ممثلو كتل النهضة وقلب تونس والديمقراطية يدعون إلى حوار جدي لتشكيل حكومة قوية قادرة على الخروج بالبلاد من أزمتها    الغرفة الوطنية لتصدير منتوجات البحر تلوح بعدم شراء المنتوجات البحرية في حال ترفيع معلوم انزالها الى 2 بالمائة    اعتماد التزام موحد بالحجر الصحي الذاتي لمسافري الباخرة الفرنسية القادمة الثلاثاء الماضي من ميناء مرسيليا (الرابحي)    السيسي: الجيش المصري سيقلب المعادلة إذا تدخل في ليبيا    انتخابات النادي الإفريقي: مشكل شهادة البوغديري يتواصل... وغدا آخر أجل    صفاقس: إحباط رحلة «حرقة» إلى ايطاليا تضم تونسيين وأفارقة    انطلاق التسجيل في خدمة الإرساليات القصيرة للحصول على نتائج الدورة الرئيسية لامتحان "الباكالوريا" يوم 20 جويلية الجاري    ضبط 28 حالة غش في الباكالوريا في أريانة    "التلفزة التونسية تتحمل المسؤولية الكاملة في عدم خلاص أجور ومستحقات ممثلي مسلسل 27" (جمال العروي)    الحبيب كشو يتسلّم مهامه للإشراف بالنيابة على وزارة الصحّة    الرابحي: قريبا افتتاح مركز كوفيد 19 لإيواء المهاجرين غير النظاميين الحاملين لفيروس كورونا المستجد في تونس    القضاءُ البريطاني يحسم جدل عودة "عروس داعش"    يوصي به الأخصائيون النفسانيون: ما معنى التفكير خارج الصندوق    انطلاق بيع أضاحي العيد بالميزان وهذه الأسعار    الجزائر.. الحكومة تفتح الباب أمام الشباب للتنقيب عن الذهب    بنزرت حريق داخل سوق الخردة بمنطقة (سكمة) ببنزرت    هذه أفضل ألوان مناكير صيفية ملائمة لكل الأوقات    تونس: ضرائب المحروقات والملايين المفقودة    الاتحاد المنستيري.. اكبادو وصبو يعودان.. وندوة صحفية في البرنامج    آخر قرارات لطفي زيتون ''حرية تسمية المواليد الجدد ''    هل يحسم الريال الليلة أمر الليغا؟    منزل بورقيبة: إيقاف شخصين صادرة ضدهما أحكام ثقيلة بالسجن    في عيد الأضحى: استخدمي هذه الطرق لإخفاء التعب وإظهار جمالك    الملاكم التونسي منير لزّاز يحقق إنجازا تاريخيا    نتائج مبشرة للقاح أمريكي ضد "كوفيد-19"    إنقاذ 4 مهاجرين غير شرعيين والتصدّي لعمليّة تهريب    وزير الداخلية يتابع المنظومة الأمنية بولاية المنستير    طفل يتصدى لكلب شرس دفاعا عن شقيقته    فاتورة جديدة لمعلوم الكهرباء قبل نهاية العام واتجاه نحو قراءة أرقام العداد والدفع عن بعد    سوسة/نسبة تقدم عملية الحصاد بلغت ال80 بالمائة    كمياّت الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الفارطة    إثيوبيا تبلغ السودان بعدم صحة أنباء ملء سد النهضة وغلق بواباته    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: المحكمة الاوروبية تنتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم ضد المسيئين اليه    ممثلة مصرية تثير الجدل بتصريحات عن تعرضها للتحرش    اللغماني: دستوريّا.. يمكن لسعيّد حلّ البرلمان بعد 25 أوت (فيديو)    حرق عجلات وقطع طرقات.. منوبة تنصاع لحكم "القرباجية"    تحيين .. 8 إصابات جديدة بكورونا    محمد الحبيب السلامي يهدي: ....قصيد في كل زمان يعظ ويفيد    رئيس الكتلة الديموقراطية: سيتم اليوم ايداع عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان    الترفيع في تعريفتي التأمين على السرقة والحريق لأصحاب العربات    في تطاوين: «خميس الغضب» يتواصل..إضراب عام..الآهالي يتنقلون لغلق «الفانا»... وتعزيزات عسكرية تصل..    الاتحاد الاسيوي يحدّد هوية البلد المستضيف لمباريات العرب في دوري الأبطال    إيقاف 05 أشخاص مفتش عنهم وتحرير 108 مخالفة في حملة امنية    بالصور..على معلول يحتفل بعيد ميلاد زوجته ''يا وجه الخير''    محمد المامني (رئيس شبيبة القيروان) ل«الشروق»..لا لعودة الخلفاوي... عقوبة مالية للصالحي واتفاق مع حسني    سعيدان: تونس تعيش أكبر أزماتها الإقتصادية وهذا الحل الوحيد لإنقاذها..    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أغنية لها تاريخ .. «يا للي بعدك ضيع فكري» فتحية خيري تنتصر للفن والجمهور    مسيرة موسيقي تونسي ... صالح المهدي ... زرياب تونس «32»    خلل في عمل "إنستغرام" في عدد من دول العالم    صندوق النقد الدولي: "أزمة كورونا" دخلت مرحلة جديدة والعالم "لم يتغلب" عليها    زياد الهاني: الفخفاخ نموذج من حكام الصدفة ونخبة الرداءة    سوسة: حامل مصابة بفيروس ''كورونا''    تويتر: اختراق حسابات شركات وشخصيات أمريكية بينهم منافس ترامب    طقس اليوم..سحب وانخفاض في الحرارة    يوميات مواطن حر: الهروب نحو الادغال    عدنان الشواشي يكتب لكم : ." مات الملك ، عاش الملك    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"رويترز": هكذا سارت أوروبا مغمضة العينين إلى أزمة كورونا!
نشر في الشروق يوم 02 - 04 - 2020

كشفت وثائق الاتحاد الأوروبي، أن حكومات الدول الأعضاء أخطرت رئاسة الاتحاد أن أنظمتها الصحية جاهزة، في تقييم يتناقض مع أزمات نقص المعدات الطبية التي تعاني منها في ظل تفشي كورونا.
*وأظهرت وثائق داخلية وأخرى معلنة، أن حكومات الاتحاد الأوروبي ربما تسببت في ازدياد الأزمة بسبب المبالغة في قدرتها على احتوائها.
وذكرت "رويترز"، أنه خلال اجتماع مغلق مع دبلوماسيين من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في الخامس من فبراير، أي بعد أسبوعين من تقييد الصين حركة ما يقرب من 60 مليون فرد في إقليم هوبي، قال مسؤول في المفوضية الأوروبية إن "الأمور تحت السيطرة"، وقد حدث ذلك قبل أسبوعين فحسب من سقوط أول ضحايا كورونا في إيطاليا.
وكان التحليل المتفائل الذي قدمه مسؤول المفوضية الأوروبية في الخامس من فبراير، نابعا من سلسلة من الاجتماعات مع خبراء الصحة من الدول الأعضاء في الاتحاد.
ففي اجتماع عقد في 31 يناير قال مندوبون من وزارات الصحة للمفوضية إنهم لا يحتاجون مساعدة في شراء المعدات الطبية، وحسبما ورد في تفاصيل المحضر فإن "أي دولة لم تطلب حتى الآن دعما للحصول على تدابير مضادة إضافية" وأن أربع دول أعضاء فقط حذرت من أنها قد تحتاج لمعدات وقاية إذا تدهور الوضع في أوروبا. ولم ترد أسماء الدول الأربع في الوثيقة.
وفي 28 فبراير، بدأت المفوضية الأوروبية برنامجا مشتركا لشراء أقنعة الوجه ومعدات وقاية أخرى.
وفي البداية لم تقدم أي عروض في المناقصة التي أجريت لحساب 25 دولة من أعضاء الاتحاد، في وقت تعمل الدول الأعضاء في الوقت الحالي على تقييم العروض التي وردت في مناقصة ثانية لكنها لم توقع أي عقود حتى الآن، وتشير تقديرات المفوضية إلى أن أي كميات لن تسلم قبل أسابيع.
أما الآن فتواجه دول الاتحاد نقصا هائلا في أجهزة الاختبار وقد بدأت تنفيذ خطة مشتركة لشرائها اعتبارا من 18 مارس.
ولم تظهر الحاجة لشراء أجهزة التنفس اللازمة للمرضى أصحاب مشاكل التنفس الحادة من خلال ترتيب مشترك، إلا في اجتماع لخبراء الصحة بدول الاتحاد عقد في 13 مارس حسبما ورد في محضر الاجتماع.
واعتبرت الوكالة الأوروبية المسؤولة عن مكافحة الأمراض أن مخاطر مواجهة نظم الرعاية الصحية لما يفوق قدراتها "منخفضة إلى متوسطة" في منتصف فبراير، لكن الوكالة عدلت بعد شهر تقديرها وقالت إنه لن يكون لدى أي دولة ما يكفي من أسرة الرعاية المركزة بحلول منتصف أبريل.
كورونا مباشر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.