صور مثيرة من محطة الفضاء الدولية لثوران بركان رايكوك    جرزونة- بنزرت: رجلان يلقيان حتفهما داخل نفق    رمز كاس العالم يحل اليوم بتونس    رمز كاس العالم يحل اليوم بتونس    وفاة المضيف الجوي السعودي المُعتدى عليه في تونس.. والكشف عن اسمه وموعد وصول جثمانه للمملكة والصلاة عليه    مدنين: فتح أول مخبر لتحليل المياه والتربة بالجنوب الشرقي    سليانة: حريق يأتي على حوالي 8 هكتارات من الحصيدة و ربع هكتار من القمح اللين    صلاح يقود مصر إلى الدور الثاني لأمم أفريقيا    قوات الوفاق الليبية تعلن سيطرتها على كامل مدينة غريان    نقابة الصحفيين التونسيين تندّد بحملة التشكيك التي تطال “دار الصباح” من قبل مؤسسة لسبر الآراء    أكثر من 55 ألف تلميذ يشرعون بداية من غدا الخميس في اجتياز مناظرة الدخول إلى المدارس الاعدادية النموذجية    رضا الملولي يكتب لكم: الجابري…بكيناه بحرقة    شيخ الثمانين يعرض الزواج على خولة السليماني مقابل سيارة فاخرة ومنزل في «كان» الفرنسية؟    القصرين: رفع 115 مخالفة اقتصادية وحجز كميات كبيرة من المواد المدعمة.    وزارة الفلاحة تحدث 4 لجان مركزية لدعم ولايات سيدي بوزيد وقفصة والكاف على مجابهة الطلب على مياه الشرب    اتحاد الشغل ينفي وجود نية للإضراب أو الاعتصام في الشركة البترولية "أو أم في"    النقابة الاساسية ببنك الاسكان تطالب بالناي بالبنك عن التجاذبات السياسية    غدا تنطلق فعاليات المنتدى الجهوي للتنمية بصفاقس    أول تعليق من عمرو وردة على الفيديو الفاضح واستبعاده من تشكيلة منتخب مصر    الحريري: لبنان ضد صفقة القرن    تعيين بوبكر بن عكاشة مستشارا لدى رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد    نابل /منزل بوزلفة: القبض على شخص من أجل محاولة القتل    توصيات وزارة الصحة للتوقي من لدغة العقارب والثعابين    موعد الاعلان عن نتائج البكالوريا ونسب النجاح    انس جابرب تصعد الى ربع نهائي دورة ايستبورن الانقليزية    استقبال أولى رحلات الموسم قادمة من مرسيليا    قبل إعلانها الحزب الجديد.. سلمى اللومي تتفاوض مع 14 نائبا    ''خبيرة'' تجميل تحرق فروة رأس طالبة جامعية!    روني الطرابلسي:سيتم تقنين عملية التصرف في النزل المغلقة    مدرب الجزائر: لسنا ‘منتخب محرز' وأمامنا نهائي مبكر أمام السنغال    كأس افريقيا 2019: الحكم البوتسواني جوشوا بوندو يدير مباراة تونس ومالي    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    اتحاد الشغل يتوعد بمقاضاة عماد الدايمي بتهمة الإدعاء الباطل    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    حلق الوادي: احباط عملية تهريب كميات هامة من المخدرات تقدر بأكثر من 3 مليار    رجل اعمال يتبرع ب 5 مليارات لمستشفى قابس    الموت يفجع الوسط الفني في مصر    هاني شاكر يصرح لهذا السبب وقفت بوجهي شرين واعتذرت من مريم فارس    اريانة: حالة احتقان بمستشفى محمود الماطري بعد الاعتداء على ممرض بسكين    الهاروني... قولو الي تحبو النهضة ماتحكمش    استهلك تونسي يتحسن اقتصادك، يطلع دينارك، تخدم أولادك، تتعمر بلادك    صور: كان يعيش معها في الشارع...''سواغ مان'' يكشف قصة هذه العجوز التي تُشبهه    مصر:مقتل 7 رجال شرطة في هجوم إرهابي شمال سيناء    قفصة: خروج قطار لشحن الفسفاط عن السكة دون اضرار    يوميات مواطن حر : حين يصبح الدمع اصلا للفرح    فيديو/في حركة فريدة من نوعها: شاب تونسي يعيد الأمل للقطط الحاملة للاعاقة..    روحاني: إيران لا تبحث عن الحرب مع أمريكا    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    إستقالة تركي أل الشيخ عن رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    انخفاض نسبي في درجات الحرارة    هلع واستنفار في مستشفى أريانة: طعن ممرّض    انطلاق مسار المشاورات لبعث التنسيقية الوطنية لنساء الجبهة    الكونغرس.. مساع لردع ترامب عن الحرب على إيران    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم .. ترومب يتراجع .. لا أريد حربا مع إيران
نشر في الشروق يوم 18 - 05 - 2019

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز»، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أرسل رسالة إلى مساعديه، خلال اجتماع صباح الأربعاء الماضي، مفادها أنه لا يريد أن تتحول حملة الضغط الأمريكية المكثفة على إيران إلى صراع مفتوح.
واشنطن (وكالات)
ونقلت الصحيفة عن مسؤولون في الإدارة الأمريكية قولهم، إن الرئيس ترامب سعى إلى كبح جماح المواجهة مع إيران في الأيام الأخيرة، وأبلغ وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان بأنه لا يريد الدخول في حرب مع إيران.
وقال أحد المسؤولين إن شاناهان والجنرال جوزيف دنفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة، قدّموا للرئيس مجموعة من الخيارات العسكرية، لكن العديد من المسؤولين قالوا إن ترامب كان حازما في قوله، إنه لا يريد صداما عسكريا مع الإيرانيين.
وقال الرئيس الأمريكي في وقت سابق، إنه يأمل ألا تكون الولايات المتحدة في طريقها إلى الحرب مع إيران، وسط مخاوف من محاولة مستشاريه الدفع باتجاه الحرب مع طهران.
وردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستحارب إيران، أجاب الرئيس: «آمل ألا يحدث ذلك»، بعد يوم من تكرار رغبته في الحوار عبر «تويتر» قائلا: «أنا متأكد من أن إيران ستريد التحدث قريبا».
وعلى مدار العام الماضي، كان مستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو، من أكثر المتصدرين لحملة الضغط على ايران للتراجع عن مشاريعها النووية والصاروخية.
وتلقى كبار القادة في الكونغرس إحاطة سرية بشأن إيران، اول امس، لكن العديد من المشرعين الآخرين من كلا الحزبين انتقدوا البيت الأبيض لعدم إبقائهم على اطلاع بما يحدث.
من جهة اخرى أكد مسؤولون في البنتاغون لوسائل إعلام أن مدمرتين أمريكيتين عبرتا أول أمس مضيق هرمز قبالة سواحل إيران ودخلتا مياه الخليج، دون وقوع أي حوادث.
وقال مسؤول عسكري أمريكي في حديث إلى صحيفة «وول ستريت جورنال» إن المدمرتين «ماكفول» و»غونساليس» دخلتا بعد ظهر أول أمس مياه الخليج «دون التعرض لأي استفزازات من قبل الحرس الثوري الإيراني»، في ما وصفه ب»أكثر عملية عبور من حيث الهدوء منذ وقت طويل».
وتستطيع كل من هاتين المدمرتين حمل ما يصل إلى 90 صاروخا من طراز «توموهوك» وأطرزة أخرى على متنها.
وسبق أن أكد مسؤولون في البنتاغون لقناة «فوكس نيوز» امس أن مجموعة سفن ضاربة بقيادة حاملة الطائرات «أبراهام لينكولن»، تضم أيضا أربع سفن أخرى، توجهت إلى شمال بحر العرب ل»ردع إيران»، فيما أشار «المعهد البحري العسكري الأمريكي» غير الحكومي على موقعه الإخباري إلى أن سفينة الإنزال «كيرسارج» البرمائية تتواجد قبالة سواحل الإمارات، لترتفع بذلك عدد السفن الحربية الأمريكية في المنطقة إلى سبع سفن على الأقل.
بدوره قال نائب قائد الحرس الثوري، محمد صالح جوکار، إنه حتى الصواريخ الإيرانية قصيرة المدى يمكنها أن تصل إلى السفن الحربية الأمريكية في الخليج بسهولة.
ودعا جوكار الساسة الأمريكيين إلى «أن يفهموا جيدا أنه طالما إيران قوية فإنهم لن ينالوا أهدافهم الشريرة»، مضيفا أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تتحمل حربا جديدة.
وقال جوكار إن «أمريكا اعتمدت، منذ عام 2006، سياسة الضغوط الشاملة والحظر، بهدف سلب إيران قوتها النووية والدفاعية ونفوذها في المنطقة، ووقف دعمها لحركات المقاومة مثل حزب الله، إلا أن حزب الله وجبهة المقاومة لم يضعفا، بل تبلورت فصائل جديدة كالحشد الشعبي وأنصار الله».
وقال جوكار إن «زوال الكيان الصهيوني وإذلال أمريكا، سيكون ميسرا في الخطوة الثانية من الثورة الإسلامية في إيران».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.