بدر الدين القمودي: 300 مليون دينار ديون البنك التونسي الفرنسي    الممثل حلمي الدريدي ل«الشروق»..أنا الغول الحقيقي في «أولاد الغول»    تعليق نشاط كافة نوادي الأطفال بولاية المنستير    زيادة جديدة في اسعار المحروقات    الحزب الجمهوري: "خطاب سعيد تضمّن نزعة لتوسيع صلاحياته خارج نص الدستور"    تونس :42 وفاة و1571 إصابة جديدة بكورونا    بطولة الأندية الأفريقية للكرة الطائرة للرجال - اليوم الثاني- النتائج    في 72 ساعة فقط: 9 قتلى و43 جريحا جراء حوادث المرور    مسلسل "حرقة": ذاكرة المهمشين على الأرض    كرة القدم الأوروبية: فيفا وويفا والاتحادات الوطنية تبدي معارضة شديدة لبطولة "دوري السوبر"    ميناء حلق الوادي: إحباط محاولتي سفر غير قانونيّة إحداها باستعمال بطاقة إقامة أجنبيّة مفتعلة    تعب وكد ومعاناة: في العراق.. كيف تعيش عائلات المفقودين أجواء شهر رمضان؟    20 سنة سجنا في حق 5 عمّال بمطار تونس قرطاج    إصدار طابع بريدي حول "الموانئ البونية: الميناء العسكري والتجاري بقرطاج"    توتنهام يقيل مورينيو من منصبه    القيروان.. تركيز غرفة جهوية لمنتجي الزياتين    شاطئ سجنان يلفظ جثة ادمية متعفنة    الحرس الديواني يحجز بضائع مهربة بقيمة 21 مليون دينار خلال شهر مارس    ماكرون يؤكد على الرغبة "المشتركة" في المصالحة مع الجزائر رغم وجود "بعض الرفض"    القصرين: رفع 103 مخالفة إقتصادية خلال الأسبوع الأول من شهر الصيام    حمة الهمامي معلقا على السجال حول خطاب الرئيس.."هدف الرئاسات الحكم ولا تعنيهم ماسي الشعب"    العجز التجاري لتونس يتقلّص بحوالي 363 مليون دينار خلال شهر مارس 2021    الأمن المصري يعلن تصفية عناصر داعش المتورطة بقتل مواطن قبطي في سيناء    بسبب إضراب اعوانها.. هيئة مدارس تعليم السياقة تطالب باللجوء للتسخير والوكالة الفنية للنقل تتخذ هذه الاجراءات    صدرت في الرائد الرسمي قبل أسبوعين .. كمال بن يونس يستقيل من الإدارة العامة لوكالة "وات"    في "السيرك" علاء الشابي يضيّع البوصلة    الجزائر.. سفارة تركيا تنفي ادعاءات بالتدخل في الشأن الداخلي    تايمز.. بريطانيا ستفرض قانونا جديدا لمحاربة "دول معادية"    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: "القرضاوي لم يبق في المستشفى الا سويعات...ووفاته اشاعة"    مهدي: نريد تأهيل مستشفى في كل ولاية بمواصفات عالمية ولدينا مخزون استراتيجي من الأدوية    صفاقس: تسجيل 05 حالات وفاة و86 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الاثنين 19 أفريل 2021    دبارة اليوم السابع من رمضان..    تشاد.. سقوط 100 قتيل في اشتباكات قبلية    رابطة الهواة المستوى 2 (الجولة 3 إيابا) القلعة و بني حسان و نصر الله تبعثر أوراق أكودة وجمّال والدهماني    20 سنة سجنا وخطايا في حق عمال بمطار تونس قرطاج    أيمن دحمان يخضع إلى تدخل جراحي    الSNCFT: اضافة سفرات جديدة على خط أحواز الساحل وتعديلات في برمجة شهر رمضان    في حقه 10 قضايا اجرامية مروع المواطنين بمقرين في قبضة الامن    النادي الصفاقسي النجم الساحلي (1 2) النجم عاد للانتصارات وشبان صفاقس نالوا الثناء    منظمة الأطباء الشبان ترفض مذكرة وزير الصحة "سيئة الذكر"    معرض تونسي ليبي    تحت شعار ":أهمية المناطق الصناعية في التنمية الوطنية في ظل التحولات الاقتصادية العالمية"    كتاب الشروق المتسلسل ..جلال الدين الرومي    محاسن السلوك..بر الوالدين    رمضان شهر الصدقة    مع القرآن..سورة آل عمران (2)    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    تاجروين ..العثور على جثة كهل تتدلى من عمود كهربائي    النجم الخلادي .. فشل في العبور إلى مرحلة البلاي أوف    انس جابر تصعد الى المركز 25 في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات    بسبب ثبوت اصابات بكورونا لموظفيها..غلق قنصلية تونس بطرابلس لمدة أسبوع    باكالوريا: مبدئيا لا تغيير في الموعد وإشكالية في الأشغال التطبيقية    القيروان : حسب تقرير محكمة المحاسبات، مخطوطات القيروان النفيسة في وضعية رديئة    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    في السادس من رمضان وصل الجيش إلى شراة العلوية    هكذا رأيت دراما رمضان    اتهام الإسلام بهضم حقوق المرأة.. كيف يردّ عليه العلماء؟-بسام ناصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أسوشيتد برس": مخاوف على حملات التحصين ضد كورونا بسبب مادة مأخوذة من لحم الخنزير
نشر في الشروق يوم 21 - 12 - 2020

تحدث تقرير لوكالة "أسوشيتد برس" عن وجود مخاوف على حملات التحصين ضد كورونا، بسبب الاعتراضات الدينية على استخدام منتجات لحم الخنازير في حفظ اللقاحات.
ولفتت الوكالة إلى أنه فيما تتنافس الشركات على تطوير لقاح كورونا، وتتسابق الدول لتأمين الجرعات، تثير المواقف ضد استخدام منتجات لحم الخنزير المحظورة من قبل بعض الجماعات الدينية، مخاوف بشأن احتمال تعطيل حملات التحصين.
وأوضح التقرير أن الجيلاتين المشتق من لحم الخنزير يجري استخدامه على نطاق واسع كعامل استقرار لضمان بقاء اللقاحات آمنة وفعالة أثناء التخزين والنقل.
وأفيد بأن بعض الشركات عملت لسنوات على تطوير لقاحات خالية من لحم الخنزير، ومن ذلك أن شركة الأدوية السويسرية "نوفارتس"، أنتجت لقاحا خاليا من لحم الخنزير ضد التهاب السحايا، في حين تعمل شركة "إي جي فارما" في السعودية وماليزيا حاليا على إنتاج لقاح خاص بها.
ونقلت الوكالة عن الدكتور سلمان وقار، الأمين العام لجمعية الطب الإسلامي البريطاني قوله: "لكن الطلب وسلاسل التوريد الحالية والتكلفة والعمر الافتراضي الأقصر للقاحات التي لا تحتوي على جيلاتين ترجح استمرار استخدام هذا المكون في غالبية اللقاحات لسنوات".
وصرح متحدثون باسم شركات الأدوية، فايزر وموديرنا و استرازينيكا بأن "منتجات لحم الخنزير ليست جزءا من لقاحات كوفيد – 19 الخاصة بهم. لكن محدودية العرض والصفقات الموجودة مسبقا التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات مع شركات أخرى تعني أن بعض البلدان التي بها عدد كبير من المسلمين، مثل إندونيسيا، ستتلقى لقاحات على أنها خالية من الجيلاتين، لم يتم اعتمادها بعد".
ولفت وقار إلى أن هذا يمثل معضلة للمجتمعات الدينية، بما في ذلك اليهود الأرثوذكس والمسلمون، حيث يعتبر استهلاك منتجات لحم الخنزير غير نظيف دينا.
ورأى الدكتور هارونور راشد، الأستاذ المساعد في جامعة سيدني، أن الإجماع في الآراء بشأن المناقشات السابقة حول استخدام جيلاتين الخنزير في اللقاحات، هو أنه مسموح به بموجب الشريعة الإسلامية، وذلك لأنه قد يحدث ضررا أكبر إذا لم يتم استخدام اللقاحات.
التقييم ذاته تحصل على إجماع واسع من القادة الدينيين في المجتمع اليهودي الأرثوذكسي أيضا.
وتطرق التقرير إلى سابقة ماثلة كان لها "عواقب صحية خطيرة على إندونيسيا، التي تضم أكبر عدد من المسلمين في العالم، حوالي 225 مليون".
جرى ذلك في عام 2018 حين أصدر مجلس العلماء الإندونيسي، وهو الهيئة الدينية الإسلامية المختصة، قرارا بأن لقاحات الحصبة والحصبة الألمانية محرمة أو غير قانونية، بسبب الجيلاتين.
وشرع القادة الدينيون في حث الآباء على عدم السماح بتلقيح أطفالهم، ما تسبب في ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة بعد ذلك، وجعل إندونيسيا تسجل، ثالث أعلى معدل للحصبة في العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.