سفيان طوبال ل"الصباح نيوز": لا استقالات في "قلب تونس".. وإذا دعتنا النهضة للمشاركة في الحكومة لكل حادث حديث    بعد أسوأ ليالي برشلونة.. زعيم كتالونيا يدعو للحوار    كاس امم افريقيا ( تونس 2020) : نتائج عملية القرعة    المنتخب ينهي تحضيراته بالمغرب لمواجهة ليبيا و3 حلول جديدة للكبير    في القيروان: مطاردة «تاكسي» مشبوهة محملة بكنز نادر وتورط تجار    مصدر من «الخطوط التونسية» ل«الصريح»: تم احتجاز طاقم طائرة باريس توزر بمطار صفاقس (متابعة)    حالة الطقس ليوم الاحد 20 أكتوبر 2019    بالفيديو: هكذا تفاعل نجوم لبنان مع احتجاجات الشعب في الشارع    الدرجة الثانية الفرنسية: يوهان توزغار يقود تروا للفوز على لومان    سيدي بوزيد/ تلميذ ال12 عاما اعدم نفسه في شجرة بسبب والدته    قادمة من فرنسا: مسافرون يعلقون بمطار صفاقس بعد رفض القائد مواصلة الرحلة نحو توزر    فيلم "أبواب الرحمة" يشارك في الدورة السادسة من مهرجان "شينت" الدولي للأفلام القصيرة بالقاهرة    حكومة لبنان تتراجع و تتبنى ميزانية خالية من ضرائب جديدة    الرئيس الصيني يوجه رسالة تهنئة لقيس سعيد    أردوغان يتوعد: سنسحق الرؤوس!    رئيس وزراء بريطانيا: لن أتفاوض على تأجيل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    مرتضى منصور يحسم: مستعد لمواجهة الترجي في تونس الحبيبة..وساسي لن يكون مع البلايلي    "جونسون آند جونسون" تسحب أحد منتجاتها من الأسواق بسبب مادة مسرطنة    العزابي: "نعيدها و نكررها تحيا تونس و رئيسها غير معنيين بتشكيل الحكومة"    الرابطة الثانية (ج3).. نتائج وترتيب المجموعة الأولى    الاتحاد الوطني للمرأة التونسية : نرفض استهداف الصحفيين و محاولات تدجين الاعلام أو تركيعه    حركة النهضة بصفاقس تدين التهديدات التي طالت كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل    في أول بيان له.. الجيش اللبناني ينحاز للمتظاهرين    هنّأ قيس سعيد..نداء تونس يندد بتشويه قياداته    قتلى ومفقودين في انهيار سد بسيبيريا    فريد شوشان لالصباح نيوز: نكران الجميل سرّع رحيل شرف الدين..والنجم لن يعجز عن ايجاد البديل    الناموس يججتاح صفاقس الكبرى والبلدية تتحرك    صفاقس: قائد طائرة قادمة من باريس يرفض مواصلة الرحلة الى توزر    كرة اليد: النجم الساحلي يفوز بشرف تنظيم كاس افريقيا للاندية البطلة    لتلافي النقائص التي عرقلت المسار الانتخابي.. ركام من التوصيات في انتظار المجلس الجديد    منتخب الأواسط: تربص تحضيري جديد.. والكنزاري يوجه الدعوة إلى 25 لاعبا    5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقها    توزر: زيادة في عدد السياح الوافدين ب30 بالمائة وموسم واعد بالانفتاح على أسواق جديدة    قضية وفاة "جزار" طعنا.. الناطق باسم ابتدائية بسوسة يكشف التطورات ل"الصباح نيوز"    أيام قرطاج الموسيقية : ختامها جوائز والتانيت الذهبي من نصيب الكامرون    كتاب جديد : رواية "شقيقة النُّعمان" لِصَراح الدالي عن دار ديار    بيت الرواية يحتفي بالإصدار الجديد لحسونة المصباحي    القيروان: ايقاف شخصين وحجز 9 قطع أثرية بحوزتهما    هيئة ”مسيرات العودة” تدعو قيس سعيّد لزيارة غزة    مجموعة وان تاك تحقق ايرادات فاقت 670 مليون دينار مع موفي سبتمبر 2019 مدفوعة باداء تصديري جيد    محمد الحبيب السلامي يسأل : أين الإسلام السياسي؟    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم السبت 19 أكتوبر 2019    سوسة/ضبط 03 أشخاص من أجل إجتياز الحدود البحرية خلسة    انطلاق المؤتمر الوطني لطبّ السرطان    تونس: ارتفاع نسق الإصابة بالسّرطان بشكل مفزع    الفنانة درة بشير : خلقت لأكون صوت الحياة بمعانيها الإنسانية النبيلة    منزل بورقيبة.. القبض على مروج مخدرات    القيروان .. تقدر ب13600 طن .."صابة" قياسية للرمان    سؤال جواب ...ابني متعلّق بي، ابني لا يتركني    الإيقاع بشبكة لتهريب الأدوية وحجز أقراص مخدرة بقيمة 80 ألف دينار    مواعيد آخر الاسبوع    عدنان الوحيشي باحث في المعهد الوطني للتراث ..من قاموا بطلاء أرضية المدينة العتيقة مهددون بالسجن    علاج مرض القولون بالأعشاب    الفوائد الصحية للرمّان    حظك ليوم السبت    هام/ وزارة التجارة تحدّد الأسعار القصور ل”الزقوقو”    استعدادات حثيثة لانطلاق الموسم الفلاحي وجني الزيتون    العمل من أفضل العبادات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدارة الإنتاج بالتلفزة التونسية تكشف .تكاليف الإنتاجات الرمضانية 3٫8 مليارات
نشر في الشروق يوم 22 - 05 - 2019

كشف مدير الإدارة المركزية للإنتاج بالتلفزة التونسية، إيهاب الشاوش، في تصريح خص به «الشروق»، أن الميزانية التي صرفت على كل الإنتاجات الرمضانية لهذا العام، لم تتجاوز ال 04 مليارات.
* تونس – «الشروق» –:
بلغت ميزانية الإنتاجات الدرامية والكوميدية والدينية للتلفزة التونسية لشهر رمضان الحالي، ثلاثة مليارات و800 ألف دينار، حسب تصريح مدير الإدارة المركزية للإنتاج بمؤسسة التلفزة التونسية، وكان نصفها تقريبا من نصيب مسلسل «المايسترو» للمخرج الأسعد الوسلاتي، وسيناريو وحوار عماد الدين الحكيم، حيث بلغت ميزانية هذا العمل الدرامي 2250 مليون دينار، إضافة إلى 300 ألف دينار تكفل بها المنتج كمساحة إشهارية.
أما سلسلة «زنقة الباشا» للمخرج نجيب مناصرية وسيناريو وحوار سميرة بوعمود، فبلغت ميزانيته كما جاء على لسان محدثنا 850 ألف دينار، بعدما راج في كواليس الإنتاج أن الميزانية المخصصة لهذا العمل لم تتجاوز 650 ألف دينار. أما مسرح العائلة الذي يعود للتلفزة التونسية بعد غياب لأكثر من ثلاثين عاما، وذلك من خلال 15 مسرحية تلفزية كوميدية من نوع الفود فيل، فقد خصصت له ميزانية تناهز 600 ألف دينار، فيما خصصت بقية الميزانية، والبالغة مليارا ومائة ألف دينار، تقريبا، للابتهالات والكاميرا الخفية وبقية الإنتاجات من برامج دينية وبرامج الطبخ، الخاصة بشهر رمضان.
المصالحة مع المشاهد
وكان الهدف من كل هذه الإنتاجات، على حد تعبير محدثنا، ملء الفراغ الحاصل في التلفزة التونسية خلال شهر رمضان من العام الماضي ، ومصالحة المرفق العمومي مع المشاهد التونسي، فضلا عن دخول السباق الرمضاني والمنافسة النزيهة بأعمال جديدة كما وكيفا، وقال الشاوش في هذا الصدد: «هذه السنة نزلنا بكل ثقلنا من حيث الكم والجودة والنوعية، وخضعت الأعمال التي تتابعونها لإجراءات انتقائية صارمة على مستوى اختيار السيناريوهات، حيث تم ذلك في كنف الشفافية من خلال لجان مختصة...».
ولضمان المصالحة المتحدث عنها والنجاح في السباق الرمضاني، قال مدير الإدارة المركزية للإنتاج بمؤسسة التلفزة التونسية، أن المؤسسة عملت على استقطاب أبرز الممثلين على الساحة، على غرار كمال التواتي ودرة زروق وفتحي الهداوي وأحمد الحفيان ودرصاف مملوك، وغيرهم، مبرزا أن الفنانين أنفسهم وخاصة في «المايسترو» كانت المنافسة على أوجها بينهم وقدموا أفضل ما لديهم خاصة في ظل الأداء المميز للأطفال الذين سيكون لهم مستقبل مشرق في عالم التمثيل على حد تعبيره.
«المايسترو»
وحول التصريحات التي استهدفت في جانب منها مسلسل «المايسترو»، الذي يحظى حسب آخر استطلاعات رأي بثاني أعلى نسبة مشاهدة، وخاصة تصريح الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش، الذي أكد أن مسلسل ‹المايسترو› مخالف لحقيقة ما يحدث داخل الإصلاحيات الخاصة بالأطفال الجانجين، قال إيهاب الشاوش، إن «المايسترو» عمل فني يجمع بين الواقع والخيال وليس فيلما وثائقيا عن الإصلاحيات، والهدف من هذا العمل الدرامي، على حد تعبير محدثنا، هو نقد الواقع وتغييره.
كما أبرز مدير الإدارة المركزية للإنتاج، أن مسلسل «المايسترو»، كان مرآة للمجتمع التونسي بكل إيجابياته وسلبياته، وتعرية للواقع من تفكك أسري وانحراف عائلي، والإصلاحية – حسب تعبيره – هي الوعاء الذي يتضمن هذه الانحرافات العائلية، مشيرا في ذات السياق، إلى أن العمل يطرح أكثر من موضوع على غرار نقد القضاء، ودور المثقف، من خلال التساؤل: «هل يبقى هذا المثقف في برجه العاجي، أو ينزل إلى الميدان ويحتك أو يلتصق بهموم الناس كمثقف عضوي حسب نظرية غرامشي»، وذهب محدثنا في ذات السياق إلى أن بقية الأعمال، أي «زنقة الباشا» ومسرح العائلة تناولت بالنقد أيضا، مواضيع ظواهر اجتماعية...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.