سهريات صيف 2020 بالحمامات: تقديم عرض "جورنال" لخالد سلامة    الليالي التنشيطية الثقافية بشاطئ حمام الأنف" من 13 إلى 15 أوت 2020    عدنان الشواشي يكتب لكم : بربّكم ... إتّفقوا ، و لا تجعلوا ذلك التّاريخ الأسود يعيد نفسه    تطاوين: احتجاج عمال شركة البيئة والغراسات على خلفية عدم صرف أجور شهر جويلية المنقضي    المصادقة على عدد من مشاريع القوانين والأوامر الحكومية ذات العلاقة بالمرأة والأسرة والطفولة    المنستير: القبض على منحرف قطع اصبع مواطن بآلة حادة اثر معركة    الهيئة المديرة لمهرجان البحر المتوسط بحلق الوادي تكشف عن برنامج التظاهرة    فخري السميطي لالصباح نيوز: شغورات بحوالي 7 آلاف مدرس في الثانوي..ولا عودة دون انتدابات    سجلت أكثر من 373 مليون مشاهدة لبرامج الوطنية الأولى.. التلفزة التونسية تتسلم الدرع الذهبي لليوتيوب    بنزرت : حجز 7200 من قوالب المثلجات مشحونة في ظروف غير صحية    دليل التوجيه الجامعي 2020: عمادة المهندسين ترفض إحداث مراحل تحضيريّة مندمجة في التكوين الهندسي في مؤسسات تعليم عال غير مؤهلة    البرنامج الوطني لتنشيط الشواطئ بتونس تحت شعار صيفيات شبابية حلق الوادي 2020    الرئاسة السورية: الأسد تعرّض لهبوط ضغط أثناء كلمته في البرلمان    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    توننداكس ينهي حصة الاربعاء على ارتفاع بنسبة 0،55 بالمائة    موعد انطلاق بيع الإشتراكات المدرسية والجامعية للنقل    طبرقة: الحماية المدنية تسيطر على حريق غابة «البلوط»    كارثة مرفأ بيروت.. تضرر 3.972 مبنى و4.214 سيارة    غياب المحكمة الدستورية انعكس سلبا على تناسق النظام القانوني وعلى سير النظام السياسي في تونس    مدرّب برشلونة يكشف عن أسلحته لمواجهة بيارن ميونخ    سلمى بكّار: فنّ لطفي العبدلّي فنّ بذيء    الشركة التونسيّة للملاحة تعلن عن جملة من الاجراءات للوافدين من الخارج    خبراء تونسيون يتمكنون من تحديد السلسلة الوراثية للجينوم الكامل لسبع سلالات من فيروس الكوفيد    خلال يومين: إحباط 07 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 80 مجتازا    عبير موسي تلتقي المكلف بتشكيل الحكومة وتقترح تشكيل حكومة مكونة من أقطاب وزارية    جندوبة: 9 حرائق متزامنة بطبرقة وعين دراهم وغار الدماء وبوسالم وعمليات الإطفاء متواصلة    رمضان بن عمر: خلو باخرة الحجر الصحي الايطالية الراسية بلامبيدوزا من الاصابات بكورونا    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    رسميًا، تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    الطبوبي : "من يرفض حكومة تكنوقراط عليه تسليم الأمانة لأصحابها ولتكن له الجرأة للقيام بذلك"    مروان العباسي: خطّة الانعاش الإقتصادي لتونس لابد ان تمر اولا عبر استثناف نشاط الفسفاط والمحروقات    نصاف بن علية: الوضع الوبائي حرج.. وهكذا عاد الفيروس إلى بلادنا    وزارة الصحة تُجهّز 1500 غرفة لاستقبال مصابي كورونا    عبير موسي من دار ضيافة ''شرطنا القطع مع الإسلام السياسي و الخوانجية ''    من ضحاياهم قضاة ومحامون...يهاجمون أصحاب السيارات قرب القرجاني ويفتكّون هواتفهم    سلة : اجراء كافة المقابلات المتبقية لموسم 2019-2020 دون حضور الجمهور    نادي برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بكورونا    طفل الخمس سنوات يتعرّض للتحرّش من طرف منشطتين بنزل في الحمامات؟!    كان بحالة سكر..يدخل منزل جارته ويحاول تقبيلها عنوة    شبيبة القيروان/ النادي الإفريقي ..التشكيلة المحتملة للفريقين    كلاسيكو الجولة 19: التشكيلة المحتملة للفريقين    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مشكلات نفسية تعالج بالصراخ    الرابطة 1 التونسية (جولة 19): برنامج مباريات الاربعاء والنقل التلفزي    رابطة الأبطال..قمة منتظرة بين باريس سان جرمان وأتلانتا    سياسي ليبي للشروق..مبادرة أمريكا حول سرت بوابة لتقسيم ليبيا    قتلى وجرحى في مدينة هندية بسبب منشور مسيء للنبي محمد    حامة قابس: إجراءات جديدة للحد من عدوى فيروس كورونا    إشراقات..بيني وبينه    من قصص العشاق : ليالي نعيمة عاكف (1)..السيرك والحب والزواج !    هل تعلم ؟    أعلام من الجهات: الشيخ عرفة الشابي... مؤسس أوّل كيان قومي تونسي على الأرض الإفريقية    3.8 مليارات دينار عجز الميزانية الدولة    نساء شهيرات: حفصة بنت حمدون...الشاعرة الأندلسية النابغة    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع طفيف..    انفجار ضخم يهز مدينة غزة والطيران الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة (صور)    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنتج أشهر المسلسلات ..فارس الدراما نجيب عياد يترجل
نشر في الشروق يوم 17 - 08 - 2019

فقدت الدراما التلفزيونية في تونس أمس الجمعة 16 أوت صانع اشهر المسلسلات التلفزيونية التونسية خلال العشرية الماضية ، المنتج التلفزيوني والسينمائي نجيب عياد الذي وافته المنية ليلة الخميس 15 أوت قبيل منتصف الليل على اثر نوبة قلبية.
تونس الشروق
أوضح زملاء المنتج الراحل نجيب عياد ان الفقيد فارق الحياة ليلة الخميس الماضي في حدود الساعة الحادية عشر ليلا بعد محاولات عديدة للاتصال به صباح أمس الجمعة في مقر سكناه بالعاصمة ، حيث تبيّن انه توفي منذ 11 ساعة تقريبا على إثر نوبة قلبية. وكان الفقيد على موعد مع عدد من الزملاء من الساحة السينمائية ومن هيئة مهرجان أيام قرطاج السينمائية للنظر في تحضيرات اجتماع كان سيلتئم يوم الثلاثاء القادم حول آخر التحضيرات للدورة 30 من أيام قرطاج السينمائية التي ستنعقد من 26 اكتوبر الى 2 نوفمبر 2019.
ابن دار بن عياد
ويشغل الفقيد منذ ثلاث سنوات مدير ايّام قرطاج السينمائية بعد مسيرة طويلة قضّاها في العمل السينمائي والتلفزيوني حيث يعود نشاطه السينمائي الى ستينيات القرن الماضي ضمن الجامعة التونسية لنوادي السينما التي ترأسها سنة 1975.
ولد نجيب عياد يوم 13 ديسمبر 1953 في قصر هلال (ولاية سوسة) من عائلة مناضلة حيث شهد منزل عائلته دار عياد أو دار احمد عياد بقصر هلال ميلاد الحزب الحر الدستوري الجديد بقيادة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الذي كان صديقا مقربا من احمد عياد. واحتضنت دار بن عياد اول اجتماع للحزب الجديد بعد انشقاق بورقيبة ورفاقه في الحزب عن الحزب الدستوري الذي كان يقوده عبدالعزيز الثعالبي. وتحول المنزل في السنوات الاخيرة الى متحف للحركة الوطنية يعرف بمتحف دار عياد.
رئيس جامعة نوادي السينما
درس نجيب عياد الادب الفرنسي في الجامعة التونسية وتخرج أستاذ أدب فرنسي. انخرط في نشاط نوادي السينما في سوسة ثم ترأس الجامعة التونسية لنوادي السينما ( 1975) التي كانت وراء بروز العديد من السينمائيين والنقاد والمثقفين والسياسيين ، وهو ما جعلها في خلافات وصدامات عديد مع السلطة حيث كانت تأوي أغلب المعارضين وأساسا اليساريين.
اشتغل نجيب عياد كصحافي وناقد أفلام في ما بين 1975 و1980، ثم أصبح عضوا في لجنة الأفلام التونسية التابعة لوزارة الثقافة، حيث كان المنتج التنفيذي لعديد الافلام القصيرة والطويلة. كما ترأس مؤسسة الساتباك سنة 1980 وأسس مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب.
نجيب عياد صانع النجوم
بعث في سنة 1998 شركة الضفاف للانتاج التي انتجت عديد الافلام على غرار «أوديسه» اخراج إبراهيم باباي سنة 2003، و«ملائكة الشيطان» إخراج أحمد بولان سنة 2007 ، و «مملكة النمل» اخراج شوقي الماجري سنة 2012 و «الحي يروح» اخراج أمين بوخريص ( 2014 ) …
ورغم نشاطه السينمائي الحثيث يبقى نجيب عياد صناعيا تلفزيونيا متفردا لم تنجب الساحة السمعية البصرية في تونس مثيله الى اليوم حتى ان المسلسلات التي نفذ إنتاجها للتلفزة الوطنية منذ سنة 2000 مازالت تعرض الى اليوم على الوطنية 1 و 2 ، فقد نجح الفقيد في تأسيس مهنة ما يعرف بالمنتج المنفذ الخاص في التلفزيون العمومي بفضل الخبرة والحرفية التي تكونت لديه على مر السنوات. وكان الفقيد الى جانب تنفيذ انتاج العديد من المسلسلات الناجحة، وراء خلق او انتاج النجوم التلفزيين الذين تحول بعضهم في ما بعد الى نجوم سينما على غرار فريال قراجة او يوسف وسناء كسوس او يوسف ودرصاف مملوك ووجيهة الجندوبي وعلي بنور وسوسن معالج وسهير بن عمارة …
اشهر مسلسلات نجيب عياد
ومن اشهر المسلسلات التي قام الفقيد بتنفيذ إنتاجها «يا زهرة في خيالي» اخراج عبدالقادر الجربي (2000 ) و «الريحانة» اخراج حمادي عرافة ( 2001 ) و «قمرة سيدي محروس» اخراج صلاح الدين الصيد ( 2003 ) و «لأجل عيون كاترين» اخراج حمادي عرافة ( 2012 ) و «يوميات امرأة» اخراج انيس بن دالي ( 2013 ) و «ناعورة الهواء» 1 و 2 اخراج مديح بلعيد ( 2014 - 2015) و«فلاش باك» 1 و 2 اخراج مراد بالشيخ ( 2015 - 2016 ) …
رحل نجيب عياد وحيدا في مقر سكناه بالعاصمة وهو بصدد التحضير للدورة 30 من ايام قرطاج السينمائية التي وهبها كل جهده وآخر لحظات حياته وخيرها حتى على عائلته التي تقيم بعيدا عنه في سوسة ، وعن احلامه بإنتاج افلام لا تزال سيناريوهاتها في ادراج مكتبه.
رحم الله نجيب عياد.
محسن عبدالرحمان
وافاه الأجل وهو نائم
قالت السيدة نجاة النابلي زوجة الفقيد نجيب عياد الذي وافته المنية امس الاول الخميس في تصريح خاطف ل «الشروق» : «لقد نام بصفة عادية وعند الفجر وجدته قد فارق الحياة أعتقد أنه أصيب بأزمة قلبية اثناء النوم» هذا ويعاني المرحوم من صعوبات صحية في القلب منذ سنوات وسيشيع جثمانه من مقر سكانه بسوسة عشية الاحد حسب ما إفادتنا به زوجته، والمرحوم هو من مواليد 1953 بمدينة قصر هلال وهو ناقد فني وأستاذ في الأدب الفرنسي ومنتج سينمائي وتلفزي وهو أيضا مدير ايام قرطاج السينمائية.
رضوان شبيل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.