صور لكتائب إرهابية ورطتها: القبض على فتاة في جندوبة    تم حجز حقن السوبيتاكس داخل منزله: الاطاحة بمروج خطير للمخدرات    إحباط 4 عمليات "حرقة" والقبض على 117 شخصا    المنستير: النقابة الجهوية للاتحاد التونسي لسيارات الأجرة "لواج" تعلن رفضها العمل يومي 26 و27 ماي الجاري    ما حقيقة استئناف صلاة الجماعة في مساجد السعودية؟    كورونا: تطورات الحالة الصحية لرجاء الجداوي وعمرو دياب في ورطة (متابعة)    التحالف العالمي للقاحات لا يتوقع ظهور مؤشرات على فاعلية لقاح ضد كورونا قبل الخريف    ''بالفيديو: نيللي كريم ''الجمهور حيقول عليا مجنونة بسبب ظافر العابدين    نضال السعدي: "كان فما جزء 6 من أولاد مفيدة نتمنى بيرم يكمل"!    عيد الفطر: وزيرة العدل تزور إصلاحيتي المغيرة والمروج    صفاقس: حصيلة عمل فرق المراقبة الاقتصادية خلال شهر رمضان    في النجم الساحلي: أسماء تغادر الفريق قريبا    بمناسبة يوم إفريقيا.. تونس تؤكد أهمية التضامن الإفريقي من أجل مواجهة كوفيد - 19    القلعة الكبرى: شخص يضرم النار في جامع    مسلسل نوبة: نهايات بلا انتصار و"تابوه" السيدا والاغتصاب نقطة استفهام    روحاني وأردوغان: يجب إعادة فتح الحدود على وجه السرعة    المشيشي: تطبيق اجراءات منع التنقل بين المدن بمناسبة عيد الفطر يسير بصورة حسنة    جائحة كورونا : 430 ألف تونسيٍ فقدوا عملهم مؤقتا    مركز النهوض بالصادرات يعقد اللقاءات التونسية المجرية للأعمال افتراضيا موفي جوان 2020    تعزية واعلان فرق    بنزرت.. جمعيات شبابية تصنع فرحة الأطفال فاقدي السند بالعيد    مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد تتسبب في وفاة 41 شخصا بكورونا    بن قردان.. فتح معبر راس جدير لعودة المواطنين الليبيين لوطنهم    بنزرت: ألوان باهتة خيّمت على المدينة في ظل غياب الحركة عنها وخلو فضاءاتها من أجواء عيد الفطر الاحتفالية    الناطقة الرسمية باسم الحكومة: النتائج المحققة في مواجهة فيروس كورونا مطمئنة    رئيس ليون ينتقد قرار إلغاء موسم الدوري الفرنسي    النادي الصفاقسي يمدد لدقدوق ويحصن لاعبه الشاب عبدالله العمري    بنزرت.. الوالي يؤدي زيارة إلى المصالح الامنية    أكبر عملية انتهاك للحظر في دولة عربية لأداء صلاة العيد في ظل تفشي كورونا    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع طيلة شهر رمضان 10670 مخالفة    للتخلص منه.. برشلونة يخفّض سعر ديمبيلي    بطولة ألمانيا لكرة القدم.. نتائج مباريات الجمعة والسبت لحساب الجولة 27    الهوارية: ثلاثة "حراقة " في قبضة أعوان الأمن صباح يوم العيد    وحدات الأبحاث والتفتيش للحرس بباجة تداهم نزلا وتحجز خمورا    رئيس الوزراء الإسرائيلى نتنياهو يمثل للمحاكمة فى تهم فساد    استعدادا لمواجهتي الباراج مع الرجيش .. قوافل قفصة تستأنف التمارين الثلاثاء القادم    تركيا: غيرنا موازين القوى في ليبيا وعلى حفتر أن يدرك أن الحل الوحيد هو الحل السياسي    طقس اليوم الأول للعيد: ارتفاع مرتقب في درجات الحرارة    إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا    إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بكورونا.. وابنتها باكية: "أرجوكم ادعوا لها"    الدكتورة جليلة بن خليل : هناك شفاء سريري وشفاء وبائي من فيروس كورونا    توزر: القبض على مروجي زطلة بمنطقة رجيم معتوق    الكاتب العام للافريقي: نحتاج الى "ميزانية حرب " في نزاعات الفيفا    كورونا: صفر إصابة جديدة في تونس وارتفاع حالات الشفاء إلى 914    طبربة.. الأجواء التقليدية لليلة العيد تتغلب على قانون حظر التجول..    من بينهم رضيعة: عائلة تونسية تصل إلى سواحل إيطاليا    رئيس الحكومة يهنئ نظيره الجزائري بحلول عيد الفطر    النهضة تدين حملات التشويه والتحريض المغرضة التي تستهدف الحركة ورئيسها    ترامب يوجه رسالة تهنئة للمسلمين بمناسبة عيد الفطر    وزارة الشؤون الدينية تصدر بلاغا بشأن صلاة العيد    عقب تعذر الرؤية.. الصومال يعلن السبت أول أيام عيد الفطر    إجلاء 63 تونسيا من ليبيا وتأجيل فتح معبر الذهبية    صابر الرباعي يرزق بمولودة جديدة ويطلق عليها هذا الإسم الفريد    كيف تسبب أزمة كورونا أحلاما غريبة ورعبا ليليا؟    تونس تتحصل على قرض جديد من البنك الدولي ب57 مليون دينار    951 مخالفة في ولاية تونس    الكاف: الإذن بإيقاف تهيئة المعلم الأثري حمام ملاق    استشارات دينية يجيب عنها رئيس مشيخة جامع الزيتونة.. هل يمكن تأخير إخراج زكاة الفطر وعلى من تجب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتاب اليوم..مجمع الكتّاب التونسيين
نشر في الشروق يوم 06 - 04 - 2020

عن دار نحن أصدر الدكتور جلول عزونة كتابا جديدا بعنوان مجمع الكتّاب التونسيين دراسات ومقالات حول حياة الكتاب والكتّاب في تونس قديما وحديثا.
الكتاب صدر في 366صفحة وتضمن مجموعة من الفصول جمعت بين الدراسات والمقدمات التي كتبها الدكتور عزونة لكتب أخرى كما خصص فصلا للمحطات الأدبية اابارزة في تاريخ تونس وفصلا آخر للأدب التونسي في القرن العشرين وفصلا آخر لنادي القصة مع فصل سماه ملاحق
الدكتور جلول عزونة أهتم في هذا الكتاب بعبدالحميد بن باديس في تونس وصداقته لمعاوية التميمي الثلث الأول من القرن العشرين وأندري بييلي (1910 \1911)والعائلات العلمية بتنبكتو تونسيون ترجم لهم أحمد بابا التنبكتي في القرنين 16و17 م والحياة الشعبية في كتاب تحولات الحمار الذهبي لابوليوس المدوري القرن 16و17 م.
كما تضمن الكتاب دراستين عن توظيف التراث في الرواية التونسية ودور الأدب التجريبي أما عن الكتاب التونسيين وهو الفصل الأهم في الكتاب فقد أهتم فيه بالمرحوم الطاهر الهمامي والمرحوم توفيق بكار والمرحوم محمد المهدي بن نصيب والمرحوم رضوان الكوني والمرحوم محمد الطالبي كما أهتم فيه بالتجربة الأدبية لنافلة ذهب وبرواية سالم اللبان "بوصلة سيدنا النا...".
الدكتور جلول عزونة كان ومازال من العناصر الناشطة في نادي القصة بالوردية وفي هذا الفصل قدم تجربته في نادي القصة التي تمتد على نصف قرن كما قدم قراءة في مداخلات فقيد القصة القصيرة محمود التونسي من خلال محاضر جلسات نادي القصة وكذلك كلمة عزونة في تكريمه سنة 2012 وحوار أجرته معه مجلة قصص.اما المقدمات التي كتبها فهي لرضا بركاتي نصوص عابرة وأحمد الخصخوصي ما ينفع الناس وقبة ضاقت عن رأسي لسندس بكار ومن قطف الأبداع ورشة الكتابة في منزل تميم وتفاصيلي الأخرى لربيعة الفرشيشي وأم زياد ونعم المرجع.
هذا الكتاب وإن جمع بين أهتمامات متعددة إلا أنه يضيئ جوانب خفية من سير عديد الكتاب المنسيين مثل محمد المهدي بن نصيب الذي يمثل تجربة أستثنائية وقد أنجز الدكتور جلول عزونة ببيلوغرافيا مهمة جدا تمتد على حوالي خمسة عشرة صفحة ستكون وثيقة مهمة للباحثين في تجربة محمد المهدي بن نصيب وعرف عن عزونة صداقته الوطيدة بمحمد المهدي بن نصيب الذي لم ينقطع عن التواصل معه من خلال الرسائل التي كانت تخفف على بن نصيب الشعور الحاد بالعزلة في صحراء مترامية الأطراف.
الكتاب يرفع الغبن عن منسيين ويفتح نوافذ على تجارب أدبية قد لا ننتبه إليها في حياتنا اليومية هو جزء أول في مشروع أكبر ينوي عزونة الأستمرار فيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.