اللبنانيون يحتلون الشوارع…والمظاهرات تتوسع..والحكومة عاجزة!    أفغانستان.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير المسجد    الرابطة المحترفة الثانية : نتائج    بعد أسوأ ليالي برشلونة.. زعيم كتالونيا يدعو للحوار    سفيان طوبال لالصباح نيوز: لا استقالات في قلب تونس.. وإذا دعتنا النهضة للمشاركة في الحكومة لكل حادث حديث    القلعة الصغرى: القبض على 6مفتّش عنهم من بينهم مجرم خطير    مصدر من «الخطوط التونسية» ل«الصريح»: تم احتجاز طاقم طائرة باريس توزر بمطار صفاقس (متابعة)    بالفيديو: هكذا تفاعل نجوم لبنان مع احتجاجات الشعب في الشارع    قادمة من فرنسا: مسافرون يعلقون بمطار صفاقس بعد رفض القائد مواصلة الرحلة نحو توزر    المنتخب الوطني يتعرّف على منافسيه في الدّور الأوّل لكأس أمم إفريقيا لكرة اليد    فيلم "أبواب الرحمة" يشارك في الدورة السادسة من مهرجان "شينت" الدولي للأفلام القصيرة بالقاهرة    رئيس وزراء بريطانيا: لن أتفاوض على تأجيل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    أردوغان يتوعد: سنسحق الرؤوس!    "جونسون آند جونسون" تسحب أحد منتجاتها من الأسواق بسبب مادة مسرطنة    الاتحاد الوطني للمرأة التونسية : نرفض استهداف الصحفيين و محاولات تدجين الاعلام أو تركيعه    حركة النهضة بصفاقس تدين التهديدات التي طالت كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل    هنّأ قيس سعيد..نداء تونس يندد بتشويه قياداته    بلاغ مروري بمناسبة تنظيم مارطون "نوران" ضد مرض السرطان    طقس مغيم جزئيا على كامل البلاد نهاية الأسبوع    الرئيس الصيني يهنئ قيس سعيد    قتلى ومفقودين في انهيار سد بسيبيريا    صفاقس: قائد طائرة قادمة من باريس يرفض مواصلة الرحلة الى توزر    النجم الساحلي : استقالة شرف الدين تعمق أزمة الفريق.. والهيئة تجتمع دون قرارات    منتخب الأواسط: تربص تحضيري جديد.. والكنزاري يوجه الدعوة إلى 25 لاعبا    الجلسة العامة لأداء اليمين/ "الصباح نيوز" تنشر الترتيبات والشخصيات الحاضرة    5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقها    سيدي بوزيد: طفل 11سنة ينتحر شنقا    توزر: زيادة في عدد السياح الوافدين ب30 بالمائة وموسم واعد بالانفتاح على أسواق جديدة    قضية وفاة جزار طعنا.. الناطق باسم ابتدائية بسوسة يكشف التطورات لالصباح نيوز    ينطلق اليوم: فحوى أشغال مجلس شورى النهضة    أيام قرطاج الموسيقية : ختامها جوائز والتانيت الذهبي من نصيب الكامرون    كتاب جديد : رواية "شقيقة النُّعمان" لِصَراح الدالي عن دار ديار    بيت الرواية يحتفي بالإصدار الجديد لحسونة المصباحي    القيروان: ايقاف شخصين وحجز 9 قطع أثرية بحوزتهما    هيئة ”مسيرات العودة” تدعو قيس سعيّد لزيارة غزة    مجموعة وان تاك تحقق ايرادات فاقت 670 مليون دينار مع موفي سبتمبر 2019 مدفوعة باداء تصديري جيد    صفاقس: مقترح بتواصل حملات النظافة المشتركة بين المواطنين والبلديات على مدار السنة    يهم الترجي: لجنة المسابقات ستجتمع بعد 10 أيام لتحديد موعد ومكان السوبر الإفريقي    هذه القنوات الناقلة لمواجهة ليبيا وتونس    محمد الحبيب السلامي يسأل : أين الإسلام السياسي؟    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم السبت 19 أكتوبر 2019    سوسة/ضبط 03 أشخاص من أجل إجتياز الحدود البحرية خلسة    يوهان توزغار يقود تروا للفوز على لومان ببطولة الدرجة الثانية الفرنسية    انطلاق المؤتمر الوطني لطبّ السرطان    تونس: ارتفاع نسق الإصابة بالسّرطان بشكل مفزع    الفنانة درة بشير : خلقت لأكون صوت الحياة بمعانيها الإنسانية النبيلة    منزل بورقيبة.. القبض على مروج مخدرات    القيروان .. تقدر ب13600 طن .."صابة" قياسية للرمان    سؤال جواب ...ابني متعلّق بي، ابني لا يتركني    الإيقاع بشبكة لتهريب الأدوية وحجز أقراص مخدرة بقيمة 80 ألف دينار    مواعيد آخر الاسبوع    عدنان الوحيشي باحث في المعهد الوطني للتراث ..من قاموا بطلاء أرضية المدينة العتيقة مهددون بالسجن    علاج مرض القولون بالأعشاب    الفوائد الصحية للرمّان    حظك ليوم السبت    هام/ وزارة التجارة تحدّد الأسعار القصور ل”الزقوقو”    استعدادات حثيثة لانطلاق الموسم الفلاحي وجني الزيتون    العمل من أفضل العبادات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يونس الشلبي والزواج والفن...محطات في حياة الضاحك الباكي !
نشر في الشروق يوم 17 - 09 - 2019

في حفل زفافه طلب يونس شلبي من سعيد صالح ومن كل أصدقائه الفنانين الذين شاركوه مسرحية مدرسة المشاغبين وأفلامه السينمائية عدم الحضور، وكان صريحا معهم في إعلان السبب. حيث قال لهم إنه لا يستطيع توفير طعام سوى لعدد قليل من المدعوين وهم أقاربه وأقارب العروسة، إضافة إلى أنه يريد إقامة حفل زفاف بسيط بدون مطربين، أو حفلات رقص أو غيره، ولكن سعيد صالح رفض الطلب وفوجئ يونس شلبي بزميله يدخل قاعة الحفل ومعه عشرات الزملاء من الفنانين وعندما شاهدهم يونس شلبي شعر بصدمة كبيرة وأخبرهم أنه لا يوجد طعام لهم، وتقبلوا ذلك بصدر رحب وأبلغوه أنهم يريدون مشاركته فرحته بيوم عمره.
زواج شلبي
لقد تزوج يونس شلبي من خارج الوسط الفني، والتف حوله عدد من الفنانين يوم زفافه، وفي صورة نادرة يظهر فيها شلبي مع عروسه، ووالده في مسرحية العيال كبرت الفنان حسن مصطفى.
لقد تزوج يونس شلبي مرة واحدة فقط كانت من شجرة العائلة، أي زواج أقارب، وأنجب منها ولدا واحدا وخمسة بنات وهم، "عمر، وهاجر، وسارة، وشيماء، وأميرة، ودعاء"، وكان شديد التعامل معهم، فإذا أخطأ منهم أحد يضربه والده ب الحزام"، وعلق على ذلك قائلاً بأنه الهدف من ذلك هو أن يجعلهم يخافون منه، في حين أنه كان يلبي كافة إحتياجاتهم وطلباتهم، ويدللهم.
نشأته
في محافظة الدقهلية ولد الفنان الراحل "يونس شلبي" في 30 ماي عام 1941 وترعرع في مدينة المنصورة، في شارع "الحوار" التابع لميدان "الطميهي"، ولديه شقيقتان "فتحية وإنصاف"، وهو أصغرهم، تربى في بيت بسيط لأسرة بسيطة، لا تمت للفن بأي صلة تماماً، حيث كان والده يعمل تاجراً وقد توفي عندما بلغ "يونس" عامين، فلم يستطع أن يره ولو حتي عن طريق الصور، وأصبحت والدته هي الأم والأب في نفس الوقت، لذلك تعلق بها كثيراً.
وعاش مع أسرته في منزل جده لوالدته، ولكن بعد فترة بيع المنزل، بعدما تعلق يونس بالمنطقة كثيراً، لدرجة أنه بعدما أصبح فناناً وفي عز الشهرة، إشترى شقة في إحدى العقارات المجاروة لعقار جده حتي لا يكون بعيداً عن المنطقة وتبقى بينه وبينها صلة ممتدة حتى بعدما كبر.
إدمانه لكرة القدم
لم يكن جسد يونس شلبي سميناً عندما كان صغيراً في السن، بل كان العكس تماما، فقد كان نحيفاً، وفي سن طفولته إرتبط عشقه للعب كرة القدم بحلمه الذي كان يراوده بأن يصبح لاعب كرة شهير، لكن تغير مساره من الرياضة إلى عالم الفن، وأصبح فناناً.
أثناء دراستها في المرحلة الإعدادية كان يشارك في الحفلات التي تقيمها مدرسته، بدافع حبه للغناء والتمثيل، وبعد ذلك إضطر أن ينتقل من الدقهلية إلى القاهرة، لكي يلتحق بالمرحلة الثانوية، ليلتحق بعدها بالمعهد العالي للفنون المسرحية، شعبة التمثيل، وفي عام 1969 تخرج وحصل على البكالريوس.
شارك بأحد الأدوار الصغيرة بمسرحية "الغول" الذي أخرجها عميد معهد الفنون المسرحية "نبيل الألفي" بعدما رأى يونس وأعجب بموهبته الفنية ورشحها للمشاركة في المسرحية.
النقلة الفنية الحقيقية
بعد عدة شهور من تخرجه إنضم إلى فرقة شهيرة تدعى "الفنانين المتحدين" والتي كانت تضم أبناء جيله، أبرزهم "عادل إمام، وسعيد صالح"، ليقدم من خلالها أقوى الأدوار الكوميدية في حياته والتي كانت هي النقلة التي دفعتها إلى الصفوف الأولي ضمن فنانين مصر، وهي مسرحية "مدرسة المشاغبين" وشارك فيها بدور "منصور" إبن الناظر، وعرضت في عام 1971، ويليها مسرحية "العيال كبرت" مع الفنان الراحل حسن مصطفى وسعيد صالح، وجسد فيها دور "عاطف".
وفي أحد اللقاءات الصحفية للراحل يونس شلبي، تحدث خلالها عن دوره في مسرحية مدرسة المشاغبين، وتحديداً حول المشهد الذي كان سببا في شهرته وهو "الواد منصور ما بيجمعش"، وقال بأن هذه المشاهد كانت نتيجة حالة من الإرتجال، حيث مكث بعضاً من الوقت وهو صامت لا يتحدث، وتقدم نحو سعيد صالح قليلاً، فشعر الأخير بأن هناك "تخريجة" لديه الرغبة في إلقائها، فإنطلق لسانه قائلاً:
"طبعا الواد ابن الناظر ده مش فاهم حاجة من الكلام اللي بنقوله".
فبدأ يونس شلبي بتجسيد حالة عدم التجميع لمدة تقارب ال 10 دقائق، فلقيت من الجمهور رد فعل غير عادي، حيث تعالت صوت الضحكات وامتلأ المسرح بها.
علاقته القوية بوالدته
خلال اللقاءات الصحفية التي أجراءها يونس شلبي في حياته كلها تعمد عدم الحديث عن والدته، بل كان ذلك من أحد شروط قبوله الحوار، وظهوره في البرامج، ولكن في إحدى المرات وأثناء وجوده ضيفاً على أحد المذيعين، تفاجأ بالمذيع يسأله عن والدته، فكان رد فعل "يونس" غريب، فقد أجهش بالبكاء المرير مثل الأطفال، وتم وقف التصوير لقرابة ال40 دقيقة، كان طوال تلك الدقائق لا يفعل شيئاً سوى البكاء، فكانت العلاقة بينه وبين والدته تشبه علاقة الطفل بأمه، التي لم يتحمل أن يتذكر فراقها.
فنان نادر
يونس شلبي من الفنانين الذين أجمع على حبه الكبار والصغار، بسبب عفويته، والحس الكوميدي الذي تمتع به، وامتعنا من خلال مجموعة رائعة من الأفلام والمسرحيات الكوميدية.
لقد تمتع شلبي برصيد كبير من الحب لدى الأطفال بسبب تقديمه مسلسل "بوجي وطمطم"، واحد من أشهر وأهم المسلسلات الرمضانية الخاصة بالأطفال، فضلًا عن دوره المميز في مسرحية "العيال كبرت، ومدرسة المشاغبين".
ويعتبر الفنان يونس شلبي من الشخصيات الفنية النادرة في تاريخ السينما المصرية، التي كان يتهافت عليها الجمهور في أي عمل سينمائي، نظرًا لتميزه ببساطة الأسلوب والتلقائية في التعبير، ولتمتعه بخفة الدم؛ حيث كان يمتلك بشاشة وجه قادرة على رسم الابتسامة على وجوه الجماهير المصرية والعربية.
يونس شلبي هو الفتى المرح خفيف الظل، ابن الناظر في مسرحية «مدرسة المشاغبين»، وهو الرجل الفقير الضعيف في فيلم «الفرن»، قدم خلال مشواره الفني عددًا كبيرًا من الأفلام السينمائية وصل عددها إلى 77 فيلما، كان أبرزها «ريا وسكينة»، «العسكري شبراوي»، «الشاويش حسن»، و«عليش دخل الجيش»، كما اشتهر بدور الخادم الذي قدمه في فيلم «شفيقة ومتولي» بطولة الفنانة الراحلة سعاد حسني، وأحمد زكي، كما ظهر في دور الثائر على الظلم في فيلم «الكرنك»، وفيلم «إحنا بتوع الأتوبيس».
نشأ "شلبي" وسط أسرة متوسطة الحال، وكانت والدته ربّة منزل وكان والده تاجرا وله شقيقتان هما «فتحية وأنصاف، وكان شلبي أصغرهم سنًا، وظهر حبه للتمثيل منذ طفولته، واشترك في التمثيل بالمدرسة وهو فى الصف الثاني الإعدادي.
وكان آخر عمل فني قدمه الفنان الكوميدي هو فيلم «أمير الظلام»، بطولة الفنان عادلإمام، وساءت حالته الصحية كثيرًا قبل وفاته إثر إصابته بمرض القلب، واضطر لإجراء أكثر من عملية جراحية لزراعة شرايين بساقه، كما أجرى عملية قلب مفتوح، ولكنه خرج منها بسلام، إلا أنه أصيب فيما بعد بمرض السكري، والذي زاد الوضع سوءًا، وقد توفي يونس شلبي في 12 نوفمبر عام2007... وصعدت روحه إلى خالقها عن عمر يناهز 66 عاما، في مستشفى المقاولين العرب بمحافظة القاهرة، ودفن في المنصورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.