المؤتمر الخامس لنقابة الصحفيين التونسيين.."الصباح نيوز" تنشر برنامج قائمة "الحق الصحفي"    وزارة التعليم العالي تحسمها وتكشف حقيقة الغاء المانيا مشروع إنشاء الجامعة التونسية الألمانية بتونس..    أردوغان لماكرون: "يا عديم الكفاءة"    كامل التّفاصيل عن جريمة ألمانيا المروعة التي راحت ضحيتها أمّ تونسية    وزير السياحة يشرف على جلسة عمل مع الجامعة التونسية للمطاعم السياحية    مدير المعهد الوطني للتراث: القطع الأثرية الموجودة بكوليزي روما سيتم استرجاعها يوم 19 سبتمبر الجاري    هيغواين يغادر جوفنتوس    عدد من الفلاحين يغلقون الطريق الرابط بين تونس والكاف    بسبب كورونا.. إلغاء بطولة العالم للأندية للكرة الطائرة هذا العام    وزارة الشؤون الدينية تدعو المصلين إلى الالتزام بشروط حفظ الصحة    محمّد بن حسانة لالصباح نيوز : تعيين نعيم حسني لإدارة السوبر قرار اعتباطي وغير مسؤول    العثور على ذخيرة قديمة من مخلفات الحرب بمعتمدية القطار    قابس : الاعتداء على قيم عام بسبب رفضه لنقلة أحد التلاميذ    الصباح نيوز تنشر برنامج المؤتمر الخامس للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين    قائمة أبناء فوزي البنزرتي في مباراة السوبر    تطاوين .. حقول البترول والغاز ..الإنتاج معطل و2000 عامل مهدّدون!    منوبة: تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" لمسنة قدمت من جربة الى وادي الليل    تحت شعار "قوتنا في وحدتنا": جامعة كرة القدم تستجيب لدعوة أطلقها المشيشي    حكيم بن حمودة:الانكماش الاقتصادي موفى العام الجاري قد يصل إلى ناقص 7 بالمائة    مواعيد جديدة للمباريات التأهيليّة لمونديال قطر    البيت الأبيض: 5 دول على وشك تطبيع علاقاتها مع إسرائيل    علاء الشابي يتعرض لبراكاج    باب البحر: القبض على شخص من أجل السلب تحت طائلة التهديد    المتلوي .. إيقاف مفتش عنه محكوم ب15 سنة سجنا    هل تنجح واشنطن في استبدال عباس ب"دحلان" (تحليل)    بنزرت.. مزارعو البطاطا غاضبون    تراجع المبادلات التجارية مع الخارج بالاسعار القارة خلال الاشهر الثمانية الاولي من سنة 2020    التوصل إلى لقاح تونسي ضد فيروس كورونا مع حلول نوفمبر المقبل.. مدير معهد باستور يكشف الحقيقة ل"الصباح نيوز"    تسجيل 470 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ 15 سبتمبر 2020    برنامج مقابلات الصعود إلى الرابطة الثالثة    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    طلب العلم فريضة على كل مسلم    ملف الأسبوع.. مكانة العلم والتعلم في الاسلام    الصومال.. تعيين رئيس وزراء جديد    الكاف: حجز مسدسين وإيقاف ثلاثة أشخاص في تاجروين    تقنيي ومهندسي قطاع النفط يندّدون بوقف الانتاج بالجنوب    الإسلام حث على طلب العلم    اليوم الحسم في احتراز الشبيبة القيروانية....تضارب في الآراء والرابطة تراسل ادارة التحكيم    أخباراتحاد تطاوين: هل يحافظ الفريق على عناصر النجاح؟    سمير ديلو: لم نطالب بعزل الغنوشي بل بتطبيق القانون    البنك الدولي جدّد استعداده لمواصلة دعم تونس    الحكومة الإيرانية: لا يهمنا من يفوز في الانتخابات الأمريكية    غرق مهاجرين غير نظاميين قبالة السواحل الجزائرية    واشنطن تتهم حزب الله بتخزين أسلحة ونترات الأمونيوم في أوروبا    حجز مواد استهلاكية    إحباط «حرقة»    الهند: أكثر من 96 ألف إصابة جديدة بكورونا    طقس الجمعة: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    شاب يضرم النار في جسده بشارع بورقيبة بالعاصمة    عدنان الشواشي يكتب لكم: حكاية صورة للطفل زياد غرسة    يوميات مواطن حر: هرم الغضب تحت الركب    هيفا وهبي تغنّي حافية القدمين وتؤدي دور امرأة عصرية في مسلسل أسود فاتح    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد بن صالح من سجاياه إزالة غبن تسلط على الزيتونيين...    هند صبري تحتفل بعودة ابنتيها إلى المدرسة على طريقتها الخاصة    المخرجة السينمائية سماح الماجري ل«الشروق» .. شريط غبنتن ...توثيق للتراث اللامادي في قرية «القصبة»    رفضته اللجنة وأسندت له التلفزة أكثر من مليارين ... مسلسل «حرقة» يواصل التصوير وسط جدل كبير    الشاعر العراقي عامر الطيب ل«الشروق»..الشعر إستعادة للطفولة...ولحظة سقوط بغداد لن تمحى من ذاكرتي !    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول التجارب السريرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبير موسي تلتقي المكلف بتشكيل الحكومة وتقترح تشكيل حكومة مكونة من أقطاب وزارية
نشر في الشروق يوم 12 - 08 - 2020

أفادت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ورئيسة الكتلة بمجلس نواب الشعب (16 نائبا)، اليوم الأربعاء، بأنها اقترحت على المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، التوجه نحو خيار تكوين أقطاب وزارية بما من شأنه أن يضفي النجاعة ويقلص من البيروقراطية.
وأكدت موسي، في تصريح إعلامي، عقب لقائها المكلف بتشكيل الحكومة بدار الضيافة بقرطاج، أنه رغم تفاعلها إيجابيا مع قرار المشيشي بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة، فإنها لن تزكيها في صورة تضمنها أية شخصية لها علاقة من قريب أو من بعيد بحركة الاخوان (المسلمين)، في إشارة إلى حركة النهضة.
وعلى المستوى الاقتصادي، دعت موسي إلى فتح ملف المؤسسات العمومية بالاشتراك مع المنظمات الوطنية ووقف المديونية بإرجاع نسق الانتاج في القطاعات الحيوية، حاثة على توفير المناخ الملائم للاستثمار بتفعيل الدبلوماسية الاقتصادية. واعتبرت أنه من الضروري أن يتم تشكيل الحكومة من الكفاءات الوطنية خاصة في وزارات التربية والتعليم والتشغيل والصحة حتى يتمكنوا فور تسلمهم مهامهم من العمل الفعلي والانكباب على المسائل الحارقة. وذكرت موسي أن حزبها قدم، خلال اللقاء، مقترحاته بخصوص تنقيح القانون الانتخابي وقانون الجماعات المحلية ومرسومي الأحزاب والجمعيات وتغيير الدستور.
وكانت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، رحبت الثلاثاء، بقرار المكلف بتكوين الحكومة، هشام المشيشي، تكوين حكومة كفاءات مستقلة عن الأحزاب السياسية، وأعلنت عن استعدادها للقاء المشيشي والإدلاء بمقترحات الحزب ورؤيته المستقبلية، وذلك بعد أن كان أعلن حزبها في 3 أوت الجاري عدم مشاركته في مشاورات تضم "ممثلي تنظيم الإخوان".
ومنذ وقع الاختيار عليه، كانت موسي طالبت هشام المشيشي بتكوين حكومة لا تضم حركة النهضة، ودعته الى أن يكون "في مستوى المرحلة"، ويشكل "حكومة خالية من الإخوان"، في إشارة إلى حركة النهضة. وقالت في هذا الخصوص ''في حال قال (المشيشي) منذ البداية إنه سيقوم بتشيكل حكومة كفاءات مستقلة وغير متحزبة، فسنتشاور معه ولن نعارضها''، متابعة أنه ''إذا توجه نحو حكومة متحزبة ولم يكن الإسلام السياسي ممثلا فيها فلن نمانع أيضا التشاور معه''.
ويواصل المكلف بتكوين الحكومة هشام المشيشي، اليوم الأربعاء، مشاوراته بشأن تكوين الحكومة الجديدة، ويلتقيإالى جانب كتلة "الدستوري الحر"، كتل "الاصلاح" و"الوطنية" و"تحيا تونس" و"المستقبل". وكان المشيشي التقى أمس الثلاثاء في جولة ثانية من المشاورات عددا من الكتل البرلمانية، وهي كتلة النهضة والكتلة الديمقراطية وكتلة قلب تونس وائتلاف الكرامة، حيث أجمع ممثلوها، في تصريحات إعلامية، على رفض توجّه المشيشي نحو تكوين حكومة كفاءات مستقلة.
ويمنح الدستور للمكلف بتكوين الحكومة هشام المشيشي مهلة شهر لتقديم تركيبة حكومته للبرلمان لنيل الثقة، وذلك بداية من 26 جويلية الماضي. وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد كلف المشيشي بتكوين حكومة جديدة منذ 25 جويلية الماضي، إثر استقالة رئيس الحكومة الحالية الياس الفخفاخ بسبب شبهات تضارب مصالح، وذلك بعد أشهر قليلة من نيل حكومته ثقة البرلمان (في فيفري 2020). ويشار إلى أن الحكومة المقترحة للحبيب الجملي، مرشح حزب حركة النهضة (فائز بأكبر عدد من مقاعد البرلمان)، عقب انتخابات 2019، كانت فشلت في نيل ثقة البرلمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.