وزير الدفاع الوطني يعطي إشارة إنطلاق تنفيذ مشروع منطقة المحدث بمعتمدية الفوّار    من بينهم 34 فلسطينيا: رئيس الجمهورية يمنح الجنسية التونسية ل135 شخصا    السعودية تفتتح أكبر مستشفى لمعالجة الإبل    وزارة الصحة: 11 إصابة جديدة بفيروس ''كورونا''    الريّ في منتدى التعاون العربي الصيني: التحولات الدولية الراهنة تستوجب تمتين التضامن الدولي    مدرّب جوفنتوس السابق يكشف مستقبل رونالدو    اصابة 8 أفراد من عائلة رجاء الجداوي بالكورونا    مدنين: وصول ثاني رحلة بحرية قادمة من مرسيليا الى ميناء جرجيس    صفاقس: تسجيل 3 حالات إصابة وافدة بفيروس "كورونا"    إجلاء 250 مواطنا تونسيا من ليبيا عبر معبر راس الجدير الحدودي    مفاجأة: هذا عمر رجاء الجداوي واسمها الحقيقيان    فتوى في السعودية تجيز للمرأة تأخير الحمل    توننداكس ينهي تداولات الاثنين على ارتفاع بنسبة 0،10 بالمائة    علي علولو ل"الصباح نيوز": اليومان القادمان سيعرفان الجديد بخصوص رئاسة الإفريقي    لدعم السياحة التونسية: بنك أوروبي يتدخل    فرنسا تخالف "رغبة ترامب".. وتمنح الأمل لهواوي    وفاة أيقونة موسيقى الأفلام العالمية الملحن الإيطالي إنيو موريكوني    كوثر بلحاج تنشط برنامج الماتينال بقناة تلفزة تي في    الفنانة التشكيلية بسمة الجموسي: الرسم بما هوحلم والتلوين كبهجة عارمة    في عملية اجلاء استثنائية: السماح بدخول 250 تونسيا معبر راس جدير    أنثى نمر تقتل حارستها أمام الزوار بحديقة حيوانات في سويسرا    الملعب الافريقي بمنزل بورقيبة.. اليوم استئناف التمارين    متحدث عسكري من "الوفاق" يتهم الإمارات بالغارات المجهولة على قاعدة الوطية!    رأي/ جامعة كرة القدم تدفع نحو قانون جديد للهياكل الرياضية.. الواقع والمطلوب    باريس تعيد افتتاح "اللوفر" والموناليزا تستقبل زوارها    في ذكرى تهجير سكانه منذ اكثر من 260 سنة .. جبل وسلات يستقبل اكثر من 300 زائر تشجيعا للسياحة البديلة    رئيسة نقابة الفلاحين بصفاقس : الكورونا عطلت الموسم.. واللوبيات تتحكم في الإنتاج والاسعار    نقابة الصحفيين تطالب بتسوية وضعية الصحفيين العاملين بمؤسسة التلفزة التونسية    موسم الصولد الصيفي ينطلق يوم الجمعة 07 أوت 2020    27 لاعبا في تربّص السي أس أس بالعاصمة    بعد استرجاع الرضيع المخطوف: وزير الداخلية يكشف تفاصيل جديدة.. وهذه حصيلة الايقافات    4 وديات في برنامج تحضيرات النادي البنزرتي    حجز أكثر من 8 آلاف حبة مخدرة نوع اكستازي بمطار تونس قرطاج    فريانة: يقوم بزرع "الماريخوانا" في حديقة منزله    منزل بورقيبة.. وفاة شاب في حادث مرور    حادث عمدون..جامعة شركات التأمين تكشف أسباب عدم صرف التعويضات    رئيس الوزراء الفرنسي الجديد جان كاستيكس يعلن تشكيلة حكومته    الجيش الليبي: "ضربات مماثلة ستنفذ قريبا على قاعدة الوطية"    عالم بريطاني يقدم رواية مفاجئة بشأن مصدر فيروس كورونا    مدنين: تحاليل العائدين من ليبيا "سلبية"    تراجع نسبة التضخم في تونس خلال شهر جوان 2020 الى 8ر5 بالمائة    نائب عن قلب تونس: محمد عبو كان على علم ب ملف شبهة تضارب المصالح للفخفاخ    فوز القائمة المستقلة "من اجل جبناينة " بالمرتبة الأولى في الانتخابات الجزئية البلدية بجبنيانة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    حجز وتحرير محاضر ومخالفات حصيلة حملات للشرطة البلدية    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    طبيب الراحلة رجاء الجداوي يكشف كواليس ساعاتها الأخيرة وأسماء أحب الناس إلى قلبها    بنزرت الجنوبية..وفاة شاب غرقا في شاطئ رأس إنجلة    غدا الإعلان الرسمي: تخفيض جديد في أسعار المحروقات    بارتوميو يقول ميسي سيختتم مسيرته في برشلونة    كلوب : تركيز ليفربول لا ينصب على الأرقام القياسية    المنستير: وفاة شابين وفتاة في حادث مرور    الحج زمن كورونا: السعودية تمنع تقبيل الحجر الأسود ولمس الكعبة    القلعة الصغرى: حملة مداهمات تسفر عن إيقاف 4 عناصر مفتّش عنهم    السعودية تعلن الضوابط الصحية الخاصة بموسم الحج    إصابات كورونا.. الهند تسجل في يوم واحد "حصيلة روسيا"    كنوز المدينة: المدرسة العاشورية....هدية علي باشا الى أهل المالكية    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحملة في الفايسبوك..حركية في التشريعية والمستقلون غاضبون
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2019

مع اقتراب موعد الانتخابات بدأت التشريعية تشهد حركية ملحوظة على شبكات التواصل الاجتماعي من خلال نشر الصور والتدوينات فيما يتواصل الجدل في الرئاسية حول شخصية الفائز في الدور الاول قيس سعيد.
تونس (الشروق)
بدأ العمل الميداني للمترشحين للانتخابات التشريعية من خلال الجولات بالمناطق التي تهمهم في الانتخابات ويتم نشر جانب من النشاط على شبكة التواصل الاجتماعي ويستعد البعض الاخر للمناظرة التلفزية التي تهم التشريعية والتي وجد فيها البعض ظلما للمستقلين .
استياء
وعبر عبداللطيف بوفايد رئيس القائمة المستقلة "السنبلة" باريانة في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك عن استيائه الشديدمن القرعة التي اعتمدتها التلفزة الوطنية لمناظرة التشريعية وقال فيها:" شعبنا ينجح مرة اخرى ، شعبنا قرر وحسم الامر بان يقوم بدوره رغم مايكاد لارادته سواء كان ذلك عن قصد او عن غير قصد ، لقد فاجأتنا مؤسسة الاذاعة والتلفزة بانها ستعيد نفس التجربة التي خاضتها في الرئاسية مع المترشحين لقصر باردو باعتبار انها تجربة ناجحة فبدون الخوض في نقاش حول نجاعة التجربة ومحتواها ، دعونا نتكلم عن التشريعية التي يعتمد فيها اسلوب القرعة لتتساوى الحظوظ فعن اي حظوظ يتكلم هؤلاء ؟
واضاف ان مانلاحظه اليوم كالذي يتلاعب عن القانون بالقانون هؤلاء يتلاعبون على المصداقية بالشفافية فكيف يسمح هؤلاء جميعا بان يتجرؤوا على ظلم المترشحين المستقلين؟ انها محاولة بائسة لتوجيه ارادة الشعب ، وعن اي اكثر تمثيلية ؟ فهل القائمات المستقلة لها تمثيلية بالجهات ؟ انه توجه نحو اقصاء المستقلين ،اقصاء خيارات شعبنا
وتساءل أما كان حريا بنا ان نتعامل مع كل جهة باحزابها ومستقليها ؟ انه الانقضاض على ارادة الشعب ولكن هيهات ،لقد نسوا ان ارادة الشعب من ارادة الله وارادة الله لاتقهر ، فالفرصة مازالت سانحة لتدارك الامر ، والرجوع عن الخطيئة فضيلة فالمستقلون قادمون شئتم ذلك ام ابيتم
ماهذا ؟
"بين ماهذا ؟ وكل يوم حبك يزيد " سيطر قيس سعيد على اهتمام جمهور الفايسبوك فتعددت تعليقاتهم خاصة بعد ظهوره في الحوار الذي اجرته معه التلفزة الوطنية منذ يومين في اطار الحملة الانتخابية.
ولم يقنع قيس سعيد بعض رواد الفايسبوك واعتبروا حديثه مجرد كلام تعودنا سماعه من كل مرشح للرئاسة في اطار اقناع الناخبين باختياره رئيسا للجمهورية حتى ان احد الشباب الذي يسانده قال له في تعليق ان كنت حقا سوف تعمل على اصلاح مافسد والحد من غلاء المعيشة فنحن كشباب معك ولكن ان كنت توزع الكلام فلن نساندك
واثار قوله بان :"نحن مواطنون عندما نكون خارج ديارنا اما داخلها فنحن رجال ونساء لامواطنين ولامواطنات والدليل على ذلك ان الرجل لايقول لزوجته "يامواطنة " والمراة لاتقول لزوجها يا"مواطن" بعض السخرية حيث اعتبر الفايسبوكيون ان هذا الكلام يندرج ضمن الفلسفة الزائدة عن الحد للرجل واعتبر البعض الاخر انه مقتطف من الفصل الاول من الكتاب "الرمادي" لقيس سعيد.
بينما وجد مساندوه في كلامه مضمونا جيدا للدعاية الواسعة على صفحاتهم وقالوا له كل "يوم حبك يزيد " الاغنية الشعبية المعروفة وانه بعد هذا الحوار سوف ينتخبه الجزائريون والليبيون ايضا.
ورأى البعض ان سعيد له برنامج يحتوي على جزء كبير من انتظارات الناس كما ان كلامه مقنع ولايثير الخوف ومن ذلك تصريحه بان لا مجال للتراجع على مكاسب المرأة، بل وجب تدعيمها ، لا مجال لأي جهة سياسية أن تتدخل في المرافق العمومية أو تتسلل الى أجهزة الدولة ، ليس لي منافسون،و أتمنى أن يكون السيد نبيل القروي في وضعية أفضل، المحكمة الدستورية يجب النأي بها عن المزايدات السياسية، لدينا مقترح وتصور آخر للمحكمة الدستورية، لكن اليوم يجب أن نحترم الدستور، منذ سنة 1986 يقولون لي البلاد في حالة افلاس، هذا الوضع يجب أن ينتهي، "قداش بش نعيشو في هالبؤس والفقر"؟ بالنسبة لمقترح رجال الأعمال ارتكز على تقرير الأستاذ عبد الفتاح عمر وعلى معطيات من رئاسة الحكومة، يجب أن نتجاوز الخلافات، قضيتنا قضية وطن، يجب أن نعمل جميعا بدون اقصاء من أجل الشعب، والا سنخسر كلنا. انا داخل للجمع ولا مجال للإقصاء.
بعد اتحاد الشغل اتحاد الفلاحين
بعد الزيارة التي اداها الى اتحاد الشغل ولقائه بأمينه العام نورالدين الطبوبي زار قيس سعيد اتحاد الفلاحين امس الاول ونشر الاتحاد عبر صفحته الرسمية بان قيس سعيد الفائز الاول في الدور الاول من الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها زار صباح امس الجمعة 27 سبتمبر 2019 مقر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حيث كان له لقاء مع عبد المجيد الزار رئيس المنظمة الفلاحية بحضور عدد من اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد .
وان اللقاء تناول الوضع الفلاحي العام والاهمية البالغة التي يكتسيها قطاع الفلاحة والصيد البحري في تحقيق الامن و السيادة الغذائية والدورالكبير الذي يضطلع به في دفع جهود التنمية.
وتساءل بعض رواد الفايسبوك عن دوافع اختيارقيس سعيد لاتحاد الشغل ثم اتحاد الفلاحين وهل يريد كسب ثقة الناخبين بهذه الطريقة ، لاسيما وان نبيل القروي انضم الكثيرون لدعمه في الدور النهائي.
رأي خبير
صلاح الدين الدريدي
الأخشيديون الجدد
صلاح الدين الدريدي خبير في الاتصال والاعلام قال في تدوينة اولى :" قيس سعيد ، أكاد أجزم بأنه من رواسب الصراع الذي كان دائرا خلال ثمانينات القرن الماضي في كلية الحقوق الأم بين المستعربين والمتمغربين من بين الأساتذة والمدرسين"
وقال في تدوينة ثانية:" قيس سعيد :" الجمع بين الجميع لتنفيذ برنامج الشعب تحت رقابة الشعب ".
" خذ لك نفس " كما قال المرحوم محمد أنور السادات عن تسمية الجماهيرية العربية الليبية الشعبية العظمى.
وقال الاستاذ في علم الاجتماع طارق بلحاج محمد في تدوينة ساخرة :" في امريكا عندهم المحافظون الجدد في تونس لدينا الاخشيديون الجدد "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.