كورونا: 1008 إصابة جديدة في تونس    أصبحت في مستوى 6,25٪.. مجلس إدارة البنك المركزي يقرر تخفيض نسبة الفائدة ب50 نقطة أساسية    خلف لطفي زيتون: من هو المستشار السياسيّ الجديد لراشد الغنوشي؟    الأمم المتحدة: كورونا يكلف العالم 375 مليار دولار شهريا    انتحار رجل أعمال مصري في بث مباشر على "فيسبوك"    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وقفة مع كتاب (الاجتهاد والتجديد في التشريع الاسلامي) لتلاميذ الباكالوريا اداب    النجم الساحلي ..عودة اللاعبين المعارين والشيخاوي وبن عمر في الموعد    العفو الدولية تحث سعيّد على التراجع عن موقفه المتعلّق بالإعدام    استطلاع CNN: من المتفوق في المناظرة بين ترامب وبايدن    تدخلات إستثنائية بمنطقتي الحرايرية و المرسى بسبب تفشي فيروس كورونا    المشيشي يدعو الوزراء إلى التفاعل إيجابيّا مع رئاسة الجمهوريّة في عدد من الملفات بعد استشارة رئاسة الحكومة والمرور عبرها    مفاجأة.. هذا ما كان يجهله منفذ الهجوم على "مقر شارلي إيبدو    لجنة اممية تدعو تونس والجزائر وليبيا الى تنسيق استراتيجي لحماية خزان المياه الجوفية المشترك    سليانة: صابة الزيتون للموسم الحالي ضعيفة وتقدر بحوالي 9 آلاف طن أي ما يعادل 9ر1 ألف طن من الزيت    69 بالمائة من التونسيين يعتبرون أن أداء الحكومة في مكافحة الفساد "سيء جدّا" أو "سيء إلى حد ما"    على المباشر، بوبكر بن عكاشة يصف فيصل التبيني بقليل الحياء ويُنهي الحوار معه    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    الداخلية تكشف معطيات جديدة في حادثة الاعتداء على النائب احمد موحى    ديبالا يصدم جوفنتوس    المدير العام للصحّة: الوزارة تعمل على توفير المزيد من اسرّة الإنعاش لتبلغ قريبا 300 سرير    الفنان صابر الرباعي يدعو إلى تطبيق عقوبة الاعدام    مخاوف واشنطن من التمدّد الإرهابي في شمال افريقيا تدفع رئيس البنتاغون لزيارة تونس    روحاني: أمير الكويت اضطلع بدور مهمّ في إرساء التّوازن والاعتدال الإقليمي    "الستاغ" تكشف تفاصيل وأسباب الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي فجر اليوم…    رئاسة الجمهورية : مشكل تقني وراء حذف كلمة الرئيس أمام مجلس الأمن القومي    صفاقس: إيقاف 18 شخصا على متن مركب صيد    بينها طبيب متربّص، 14 إصابة جديدة بكورونا في القصرين    عاجل:سماع صوت انفجار في باريس..التفاصيل    تشمل محيط الطرقات بتونس الكبرى.. انطلاق حملة للتنظيف وشذب الأشجار والتنوير العمومي وجهر مجاري المياه    قيمته تجاوزت 120الف دينار..سرقة اموال ومصوغ اجنبية    كرة القدم الأوروبية: أبرز مباريات اليوم الاربعاء والنقل التلفزي    جهاد الحبيبي مدربا جديدا لبئر مشارقة الرياضية    مسؤول سابق بالافريقي يقاضي رئيس فرع كرة اليد بالترجي    أثر مداهمات لحضائر بناء ومسالك مظلمة "فرقيل" و "حمودة " و "ديدي " في قبضة عدلية قرطاج    قرمبالية الرياضية .. مكرم بن منا يتراجع عن الإستقالة    دعاية مجانية للسياحة التركية ...هكذا دمّرت الفضائيات التونسية السياحة!    القيروان ... قدّرت ب 24 ألف طن .. غياب مصانع التحويل يهدّد صابة الفلفل ببوحجلة    وزير الدفاع الأمريكي يصل تونس في أول يوم من جولة مغاربية    الترجي يكشف نتائج تحاليل 4 من لاعبيه    الرديف .. العثور على أربعيني مشنوقا    الكاف.. إيقاف 3 أشخاص من بينهم مغربي وحجز عقاقير..    سيدي حسين ...الأب يجلب المخدرات وابنته تساعده في ترويجها    الكاف : تسجيل 10 اصابات جديدة وشفاء ششخصين    مجلس الأمن يطالب بوقف فوري للمعارك بين أرمينيا وأذربيجان    الكويت.. مراسم دفن الأمير الراحل للأقارب فقط. مراسم دفن الأمير الراحل للأقارب فقط    طقس الاربعاء 30 سبتمبر2020    الحيدوسي يعزز موقعه في شركة «باست ليزينغ»    بعد نسق ايجابي لأربع اسابيع على التوالي....أسبوع سلبي لبورصة تونس    حادثة أليمة: فتاة تموت حزنا على والدها الراحل بفيروس كورونا (صور)    الجزائري النعيجي يوقع للنادي الإفريقي مع أولوية الشراء    الدكتور ذاكر لهيذب: «هذا حل عاجل..للمرحلة الحرجة الي دخلنا فيها»    يوميات مواطن حر: ننام ولا تنام الاحلام    عاجل: وفاة أمير الكويت    اصدارات .. صدور «العقل المحكم» لإدغار موران في نسخة عربية    المهرجان الحر فيلمي الأول ... الحصاد والجوائز    ابوذاكرالصفايحي يتفاعل مع تعليق الصديق محمد الحبيب السلامي: شكرا على تلكم الكلمات وزدنا مما عندك من الذكريات    قصات شعر تناسب الوجه الطويل والنحيف    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة المغاربية لمرض الالتهاب الرئوي : ارتفاع مقاومة العلاج بالمضادات الحيوية يسبب مشكلة للصحة العمومية
نشر في الصباح نيوز يوم 15 - 04 - 2012

التقت نخبة من الخبراء من مختلف أنحاء المنطقة في مجالات طب الأطفال والأمراض المعدية في تونس، نهاية الاسبوع المنقضي في تونس لحضور القمة المغاربية لمرض التعفن بجرثومة المكورات الرئوية (Les infections pneumococciques).
وقد أظهرت أهم النتائج أن سلالات البكتيريا(Les sérotypes) التي تسبب مرض الالتهاب الرئوي أصبحت وبشكل متزايد أكثر مقاومة للعلاج بالمضادات الحيوية، وبالتالي أكدت القمة على الحاجة إلى الوقاية، بالنظر إلى عبء المرض في تونس. وقد ثبت أن الوقاية من خلال التطعيم تمثل وسيلة متميزة وفعالة من حيث التكلفة للحد من معدلات الإصابة والوفيات الناجمة عن الأمراض المعدية مثل مرض المكوّر الرئوي.
ويوصف مرض المكوّر الرئوي بأنه مجموعة من الأمراض التي تسببها بكتيريا العقديات الرئوية، والمعروفة أيضا باسم المكورات الرئوية4. وتستوطن المكورة الرئوية في الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن تسبب التهابات غازية، بما في ذلك تجرثم الدم (التهاب في الدم) والتهاب السحايا(التهاب الأغشية المحيطة بالحبل الشوكي أو الدماغ)، والالتهاب الرئوي والتهابات أخرى في الجهاز التنفسي. ويعد المرض أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم. وقد أظهرت دراسة حديثة أن مقاومة علاج المكورات الرئوية بالمضادات الحيوية العادية عالية في تونس، وأن 48.5٪ فقط من الصبغيات تجاوبت مع البنسلين. وتعد قضية المقاومة هامة للغاية حيث ظهر أن 45.5% من المكورات الرئوية تقاوم عدة صيغ من المضادات الحيوية. وهو اتجاه مقلق بشأن علاج مرض المكوّر الرئوي عند الرضع والأطفال.

ويجري تطبيق برنامج وطني للتحصين في تونس6. ومع ذلك، فإن لقاح مكافحة مرض المكوّر الرئوي غير مدرج على الجدول الزمني لعمليات اللقاح، وهو ليس إلزامياً حتى الآن في تونس6. وقد أظهرت الدراسة نفسها أن الحماية النظرية التي يوفرها اللقاح للأطفال والرضع تصل إلى 78.5٪ في تونس. وتدعم هذه الدراسة النتائج التي توصلت إليها منظمة الصحة العالمية في أن مرض المكوّر الرئوي هو أحد مسببات الوفاة الرئيسية التي يمكن الوقاية منها عن طريق اللقاح عند الرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات في جميع أنحاء العالم.

وقال الأستاذ الدكتور محمد الطاهر صفر، رئيس قسم طب الأطفال بمستشفى المهدية: "يتسبب مرض المكوّر الرئوي بحالات الوفاة عند الأطفال أكثر من أي مرض آخر. وقد تم توثيق عبء المرض بشكل دقيق في تونس، حيث يسبب في المتوسط ثمانية بالمائة من وفيات الأطفال دون سن 5 سنوات. ونظراً لارتفاع مقاومة العلاج بالمضادات الحيوية، فإننا بحاجة إلى المزيد من التركيز على منع المرض بشكل فعال، وليس الاعتماد على العلاج. وأعتقد أن لقاحات مرض المكوّر الرئوي يجب أن تصبح إلزامية للأطفال دون الخامسة من العمر."

ثمة أكثر من 91 سلالة أو "أنماط مصلية" (Les sérotypes) من المكورات الرئوية، غير أن مجموعة فرعية صغيرة من هذه السلالات تسبب معظم الأمراض الرئوية في تونس، تأتي 63٪ من إجمالي حالات مرض المكوّر الرئوي نتيجة العدوى بالأنماط المصلية الأكثر انتشاراً، وهي (19F (17%)، 19A (11%)، 14 (11%)، 23F (9.5%)، 6B 9%) و6A (5.5%). وقد ارتفع انتشار السلالة 19A بشكل كبير من 2.6%إلى %2. ويساعد تحديد توزع سلالات المكورات الرئوية على تخطيط استراتيجيات الوقاية من هذا المرض في المستقبل، وضمان إعطاء الأولية لتغطية السلالات الأكثر شيوعاً التي تسبب المرض.
وقال الأستاذ الدكتور محمد الطاهر صفر"إن الصعوبات المرتبطة بعلاج مرض المكوّر الرئوي أصبحت أكثر وضوحاً، ناهيك عن الاضطراب العاطفي والجسدي الذي يمكن أن يسببه المرض. ولا شك أن لكل طفل الحق في الحماية من هذه المعاناة، وتتمثل الوسيلة الأنجع لتحقيق ذلك في اللقاح والتحصين. ولدينا اليوم فرصة للحصول على اللقاحات مع أوسع تغطية ضد الأنماط المصلية الأكثر شيوعاً التي تسبب المرض، وينبغي علينا أن نعمل معاً لضمان حماية أفضل لأطفالنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.