نابل: تواصل أعمال الشغب وبث البلبلة بسيدي عمر والوحدات الامنية تتدخل    في الذكرى العاشرة للثورة التونسية: الدخل الفردي ينخفض بنسبة 30%    وزارة الفلاحة تؤكد حرصها على تأمين المرافق الأساسية والمجالات الحيوية خلال فترة الحجر الصحي الشامل    "توننداكس" يسجل تراجعا طفيفا بنسبة 4ر0 بالمائة    وزارة الداخلية:تحرير آلاف المخالفات خلال ال 24 ساعة الماضية    احداث شغب بولايات سوسة و سليانة وتونس..وإيقاف عدد من المتورطين    تطاوين: تأجيل الإضراب في حقول النفط التابعة لشركة « ايني » الايطالية إلى أيام 25و26و27 جانفي الجاري    أعوان الوظيفة العمومية : هكذا سيكون العمل الاسبوع القادم ..    تركيا: تطعيم أكثر من 600 ألف شخص ضد كورونا خلال يومين    بريطانيا: أكثر من 55 ألف إصابة و1280 وفاة جديدة بكورونا    المغرب يمنح ترامب'وسام محمد ‘ لدوره في اتفاق التطبيع    النادي الإفريقي: اليونسي يحشر المعارضة في الزاوية.. ويضعها أمام مسؤولياتها    غار الدماء: وفاة عون حرس بطلق ناري بمركز الحرس الحدودي "الصرية"    مهنيون قطاع زيت الزيتون يدرسون في لقاء افتراضي مع الصينيين دعم صادرات هذا المنتوج التونسي إلى الصين    ضمّت ألفة بن رمضان وامنة فاخر وأسماء بن أحمد : نقابة الفنانين التونسيين تستأنس بنجاحات الشباب والمرأة المبدعة    ترامب يعتزم مغادرة واشنطن صباح يوم تنصيب بايدن    السعودية تحذر رعاياها في الولايات المتحدة    منوبة.. 51 إصابة جديدة بكورونا مقابل صفر وفيات و 91 حالة شفاء    فرنسا تقرر ترحيل جزائري رفض توصيل الطعام ليهود    بسبب الحجر الصحي.. تأجيل انطلاق بث اذاعة "مندرة أف ام"    الدكتور لهيذب: الوضع الصحي لسامية عبو خطير    على خلفية "اعتداء" عون شرطة بلدية على راعي اغنام: اندلاع مواجهات بين الامن ومحتجين بمدينة سليانة    فتح تحقيق في اعتداء عون شرطة بلدية على راعي أغنام امام مقر ولاية سليانة    مدنين..تحرير 80 محضرا عدليا وسحب 99 رخصة سياقة و211 بطاقة رمادية    يصور في تونس ويخرجه إلياس بكار .. الملك إدريس مسلسل ليبي بطله جمال سليمان    أبو ذاكر الصفايحي يرد على رد نوفل سلامة: تفسيرك يا صديقي يحتاج أيضا الى نظر ورد    بين 2010 و2020.. ارتفاع متواصل للتضخم وتفاقم عجز الميزان التجاري    النّادي الصفاقسي: عملية جراحية وراحة ب6 أشهر للّاعب علاء غرام    الترفيع في الأسعار المرجعية للبيض ولحم الدجاج لن يؤثّر في الوقت الحاضر على سعر البيع للمواطن!    المجمع المهني المشترك للغلال: بداية التصدير إلى فرنسا    رسالة مكتوبة تكشف كارثة.. هذا ما خطط له ''ذو القرنين'' ومن معه    استعدادا للتصفيات المؤهلة لالكان.. منتخب الأصاغر يسافر إلى الجزائر    أزمة لجنة الدعم السينمائي تتعمق .. وعريضة تكشف تباين المواقف    زيدان يدافع عن هازارد    "دوك هاوس تونس": عرض أربعة أفلام تونسية من 15 جانفي إلى 5 فيفري    طيار يهين راكبة بسبب ملابسها الفاضحة ويجبرها على التستر    كوفيد-19: تسجيل وفيات واصابات جديدة في قابس وباجة    اليوم في مونديال اليد بمصر بولونيا بوابة تأهل النسور    احباط تهريب 18كبسولة من مخدر الزطلة    بالفيديو..التونسية ريم السعيدي تتلقى لقاح كورونا    لايف' نرمين صفر يحطّم كل الأرقام القياسية'    في أول اجتماع رسمي لها.. نقابة الفنانين التونسيين تؤكد عزمها على تغيير المشهد الفني    سوسة: القبض على شخص من أجل محاولة تحويل وجهة فتاة    الإسلام حدد حقوق الطفل    رعاية حقوق الطفل واجب شرعي    منبر الجمعة ...العدل روح الاسلام    بعض التغييرات منتظرة في حالة الطقس خلال هذا اليوم    إيقاف عناصر صادرة في شأنهم عدّة مناشير تفتيش    مونديال مصر لكرة اليد.. المنتخب التونسي يواجه بولونيا اليوم    أنقذ جوفنتس من مفاجآت الكأس...الصحف الايطالية تتغنى بحمزة رفيعة    خالفت تراتيب الحجر الشامل: غلق فوري لعدد من المقاهي    كوريا الشمالية تعرض "أقوى سلاح في العالم"    ضحايا في زلزال قوي يضرب اندونيسيا    الجم.. القبض على شخص محل حكم بالسجن لمدة 36 سنة    الذكرى العاشرة للثورة.. الدخل الفردي للتونسي ينخفض بنسبة 30 بالمائة    حمدي الحرباوي يعود الى البطولة البلجيكية من بوابة رويال موسكرون    بوفيشة: موت رضيع داخل حضانة في ظروف غامضة    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تحية للجزائر على قرارها تقاسم اللقاحات مع تونس.. فهكذا تكون الاخوة أولا تكون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سؤال جواب ...ابني متعلّق بي، ابني لا يتركني
نشر في الشروق يوم 19 - 10 - 2019

تحتاج كل أم من حينٍ لآخر إلى وقت خاص بها بعيدًا عن الأطفال والضوضاء، وتعلق الطفل الشديد من المشكلات التي تواجهها معظم الأمهات، وخاصةً مع الطفل الوحيد، وهو ما قد يسبب لها العصبية الشديدة والتوتر بسبب عدم قدرتها على إنجاز مهامها اليومية نتيجة التصاق الطفل بها طوال اليوم.
متى يبدأ تعلق الطفل بأمه؟
يبدأ تعلق الطفل بأمه من اللحظة الأولى للولادة من خلال تمييز رائحتها وإيقاع نبضات القلب، ثم مع تطور حواسه يستطيع تمييز صوتها وملامحها جيدًا. وتعلق الطفل بأمه أمرًا طبيعيًا كما سبق الذكر، وعلى الأم في هذه المرحلة احتواء الطفل والاهتمام به، ومع نمو الطفل تزداد علامات تعلقه بأمه فهو دائم النظر لها، ودائمًا ما يحبو في اتجاهها أو يبكي عند ابتعادها عنه. ويؤكد خبراء الصحة النفسية أن من عمر العامين يُبدي الطفل مؤشرات للاستقلال عن أمه، ومحاولة استكشاف العالم الخارجي، أما لو رفض الطفل في هذه المرحلة العمرية الخروج من دائرة أمه وزاد التعلق بالأم إلى الحد الذي يعيقها عن ممارسة حياتها بشكل عادي والقيام بالمهام اليومية، وكذلك جعل الطفل رافضًا للاختلاط، هنا يجب على الأم التعامل بحذر وبخطوات تربوية سليمة حتى تعادل مشاعر التعلق المفرط لدى الطفل.
عدم التجاهل أو اتباع أسلوب العقاب
مواجهة الارتباط الشديد بكِ بالعصبية والصراخ، وأحيانًا التجاهل لن يؤدي إلى تعديل السلوك، بل سيزيد من تعلّق صغيرك بكِ خوفًا من فقدانك، فما سيشعر به صغيرك عند تجاهله أو تركه فجأة هو رسالة صريحة بأنكِ لم تعودي مهتمة به أو تحبينه كالسابق، وتلك المشاعر السلبية لن يستطيع طفلك الشعور بغيرها في هذه السن. لذا من المهم الانتباه لما يشعر به صغيرك وعدم تجاهله، وحاولي طمأنته على قدر الإمكان والتحدث معه بلغة بسيطة يستطيع فهمها، بأنكِ لن تتركيه وأن انشغالك عنه في غرفة أخرى أو بالمطبخ أو حتى ذهابه للحضانة هو انفصال مؤقت، وأنكما ستقضيان بعض الوقت معًا بعد أن تنتهي من هذه المهام.
زيادة ثقة الطفل بنفسه
عندما يستطيع الطفل فعل أشياء مختلفة بنفسه، فإن ذلك يساعده على التكيف مع البيئات المختلفة في وقت أقل دون شعور بالخوف وعدم الأمان. مع بلوغ صغيرك العامين حاولي إسناد بعض المهام له، وأخبريه بأنكِ تثقين في أنه سيتمها على الوجه الأكمل، مثل مساعدتك في الطبخ والتنظيف وترتيب الألعاب وغيرها من المهام اليومية البسيطة.هذه الطريقة تعزز ثقة الطفل بنفسه وتعلّمه الاعتماد على نفسه في حالة عدم وجودك، بعدها يقل خوفه من الوجود في أي مكان لا تكونين فيه .
زيادة الأنشطة الاجتماعية
التجمع مع الأصدقاء والأهل والخروج في أماكن عامة مع أشخاص مختلفة، يُعزز لدى طفلك شعور الأمان والقدرة على التكيف مع أشخاص غيرك، ويجعله شخصًا اجتماعيًا لا يخاف من الاختلاط ولا يخشى الغياب عنكِ، وهذا يسهّل عليكِ تركه فيما بعد دون نوبات صراخ ومشاعر الخوف من الناس. لذا احرصي على الخروج بصغيرك من وقت لآخر ليجد فرصة للاختلاط، ويمكنكِ إلحاقه بأحد الأنشطة الرياضية الجماعية المناسبة لعمره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.