروق يوم 20 - 04 - 2019

في تطور جديد في الأزمة الليبية اعترف الرئيس الامريكي دونالد ترومب بدور المشير خليفة حفتر في مكافحة الارهاب في مؤشر على سحب البساط من تحت حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.
واشنطن (وكالات)
وأفاد البيت الأبيض، أمس الجمعة، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترومب تحدث مع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، يوم الاثنين الماضي.
وأكّد الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، أن الطرفين تحدثا حول جهود مكافحة الإرهاب، والحاجة إلى تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.
وقال البيان إن ترومب يعترف بدور حفتر المهم في مكافحة الإرهاب وتأمين موارد ليبيا النفطية.
كما ناقش الرئيس الأمريكي والقائد الليبي رؤية مشتركة لانتقال ليبيا إلى نظام سياسي مستقر وديمقراطي.
وتأتي المحادثات بالتزامن مع استمرار التصعيد في ليبيا على خلفية إطلاق «الجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر، يوم 4 أفريل الحالي، حملة عسكرية للسيطرة على عاصمة البلاد طرابلس التي تتخذ منها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا مقرا لها.
ويقول حفتر إن عملية قواته تهدف إلى تحرير طرابلس من «قبضة الميليشيات والجماعات المسلحة»، بينما أوعز السراج بالتعامل بقوة لصد زحف قوات «الجيش الوطني».
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة منذ الإطاحة بنظام الزعيم الراحل للبلاد، معمر القذافي، عام 2011، ويتنازع على السلطة حاليا طرفان أساسيان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بقيادة فايز السراج، الذي يتولى منصب رئيس المجلس الرئاسي، والثاني الحكومة الموازية العاملة في شرق ليبيا والتي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق و»الجيش الوطني الليبي» بقيادة حفتر.
من جهة أخرى فشل مجلس الأمن الدولي خلال جلسة عقدها مساء أول أمس ، لبحث الوضع في ليبيا في التوصل إلى توافق حول استراتيجية واضحة، تطالب أطرف النزاع بوقف سريع لإطلاق النار.
ونقلت وكالة «رويترز» عن مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة وروسيا، قالتا اول امس إنهما لا يمكنهما تأييد قرار مجلس الأمن الداعي إلى وقف إطلاق النار في ليبيا في الوقت الحالي.
وبحسب المصادر التي لم تذكر الوكالة هويتها فإن روسيا تعترض على القرار الذي أعدته بريطانيا، والذي يلقي باللوم على المشير خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) في التصعيد الأخير في العنف، بعد إطلاق عملية عسكرية تهدف إلى السيطرة على طرابلس في وقت سابق من هذا الشهر.
ولم تذكر الولايات المتحدة سببا لموقفها الرافض لمسودة القرار، التي تدعو أيضا الدول صاحبة النفوذ على الأطراف المتحاربة إلى ضمان الالتزام بالهدنة، كما تدعو إلى وصول غير مشروط للمساعدات الإنسانية في ليبيا. وقال السفير الألماني كريستوف هويسغين إن الهدف من الاجتماع المغلق الذي طلبت الرئاسة الألمانية لمجلس الأمن عقده، كان «الاطلاع على ما آلت إليه الأوضاع الميدانية من مبعوث الأمم المتحدة لليبيا غسان سلامة».
وأعرب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة عن «القلق الشديد» إزاء خطر احتدام المعارك في الأيام القليلة المقبلة، بحسب مصدر دبلوماسي.
وقال دبلوماسي آخر إن «القوات المسلحة تقترب من المناطق الآهلة بالسكان» و«ثمة شهادات تفيد بوصول تعزيزات لقوات الجانبين».
كذلك طالب غسان سلامة باتخاذ مجلس الأمن الدولي موقفا قويا حيال الانتهاكات لقرار حظر تصدير الأسلحة في الميدان الليبي، مؤكدا أن «الوضع الإنساني آخذ في التفاقم في المناطق المحيطة بطرابلس».
ويشهد محيط العاصمة طرابلس منذ أكثر من أسبوعين معارك عنيفة بين قوات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا وقوات المشير خليفة حفتر، الذي يسعى إلى السيطرة على العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.