مدير الحملة الرئاسية لعبد الكريم الزبيدي: سنقبل النتائج لكن تونس تسير نحو المجهول    الداخلية، تأمين العمليات الأمنية المتعلقة بالانتخابات الرئاسية تمت على نفس المسافة من كافة المترشحين    طقس الليلة: الحرارة تنخفض إلى 20 درجة وإمكانية تساقط البرد    المهدية/ مطاردة سيارة وإطلاق نار كشف عن مخطط داخل منزل مهجور    عفاف الغربي تعلن وفاة الفنانة منيرة حمدي    دخلت في نوبة ضحك هستيرية...فكانت الكارثة!    سوسة : انقطاع التيار الكهربائي مجددا بمركز الباب الشمالي    القيراون/ احتجاز قاضي اثناء قيامه بواجبه    التشكيلة الأساسية للنادي الصفاقسي في مواجهة بارادو الجزائري    رئاسية 2019 - قابس.. انتهاء العملية الانتخابية ونسبة الاقبال على التصويت 39،55%    النجم الساحلي ينهزم أمام اشانتي كوتوكو    لجنة الإستئناف التابعة للإتحاد الإفريقي لكرة القدم تصدر قرارها بخصوص ملف مباراة الوداد و الترجي    الترجي يعود بتعادل ايجابي من التشاد.. ويحافظ على سجله خاليا من الهزائم ل14 مباراة متتالية    إمكانية إيقاف حافظ قائد السبسي فور حلوله بمطار قرطاج: الداخلية توضح    رابطة الناخبات ترصد خروقات بالجملة    بنقردان.. إحباط عملية اجتياز للحدود خلسة    بالصور: هند صبري تنتخب في مصر    سيدي بوزيد: القبض على عنصر تكفيري صادرة في شأنه أحكام قضائية    التشكيلة المنتظرة للنادي الصفاقسي في مواجهة بارادو الجزائري    الترجي الرياضي: 9 تغييرات في التشكيلة.. والبدري والذوادي فقط ثابتان    مقاومة حشرات الخريف ...ذبابة ثمار الزيتون Dacus oleae Gmel    دائرتا نابل1 و2/ اقبال دون المتوسط.. عزوف للشباب وفوضى هذا سببها    تونس تستنكر وتدين الاعتداءات بمنطقة بقيق وهجرة خريص بالسعودية    نباتات الزينة ...KALANCHOE كلانشوا    فوائد نخالة القمح    أعراض كهرباء الدماغ    تقارير تؤكد: ميسي في طريقه إلى الدوري الأمريكي..وبيكام صاحب الصفقة    احباط 3 عمليات حرقة حصيلتها 68 مجتازا    معهم في رحلاتهم...مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (3)    الشيخ مخلوف الشرياني...أبرز علماء صفاقس في العصر الوسيط    فرنانة...لبن «الشكوة» العربي    نوفل سلامة يكتب اكم :الراحل صلاح الدين الجمالي السفير السابق بليبيا: على " خليفة حفتر " أن يفهم أن ليبيا لا يمكن أن تحكم مستقبلا بالعسكر    بعد إيقاف زوجته وزوجة شقيقه..الإطاحة بأخطر بائعي الخمر خلسة بالكرم    الفنان سمير العقربي..عرض النوبة ... سيكون مثيرا    فنانون ومشاركة زملائهم في الانتخابات..إضافة مضمونة... أم عملية فاشلة ؟    صاحب عبارة «عظمة على عظمة يا ست»...عشق أم كلثوم إلى حد الإفلاس!    النبق ثمرة السدرة الصيفية ..بسيسة أجدادنا الصحية    دراسة جديدة تؤكد : الشاي مفيد للدماغ    النّاطق الرّسمي باسم الهيئة الفرعيّة للإنتخابات بسوسة لالصباح نيوز: نسبة الإقبال على التّصويت محترمة جدّا مع تسجيل بعض الخروقات    الكشف عن فرع ل«افريقيا المسلمة» التابعة لكتيبة عقبة بن نافع الارهابية في المنستير    طلال سلمان يكتب لكم : نحن بخير ...طمنونا عنكم    ابنة عمة محمد السادس تؤسس في الرباط مطعما من نوع خاص    سوسة: مجهولون يعتدون على عون حرس كان في طريقة لتأمين الانتخابات    يهدّد ضحاياه بكلب شرس..الإطاحة بمروّع روّاد سوق المنصف باي    كان كرة اليد (وسطيات)..فتيات المنتخب يتوجن باللّقب    حظك يا رئيس    القوات العسكرية تطيح بأخطر المهربين ..حجز أسلحة كلاشنكوف، ورشاش وطائرة «درون»    صحيفة كويتية: طائرة مسيرة حامت فوق قصر أمير البلاد    نجاة رئيس وزراء الصومال من هجومين بيوم واحد    الفنان عاصي الحلاني في حالة حرجة!    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    معتصم النهار ونادين نسيب نجيم أفضل ممثلين في مهرجان الفضائيات العربية    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    محمد الحبيب السلامي ينبه ويحذر : إياكم وشهادة الزور    سميرة سعيد تكشف موعد عرض الموسم الخامس من ذا فويس    حجم صادرات تونس يتراجع بنسبة 4 بالمائة مع موفي اوت 2019 مدفوعا بتقلص اداء اغلب القطاعات    حجز 75 طن من “البطاطا” غير صالحة للاستهلاك    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم..استعدادات متبادلة وكبيرة للحسم..معركة كسر العظم تقترب في طرابلس
نشر في الشروق يوم 09 - 06 - 2019

ذكرت أمس تقارير عسكرية ان معركة كسر العظم أو أم المعارك تقترب لتحسم الصراع العسكري في طرابلس وسط استعدادات مكثفة من قبل الميليشيات المنهارة لمواجهة الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، الذي يتقدم نحو معقل هؤلاء المسلحين من عدّة محاور.
طرابلس (وكالات)
تواصلت امس السبت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محور مطار طرابلس الدولي من جهة منطقة قصر بن غشير فيما تواصل مقاتلات سلاح الجو التابع للجيش الوطني غاراتها المكثفة في محور العزيزية ومحاور أطراف العاصمة طرابلس الجنوبية والجنوبية الشرقية. وذكرت تقارير ليبية ان هذا الأمر يؤكد بحسب مراقبين قرب اندلاع مواجهات برية كبرى على خطوط التماس جنوب العاصمة طرابلس وحول مدينة العزيزية الاستراتيجية الواقعة في منتصف المسافة تقريبا بين العاصمة ومدينة غريان. هذا ويواصل الطرفان المتحاربان تعزيز قواتهما بالدبابات والأسلحة الثقيلة لا سيما بعد أن قامت القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بالتعاون مع الميليشيات بإقامة سواتر ترابية وإغلاق الطرق الرئيسية المؤدية إلى داخل العاصمة خلف محاور المواجهة على تخومها في سواني بن آدم والطويشة والطرق التي تقود إلى منطقة سوق السبت تحسبا لهجوم قد يخوضه الجيش الوطني في مناطق ورشفانة الشاسعة والكبيرة.
بدورها أكدت شعبة الإعلام الحربي أن كيلومترات قليلة تفصل الجيش الوطني عن قلب العاصمة وأن القوات المسلحة جاهزة لتلقي الأوامر العسكرية من قيادة الجيش الوطني لتحرير ما تبقى من العاصمة طرابلس. ولم تمر أيام العيد ال3 في العاصمة طرابلس مثلما كان سكانها يأملون إذ بات الحديث عن معركة كسر عظم المرتقبة هو الأقرب إلى الواقع وأنها ستتم خلال الساعات ال24 أو ال48 المقبلة على أقصى تقدير في وقت تحصلت بعض المواقع الاخبارية الليبية على معلومات من شهود عيان وعسكريين تفيد باستعداد الطرفين المتحاربين لاقتحام مواقع بعضهما البعض في مطار طرابلس الدولي والمناطق المحيطة به. ويرى مراقبون أن شعارات وصول القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى مدينة الرجمة شرقا لا تتعدى كونها شعارات لأن قوات الجيش الوطني عملت على مدى أكثر من شهرين على استنزاف قوات الرئاسي وإخراجها من قواعدها وأماكنها المتحصنة فيها إلى أخرى بعيدة عن اكتظاظ السكان. وسمع شهود عيان أصوات المدفعية الثقيلة في طريق مطار طرابلس الدولي ومشروع الهضبة في وقت حاولت فيه القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الهجوم على مطار طرابلس الدولي من جهة خزانات النفط من دون أن تحقق أي تقدم يذكر.
وفي سياق متصل أكد مصدر عسكري من «الجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر امس السبت، أن قوات الجيش بدأت تتقدم على محور طريق المطار غربي العاصمة طرابلس. وأوضح المصدر، أن قوات الجيش دمرت 3 آليات لقوات حكومة الوفاق وأجبرتها على التراجع، فيما تجري عملية إزالة السواتر الترابية التي أقامتها قوات الوفاق.
وأشار إلى أن اشتباكات عنيفة دارت امس في المنطقة وتستخدم فيها الأسلحة الثقيلة وسط تقدم ملحوظ للجيش.
ووفقا لمصادر طبية محلية، فقد وصلت الحصيلة الإجمالية لضحايا الاشتباكات بمحيط طرابلس حتى يوم أمس السبت إلى أكثر من 597 قتيلا، بينهم 89 مدنيا إضافة إلى 2863 جريحا.
وتخوض قوات تابعة «للجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر وأخرى تابعة لحكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج مواجهات مسلحة عنيفة منذ الرابع من أفريل الماضي على تخوم العاصمة طرابلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.