إلى هيكل المكي : برّه داوي روحك من عقد الجامعة !    سيدي الرئيس ..طبق حكم الإعدام .. و ارحمو أم رحمة.. يرحمكم الله    واشنطن تفرض قيودا على الصادرات إلى شركة صينية    توقيف 10 في احتجاج على إجراءات العزل بلندن    صلاح الدين الجورشي يروي معاناته مع كورونا...ووصفة التغلب على الفيروس اللعين    ريال مدريد يحقق فوزا صعبا على ريال بيتيس في الدوري الإسباني    العلماء يحددون "خدعة" يستخدمها فيروس كورونا    المنستير: المركز الجهوي لحاملي "الكوفيد 19" بالمنستير يستقبل أوّل دفعة من المصابين    البريد التونسي يدافع عن شقشوق    تضمّن إبطال كل قرارات هيئة الحقيقة والكرامة..كتلة الدستوري الحرّ تقترح تنقيح قانون العدالة الانتقالية    كرة اليد: نادي ساقية الزّيت يتوّج بكأس تونس على حساب الترجي    جديد الكوفيد..الإصابات تتفاقم في عديد الولايات    جندوبة: وفاة كهل تحت عجلات دراجة هوائية    حجز بذور «ماريخوانا»    الاستاذ علي جمعة : لماذا لايستجيب الله لدعائك ؟؟؟    قد تتم مقايضتها اقتصاديا للانضمام إلى صفقة القرن..هل تنجو تونس من فخّ التطبيع ؟    «الضمان الاجتماعي» يستنكر    وزير السياحة: قطاع السياحة الاستشفائية كان الأكثر صمودا أمام الهزات الاقتصادية    كأس تونس للكرة الطائرة: تأهل الترجي التونسي وسعيدية سيدي بوسعيد للدور نصف النهائي    القبض في بنقردان على امرأة محكوم عليها بالسجن من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    موفى 2020 دخول محول المطار حيز الاستغلال    رئيس جامعة النزل: وضع السياحة كارثي..وأغلب الفنادق قد لا تفتح أبوابها مجددا    يوميات مواطن حر: تخمة العطش    عصابة خطيرة عابرة للولايات: تمارس التنقيب عن الآثار....وبحوزتها قطع نفيسة لا تقدر بثمن ومخطوطات تاريخية للبيع بمئات الملايين    رئيس الحكومة يشرف على مباراة نهائي كأس تونس    منفذ هجوم باريس كان يستهدف شارلي إبدو    كيفية التخلص من الخنازير    عائلة وأصدقاء «رحمة» ينظمون مسيرة غاضبة:...«عندنا طلب وحيد»    الهوارية: رئيس الحكومة وقناة TF1 الفرنسية يكرمان باعث المشروع السياحي «المغامر»    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: رواية صالح الحاجّة «حرقة الى الطليان» تستحق القراءة    أميمة بن حفصية: لن أمثّل في "قلب الذّيب 2" دون بسّام الحمراوي    وفاة الكوميدي المنتصر بالله    الإتحاد الآسيوي يرفض طعن الهلال السعودي    سنفرا يكشف حقيقة علاقته بأحلام الفقيه    دراقر يقترب من أولمبياكوس اليوناني    وزير التربية: مشروع الإصلاح التربوي في تونس يجب ان يراعي زمن الطوارئ والجوائح    صفاقس: 31 اصابة جديدة بفيروس ''كورونا''    بتخفيضها لسعر 1200 منتجا لسنة كاملة: mg تتحدى غلاء الأسعار    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    رئيس الحكومة يعلن يوم 26 سبتمبر من كل سنة يوم وطني للسياحة الريفية    يرصدون مساكن عدد من العسكريين في بنزرت: القبض على 3 أشخاص    الحمامات .. تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا    26 سبتمبر.. يوم وطني للسياحة الريفية    محمد الحبيب السلامي يتدّبر: ...آيتان من سورة البقرة    بهدف التوقي من فيروس كورونا : إحداث لجنة "تدخل عاجل" صلب وزارة الشباب والرياضة    النجم الساحلي: اصابة الحارس ايمن المثلوثي بفيروس كورونا    ترامب: لن نخسر الانتخابات إلا إذا زوروها    رئيس الوزراء اللبناني المكلف يعتذر عن تشكيل الحكومة    طقس اليوم: انخفاض في الحرارة وسحب مصحوبة ببعض الأمطار    تحية لروح الكاتب كمال الزغباني..«حفلة الحياة» في مدينة الثقافة    وزارة الداخلية تكشف تفاصيل جريمة "عين زغوان" واعترافات القاتل    التداوي الطبيعي ..الجلجلان يقاوم الربو و يقوي الذاكرة    «زهرة الحناء» للشاعرة جهاد المثناني ..عاطفة بلا ضفاف وعقل متزن    اعترافات قاتل الفتاة رحمة بمنطقة عين زغوان    البريد التونسي يصدر طابعين بريديين جديدين    اسألوني    نفحات عطرة من القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتاج الفسفاط يصل الى نحو 5ر3 مليون طن من جانفي حتى موفى نوفمبر 2019
نشر في الشروق يوم 10 - 12 - 2019

بلغت نسبة إنتاج الفسفاط، من جانفي وحتّى موفّى نوفمبر 2019، حوالي 5ر3 مليون طن، وفق ما أفاد به مدير عام شركة فسفاط قفصة ،علي الخميلي، الثّلاثاء في تصريح ل"وات".
وقال الخميلي، على هامش ورشة عمل "قيادة التغيير" التي ينظمها الاتحاد العربي للاسمدة، من 10 الى 12 ديسمبر 2019 بتونس، عن الأمل في أن تنتهي هذه السنة بحجم إنتاج في حدود 8ر3 مليون طن معتبرا أنّ هذه الرقم يعدّ جيّدا مقارنة بسنة 2018، حيث قدّر الانتاح ب 8ر2 مليون طن من الفسفاط.
وأوضح المتحدّث أنّه بإمكان شركة فسفاط قفصة، أن ترفع من إنتاجها وتجدّد العهد مع المستويات المسجلة سنة 2010 (8 ملايين طن) في صورة توفر الاستقرار الاجتماعي بمنطقة الحوض المنجمي وعدم التعرض للتعطيلات الخارجية على غرار المطالبة بالتشغيل وقطع المياه وقطع السكك الحديدية، معربا عن أمله في أن تتمكّن الحكومة الجديدة من تحقيق هذا الاستقرار والدّفع اكثر نحو التصدير.
وأبرز المدير العام للمجمّع الكيميائي التونسي، عبد الرّزاق الونّاسي، ل"وات"، أنّ المجمع ومنذ قرار الحكومة الفصل بينه وبين شركة فسفاط قفصة، في أكتوبر 2018، سجل تحسنا ملحوظا في عملية تحويل الفسفاط من الشركة الى المجمع بالقاطرات والشاحنات، إلى كلّ مواقع إنتاجه والمتواجدة بالصخيرة والمظيلة وقابس، أين شهد المخزون ارتفاعا مع تشغيل مختلف وحدات الحامض الفسفوري.
وتابع موضحا، في ضوء هذا التّحسن، بإمكان المجمّع الكيميائي التونسي، الإيفاء بتعهداته تجاه السوق المحلية وللتصدير على غرار بنغلاديش، إذ تمّ شحن باخرة من ميناء صفاقس فيما يتم شحن باخرة أخرى باتجاه نفس البلد.
وستوجد باخرة ثالثة الى بنغلادش مع نهاية شهر ديسمبر 2019 او بداية شهر جانفي 2020 وبيّن الأمين العام للاتحاد العربي للاسمدة، محمد عبد الله محمد زعين، بدوره في تصريح ل"وات"، أنّ الاتحاد يعمل على إحداث تغيير صلب شركات الفسفاط بالعالم العربي ووضع الاسس الصحيحة لهذا التغيير للوصول بها الى التميز في انتاجها.
كما يسعى الى إرساء اسس التواصل بين الشركات الاعضاء بالاتحاد، في مجال صناعة الاسمدة مؤكدا ان تونس تعدّ من أقدم وأعرق البلدان في العالم في إنتاج الحامض الفسفوري ولديها الخبرة منذ اكثر من مائة سنة.
وأعرب عن الامل في أن تعود الشّركات التّونسية إلى العمل بنسقها السّابق ومزاحمة أكبر الشّركات في المجال ملاحظا، أنّ الدور الاساسي للاتحاد يتمثل في تشجيع تبادل الأفكار وقصص النّجاح بين مختلف الشّركات العربية المنضوية تحت لوائه وحفزها على انتهاج احدث طرق الادارة والانتاج وترسيخ البحث والتطوير في مجال انتاج الاسمدة وتنتظم هذه الورشة في اطار سلسلة ورشات العمل والبرامج التدريبية التي ينظمها الاتحاد ترسيخا لسياسته الرامية الى تعزيز ثقافة ومفهوم الاستدامة في مصانع الاسمدة والتفاعل مع الشركات الاعضاء لتبادل الخبرات وعقد الورش والبرامج التدريبية المتخصصة التي تتواكب ومتطلبات الصناعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.