المستشفى الجهوي بتوزر نقص التجهيزات والإطارات الطبية    وزيرة التعليم العالي: كلفة الاكلة الجامعية تتراوح بين 5 و7 دينارات ويتم توفيرها للطالب ب200 مليم    حقيقة وفاة مريضة بصعقة كهربائية في مستشفى جندوبة    الرؤساء الثلاثة يحيون الذكرى 68 لاغتيال الزعيم النقابي فرحات حشاد    أم العرائس: نشوب حريق هائل بمنزل.. ونجاة متساكنيه    إدارة ترامب تتهم فيس بوك ب"التمييز" عبر منع "أمريكيين مؤهلين من الحصول على فرص عمل"    نابل..رابع حالة انتحار في ظرف أسبوع    قبلي ..القبض على مفتش عنه    التوقعات الجوّية لليوم السبت 05 ديسمبر 2020    الملحّن الناصر صمّود: تونس تعاني اليوم من عدم الاعتراف بالموسيقي مهنة دائمة    «الانفصال » ترجمة جمال الجلاصي ...عندما يتحرّر الابداع من ضيق انهار اللغات    محطات ثقافية: ينطلق اليوم ...مهرجان الشعر العربي بالقيروان فسحة امل زمن الكورونا    الجزائر تجلي مواطنيها عن 7 دول بينها مصر والسعودية والإمارات    بعد بلاغ وزارة الرياضة...هل يتمّ تأجيل البطولة من جديد؟    الصحة العالمية تحذّر من تخلف الدول الفقيرة عن الركب في "التدافع على لقاحات كورونا"    مصرع 18 عامل مناجم في الصين    طقس اليوم    أخبار النادي الصفاقسي : نفس التشكيلة لمواجهة مالاندجي والهيئة تحجب قميص العقربي    اليوم أمام «مالاندجي»...هل تكون مجرد فسحة لل«سي .آس .آس»؟    أخبار النجم الساحلي: الهيئة ترفع شعار «التقشف» والأحباء سعداء ب«فشل» احتراف بن عمر    صور المنزل الذي توفي فيه مارادونا تشعل الغضب (صور)    شروط جديدة لاستخدام "واتساب".. والرفض يعني "توديع التطبيق"    المتقاعد: لقيته ليتني ما كنت ألقاه    المنستير: تسجيل 66 إصابة جديدة و ارتفاع الوفيات الى 149 حالة    انطلاق حملة التطعيم ضد كورونا في موسكو    ترحيب عربي ودولي بجهود حل الأزمة الخليجية    الشركات الوطنية والمؤسسات الخاصة أكبر المنتفعين من الوطن لماذا لا يقفون له !؟؟    مع الشروق...تونس... إلى أين ....    عودة التوقيت الإداري العادي    عملية سطو ضخمة على بنك في البرازيل...لكن اللصوص سرقوا الخزانة الخطأ!    النادي الصفاقسي يقتنص غموض وضعية لاعب الترجي السابق    "رايتس ووتش" تدين إغلاق فرنسا لجمعية "التجمع ضد الإسلاموفوبيا"    وزير الرياضة تقدّم بهذا المقترح..والجامعة تجاهلته    ارتفاع ب6% في أسعار العقارات    السلاوتي يدعو الإطارات التربوية المحالة على التقاعد إلى الالتحاق بالمدارس    بدرالدين الغالي.. شهيد المصعد.. من التالي؟    تأجيل الدورة 53 للمهرجان الدولي للصحراء بدوز إلى أجل غير مسمى بسبب الوضع الوبائي بالبلاد    المؤشر العام لاسعار العقارات يرتفع بنسبة 6 بالمائة خلال الربع الثالث من سنة 2020    المنستير: انطلاق تظاهرة منصات الفنون للعموم بطريقة streaming    رئيس الحكومة يقدم واجب العزاء لعائلة الشهيد بدر الدين العلوي    وزارة الرياضة ترفض اقامة مباريات الجولة الاولى من البطولة    القبض على 200 منحرف مفتش عنهم في قضايا براكاجات واغتصاب وسرقات    «الستاغ» توضح طريقة احتساب الأداءات ومعلوم التلفزة في الفاتورات    حملة لدعم السياحة الداخلية تحت شعار "تعرف على بلادك"    القصرين: توزيع 10 آلاف قارورة غاز.. و النقص يتجاوز ثلثي الحاجيات    بالصور/ افتتاح مبهر للدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي    معرض الكتاب يعود في أفريل القادم    أحالا 3 شبان على المستشفى، القبض على الفاعلين بتهمة القتل العمد    سمير غانم في العزل الصحي بسبب فيروس كورونا    وزير الرياضة.. الجامعة لم تتلتزم بالقانون.. وحل ملف هلال الشابة بيد الاندية    وزارة التجارة تؤكد عودة النسق العادي للتزود بالزيت النباتي المدعم نهاية الأسبوع الحالي    حصيلة حملات الشرطة البلدية خلال يوم    أولا وأخيرا..ما أحلاها ضحكتك    اذكروني أذكركم    نفحات عطرة من القرآن الكريم    من بينها تونس: 7 دول عربية ضمن قائمة "Tortoise media" للذكاء الاصطناعي    طقس الجمعة: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    مصر.. ضبط طبيب يعالج المرضى من كورونا ويدعي النبوة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان العربي يدعو العالم الى تجريم الإساءة للنبي محمد والمسلمين والإسلام
نشر في الشروق يوم 30 - 10 - 2020

دعا البرلمان العربي المجتمع الدولي لتجريم الإساءة للنبي محمد والمسلمين والإسلام وسط تصاعد التوتر بسبب هذه القضية خاصة في فرنسا التي شهدت هجمات مرتبطة بما بات يعرف بالرسوم المسيئة.
وقال البرلمان العربي، في بيان أصدره عقب جلسة له في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، إنه "يدين بشدة ويستنكر الإصرار على الإساءة لخير خلق الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام بإعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الأعظم".
وحذر البرلمان العربي "من نتائج الاستمرار في إثارة الفتن والضغائن الدينية، الأمر الذي يغذي خطاب الكراهية على حساب تعزيز ثقافة التسامح والحوار".
ودعا البرلمان العربي "المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإقليمية وبرلمانات العالم كافة للتصدي للحملات المغرضة للإساءة للرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم لتجريم الإساءة لنبي الإسلام وللإسلام والمسلمين، ومنع الإساءة وازدراء الأديان والرموز الدينية والرسل والأنبياء كما يحدث الآن لرسول الإسلام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام".
وأكد البرلمان العربي على "ضرورة احترام مشاعر وعقائد كافة المؤمنين في العالم وتعزيز ثقافة التسامح واحترام المقدسات والرموز الدينية، كما يرفض التذرع بحرية الرأي والتعبير لمهاجمة المعتقدات الدينية".
كما أشار إلى أن "حرية الرأي يجب أن تقف عند حدود حرية وحقوق ومعتقدات الآخرين"، واستنكر "محاولات ربط ما تقوم به الجماعات التكفيرية الإرهابية بالإسلام"، مشددا على أن "الإسلام دين للمحبة والسلام".
وعادت قضية الرسوم المسيئة للنبي محمد على السطح من جديد بعد أن قتل شاب من أصول شيشانية يدعى عبد الله أنزوروف (18 عاما)، يوم 16 أكتوبر معلم التاريخ، صمويل باتي، (47 عاما)، أمام إحدى المدارس الإعدادية بضاحية كونفلانس سانت أونورين شمال باريس، حيث قطع رأسه بسكين وحاول تهديد عناصر الشرطة الذين وصلوا إلى المكان وقضوا على المهاجم بالرصاص.
وقالت مصادر متعددة إن الهجوم جاء بعد أن عرض المدرس على تلاميذه الرسوم المسيئة للنبي محمد، بينما ذكر شهود عيان أن المهاجم كان يهتف "الله أكبر" بعد قتل باتي.
وعلى خلفية هذه التطورات ألقى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خطابا وصف فيه باتي ب"وجه الجمهورية"، متعهدا بألا تتخلى فرنسا عن "الرسوم الكاريكاتورية"، فيما وصف "الإسلاميين في فرنسا بالانفصاليين" موجها باتخاذ إجراءات جديدة لمنع انتشار "التطرف بين المسلمين" في البلاد.
وجرى ذلك بعد أن قامت صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، في أوائل سبتمبر الماضي، بإعادة نشر رسومات للنبي محمد تسببت في يناير 2015 بهجوم صنف إرهابيا على مقرها في باريس أسفر عن مقتل 12 شخصا.
واستمرارا لهذا التصعيد شن رجل مسلح بسكين، في وقت سابق من الخميس، هجوما أمام كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية وقتل 3 أشخاص منهم مسنة قطع رأسها.
وتم نقل المهاجم إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري من قبل رجال الشرطة، فيما أفاد شهود عيان بأنه ظل يردد "الله أكبر" طول الطريق، وذكرت مصادر عدة أن منفذ العملية شاب من أصول تونسية في 21 عاما من عمره، بينما صنفت السلطات الهجوم إرهابيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.