اثر تصريحات نارية واتهامات لأشخاص بأسمائهم: الهايكا توجه استدعاء عاجلا لإذاعة «نجمة آف آم» على خلفية تصريحات «شوشو»    طارق الشريف: تحويل التّمور وتصنيعها غذائيا في تونس مازال محتشما    سعيد يشرف على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش    تونس وألمانيا توقعان 8 اتفاقات تمويل بقيمة جملية قدرها 75ر63 مليون اورو    حاسي الفريد: شاحنة تهريب تدهس تلميذة و تحيلها على الإنعاش    مدنين: 28 فيلما في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي والروائي القصير    بعد اكتشاف إصابتين فيها: حملة تلقيح في صفوف تلاميذ إعدادية الفتح بالقصرين ضد الالتهاب الكبدي الفيروسي صنف (أ)    المكنين : إلقاء القبض على 3 أشخاص مفتش عنهم    أسوة بجماهير الإفريقي.. أحباء النجم يطلقون حملة لدعم الفريق    رأي/ مهرجان القاهرة ..أنا في انتظارك    السلطات العراقية ترفع الحظر عن مواقع التواصل الاجتماعي    قريبا: الشروع في تسوية وضعية المساكن المقامة على ملك الدولة    لجنة المالية المؤقتة تعتبر قانون المالية التكميلي لسنة 2019 "ميزانية لترحيل المشاكل من سنة الى أخرى"    بولبابه سالم في رسالة الى قيس سعيد: الشعب يريد الحقيقة حول التصريحات الخطيرة لشوشو    “كوناكت” تدعو الى ضرورة احداث وزارة للتجارة الخارجية    رئيس الدولة يشرف على موكب تسليم أوراق اعتماد سفيرين جديدين لتونس لدى روسيا وباكستان    الاتحاد الأوروبي يدعو إيران لتجنّب العنف ضد المحتجين    بية الزردي تقاضي "كلاي" بتهمة التحريض على اغتصابها    الحرس الثوري..منعنا تحويل طهران إلى بيروت وبغداد    الكاف يحدّد تاريخ ومكان إقامة السوبر الإفريقي    الرابطة المحترفة الثانية: الرالوي في مدنين والملعب الصفاقسي يستقبل الستيدة    بالأسماء : "ترسانة" من اللاعبين الأفارقة في تمارين الافريقي و3 صفقات اخرى كبرى في الطريق    محسن مرزوق: من الأفضل أن تتشكل الحكومة على أساس الكفاءة وليس المحاصصة الحزبية    رئيس مجلس النواب يشرف على اجتماع ممثلي الأحزاب والائتلافات النيابية والمستقلين    حسين الزرقوني لالصباح نيوز: حنين تدعم الفن التونسي الأصيل ونسعى لجذب الجيل اليافع للمالوف    رادس يحتضن مباراة النجم والأهلي    تصريحات "شوشو" حول أحداث الوردانين : النيابة العمومية تتحرك والسليطي يوضح    صفاقس: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة بإتجاه أوروبا    وزير الداخليّة السابق لطفي براهم أمام قاضي التحقيق .. وهذه التفاصيل    انتخاب تونس عضوًا في مجلس اليونسكو.. فرصة للتعريف بالإرث الثقافي التونسي على الصّعيد الدولي    هند صبري تحتفل بتميز "منة شلبي".. "الصباح نيوز" في كواليس افتتاح الدورة 41 للقاهرة السينمائي    غرفة القصابين تؤكد والوزارة تنفي : كيلو "البقري" سيطير قريبا إلى 40 دينارا!    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال واللحوم اليوم    ياسمين الحمامات: هؤلاء على رأس قائمة السّياح    برشلونة يتجاهل المستحيل من أجل بوكيتينو    الديوانة تحجز 41 ألف أورو بقلعة سنان و مواد مخدرة بمطار تونس قرطاج    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    وزير الدفاع التركي: لم ولن نستخدم أسلحة كيميائية محظورة    آخر مستجدات “جريمة الماديسون”: التحقيق مع مريم الدباغ وابن رجل اعمال..وهذه التفاصيل..    صور/ مركز الأمن الوطني بجبل جلود يطيح بأكبر تجار المخدرات    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الخميس 21 نوفمبر 2019    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في سوريا "مأساوي"    نوفل سلامة يكتب لكم : الفساد في تونس وصل إلى حد المتاجرة بملفات مرضى السرطان    كيفية التخلص من السعال بالأعشاب والمشروبات والطرق الطبيعية    نصائح عملية للوقاية من السكري    المضادات الحيوية لا تعالج الإنفلونزا    المعرض الوطني للكتاب التّونسي: الدّورة الثّانية من 19 إلى 29 ديسمبر 2019    عميد المسرح والاعلام في بنزرت عمّ الهادي المرنيصي في ذمة الله    جلال القادري ل«الشروق» : الانضباط وعدم التداخل في الأدوار سرّ نجاح «البقلاوة»    بطولة افريقيا للرماية ..الفة الشارني وعلاء عثماني يتوجان بالذهب    بوعرقوب: اصطدام جرافة بالقطار الرابط بيم صفاقس وتونس    قفصة.. يوم إعلامي تحسيسي حول منظومة الدفع الالكتروني" D17"    وضع صعب وهش .. أم أرضية ملائمة لتحقيق النمو..ماذا سيرث الجملي عن الشاهد؟    حظك ليوم الخميس    رفضاً للانتخابات.. تظاهرات ليلية تعم الجزائر    مصر: فصل 10 أئمة لانتمائهم إلى "الإخوان المسلمين"    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : أليس من الخطا التام ان يقول الاستاذ الشرفي مثل هذا الكلام؟    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد علي النهدي ل«الشروق»..الجيل القديم لم يساير التغيرات السينمائية
نشر في الشروق يوم 16 - 10 - 2019

يقدم المخرج والممثل السينمائي محمد علي النهدي، فيلمه القصير الجديد «فاطوم» يوم 22 أكتوبر الجاري في مسابقة «سيني ماد» بمدينة مونبيلي الفرنسية، قبل عرضه بأيام قرطاج السينمائية.
تونس «الشروق»
لئن عبر المخرج السينمائي محمد علي النهدي عن سعادته بتقديم العرض العالمي الأول لفيلمه الجديد والرابع في مسيرته كمخرج بعد أفلام «المشروع» و"حدث ذات فجر" ووثائقي «أخيرا نعبّر»، في مهرجان «سيني ماد» بمدينة مونبيلي الفرنسية، يوم 22 أكتوبر المقبل، إلا أنه كان مستاء من لجنة اختيار الأفلام في أيام قرطاج السينمائية التي قال عنها إنه قد فاتها الركب.
الفيلم الجديد لمحمد علي النهدي، يحمل عنوان «فاطوم» وهي كلمة لاتينية تعني «القدر» باللغة العربية، ورغم أنه لن يكون في المسابقة الرسمية للدورة المقبلة من أيام قرطاج السينمائية فإنه سيعرض ضمن قسم «نظرة على السينما التونسية» في المهرجان، وهو ما جعل محدثنا غاضبا، وموجها سهام لومه للجنة الانتقاء، في إشارة إلى أن فيلمه الجديد برمج ضمن مسابقة «سيني ماد» في مونبيلي وفي مهرجان القاهرة الدولي خلال شهر نوفمبر القادم.
«لجنة لا علاقة لها بالشباب»
وفي هذا الصدد، قال محمد علي النهدي: «للأسف الشديد لم يقع اختيار فيلم «فاطوم» في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية رغم برمجته في عديد المهرجانات الكبرى عربيا ودوليا، وذلك لأن أعضاء اللجنة الذين يختارون الأفلام فاتهم الركب على جميع المستويات، فالسينما الحديثة في طور آخر لا يفهمونه..».
وتابع مخرج: «دعونا نسمي الأشياء بمسمياتها، اللجنة تتكون من السادة خميس الخياطي وحمادي عرافة الذي لم يخرج فيلما في حياته، وكريم حمودة، وبالنسبة لي جميعهم وكثيرون مثلهم ينتمون إلى الجيل القديم ومع احترامي لهم، حان وقت التغيير الصحيح وإعطاء الفرصة للشباب في اللجان، على غرار عديد المهرجانات في العالم، فنحن اليوم مازلنا مقيدين بلجان وأسماء تعطل السينما..».
واعتبر محمد النهدي أن ما حصل مع فيلمه الأخير في أيام قرطاج السينمائية ليس الأول من نوعه، مستحضرا فيلم المخرج علاء الدين سليم الذي قال عنه إنه شارك في أكبر مهرجان عالمي «كان» وفي مهرجان «طلامس»، ولم يشارك في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية شأنه شأن فيلم «دشرة» لعبد الحميد بوشناق على حد قوله.
«فاطوم» مغامرة سينمائية
وعن فيلمه «فاطوم»، شدد محمد علي النهدي، على أن فيلمه الرابع، عبارة عن مغامرة سينمائية أخرى شكلا ومضمونا ومختلف عن الأفلام السائدة، وأبرز في هذا السياق، أن الفيلم من إنتاجه وإخراجه وتأليفه، وأنه أيضا يجسد دور البطولة فيه، وهو ما اعتبره محدثنا تحديا كبيرا على جميع الأصعدة، من الكتابة التي استغرقت منه وقتا طويلا وتعبا وأرقا كبيرين إلى الإنتاج وهي العملية الصعبة جدا في تونس، والتي أتت على كل ما أملك من أموال، على حد تعبيره.
وأردف النهدي في هذا الإطار: «الفيلم، تجربة مختلفة وجريئة، فيه، فقط، ثلاثة مشاهد طويلة، وعلى مستوى التمثيل، تطلبت مني الشخصية التي أجسدها، أن أنقص 10 كيلوغرامات من وزني في ظرف ثلاثة أسابيع، ما بين المشهد الأول والمشهد الثاني، وهو ما كان سببا في تعكر حالتي الصحية، وبالنسبة لكلفة إنتاج الفيلم لم تتعدّ 150 ألف دينار، وبالمناسبة أودّ أن أشكر كل من وقف معي من ممثلين وتقنيين، الذين قبلوا جميعهم العمل معي بأقل من أجورهم الحقيقية».
وعن قصة الفيلم وأبطاله، أوضح محدثنا، أن «فاطوم» بطولة محمد علي النهدي ومنصف العجنقي وزهرة الشتيوي وسيف مناعي بطل سلسلة «الصندوق الأسود» السلسة التي تمت صنصرتها من قبل العصابات المتحكمة في القنوات التلفزية، على حد قوله، بالإضافة إلى عدد كبير من الوجوه الجديدة التي يقدمها لأول مرة.
وأما قصة الفيلم، فهي تستعرض حكاية رسام يسكن في باب الأقواس بالمدينة العتيقة بتونس العاصمة، يعشق عمله ويعيش طوال الوقت في ورشته، وبعد غياب يعود إلى منزله، فيجد مفاجأة ستحدّد بقية أحداث الفيلم (فاطوم) وهو فيلم روائي قصير مدته 26 دقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.