نور الدين الطبوبي يلتقي نبيل القروي للحديث عن نتائج الانتخابات    أمريكا تعرب عن استعدادها للعمل مع الرئيس قيس سعيد    كرة السلة: نتائج مقابلات الجولة الثانية لبطولة القسم الوطني "أ"    حالة الطقس ليوم الخميس 17 أكتوبر 2019    تقرير خاص: تحذير من فيروسات جديدة ل«الڤريب» بسبب التغييرات المناخية الغريبة    ترامب: الأكراد ليسوا ملائكة وسنواجه تركيا بالعقوبات    بداية من الغد: برمجة قطار إضافي على خطّ أحواز تونس الجنوبيّة    قرارات مكتب الرابطة… 3 مباريات “ويكلو” للإفريقي وخطايا بالجملة    تونس في المرتبة 51 عالميّا في الأمن الغذائي    متابعة/اعترافات مدبر مخطط اغتصاب راقصة شعبية معروفة تدق ناقوس الخطر    أول رد فعل من كاظم الساهر علي شائعة وفاته    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يضع رئيس الجمهورية قيس سعيد إصبعه على الداء    المروحيات الأردنية تساهم في إخماد حرائق لبنان    قريبا: برنامج ضخم للمواهب و''الكاستينغ'' عن طريق ''الفيسبوك''    شتم أمه.. لسعد الدريدي يشتبك مع مرافق الملعب التونسي    قيس سعيد يؤكد العزم على تفعيل كل القوانين الحامية لحقوق المرأة في تونس    شيرين تقرر "اعتزال" وسائل التواصل الاجتماعي    الهايكا تسلط غرامة مالية على إذاعة “اكسبرس أف أم”    تونس: حجز أدوية مخدّرة و مبالغ من العملة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    وزير الثقافة يتعرض لوعكة صحية    المهدية: تقديرات بتسجيل صابة قياسية من الزيتون خلال موسم 2019-2020    محمد علي النهدي ل«الشروق»..الجيل القديم لم يساير التغيرات السينمائية    سيف الاسلام القذّافي يترشّح للانتخابات الرئاسيّة بليبيا: خليفة حفتر يعلّق    تونس تحتضن البطولة العربية الحادية عشرة للرماية بالقوس والسهم    مطالبة بنقل مباراة القمة من برشلونة إلى مدريد بسبب الاحتجاجات    (خاص) آخر كلمات الجزار الذي إنتحر امام زبائنه عن أشقائه ووالده...(متابعة)    توقف لحركة القطارات لساعات وحالة احتقان في المحطة الرئيسية بالعاصمة    قيادي ب"قلب تونس" : الإفراج عن الشقيقين القروي كان منتظرا وهذا المصير يتهددهما    فتحي جبال يبدأ مهمته الجديدة مع السي أس أس    فضاء مسرح الحمراء يفتتح الموسم الثقافي 2019 /2020 بسلسلة عروض لمسرحية قمرة دم    النجم الساحلي – كريم حقي : ” لا ارى نفسي قادرا على تنفيذ المشروع الذي جئت من اجله    صادق السالمي حكما لمواجهة الوصل الاماراتي والاتحاد السعودي    إستعدادت وزارة الصحة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    فرقة Gutrah sound System تجدّد العهد مع الجمهور الثائر و العاشقّ    مصالح الديوانة تحجز أدوية مخدرة ومبالغ من العملة وبضائع مهربة مختلفة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    على عكس ما كان متوقعا.. فئة الناخبين بين 26 و45 سنة أحدثت الفارق في انتخابات 2019    الحكومة الإسبانية تهنّئ الفائز بالانتخابات الرئاسيّة قيس سعيد    فايا يونان في حديث خاص ل"الصباح نيوز": علاقة سحرية تربطني بالجمهور التونسي.. و"التوانسة" أصبحوا عائلتي الثانية    40 نزلا تضرّرت من إفلاس “توماس كوك” ووزير السياحة يدعو إلى إيداع الشكايات ببريطانيا    صندوق النقد الدولي يتوقع لتونس مؤشرات إقتصادية إيجابية    السكك الحديدية توضح حول شلل حركة القطارات    وزير الخارجية الأمريكي يهنئ الرئيس قيس سعيد    متعلقة به 48 قضية عدلية: تفاصيل القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش في جبل الجلود    لأوّل مرّة منذ تنحّيه: حسني مبارك يخرج عن صمته (فيديو)    أحمر شفاه مثالي ومتقن    كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟    نصائح عملية لنجاح حميتك الغذائية    التغذية المناسبة بعد إزالة المرارة    كميات الأمطار المسجلة في عدد من الولايات    22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا    أفغانستان.. قتلى وجرحى في تفجير شاحنة مفخخة    حظك ليوم الاربعاء    اليوم: انطلاق التسجيل لاجتياز مناظرة الباكالوريا    توقعات ببلوغ 130ألف سائح بولوني في أفق سنة 2020    المكسيك: مقتل 15 شخصا في معركة بأسلحة نارية    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    هل يمكن الاستفادة من الفلسفة الغربية المعاصرة لتطوير بلادنا؟    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جندوبة .. في تجاوز صارخ للقانون وفي غياب أي إجراءات ردعية .. غابات بني مطير واستراحاتها... تحوّلت إلى خمّارات
نشر في الشروق يوم 19 - 06 - 2019


جندوبة (الشروق):
غابات بني مطير التي تمتد حسب تأكيدات مبروك القدواري رئيس دائرة الغابات بجندوبة على مساحة 3500 هك وتوجد بها 3 استراحات مهيئة وهي «عين الأجمال»و «عين الدبة»و «البلالة»كما يمكن ان يتضاعف العدد حين تتم تهيئة استراحتين بمنطقتي «الدماين» و«المواجن» حيث تتواجد بحيرات طبيعية رائعة يمكن استغلالها في بعث استراحات للعائلات.
تتكون هذه الغابات من الفرنان والزان وغابة شعراء متنوعة إضافة لغابات اصطناعية تتكون من الصنوبريات وتتميز المنطقة بمناخ نادر يشجع على الاستراحة والترفيه وبعث محطة او اكثر استشفائية بالمياه الحارة نظرا لتواجد الشلالات والبحيرات الجبلية والعيون الطبيعية وهو مخزون حري بالتثمين وحسن استغلاله طبيعيا وسياحيا والمحافظة عليه من كل مظاهر الاعتداء.
غير أن نقص وتواضع استغلال الغابات بجهة جندوبة رغم مساحتها الشاسعة وثرائها حرم المواطنين وخاصة العائلات من استغلال هذا المخزون الغابي للترفيه وقضاء أوقات ممتعة، بل تحوّلت هذه الغابات الى اماكن مفضلة للمارقين عن القانون، حيث تنص كل مساء الطاولات وتنظم الحلقات لتعاطي كل انواع المسكرات امام مرأى الجميع، وفي ظل صمت مريب للسلطات، رغم ما يمثله ذلك من خطر كبير على الامن وعلى استمرارية الرداء الغابي.
استراحات تحوّلت إلى خمّارات
(م ز ) من بني مطير أكّد أن تحول الغابات والاستراحات إلى مكان لاحتساء الخمر والسهرات الخمرية هو اعتداء صارخ على الغابة أولا وعلى العائلات خاصة وأن مثل هذه الاستراحات والفضاءات جعلت للعائلات ولكن للاسف وقع الحياد عن دورها الرئيسي حين احتلها شبان وكهول قادمين من مناطق أخرى غير عابئين براحة المتساكنين وأهالي المنطقة فيحدثون هرجا ومرجا وموسيقى صاخبة تتواصل لساعات متأخرة من الليل دون حسيب أو رقيب.
محمد الهادي الونيسي رئيس بلدية بني مطير أكّد أنه تمت ملاحظة هذه الظاهرة وأن استراحة عين الاجمال على سبيل الذكر حادت عن دورها كفضاء لاستراحة العائلات وأصبحت تحت سيطرة الخارجين عن القانون وهو ما أثر على المكان من الناحية الأخلاقية وحتى البنية التحتية حيث تتراكم المياه والاوساخ والفضلات هذا إضافة للمخاطر التي قد تعقب الجلسات الخمرية حيث تترك في بعض الأحيان نيران مشتعلة قد تتسرب للغابة وهنا قد اعلمت البلدية السلطات الأمنية قصد اتخاذ التدابير اللازمة.
اجراءات ردعية
والي جندوبة علي المرموري أكد بدوره أنه سيتم اتخاذ جملة من التدابير منها تدخل السلطات الأمنية من خلال دوريات للتصدي للظاهرة والحفاظ على هذه الاستراحات لتؤدي دورها الاجتماعي وحفاظا على الغابة من جهة وعلى حرية المواطنين وحقهم في التمتع بالغابة كفضاء للترفيه والاستمتاع بجمال الطبيعة.
حماية غابات بني مطير
وفي اطار المبادرات والاستراتيجيات الرامية لحماية غابات جندوبة عامة وبني مطير خاصة أعلنت جمعية المرأة والشباب والطفولة بجندوبة عن انطلاق مشروع لحماية غابات بني مطير والذي تناهز كلفته حوالي 100 ألف دينار.
والمشروع حسب تأكيد رئيسة الجمعية سميرة مديوني ممول من طرف الاتحاد الدولي لصون الطبيعة ويهدف لحماية الغابة والثروة الغابية ببني مطير من معتمدية فرنانة ,ويتضمن هذا المشروع تكوين 15 دليلا سياحيا بيئيا من الشباب المعطلين عن العمل ببني مطير وكذلك تهيئة أماكن استراحة للسياح بقرية بني مطير وإنجاز مسلك صحي على طول 8 كلم مع تهيئة مسلك الشلال وحماية جوانبه.
كما يتضمن المشروع بناء فضاءين بالقرية لبيع المنتوج الغابي.
من جانبها أكدت حكمت عاشور المنسقة الوطنية لبرنامج المبادرات الصغرى لمنظمات المجتمع المدني بمنطقة شمال إفريقيا أن مشروع جمعية المرأة والشباب والطفولة بجندوبة يكتسي أهمية كبرى من حيث صيانة وحماية الطبيعة ومكوناته التي ستكون هامة من حيث العناية بالبيئة وحماية الطبيعة وسيكون دورنا المرافقة والمتابعة والتمويل فاليوم حماية الطبيعة وبالإضافة لكونها مسؤولية الجميع فإنها تكون على عدة أوجه ,تبدأ بالحماية من كل اعتداءات وأولها الحرائق والاستغلال العشوائي وتلويثها وثانيها تثمين المنتوج الغابي وتحسين البنية التحتية بها لتطوير كل مقومات السياحة البيئية والإيكولوجية والتي في الحقيقة متوفرة بمنطقة بني مطير وتحتاج مشاريع في الدعم والتثمين.
عيسى المرواني المندوب الجهوي للسياحة بجندوبة أكّد أن السياحة الغابية تندرج ضمن السياحة البديلة أو السياحة الخضراء وتساهم بنسبة 10 % في السياحة بالجهة والمحافظة على الغابة وتثمينها يكون بتركيز استراحات عائلية ومسالك صحية وبيئية بين المدن والمواقع الأثرية وكذلك التشجيع على المشي وتعاطي رياضة الدراجات النارية والهوائية والرحلات وهنا لا بد من تسطير خطة استراتيجية لتثمين الغابة سياحيا وثقافيا حتى تصبح السياحة الغابية من العادات المهمة بما ينظم القطاع أولا ويجعل من أبرز مقومات المشهد السياحي بالجهة على امتداد الفصول الأربعة والمراوحة بين السياحة الشتوية المخصصة للاستمتاع بالثلوج والسياحة في باقي الفصول للاستمتاع بالخضرة والمياه التي توفرها العيون والشلالات والبحيرات والطبيعة الجبلية النادرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.