البرلمان يُدين العبارات المسيئة لكتلة النهضة الصادرة عن الدستوري الحرّ    تفاصيل جديدة عن جريمة قتل زوجة في صفاقس ما قاله الجاني... وسر دواء الاعصاب (متابعة)    الرابطة المحترفة 1 : فوز ثمين للملعب التونسي على النادي الصفاقسي 2-1 في ملعب المهيري    الملعب التونسي يقتلع فوزا مهما أمام النادي الصفاقسي    وزير الثقافة يكشف عن لوبيات فساد في المسرح والسينما    سيف الدين مخلوف يدعو إلى رفع الحصانة عن عبير موسي    شوقي الطبيب: بعض الفاسدين يُحصّنون أنفسهم بالقفز إلى مركب قيادة الدولة    منتخب الطائرة يواصل استعداداته لتصفيات الاولمبياد بتربص في ايطاليا الى غاية 20 ديسمبر    من مجال التصرف الى مجال الاستثمار في تربية وتثمين الطحالب المجهرية: قصة نجاح شاب آمن بأن المرء إذا أراد استطاع    هذه الليلة: أمطار متفرقة بالشمال والوسط والحرارة تنخفض إلى 8 درجات بالمرتفعات    عصام الشابي: اللجنة المركزية للحزب الجمهوري المنعقدة بسوسة تقرر تقديم مؤتمر الحزب إلى جوان 2020    شريط ''طلامس'' لعلاء الدين سليم يظفر بجائزة أفضل إخراج في اختتام المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    قفصة: العثور على آثار نادرة وهياكل عظمية ضخمة بقفصة    وزيرة المراة: القروض الرائدة تتراوح بين الف و100 الف دينار، وتمنح للباعثين الشبان من كل الجهات دون تمييز    خطير...محاولة اختطاف طفلة من مركب الطفولة بزغوان    عزيزة بولبيار ل"الصباح نيوز": انتظروني في دور "عزيزة عثمانة" في مسرحيتي الجديدة    ابو ذاكرالصفايحي يتالم ويتكلم : امثال عاجلة فورية تعليقا على ما شاهدناه تحت القبة البرلمانية    ماهي ساعات النوم الضرورية حسب العمر؟    في عيدها 58/ مديرة إذاعة صفاقس ل"الصباح نيوز": نراهنٌ على أبناء الإذاعة ونسعى للوصول إلى كل مستمعينا أينما كانوا    بالصور/ حجز مبلغ 120 ألف دينار في كيس بلاستيكي داخل سيارة في صفاقس    الترجي يُعلم أحبائه بأن حصص التمارين في المونديال ستكون مغلقة    العراق: القضاء يطلق سراح 2626 متظاهرا    الهند: مقتل أكثر من 40 شخصا في حريق كبير في مصنع في نيو دلهي    يوميات مواطن حر : تعابير تجليات    درة توضح بخصوص "زواجها السري" بنور الشريف    مهدي عياشي يوجه نداء عاجلا الى التونسيين من كواليس «ذو فويس» (متابعة)    إقرار لجنة تحقيق برلمانية حول حادث انقلاب الحافلة السياحية بعين السنوسي    سيف الدين مخلوف: ارفعوا الحصانة البرلمانية عن عبير موسي!    الشاهد يشرف على تدشين اقسام تصفية الدم و الطب الشرعي وأمراض القلب بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين    كريم العريبي: سأرد على المشككين فوق الميدان    ترامب: أنا أفضل صديق لاسرائيل عبر التاريخ!    مصر: إطلاق سراح المزيد من معتقلي تظاهرات 20 سبتمبر    أصيل صفاقس: اختطاف شاب تونسي يعمل حلاقا في مدينة الزاوية الليبية    عياض اللومي يتصدى لقرار تدخل القوة العامة لفض اعتصام عبير موسي    صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية بصفاقس في دورته 28    شط مريم.. مداهمة وكر للدعارة    عبير موسي: لسنا نحن من نعطل أعمال المجلس بل من أخطأ في حقنا ولا يريد الإعتذار    رابطة الأبطال الإفريقية : برنامج مباريات الجولة الثالثة لدور المجموعات    النّادي الصفاقسي: الفوز الثّامن في البال    الرابطة 1 التونسية (الجولة 11) : برنامج مباريات الأحد 8 ديسمبر والنقل التلفزي    العاصمة/ طفلان شقيقان وقعا في فخ العناصر الارهابية التفاصيل    قيمتها 120 ألف دولار.. أكل التحفة الفنية لأنها "مهضومة"    حجز مواد مخدرة بصيدلية بباجة.. وإيقاف صاحبها وعميد بالحرس الوطني    سيدي بوبكر الحدودية . دورية جزائرية تتوغل في التراب التونسي وتطلق النار    مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار أمام القصر الرئاسي في المكسيك    علماء صينيون يعلنون عن ولادة أول كائن هجين بين الخنزير والقرد    سيتي كارز- كيا تحتفي بعيدها العاشر بإتاحة اختبارات سياقة مجانية لضيوفها    روني الطرابلسي يتفقد مطار النفيضة    بعد فاجعة عمدون : سير عادي للحجوزات في طبرقة وعين دراهم    غياب اليد العاملة أثر سلبا في جمع صابة الزياتين.. وانخفاض الأسعار يثير غضب الفلاحين    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    حظك ليوم السبت    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملتقى المغاربي الرابع للتطعيم بتونس .. الإعلان عن تطعيم جديد للأطفال
نشر في الشروق يوم 17 - 11 - 2019


تونس – الشروق:
انطلق أول أمس ويتواصل على امتداد ثلاثة أيام, «الملتقى المغاربي الرابع للتطعيم والوقاية من أمراض المكورات الرئوية والمكورات السحائية» الذي تنظمه «مخابر فايزر». بمشاركة 300 طبيب من تونس والمغرب والجزائر وليبيا من المختصين في طب الأطفال والطب العام وأمراض الرئة وأمراض القلب و علم الأحياء الدقيقة وغيرها.
ويهدف هذا الملتقى حسب ما أكدته الدكتورة روضة بوصفارة عميدة كلية الطب بالمنستير إلى التحسيس بأهمية دور اللقاحات أو التطعيم في المساعدة على منع العديد من الأمراض المعدية، من ذلك ما يعرف بالعربية بالمكورات الرئوية والسحائية.
ويشهد الملتقى الذي ينعقد ليومين حضورا لشخصيات ومختصين دوليين في المجال الطبي ومن شمال إفريقيا لتبادل الخبرات وتوضيح أهمية «التطعيم في حياة الأشخاص والتي تعتبر آلية علاج حاسمة لتخفيف أعباء الإصابة بالأمراض وما تكلفه على الأسر والمجتمعات والحكومات ودورها في إنقاذ الأرواح ،ويهدف إلى تعميم فوائد التطعيم للمساعدة على الحماية من الأمراض التي تهدد الحياة».
وبينت الدكتورة بوصفارة أن الملتقى سيكون مناسبة للاعلان عن التطعيم الجديد (PCV10) والذي سيخصص للاطفال من عمر شهرين إلى سنتين وبالنسبة لبقية الاطفال دون الخمس سنوات يمكن ان يتلقوا هذا التطعيم ولكن ليس بصفة مجانية بل هذا التطعيم متوفر في الصيدليات الخاصة.
وهذا التطعيم هو ضد الأمراض الجرثومية التي تصيب الجهاز التنفسي والرئة وسحايا الدماغ والأذنين ويمكن أن تتسبب في موت الأطفال أو في اعاقتهم. وسيناقش الخبراء خلال الملتقى الدولي ضمن ورشات متعددة فعالية التطعيم في مقاومة المكورات الرئوية والمكورات السحائية وكيفية تجنبها في كافة المجتمعات وبالنسبة لمختلف الأعمار.
ويذكر أن منظمة الصحة العالمية (WHO تروج لاستخدام هذه اللقاحات التي تساعد على حماية الأشخاص حيث تعتبر منظمة الصحة العالمية اللقاحات واحدة من أكثر التدخلات فعالية في مجال الصحة العامة.
وقد أكدت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها نشر بمناسبة اليوم العالمي للإلتهاب الرئوي يوم 12 نوفمبر الجاري على أهمية التوعية بهذا المشكل الحقيقي الذي يهدد صحة الأفراد حيث لا يزال الإلتهاب الرئوي مسؤولاً عن وفاة الملايين سنويا في جميع أنحاء العالم.
ويعتبر عدد ضحايا آفة الإلتهاب الرئوي الأكثر ارتفاعا مقارنة بعدد وفيات مرضى السيدا والملاريا والحصبة مجتمعة حيث أن 1.8 مليون طفل عالميا دون سن الخامسة يموتون بالإلتهاب الرئوي كل عام أي بمعدل طفل كل 20 ثانية.
تهديد مرض المكورات الرئوية
وبينت الدكتورة روضة بوصفارة أن مرض المكورات الرئوية يؤدي في بعض الحالات المصابة إلى انخفاض قدرة جهاز المناعة على مكافحة الأمراض المرتبطة بالسن مما يجعل كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.
ويعتبر هذا المرض شائعا في صفوف البالغين وتبين آخر الإحصائيات العالمية أن معدل وفيات الالتهاب الرئوي بالمكورات الرئوية في أوروبا يتراوح بين 6.4٪ إلى أكثر من 40٪ ، حسب الحالة (المرضى الخارجيين ، المرضى الداخليين ومرضى وحدة العناية المركزة).
تهديد مرض المكورات السحائية
ويرتبط ظهور مرض المكورات السحائية في جميع أنحاء العالم بالتغيرات الموسمية ، ويعتبر انتقال هذه البكتيريا سهلا خاصة في أماكن التجمعات السكانية المختلطة و خاصة في الأحياء الشعبية, والأسواق المحلية و التقليدية.
وهناك أصناف أخرى من السكان المعرضين للخطر ، مثل المرضى الذين يعانون من نقص المناعة أو الذين لهم اتصال وثيق مع احد المصابين بمرض المكورات السحائية ، وغالبًا ما تؤثر التهابات المكورات الرئوية على الأشخاص الضعفاء (الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة ، والأطفال الصغار ، وكبار السن ، إلخ). ولكن يمكن الوقاية من هذا الوباء عن طريق التطعيم.
وقد قدر عدد الوفيات بالتهاب السحايا عام 2015 بنحو 300000 حالة وفاة و يمكن أن يتسبب الالتهاب السحائي في مضاعفات خطيرة على صحة المريض من ذلك مثلا فقدان السمع أو ضعف البصر أو تلف في أنسجة الدماغ أو فقدان أحد الأعضاء مما يؤثر على الحالة النفسية والوضعية الاجتماعية والعالية والمالية للمريض وتعتبر أوبئة الالتهاب السحائي تحديا خطيرا للنظم الصحية والاقتصاد والمجتمع إلا أن الحل بالنسبة لالتهاب السحايا هو الوقاية منه بلقاح ، لكن التقدم المحرز للتغلب عليه أبطأ بكثير من التقدم المحرز ضد الأمراض الأخرى التي يمكن الوقاية منها باللقاحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.