سيدي بوزيد : احتجاجات الليلية بعدد من معتمديات ولاية سيدي بوزيد    سوسة...تجمع احتجاجي يطالب ب«إسقاط النظام»    لطفي زيتون ل"الصباح نيوز": ما يحدث اليوم رد فعل على عشرية كاملة من فشل المنظومة الحزبية ..والتحوير الحكومي افرغ الحوار الوطني    وزارة التعليم العالي تدعو كافة الطلبة الى التوافد التدريجي على المبيتات الجامعية خلال الفترة الممتدة من 21 الى 25 جانفي الجاري    عاجل: جنوح عربة قطار واضطراب في السفرات اليوم    عملية انتحارية تهز وسط بغداد...    كيف تتحقق إذا كان واتساب يشارك بياناتك مع فيسبوك بالفعل؟    اهدى فريقه السوبر الإيطالي.. رونالدو يحطم الرقم الأغلى في تاريخ كرة القدم    الرابطة 1 التونسية : برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة التاسعة    فرنانة .. إيقاف لص المواشي وحجز أغنام مسروقة    بوسالم...سيارة نقل ريفي تدهس كهلا    قفصة ..القبض على متورّط في خلع محل لبيع التجهيزات الكهربائية    تفاصيل جديدة بخصوص تلقيح كورونا ..    كبير الأطباء الشرعيين في مصر يكشف سبب عدم تحلل جثة عبد الحليم حافظ    تونس تعبر عن ارتياحها لمسار تشكيل حكومة انتقالية في ليبيا    نابل .. مواطنون ل«الشروق» خطاب غير واقعي وغير مطمئن    علي الكعلي: إعادة هيكلة الشركات العمومية لم تعد تحتمل التأجيل    خروج عربة القطار عن السكة... واضطراب في حركة القطارات اليوم    دخول القاضي السجين المكي بن عمار في اضراب عن الطعام    قفصة .. مواطنون ل«الشروق» .. «كلمة رئيس الحكومة كرّست سياسة الكرّ والفرّ بين السياسيين والشعب»    القصاص والناقد عمر السعيدي ل«الشروق»: الإبداع ضحية الثورة... وفي تونس تساوى الكتّاب والكتبة!    «كذلك» للكاتب العراقي برهان المفتي...نصوص تقطع مع النمطية وتحاول الهروب من القوالب الحكمية الجاهزة    قراءة في ....(زمن الكلام الأخير) لفاتن الكشو 13كلام.... ليس الأخير !    كبير الأطباء الشرعيين في مصر يكشف السبب العلمي لعدم تحلل جثة عبد الحليم حافظ    متحف في باريس يحيل ترامب إلى المستودع!    تهديد يستهدف لاعب النادي الصفاقسي المتمرد    رئيس جامعة كرة اليد يتحرك وهذا ما قرره    بايدن يتحدث عن رسالة ترامب «السرية» التي تركها قبل المغادرة...    البيت الأبيض يكشف عن أول اتصال سيجريه بايدن مع مسؤول أجنبي    الفيفا تؤهل رمزي الفرجاني للعب مع المنتخب الوطني    دراسة تؤكد فعالية لقاح فايزر ضد سلالة كورونا المكتشفة في بريطانيا    ما علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟    منظومة للتسجيل في لقاح كورونا    طقس الخميس: استقرار العوامل الجوية    في سوسة: يروّج فيديو لكيفية صنع «كوكتيل مولوتوف»...فوجد الأمن في انتظاره    الصحة العالمية: لم نسجل أي وفيات بسبب لقاحات كورونا    من بينها إنهاء منع دخول المسلمين إلى الولايات المتّحدة: بايدن يصدر مراسيم جديدة    فريق مغمور يطيح بريال مدريد من كأس إسبانيا    طاقم تحكيم مغربي للقاء ليبيا وتونس في الجولة الثانية لدورة شمال افريقيا تحت 17 عاما المؤهلة الى كأس افريقيا 2021    كانت بحوزته أخطر الحبوب: «بارون» ترويج المخدرات للأطفال في قبضة الامن    التعهد بانتخابات النادي الافريقي..الجامعة تصدر قرارها الأخير    سفيان طوبال: أتألم بلا ألم...وأبكي بلا صوت    العمران_تونس.. القبض على شخص محل 12 منشور تفتيش    يوميات مواطن حر: سنفونية الابجدية العربية 2    انخفاض قيمة الدينار مقارنة بالعملات الأجنبية الرئيسية باستثناء الدولار    بن عيسى: شركات التصدير تتكبّد خسائر الحجر والحكومة لا تتحلى بالحرفية    جندوبة : قطع مياه الري في عدد من المناطق السقوية في الجهة لاستكمال تعلية سد بوهرتمة    110 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    رقم اليوم: 35 ألف طن    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    في ليلة والدها الأخيرة بالبيت الأبيض..ابنة ترمب تعلن خطوبتها على صديقها العربي    السيد أحمد الكرم: الإقتصاد التونسي إقتصاد هش، يجب إصلاحه في القريب العاجل    أبو ذاكر الصفايحي يريد أن يعرف: ما رأي القادة والعلماء في هذه الآيات؟    بالفيديو..بعد 31 عاماً على دفنه.. جثمان عبد الحليم لم يتحلّل    «زواج التجربة» يشعل جدلا كبيرا في مصر    هل أصبح تجديد الفكر العربي ضرورة ملحة؟    دار الإفتاء المصرية تدرس "زواج التجربة"    مع كتاب.... نسب قبيلة الهمامة وتاريخه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المشيشي: زمن التعاطي الأمني الصّرف ولّى وانتهى
نشر في الشروق يوم 28 - 11 - 2020

قال رئيس الحكومة هشام المشيشي انه لم يطرح يوما أن تتعاطى الحكومة مع الحراك الإجتماعي السلمي بمقاربة أمنيّة متغطرسة، مشيبرا الى ان هذا لا يليق بتونس الديمقراطية، وبتونس المدنيّة، ولا يليق بتونس المتسامحة، و لا يتماشى مع مقاربتنا التشاركية"، مضيفا أن "زمن التعاطي الأمني الصرف ولّى وإنتهى، وأن الديمقراطية تقتضي وجوبا تشريك الجميع، ليس بمنطق الحاكم والمحكوم وإنما بمنطق التشارك في بناء الوطن وفق رؤية تنموية شاملة وأولويات يساهم في ضبطها أبناء وبنات الجهات لأنفسهم، بالتنسيق مع مختلف الهياكل المركزية والجهوية والمحليّة وبالتعاون مع المنظمات الوطنية" .
واعتبر المشيشي ألدى تقديمه صباح اليوم السبت خلال الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب لبيان الحكومة حول مشروع ميزانية الدولة والميزان الاقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021 ان الجميع شركاء في الوطن،ر كانت جهته وأيّا كان انتماؤه، مؤكدا أن الدولة لم ولن تخضع لا للإبتزاز ولا للمحاولات البائسة لليّ الذراع، ولكنها في المقابل لا تقبل إلاّ بالتشارك والحوار وتواجه العنف بقوة القانون، وذلك اعتبارا بأن التنمية لا تتحقق إلا في مناخ هادئ تتضافر فيه جهود الجميع بروح تشاركيّة مسؤولة في إطار منهجيّة حوكمة جديدة.
وذكر بأنه كان عرض على الولاّة خلال الاجتماع بهم الأسبوع الماضي الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة في هذا الصدد، ومن أهمّ نقاطه تفعيل اللجان المشتركة بين السلط المركزية والسلط الجهوية والمحلية ومختلف مكونات المجتمع المدني والقوى الحية الناشطة في مختلف الجهات، داعيا ممثلي الشعب إلى الإنخراط مع بقية هياكل الدولة في هذا البرنامج الوطني التشاركي "الذي يضع المواطن في قلب المنظومة التنموية ويعمل على فكّ العزلة عن الجهات وخلق فرص تعاون وتنمية مشتركة بين المركز والجهة من ناحية، وبين الجهات بين بعضها البعض من ناحية أخرى"
وقال "كلنا اليوم مسؤولون عما وصلت إليه تونس، وحتى إن لم نكن مسؤولين عن نتائج السياسات غير الموفّقة، فإنّنا مسؤولون عن تحمل تبعاتها وإصلاحها "، مشيرا الى أن البلاد تفرض اليوم الخوض في معركة مفصلية للخروج من الوضعية الحرجة التي تمر بها، وأن الشعب ينتظر أن يرى نتائجا ملموسة وإنجازات على أرض الواقع ويريد حلولا حقيقية لمشاغله.
وبين في هذا الصدد أن الدولة المسؤولة لا يمكن أن تقبل إن تكون عبئاً على مواطنيها خاصة عبر هذا العجز المزمن والمقيت في المؤسسات العمومية ، مبينا أن الحكومة ستعمل على حماية هذه المؤسسات وستقوم بالتدقيق في المؤسسات العمومية وننشر التقارير بكل شفافية وتطوير حوكمتها وسياستها في الموارد البشرية لتحافظ على الكفاءات وتطورها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.