آخر كواليس الحكومة الجديدة: 3 نساء في وزارات سيادية...وحديث عن «هادي نويرة جديد»    رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية    الأمم المتحدة: النمو الاقتصادي في تونس سيصل إلى 2%    ميركاتو : الترجي الرياضي التونسي يتعاقد مع لاعب جديد    صفاقس..الإطاحة بشبكة اختصت في تزوير البطاقات البنكية    طالبوا بالتعويضات..سيارات التاكسي «بولو 7» تثير غضب المهنيين    النّادي الصفاقسي أجواء متوتّرة في الجلسة العامّة والأحبّاء يطالبون خماخم بالاستقالة (صور)    احباط محاولة لاغتيال مباركة البراهمي    توضيح    رفيق المحمدي مدربا لشبيبة القيروان الى نهاية الموسم    أسبوع أفلام المقاومة والتحرير (صور)    «كان» كرة اليد: إنتصار عريض للمنتخب على كوت ديفوار..مع جمهور غائب    تعيينات جديدة في وزارة الثقافة    جبل الجلود: تفكيك عصابة مختصة في السرقة حاولت قتل سائق تاكسي    من أجل انجاز الامتحانات بالمعهد العالي "ابن شرف" في آجالها.. الجامعة العامة للتعليم العالي تطرح مبادرة    عبير موسي لبناتها: ''كي نموت ماتبكيوش عليّا''    تسريبات بشأن عدد "المقاتلين" السوريين الذين وصلوا إلي ليبيا حتى الآن    بنقردان: مداهمة منزل وحجز سلاح ناري وخرطوشتين    غدا السبت.. عرض فيلم أحمد التليلي: ذاكرة الديمقراطية بالمركز الجهوى للفنون الدرامية بقفصة    يونيسيف: تشريد 90 ألف طفل في ليبيا منذ بدء حفتر هجومه المسلح    لجنة الفلاحة بالبرلمان تندّد بمنع سمير الطيب عقد جلسة استماع حول الأمن الغذائي    صفاقس: الإطاحة بشبكة إختصت في تزوير البطاقات البنكية    جماهير الترجي قبل الدربي : أفراحنا ستتواصل    الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تتسلم مقرها الجديد بالعاصمة    وزارة الدفاع: لم تجتز أيّ طائرات دون طيّار المجال الجوي التونسي    قفصة: معرض الكتاب بالمركب الثقافي ابن منظور من 15 جانفي إلى 6 فيفري 2020    بالصور/ في شراكة الاولى من نوعها: اتصالات تونس وإذاعة جوهرة و جوهرة تيليكوم يطلقون "جوهرة موبايل"    النادي الإفريقي: الحاج علي تحت تصرف الدريدي.. تأهيل جماعي للمنتدبين.. ووصول بطاقات الانتقال الدولي لخليفة والزمزمي    البنك الوطني للجينات.. سفينة نوح لانقاذ التراث الجيني من المخاطر المحدقة به    الحكومة الليبية تطالب بدعوة تونس وقطر لمؤتمر برلين    تطورات وفاة رقيب في براكاج بالميترو..الصباح نيوز تتحدث مع مصدر أمني ومسؤولة ب نقل تونس    BIAT عبد الكافي إما رئيس حكومة أو مدير عام    "الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية    حفتر يستبق مؤتمر برلين بإجراء مباحثات في أثينا    مصدرو زيت الزيتون يطالبون بالترفيع في حصة صادراتهم نحو الاتحاد الأوروبي    لبنان: إضراب وغلق الطرقات في أسبوع الغضب    النجم الساحلي: حمزة لحمر يتقدم بشكوى للمطالبة بمستحقاته المالية    القصرين : تعليق الدروس بالمدرسة الإعدادية بحي الزهور إحتجاجا على الإعتداءات المادية واللفظية المتكررة    سوسة: إلقاء القبض على شخص محل 14 منشور تفتيش في قضايا مختلفة    وفاة الممثلة المصرية نادية رفيق    صورة/بسبب مريم الدباغ: تلميذة تطرد من القسم..وهذه التفاصيل..    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    حجز قطع أثرية في كل من صفاقس وقبلي    سوسة..القبض على 10 أشخاص بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    أكبر هجرة بشرية داخلية في العالم تبدأ من جديد    تفاصيل بيع تذاكر مباراة الترجي الرياضي التونسي والنادي الإفريقي    جماعة دينية تقتل 7 أشخاص في عملية "طرد للأرواح الشريرة"    منبر الجمعة: الإخوة في الدين اسمى العلاقات الانسانية    أذكروني أذكركم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 17 جانفي 2020    السلامة المرورية مقصد شرعي    ما علامات نقص الفيتامينات والمعادن‬ في الجسم؟    أطعمة تفقدك ابتسامتك    عروض اليوم    فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين    نواب الشعب يصادقون على إحالة قرض رقاعي بقيمة 500 مليون أورو لفائدة الدولة    تقدم موسم الزراعات الكبرى للموسم 2019 /2020    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 16 جانفي 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم..استعدادات متبادلة وكبيرة للحسم..معركة كسر العظم تقترب في طرابلس
نشر في الشروق يوم 09 - 06 - 2019

ذكرت أمس تقارير عسكرية ان معركة كسر العظم أو أم المعارك تقترب لتحسم الصراع العسكري في طرابلس وسط استعدادات مكثفة من قبل الميليشيات المنهارة لمواجهة الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، الذي يتقدم نحو معقل هؤلاء المسلحين من عدّة محاور.
طرابلس (وكالات)
تواصلت امس السبت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محور مطار طرابلس الدولي من جهة منطقة قصر بن غشير فيما تواصل مقاتلات سلاح الجو التابع للجيش الوطني غاراتها المكثفة في محور العزيزية ومحاور أطراف العاصمة طرابلس الجنوبية والجنوبية الشرقية. وذكرت تقارير ليبية ان هذا الأمر يؤكد بحسب مراقبين قرب اندلاع مواجهات برية كبرى على خطوط التماس جنوب العاصمة طرابلس وحول مدينة العزيزية الاستراتيجية الواقعة في منتصف المسافة تقريبا بين العاصمة ومدينة غريان. هذا ويواصل الطرفان المتحاربان تعزيز قواتهما بالدبابات والأسلحة الثقيلة لا سيما بعد أن قامت القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالتعاون مع الميليشيات بإقامة سواتر ترابية وإغلاق الطرق الرئيسية المؤدية إلى داخل العاصمة خلف محاور المواجهة على تخومها في سواني بن آدم والطويشة والطرق التي تقود إلى منطقة سوق السبت تحسبا لهجوم قد يخوضه الجيش الوطني في مناطق ورشفانة الشاسعة والكبيرة.
بدورها أكدت شعبة الإعلام الحربي أن كيلومترات قليلة تفصل الجيش الوطني عن قلب العاصمة وأن القوات المسلحة جاهزة لتلقي الأوامر العسكرية من قيادة الجيش الوطني لتحرير ما تبقى من العاصمة طرابلس. ولم تمر أيام العيد ال3 في العاصمة طرابلس مثلما كان سكانها يأملون إذ بات الحديث عن معركة كسر عظم المرتقبة هو الأقرب إلى الواقع وأنها ستتم خلال الساعات ال24 أو ال48 المقبلة على أقصى تقدير في وقت تحصلت بعض المواقع الاخبارية الليبية على معلومات من شهود عيان وعسكريين تفيد باستعداد الطرفين المتحاربين لاقتحام مواقع بعضهما البعض في مطار طرابلس الدولي والمناطق المحيطة به. ويرى مراقبون أن شعارات وصول القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى مدينة الرجمة شرقا لا تتعدى كونها شعارات لأن قوات الجيش الوطني عملت على مدى أكثر من شهرين على استنزاف قوات الرئاسي وإخراجها من قواعدها وأماكنها المتحصنة فيها إلى أخرى بعيدة عن اكتظاظ السكان. وسمع شهود عيان أصوات المدفعية الثقيلة في طريق مطار طرابلس الدولي ومشروع الهضبة في وقت حاولت فيه القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الهجوم على مطار طرابلس الدولي من جهة خزانات النفط من دون أن تحقق أي تقدم يذكر.
وفي سياق متصل أكد مصدر عسكري من «الجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر امس السبت، أن قوات الجيش بدأت تتقدم على محور طريق المطار غربي العاصمة طرابلس. وأوضح المصدر، أن قوات الجيش دمرت 3 آليات لقوات حكومة الوفاق وأجبرتها على التراجع، فيما تجري عملية إزالة السواتر الترابية التي أقامتها قوات الوفاق.
وأشار إلى أن اشتباكات عنيفة دارت امس في المنطقة وتستخدم فيها الأسلحة الثقيلة وسط تقدم ملحوظ للجيش.
ووفقا لمصادر طبية محلية، فقد وصلت الحصيلة الإجمالية لضحايا الاشتباكات بمحيط طرابلس حتى يوم أمس السبت إلى أكثر من 597 قتيلا، بينهم 89 مدنيا إضافة إلى 2863 جريحا.
وتخوض قوات تابعة «للجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر وأخرى تابعة لحكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج مواجهات مسلحة عنيفة منذ الرابع من أفريل الماضي على تخوم العاصمة طرابلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.