كانت نشيطة رغم المرض ودونت حتى ليلة أمس: تقرير الطب الشرعي يكشف أسباب وفاة لينا بن مهني    مشاورات تشكيل الحكومة: إلياس الفخفاخ يجري لقاء مع مجموعة من المثقفين    مع مقاطعة فلسطينية: ترامب يعرض غدا «صفقة القرن»...صحبة شريكه نتنياهو!    خطّة استباقية لحماية التونسيين في ليبيا تأهبا لأي تصعيد عسكري    تونس : موعد مباراة أُنس جابر و الأمريكية صوفيا كينين و القنوات الناقلة    20 لاعبا في القائمة.. الترجي يواجه الشابة بالفريق الثاني    سيدي حسين: يطعن غريمه بسكين بسبب خلافات قديمة    سوسة: أستاذ في التكوين المهني متهم بالتحرش بزميلاته والتلميذات    وزارة الشؤون الثقافية تنعى النّاقد الصحفي بادي بن ناصر    المدير العام للشؤون القنصلية ينفي أي اتصال مع الطلبة التونسيين بالصين    «هند صبري تنعى لينا بن مهني: «لن أنسى ما قدمتيه لتونس وسلملي على مايا الجريبي    كواليس لقاء إلياس الفخفاخ بمحمد الناصر    تقرير طاقم تحكيم الدربي يحرج الجامعة وجماهير الافريقي غاضبة بعد عقوبة الشعباني والمباركي (متابعة)    كيف علق علاء الشابي على اتهامات شقيقه عبد الرزاق؟    أمام محكمة سوسة : متهمة تتهم نفسها بنفسها لتتاح لها امكانية الاقامة في السجن    حمة الهمامي يرثي الفقيدة لينا بن مهني على طريقته    التوقعات الجوية لهذه الليلة    لجنة الأمن والدفاع تقرر الإستماع إلى وزراء الداخلية والعدل والخارجية يوم 3 فيفري حول "الوضع الليبي وتداعياته على تونس"    متابعة/ لسعد الدريدي يفرض على اللاعبين احترام الافريقي..ويقصي المتمردين من تربص حمام بورقيبة    تنشط بين الكرم الغربي وبقرطاج بيرصا.. تفكيك شبكة مخدرات وحجز كميات من الزطلة والكوكايين    روع عاملات الشرقية.. الايقاع بمنحرف حديث الخروج من السجن    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    من بينهم نساء وأطفال: احتجاز 800 تونسيا في اسبانيا في ظروف مهينة    إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس مجلس التحاليل الاقتصادية السابق عفيف شلبي    المنتخب التونسي لرفع الاثقال يشارك في بطولة العالم في روما    قفصة.. استرجاع حاسوب لدائرة المحاسبات تم السطو عليه    القصرين: حجز مواد غذائية وإستهلاكية غير صالحة للاستهلاك بمؤسسات تربوية    انطلاق صافرة انذار بالمنطقة البترولية برادس: "عجيل" توضّح    غادر السجن بعد 20 عاما : كهل ذبح نفسه في مساكن بنفس الطريقة التي ارتكبها في حق طفلتيه (متابعة)    رضا الجوّادي يكفّر هشام السنوسي.. وجمعيّات ومنظّمات تندّد    شركات طيران روسية توقف رحلاتها إلى الصين بسبب فيروس ''كورونا''    بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة    وسط حالة من التوتّر وتخوفات من نفاد المؤونة.. 14 طالبا وطالبة "عالقون" في يوهان الصينية    الرابطة الأولى : تعيين مقابلات الجولة الرابعة عشرة    منال عمارة تكشف: "لدي وثائق وصور تورط اعلامي تونسي في جريمة عقوبتها 30 سنة سجنا"    الهايكا تقرر تسليط خطية مالية ضد قناة “الإنسان” وايقاف برنامج “خليّك معانا” بصفة نهائية    بعد نشر سبر آراء يؤكّد تراجعها.. حركة النهضة تكتسح الانتخابات البلدية في الدندان ونفزة ورقادة    انطلاق بيع القسط الثاني من الاشتراكات المدرسية والجامعية 2020/2019    بعد خسارة اللقب.. عقوبات تنتظر كرة اليد التونسية ومهمة شبه مستحيلة في الدورة الترشيحية    صفاقس : إحتجاج منتجي الزيتون على تدهور أسعار زيت الزيتون وتوقف حركة الشراء والبيع    سليانة: مساعي لتركيز نواة لديوان الزيت    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية في بغداد    سنية بالشّيخ: “تونس مستعدّة لإستقبال أبنائها القادمين من الصّين”    فرنسا توقف الرحلات السياحية إلى الصين    صفاقس: مشروع الحفر الاستكشافي للنفط بمنطقة سيدي منصور أصبح رهينا لترخيص وزارة الدفاع    تخفيض منتظر في أسعار سيارات 5 و6 خيول    إنقاذ 184 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    روحاني: لن نسمح لترامب بزعزعة العلاقة بين الشعب والنظام    طائرة ركاب إيرانية تخرج عن المدرج أثناء هبوطها في مطار جنوب البلاد    تونس: شخص يقتحم مركز حلاقة بالمنزه التاسع و يستولي على أغراض الحريفات    رابطة الجنوب بصفاقس (الجولة 7 ذهابا) التنافس يشتد على الصدارة    قضية قتيل منزل نانسي عجرم.. أصالة تعلق على الإشاعات المتداولة حولها    بالصور: النحافة المفرطة تغيّر ملامح النجمة العالمية أديل الجميلة بالكامل    هونغ كونغ.. انفجار في مستشفى ولا إصابات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    الأحد 26 جانفي مفتتح شهر جمادى الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد نشر ضابط أمني لفيديو يكشف فيه حقائق مرعبة..التحقيق حول مخازن أسلحة في المنستير
نشر في الشروق يوم 10 - 11 - 2019


تونس –الشروق:
أذنت امس النيابة العمومية وقطب مكافحة الارهاب بفتح تحقيق حول 3 مقاطع فيديو لضابط أمني و شقيقه و عنصر 3 متهم بتجارة الاسلحة بمدينة الوردانين من ولاية المنستير.
قال سفيان السليطي المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب إن القطب القضائي تعهد يوم امس بالتحقيق في قضية نقيب الحرس الذي تحدث عن وجود تهديدات إرهابية خطيرة عبر مقطع فيديو قام بنشره عبر موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك». و أضاف أنه تم الاذن بالقبض على شقيق الأمني الذي سرب فيديوات جديدة . و في نفس الاطار قام الشخص المتهم بتجارة الأسلحة بنشر فيديو جديد يوم امس اعترف من خلاله بسفره الى ليبيا و بتورط شخصيات سياسية و أمنية في إحداث الفوضى في البلاد و عودة الى القضية التي أثارت الرأي العام التونسي و أحدثت حالة من الرعب خاصة في ولاية المنستير. فقد أكد الضابط زياد فرج الله أن هناك مخازن أسلحة في منطقة الوردانين التابعة لولاية المنستير سيتم بيعها للمجموعات الارهابية المنتشرة في الجبال و المدن مضيفا أنه تحصل على معلومات خاصة تفيد بأن الارهابيين تمكنوا من الحصول على قطع أسلحة. و هو ما جعله يقوم بكتابة تقرير أمني سري. و قام بإعلام الأجهزة الأمنية ليتفاجأ بأنه تم تسريب التقرير من المقر الأمني. و هو ما عرض حياته وحياة عائلته للخطر وفق تعبيره مؤكدا أنه خسر شقيقه بسبب "دمغجته" من قبل الارهابيين الذين حولوه الى عنصر تابع لتنظيم «داعش». و قاموا بتسفيره الى سوريا.كما ان هذه المجموعة تسببت ايضا في خسارة العشرات من الشباب في الوردانين الذين اصبحوا في فترة قصيرة عناصر تابعين للإرهابيين موجها اتهامات الى عدد من الوحدات الأمنية بتورطها مع شبكات التسفير في ولاية المنستير .
و طالب الضابط زياد فرج الله من القيادات الامنية بوزارة الداخلية بمساعدته على كشف حقائق مرعبة حول مخططات إرهابية ستقع داخل ولاية المنستير. و ستنطلق من منطقة الوردانين بالجهة مؤكدا أنه يعاني من ضغوطات بعد كشفه وجود مخازن أسلحة بالجهة داعيا التونسيين الى الحذر في الفترة القادمة و عدم التواجد في الاماكن السكانية أو داخل التجمعات. و قد أثار الفيديو الذي تم تداوله كثيرا يوم امس في شبكات التواصل الاجتماعي حالة من الخوف و الهلع لدى التونسيين خاصة أن الضابط سرد وقائع متعلقة بملف الارهاب و كيفية وصول كميات جديدة من الاسلحة الى الارهابيين المتواجدين في عدد من مناطق الجمهورية .
التحقيقات متواصلة
بعد الحقائق التي سردها زياد فرج الله ضابط الحرس في مقطع فيديو نشره على صفحته. وتم تداوله في كل الصفحات «الفايسبوكية « تدخلت الادارة العامة للحرس الوطني التابعة لوزارة الداخلية مؤكدة أنه على إثر التصريحات التي أدلى بها أحد منتسبيها على موقع التواصل الاجتماعي تعلن أن كل ما جاء على لسانه مجانب للصحة وبأن المعني لا ينتمي إلى اختصاصات مكافحة الإرهاب أو الوحدة المختصة، وأنه يتمتع حاليا بإجازة مرض مؤكدة في الوقت ذاته على أن أجهزتها تتناول بكل جدية كافة التهديدات الإرهابية المهددة للدولة. و في نفس الاطار اكد قيادي نقابي ل«الشروق» انه على قيادة ثكنة العوينة وسلطة الاشراف الاستماع الى ضابط الامن الذي اعرب عن استعداده لكشف الحقائق قائلا « نعم نملك الكثير من المعلومات حول ملف الارهاب و كلما حاول اي شخص فتح الملف الا وتم اتهامه بالجنون او رفته او ايقافه عن العمل و لاحقته قضائيا «. و أضاف انه على الجميع تحمل مسؤولياتهم أمام تغلغل الارهاب في البلاد .
المدة الزمنية للفيديو : 9 دقائق و 26 ثانية
الضابط : تابع للحرس الوطني
فحوى الفيديو : تهديدات ارهابية ومخازن اسلحة
تهديدات لعائلته
تهديدات من شبكات تسفير
استدراج شقيقه من قبل»داعش»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.