كانت نشيطة رغم المرض ودونت حتى ليلة أمس: تقرير الطب الشرعي يكشف أسباب وفاة لينا بن مهني    مشاورات تشكيل الحكومة: إلياس الفخفاخ يجري لقاء مع مجموعة من المثقفين    مع مقاطعة فلسطينية: ترامب يعرض غدا «صفقة القرن»...صحبة شريكه نتنياهو!    خطّة استباقية لحماية التونسيين في ليبيا تأهبا لأي تصعيد عسكري    تونس : موعد مباراة أُنس جابر و الأمريكية صوفيا كينين و القنوات الناقلة    20 لاعبا في القائمة.. الترجي يواجه الشابة بالفريق الثاني    سيدي حسين: يطعن غريمه بسكين بسبب خلافات قديمة    سوسة: أستاذ في التكوين المهني متهم بالتحرش بزميلاته والتلميذات    وزارة الشؤون الثقافية تنعى النّاقد الصحفي بادي بن ناصر    المدير العام للشؤون القنصلية ينفي أي اتصال مع الطلبة التونسيين بالصين    «هند صبري تنعى لينا بن مهني: «لن أنسى ما قدمتيه لتونس وسلملي على مايا الجريبي    كواليس لقاء إلياس الفخفاخ بمحمد الناصر    تقرير طاقم تحكيم الدربي يحرج الجامعة وجماهير الافريقي غاضبة بعد عقوبة الشعباني والمباركي (متابعة)    كيف علق علاء الشابي على اتهامات شقيقه عبد الرزاق؟    أمام محكمة سوسة : متهمة تتهم نفسها بنفسها لتتاح لها امكانية الاقامة في السجن    حمة الهمامي يرثي الفقيدة لينا بن مهني على طريقته    التوقعات الجوية لهذه الليلة    لجنة الأمن والدفاع تقرر الإستماع إلى وزراء الداخلية والعدل والخارجية يوم 3 فيفري حول "الوضع الليبي وتداعياته على تونس"    متابعة/ لسعد الدريدي يفرض على اللاعبين احترام الافريقي..ويقصي المتمردين من تربص حمام بورقيبة    تنشط بين الكرم الغربي وبقرطاج بيرصا.. تفكيك شبكة مخدرات وحجز كميات من الزطلة والكوكايين    روع عاملات الشرقية.. الايقاع بمنحرف حديث الخروج من السجن    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    من بينهم نساء وأطفال: احتجاز 800 تونسيا في اسبانيا في ظروف مهينة    إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس مجلس التحاليل الاقتصادية السابق عفيف شلبي    المنتخب التونسي لرفع الاثقال يشارك في بطولة العالم في روما    قفصة.. استرجاع حاسوب لدائرة المحاسبات تم السطو عليه    القصرين: حجز مواد غذائية وإستهلاكية غير صالحة للاستهلاك بمؤسسات تربوية    انطلاق صافرة انذار بالمنطقة البترولية برادس: "عجيل" توضّح    غادر السجن بعد 20 عاما : كهل ذبح نفسه في مساكن بنفس الطريقة التي ارتكبها في حق طفلتيه (متابعة)    رضا الجوّادي يكفّر هشام السنوسي.. وجمعيّات ومنظّمات تندّد    شركات طيران روسية توقف رحلاتها إلى الصين بسبب فيروس ''كورونا''    بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة    وسط حالة من التوتّر وتخوفات من نفاد المؤونة.. 14 طالبا وطالبة "عالقون" في يوهان الصينية    الرابطة الأولى : تعيين مقابلات الجولة الرابعة عشرة    منال عمارة تكشف: "لدي وثائق وصور تورط اعلامي تونسي في جريمة عقوبتها 30 سنة سجنا"    الهايكا تقرر تسليط خطية مالية ضد قناة “الإنسان” وايقاف برنامج “خليّك معانا” بصفة نهائية    بعد نشر سبر آراء يؤكّد تراجعها.. حركة النهضة تكتسح الانتخابات البلدية في الدندان ونفزة ورقادة    انطلاق بيع القسط الثاني من الاشتراكات المدرسية والجامعية 2020/2019    بعد خسارة اللقب.. عقوبات تنتظر كرة اليد التونسية ومهمة شبه مستحيلة في الدورة الترشيحية    صفاقس : إحتجاج منتجي الزيتون على تدهور أسعار زيت الزيتون وتوقف حركة الشراء والبيع    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية في بغداد    سنية بالشّيخ: “تونس مستعدّة لإستقبال أبنائها القادمين من الصّين”    فرنسا توقف الرحلات السياحية إلى الصين    صفاقس: مشروع الحفر الاستكشافي للنفط بمنطقة سيدي منصور أصبح رهينا لترخيص وزارة الدفاع    تخفيض منتظر في أسعار سيارات 5 و6 خيول    إنقاذ 184 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    روحاني: لن نسمح لترامب بزعزعة العلاقة بين الشعب والنظام    طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار جنوب البلاد    تونس: شخص يقتحم مركز حلاقة بالمنزه التاسع و يستولي على أغراض الحريفات    رابطة الجنوب بصفاقس (الجولة 7 ذهابا) التنافس يشتد على الصدارة    قضية قتيل منزل نانسي عجرم.. أصالة تعلق على الإشاعات المتداولة حولها    بالصور: النحافة المفرطة تغيّر ملامح النجمة العالمية أديل الجميلة بالكامل    هونغ كونغ.. انفجار في مستشفى ولا إصابات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    الأحد 26 جانفي مفتتح شهر جمادى الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان زمان ..الحاج كلوف في كل بيت
نشر في الشروق يوم 09 - 05 - 2019

تبقى مسرحية «الحاج كلوف » من أشهر المسرحيات التي انتجتها فرقة التمثيل للإذاعة التونسية وتواصل بثها لمدة طويلة وخاصة في شهر رمضان المعظم ، وهي من تأليف المربي الفاضل والشاعر الكبير احمد خيرالدين ، وقد تقمص دور البطولة فيها باقتدار الفنان حمودة معالي ، مما جعله ينال شهرة واسعة مازالت متواصلة إلى اليوم ، كما أن تلك الشخصية صارت مضرب الأمثال ، وعندما يتدخل شخص في ما لا يعنيه يقولون انه «الحاج كلوف».»
وعندما انطلقت التلفزة التونسية في البث التجريبي في جانفي سنة 1966 ، اختارت ادارة الاذاعة تحويل 8 حلقات من من السلسلة الإذاعية الشهيرة وقتها «الحاج كلوف» لبثها تلفزيا ، وقد تقمص دور البطولة فيها كل من الفنان محمد بن علي فى دور «الحطاب» المعروف «بالشخير» أثناء حديثه الى جانب الزهرة فائزة وصالح المهدي (الممثل لا الموسيقي) وعبد العزيز العرفاوي ، مع العلم بان الممثل البشير الرحال (والد الفنانة علية ) هو من تقمص شخصية الحاج كلوف في التلفزة وقد نجح في ادائها وهي مازالت راسخة في اذهان الجمهور الى اليوم.
فنان رائد
والفنان حمودة معالي واحد من أكبر رواد التمثيل والمسرح والدراما الإذاعية والتلفزيّة التونسيّة في القرن العشرين. لم ترسخ ذكرى فنّان ممثل في وجدان التونسيين مثلما رسخت ذكرى الفنان حمودة معالي الذي ارتبطت صورته بشخصية «الحاج كلوف»، تلك الشخصية الفلكلورية الفكاهية التي عرفت بفضولها وتدخّلها اللاّذع في شؤون الاخرين، على نحو من الظرف والدعابة. كانت ولادة حمودة معالي في 28 نوفمبر 1909 بالعاصمة، وبها تلقّى دراسته الابتدائيّة ثمّ واصل تعلّمه الثانوي بجامع الزيتونة ثلاث سنوات. غير أنّه انقطع لظروفه العائلية والاجتماعيّة، فعمل بعد ذلك بالمطبعة الأهلية الكائنة بنهج الديوان، وهو ما وفّر له فرصة الاطلاع على ما ينشر في الصّحف والمجلاّت ومخالطة الأدباء والكتاب والصحفيين المهتمّين بشؤون الأدب والفنّ والثقافة .
وقد تأثر الفنان حمودة معالي برحيل صديقة العزيز الأديب احمد خيرالدين مؤلف شخصية «الحاج كلوف»، فتدهورت صحته وأقعده المرض وشل حركته طيلة 13 سنة وفي اخر يوم من شهر ديسمبر سنة 1980 توفي الفنان حمودة معالي بعد رحلة طويلة ومتنوعة مع المسرح والإذاعة والتلفزة ، وترك بصماته جلية على كل الاعمال التي ألفها أو أخرجها أوتقمصها، وتقديرا لما قدمه للثقافة كرمته بلدية الكرم وأطلقت اسمه على دار الثقافة بالجهة ، كما بادرت بإطلاق اسمه على احد انهج هذه المدينة وهي مسقط راس هذا المبدع بصيغة الجمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.