محمد عبو: التيار سيصوت لفائدة الحكومة التي ستشكلها حركة النهضة    تونس: شركة السّكك الحديدة تقرّر برمجة قطار إضافي على خط أحواز تونس الجنوبية    تأجيل مباراة الدربي بين الأهلي والزمالك المصريين لدواع أمنية    تونس: حجز أدوية مخدّرة و مبالغ من العملة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    شيرين تقرر "اعتزال" وسائل التواصل الاجتماعي    المهدية: تقديرات بتسجيل صابة قياسية من الزيتون خلال موسم 2019-2020    حرائق كبيرة تجتاح لبنان    حدث اليوم..أوقف العدوان التركي بسيطرته على منبج..الجيش السوري يقلب الموازين    سيف الاسلام القذّافي يترشّح للانتخابات الرئاسيّة بليبيا: خليفة حفتر يعلّق    وزير الثقافة يتعرض لوعكة صحية    تونس تحتضن البطولة العربية الحادية عشرة للرماية بالقوس والسهم    جمعية عتيد:تسجيل تحسن في اداء هيئة الانتخابات في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها    في قانون المالية ل2020: صنف جديد من المراجعة الجبائية…واعتماد الوسائل الالكترونية    محمد علي النهدي ل«الشروق»..الجيل القديم لم يساير التغيرات السينمائية    مطالبة بنقل مباراة القمة من برشلونة إلى مدريد بسبب الاحتجاجات    توقف لحركة القطارات لساعات وحالة احتقان في المحطة الرئيسية بالعاصمة    (خاص) آخر كلمات الجزار الذي إنتحر امام زبائنه عن أشقائه ووالده...(متابعة)    قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان القديم.. المكلف بالإعلام بمجلس النواب يتحدث لالصباح نيوز    قيادي ب"قلب تونس" : الإفراج عن الشقيقين القروي كان منتظرا وهذا المصير يتهددهما    فتحي جبال يبدأ مهمته الجديدة مع السي أس أس    النجم الساحلي – كريم حقي : ” لا ارى نفسي قادرا على تنفيذ المشروع الذي جئت من اجله    صادق السالمي حكما لمواجهة الوصل الاماراتي والاتحاد السعودي    فضاء مسرح الحمراء يفتتح الموسم الثقافي 2019 /2020 بسلسلة عروض لمسرحية قمرة دم    إستعدادت وزارة الصحة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    مصالح الديوانة تحجز أدوية مخدرة ومبالغ من العملة وبضائع مهربة مختلفة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    فرقة "Gutrah sound System" تجدّد العهد مع الجمهور "الثائر" و "العاشقّ    اختطاف واغتصاب راقصة بالقيروان.."الصباح نيوز" تنشر آخر المستجدات    40 نزلا تضرّرت من إفلاس “توماس كوك” ووزير السياحة يدعو إلى إيداع الشكايات ببريطانيا    صندوق النقد الدولي يتوقع لتونس مؤشرات إقتصادية إيجابية    كرة السلّة.. برنامج مباريات الجولة الثانية    السكك الحديدية توضح حول شلل حركة القطارات    الحكومة الإسبانية تهنّئ الفائز بالانتخابات الرئاسيّة قيس سعيد    فايا يونان في حديث خاص ل"الصباح نيوز": علاقة سحرية تربطني بالجمهور التونسي.. و"التوانسة" أصبحوا عائلتي الثانية    على عكس ما كان متوقعا.. فئة الناخبين بين 26 و45 سنة أحدثت الفارق في انتخابات 2019    لأوّل مرّة منذ تنحّيه: حسني مبارك يخرج عن صمته (فيديو)    متعلقة به 48 قضية عدلية: تفاصيل القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش في جبل الجلود    وزير الخارجية الأمريكي يهنئ الرئيس قيس سعيد    محمد المحسن يكتب لكم : سلام..هي تونس    محرز بوصيان: لا نتمحل المسؤولية في عدم مشاركة الملولي في الالعاب العالمية الشاطئية بالدوحة    أحمر شفاه مثالي ومتقن    كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟    نصائح عملية لنجاح حميتك الغذائية    التغذية المناسبة بعد إزالة المرارة    تقاعس بعض دائني توماس كوك يفتح ملف مداخيل السياحة التي لم تحول الى تونس ؟    معرض للفنان التشكيلي محمد بن الهادي الشريف    أفغانستان.. قتلى وجرحى في تفجير شاحنة مفخخة    22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا    اليوم: أمطار متفرقة بالشمال والوسط ودرجات الحرارة تتجه نحو انخفاض طفيف    كميات الأمطار المسجلة في عدد من الولايات    اليوم: انطلاق التسجيل لاجتياز مناظرة الباكالوريا    حظك ليوم الاربعاء    توقعات ببلوغ 130ألف سائح بولوني في أفق سنة 2020    المكسيك: مقتل 15 شخصا في معركة بأسلحة نارية    إحتياطات على الحدود التونسية بعد تواصل انتشار وباء خطير معدي في الولايات الجزائرية    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    هل يمكن الاستفادة من الفلسفة الغربية المعاصرة لتطوير بلادنا؟    دردشة يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : وأخيرا أسدل الستار وأعلن قيس سعيد رئيسا    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة المغاربية لمرض الالتهاب الرئوي : ارتفاع مقاومة العلاج بالمضادات الحيوية يسبب مشكلة للصحة العمومية
نشر في الصباح نيوز يوم 15 - 04 - 2012

التقت نخبة من الخبراء من مختلف أنحاء المنطقة في مجالات طب الأطفال والأمراض المعدية في تونس، نهاية الاسبوع المنقضي في تونس لحضور القمة المغاربية لمرض التعفن بجرثومة المكورات الرئوية (Les infections pneumococciques).
وقد أظهرت أهم النتائج أن سلالات البكتيريا(Les sérotypes) التي تسبب مرض الالتهاب الرئوي أصبحت وبشكل متزايد أكثر مقاومة للعلاج بالمضادات الحيوية، وبالتالي أكدت القمة على الحاجة إلى الوقاية، بالنظر إلى عبء المرض في تونس. وقد ثبت أن الوقاية من خلال التطعيم تمثل وسيلة متميزة وفعالة من حيث التكلفة للحد من معدلات الإصابة والوفيات الناجمة عن الأمراض المعدية مثل مرض المكوّر الرئوي.
ويوصف مرض المكوّر الرئوي بأنه مجموعة من الأمراض التي تسببها بكتيريا العقديات الرئوية، والمعروفة أيضا باسم المكورات الرئوية4. وتستوطن المكورة الرئوية في الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن تسبب التهابات غازية، بما في ذلك تجرثم الدم (التهاب في الدم) والتهاب السحايا(التهاب الأغشية المحيطة بالحبل الشوكي أو الدماغ)، والالتهاب الرئوي والتهابات أخرى في الجهاز التنفسي. ويعد المرض أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم. وقد أظهرت دراسة حديثة أن مقاومة علاج المكورات الرئوية بالمضادات الحيوية العادية عالية في تونس، وأن 48.5٪ فقط من الصبغيات تجاوبت مع البنسلين. وتعد قضية المقاومة هامة للغاية حيث ظهر أن 45.5% من المكورات الرئوية تقاوم عدة صيغ من المضادات الحيوية. وهو اتجاه مقلق بشأن علاج مرض المكوّر الرئوي عند الرضع والأطفال.

ويجري تطبيق برنامج وطني للتحصين في تونس6. ومع ذلك، فإن لقاح مكافحة مرض المكوّر الرئوي غير مدرج على الجدول الزمني لعمليات اللقاح، وهو ليس إلزامياً حتى الآن في تونس6. وقد أظهرت الدراسة نفسها أن الحماية النظرية التي يوفرها اللقاح للأطفال والرضع تصل إلى 78.5٪ في تونس. وتدعم هذه الدراسة النتائج التي توصلت إليها منظمة الصحة العالمية في أن مرض المكوّر الرئوي هو أحد مسببات الوفاة الرئيسية التي يمكن الوقاية منها عن طريق اللقاح عند الرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات في جميع أنحاء العالم.

وقال الأستاذ الدكتور محمد الطاهر صفر، رئيس قسم طب الأطفال بمستشفى المهدية: "يتسبب مرض المكوّر الرئوي بحالات الوفاة عند الأطفال أكثر من أي مرض آخر. وقد تم توثيق عبء المرض بشكل دقيق في تونس، حيث يسبب في المتوسط ثمانية بالمائة من وفيات الأطفال دون سن 5 سنوات. ونظراً لارتفاع مقاومة العلاج بالمضادات الحيوية، فإننا بحاجة إلى المزيد من التركيز على منع المرض بشكل فعال، وليس الاعتماد على العلاج. وأعتقد أن لقاحات مرض المكوّر الرئوي يجب أن تصبح إلزامية للأطفال دون الخامسة من العمر."

ثمة أكثر من 91 سلالة أو "أنماط مصلية" (Les sérotypes) من المكورات الرئوية، غير أن مجموعة فرعية صغيرة من هذه السلالات تسبب معظم الأمراض الرئوية في تونس، تأتي 63٪ من إجمالي حالات مرض المكوّر الرئوي نتيجة العدوى بالأنماط المصلية الأكثر انتشاراً، وهي (19F (17%)، 19A (11%)، 14 (11%)، 23F (9.5%)، 6B 9%) و6A (5.5%). وقد ارتفع انتشار السلالة 19A بشكل كبير من 2.6%إلى %2. ويساعد تحديد توزع سلالات المكورات الرئوية على تخطيط استراتيجيات الوقاية من هذا المرض في المستقبل، وضمان إعطاء الأولية لتغطية السلالات الأكثر شيوعاً التي تسبب المرض.
وقال الأستاذ الدكتور محمد الطاهر صفر"إن الصعوبات المرتبطة بعلاج مرض المكوّر الرئوي أصبحت أكثر وضوحاً، ناهيك عن الاضطراب العاطفي والجسدي الذي يمكن أن يسببه المرض. ولا شك أن لكل طفل الحق في الحماية من هذه المعاناة، وتتمثل الوسيلة الأنجع لتحقيق ذلك في اللقاح والتحصين. ولدينا اليوم فرصة للحصول على اللقاحات مع أوسع تغطية ضد الأنماط المصلية الأكثر شيوعاً التي تسبب المرض، وينبغي علينا أن نعمل معاً لضمان حماية أفضل لأطفالنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.